Articles by "عربي ودولي"



 نبّه تقرير صحي أميركي، الجمعة، إلى أن عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة سيصل إلى 410 آلاف بحلول نهاية العام الجاري، فيما سيواصل الوباء حصد مزيد من الأرواح في باقي دول العالم.
وفي حال بلغ عدد وفيات كورونا هذا المستوى في الولايات المتحدة، فإنه سيكون قد ارتفع بأكثر من الضعف، مقارنة بحصيلة الضحايا الحالية.
وأكد التقرير الصادر عن معهد قياس وتقييم الصحة في جامعة واشنطن، أنه من الممكن خفض الوفيات بنسبة 30 في المئة إذا ارتدى مزيد من الأميركيين الكمامات امتثالا للإرشادات الصحية، لكن هذا الإجراء يتراجع.
وقال المعهد، الذي يقدم نفسه بمثابة مركز بحوث مستقل، إنه "بسبب الانتقال من موسم إلى موسم وانخفاض يقظة الناس، نتوقع أن يصل معدل الوفاة اليومي في الولايات المتحدة إلى قرابة 3000 في ديسمبر"، حسبما نقلت "رويترز".
وأضاف الباحثون "الوفيات التراكمية المتوقعة بحلول الأول من يناير هي 410 آلاف حالة، وهذا يمثّل 225 ألف حالة وفاة من الآن وحتى نهاية العام".
وفي السابق، توقع المعهد ارتفاع إجمالي عدد الوفيات إلى 317 ألفا و697، بحلول الأول من ديسمبر.
وقدم النموذج توقعا أشد وطأة للعالم، فرجح أن يرتفع عدد الوفيات إلى ثلاثة أمثاله ليصل إلى 2.8 مليون حالة بحلول الأول من يناير عام 2021.





علق الرئيس الإيراني حسن روحاني، ان المواطنين الإيرانيين لن يتمكنوا من السفر الى كربلاء في ذكرى اربعينية الامام الحسين (ع).
وقال روحاني خلال كلمة له كلمة له عبر الفيديو اليوم السبت، إنه "من الضروري جداً مواجهة فيروس كورونا، العدو كان ينتظر منا ان نعطل كل النشاطات في البلاد من أجل مواجهة الفيروس، وكان يهدف من وراء ذلك الى خلق الفوضى في البلاد".
وعن زيارة الأربعين اكد روحاني ان "هذا العام لن نستطيع القيام بسفر الأربعين، حيث إن أوضاع العراق أسوأ بكثير من إيران".



 
شفق نيوز/ أعلنت الشرطة الأمريكية القبض على المسؤول السابق بالأمم المتحدة، كريم الكوراني، لاتهامه بالترويج للمخدرات والاعتداء على النساء جنسيا في العراق ومصر والولايات المتحدة.
وبحسب صحيفة "نيويورك تايمز"، تناول كريم في أحد أيام خريف 2016، العشاء مع امرأة في مطعم بالعراق، ثم قام بتخديرها في شقته، واعتدى عليها جنسيا.
وقالت السلطات الأمريكية إن المرأة استعادت وعيها لفترات وجيزة، وتمكنت من رصد اعتدائه عليها، لكنها لم تكن قادرة جسديا على منعه بسبب التخدير.
على إثر ذلك، أبلغت المرأة عن الاعتداء المزعوم للأمم المتحدة، وفتحت المنظمة تحقيقا آنذاك، انتهى باستقالة كريم عام 2018.
ووفقا للائحة الاتهامات الأمريكية، التي تم الكشف عنها أمس الأربعاء في محكمة المقاطعة الفدرالية بمانهاتن، اعتدى كريم جنسيا، أو حاول الاعتداء، على 6 نساء على الأقل في العراق ومصر والولايات المتحدة الأمريكية، بين عامي 2009 و2016.
وجاء في اللائحة أن المسؤول السابق كان دائما يقوم بتخدير الضحية، لجعلها تفقد وعيها بشكل كامل أو جزئي، وفي بعض الحالات، تستيقظ ضحاياه ويكتشف البعض منهن أنه تم تجريدهن من ملابسهن، ويجبر البعض على ممارسة الجنس معه.
وألقي القبض على كريم الكوراني، البالغ من العمر 37 عاما، ويعيش في ويست أورانج بنيوجيرسي الأمريكية، في وقت مبكر من أمس الأربعاء، ومثل أمام قاضي الصلح الفدرالي، حيث نفى التهم الموجه إليه.
يذكر أن المتهم عمل في مناصب المساعدات الدولية والتنمية والعلاقات الخارجية في الأمم المتحدة بين 2005 و2018، بما في ذلك مع اليونيسيف.



قال الرئیس الإيراني حسن روحاني، إن الولايات المتحدة الأمريكية أرادت استسلام إيران وخضوعها، وهذا ما لم ولن يتحقق، مشيرا إلى أن "هزيمة واشنطن بمجلس الأمن" تعود إلى مقاومة الإيرانيين.
وأضاف الرئيس الإيراني خلال افتتاح مشاريع اقتصادية عبر الدائرة تلفزيونية مغلقة، أن أمريكا فشلت في مشروعها ضد إيران وتكبدت خسائر سياسية في الأسابيع الماضية، في سابقة بتاريخ الأمم المتحدة.
وقال روحاني: "أثبتنا هزيمة واشنطن أمام العالم والتاريخ في مواجهة إيران"، معتبرا أن الولايات المتحدة ارتكبت خطأ استراتيجيا جسيما عبر محاولتها إخضاع إيران.
وإذ اعترف روحاني بأن الضغوط الأمريكية تسببت بمشكلات للشعب الإيراني ولولاها لتمكن من العيش بشكل أفضل، لفت إلى أن "أمريكا تكبدت خسارة مئة بالمئة وأن إيران ستواصل طريقها بالصمود".
وذكر روحاني أنه "لو لم تفرض العقوبات الأمريكية علينا لتمكنا من تشييد أضعاف المشاريع التي نشيدها اليوم، لكن على الرغم من الضغوط فإن أمريكا لم تتمكن من إعاقة مسار التطور في إيران".
وأشار روحاني إلى أن أعضاء مجلس الأمن الدولي رفضوا حتى مناقشة مشروع القانون الأمريكي لتفعيل آلية فض النزاع، و"هذا يمثل هزيمة أمريكية"، لافتا إلى أن مشروع القانون الأمريكي لإعادة فرض العقوبات على إيران مرفوض في مجلس الأمن الدولي.
وختم روحاني مؤكدا أن الولايات المتحدة تلقت هزيمة تاريخية منقطعة النظير في تاريخها السياسي، وهذه الهزيمة في مجلس الأمن تعود إلى مقاومة الشعب الإيراني خلال العامين ونصف العام الماضية.



وصف وزير الخارجية الأمريكي، مايكل بومبيو، المحكمة الجنائية الدولية بأنها "مجموعة من السياسيين والمسؤولين الفاسدين".
وقال بومبيو في معرض تعليقه على فرض وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات ضد المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا، ومدير قسم الاختصاص والتعاون والتكميل بمكتب المدعي العام للمحكمة، فاكيسو موشوشوكو، قال: "هذه المجموعة من السياسيين في لاهاي تهدد رجالنا الذين خدموا وحاربوا في أفغانستان. هذه محكمة لجامحين مع محامين بفساد سافر، تهدد بمساءلة الأمريكيين الذين قاتلوا من أجل الحرية في أفغانستان. هذا غير مقبول".
وتابع وزير الخارجية الأمريكي قائلا: "لقد بدأنا بممارسة ضغوط حقيقية على المحكمة. الولايات المتحدة لم تشارك في إبرام الاتفاقات الخاصة بإنشاء هذه المحكمة، ولا تريد أن تكون لها أي علاقة بها".
ووعد بومبيو بإبقاء اليد على موضع نبض الأحداث إلى أن تظهر الثقة الكاملة في عدم اختصاص محاكمة المواطنين الأمريكيين من قبل المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.
وكانت المحكمة الجنائية الدولية دانت في وقت سابق العقوبات الاقتصادية التي فرضتها الولايات المتحدة على المدعي العام وأحد المدعين، مؤكدة أنها ستواصل دعم كوادرها والوفاء بمهمتها بشأن مكافحة الإفلات من العقاب من أخطر الجرائم في القانون الدولي وفقا لولايتها





قالت منظمة الصحة العالمية، الثلاثاء، إن الهند سجلت زيادة في الإصابات الجديدة بكوفيد-19 أعلى من أي بلد آخر في الأسبوع الأخير، وبلغت هذه الزيادة نحو نصف مليون ودفعت الإجمالي العالمي للارتفاع واحداً في المئة.

وذكرت المنظمة في تقرير تابعته "الكوفة نيوز" (1 ايلول 2020)، أن "إجمالي الوفيات الجديدة بالمرض انخفض في الأيام السبعة الأخيرة بنسبة ثلاثة بالمئة بالمقارنة بالأسبوع السابق. وأضافت أن الإصابات الجديدة على مستوى العالم ارتفعت إجمالا بنحو 1.8 مليون حالة".

وتابعت المنظمة أن "المرض التنفسي ينتشر كذلك في الأمريكيتين اللتين ما زالتا تمثلان أكثر من نصف حالات الإصابة والوفاة المسجلة على مستوى العالم رغم تراجع طفيف في الحالات في بعض المناطق".

وقالت إن "بيرو والمكسيك وكولومبيا والأرجنتين تشهد ”اتجاها صعوديا“.

وسجلت إسبانيا وروسيا وفرنسا وأوكرانيا أعلى إصابات جديدة في أوروبا في الأسبوع المنتهي يوم 30 اغسطس آب ووصلت الارتفاعات في إسبانيا إلى مستوياتها المسجلة في شهري مارس آذار وأبريل نيسان الماضيين. وتابعت المنظمة إن حالات الإصابة الجديدة في إيطاليا قفزت بنسبة 85 بالمئة.

وقالت المنظمة ”سجلت منطقة جنوب شرق آسيا أكبر زيادة أسبوعية فيما يرجع أساسا لزيادة حالات الإصابة في الهند“. وأضافت ”الهند سجلت نحو 500 ألف حالة إصابة جديدة في الأيام السبعة الماضية بزيادة 9 بالمئة عن الأسبوع السابق وهو أعلى رقم للإصابات الجديدة على مستوى العالم“.

وفي أفريقيا، اشارت المنظمة الى إن الحالات في إثيوبيا بلغت ”ارتفاعات جديدة“ في حين واصلت جنوب أفريقيا اتجاها نزوليا. وبجنوب أفريقيا خامس أكبر عدد إصابات على مستوى العالم وأكبر عدد في القارة.

وتباينت المعدلات في منطقة شرق المتوسط حيث سجلت المنظمة أعلى أعداد للإصابات الجديدة في العراق وإيران والمغرب والسعودية والكويت.

وتفيد إحصاءات رويترز بأن أكثر من 25.44 مليون نسمة أصيبوا بالمرض على مستوى العالم منذ بدء تفشيه في الصين في أواخر العام الماضي وبأنه أدى إلى وفاة 847965 مصابا على مستوى العالم.  



نوه مساعد وزير الداخلية الايراني للشؤون الامنية حسين ذوالفقاري، إلى أنه "بحسب إعلان المسؤولين العراقيين"، فقد تقرر حتى الآن إقامة مراسم الأربعينية من دون مشاركة الزوّار غير العراقيين. 

وأفادت وسائل إعلام إيرانية، تابعتها الكوفة نيوز (1 ايلول 2020)، بأن "مساعد وزير الداخلية الايراني للشؤون الامنية حسين ذوالفقاري، قال ان الظروف الحالية غير مناسبة لاقامة مسيرة الاربعين الحسيني"، مشيرا الى انه "لم يتخذ لحد الآن قرار حاسم بشان هذا الموضوع". 

ولفت ذوالفقاري الى أن "المشاورات التي جرت مع المسؤولين العراقيين حول اقامة مسيرة الاربعين العام الجاري"، وقال: "ان وزارة الصحة في البلدين لديهما وجهات نظر جادة بهذا الصدد". 

واوضح ذوالفقاري انه "اعلن سابقا ان اقامة مسيرة الاربعين يعتمد على الظروف"، مؤكداً أنه "تقرر ان تقوم وزارة الخارجية والسفارة الايرانية في العراق خلال الايام المقبلة باجرا محادثات مع الجانب العراقي، حتى نكون على علم بالقرار النهائي للحكومة العراقية". 

وبين مساعد وزير الداخلية للشؤون الامنية انه "حتى في حالة عدم إقامة مسيرة الأربعين، فسيتم ارسال وفود من اصحاب المواكب بشكل رمزي الى العراق خلال أيام الأربعين"، مضيفا: "لم يتم اتخاذ قرار نهائي بشأن الأربعين بعد ، وسيتم توضيح ذلك في الاجتماعات المقبلة". 

  


 اعلنت وكالة "سانا" الرسمية السورية يوم الثلاثاء عن دخول عشرات الشاحنات التابعة للجيش الامريكي الى اراضيها قادمة من العراق.
وقالت الوكالة في خبر نشرته اليوم ان "رتلا من 60 شاحنة ترافقها عربات عسكرية لحمايتها وجميعها تابعة للقوات الامريكية دخلت بعد ظهر اليوم عبر معبر الوليد في ناحية اليعربية بالقرب من الحدود العراقية".

واضافت الوكالة ان تلك الشاحنات "تحمل تعزيزات عسكرية ومواد لوجستية وتوجهت إلى قواعدها غير الشرعية بريف الحسكة".


وكالة الكوفة للانباء / متابعات
نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" عن مسؤولين أميركيين قولهم، إن الحكومة الأميركية احتجزت للمرة الأولى سفنا قالت إنها تنقل وقوداً إيرانيا بما ينتهك العقوبات التي فرضتها واشنطن. 
وقالت الصحيفة نقلا عن المسؤولين إنه تم إيقاف السفن "لونا" و"باندي" و"بيرينغ. 
ورفع مدعون أميركيون دعوى قضائية الشهر الماضي لمصادرة البنزين الذي تحمله أربع ناقلات وتحاول إيران شحنه إلى فنزويلا، في أحدث محاولة من قبل إدارة ترامب لزيادة الضغط الاقتصادي على الدولتين. 
وتهدف الدعوى إلى وقف تدفق عائدات مبيعات النفط على إيران، التي فرضت واشنطن عقوبات عليها بسبب برنامجها النووي وصواريخها البالستية ونفوذها في الشرق الأوسط. 
وجاء في الدعوى التي نشرتها صحيفة "وول ستريت جورنال"، أن "المدعين الاتحاديين يستهدفون منع تسليم البنزين الإيراني على متن الناقلات "بيلا" و"بيرينج" وباندي ولونا التي ترفع علم ليبيريا". 
وتشير الدعوى إلى أن "أرباح الشحنات تدعم مجموعة كاملة من الأنشطة الإيرانية، ومنها نشر أسلحة الدمار الشامل، ودعم الإرهاب وانتهاكات حقوق الإنسان في الداخل والخارج". 
وفشلت إدارة ترامب في إيقاف ناقلات النفط الإيرانية، التي توجهت إلى فنزويلا في الأشهر السابقة.  





تمكنت فرق الإنقاذ اللبنانية من انتشال شاب لبناني من البحر بعد 30 ساعة من الانفجار، وذلك مع استمرار انتشال جثامين القتلى والبحث عن المفقودين وسط أنقاض المباني المدمرة جراء انفجار المرفأ الذي أودى بحياة ما لا يقل عن 135 شخصا، وأصاب نحو 5000 شخصا آخرين.

وبحسب مغردين على مواقع التواصل الاجتماعي، فقد تمكنت فرق الإنقاذ أمس الأربعاء، 5 آب 2020، من انتشال الشاب أمين الزاهد، حيث كان ما يزال على قيد الحياة ولكن حالته خطرة .

وأشار ناشطون إلى أن بعض المتواجدين قرب مكان الانفجار قذفهم عصفه نحو البحر، إضافة إلى أولئك الذين كانوا في المراكب لحظة وقوع الانفجار، مما دفع العشرات من أقارب المفقودين إلى التجمع عند الطوق المحيط بميناء بيروت لمحاولة الحصول على معلومات عن ذويهم.

ويعد الانفجار هو الأقوى على الإطلاق الذي يضرب بيروت، المدينة التي لا تزال ملامحها تحمل ندوب الحرب الأهلية التي انتهت قبل ثلاثة عقود، وتئن تحت وطأة انهيار اقتصادي وتعاني من زيادة الإصابات بفيروس كورونا.

وبسبب شدة الانفجار اهتزت المباني في جزيرة قبرص بالبحر المتوسط، على بعد حوالي 160 كيلومترا، كما أعلنت منظمة معاهدة حظر الأسلحة النووية أنها رصدت إشارات قوية للانفجار على أجهزة الموجات فوق الصوتية في تونس وألمانيا.

وقال رولاند ألفورد، المدير العام لشركة ألفورد تكنولوجيز البريطانية للتخلص من الذخائر المتفجرة إن " هذا الانفجار يقل عن قنبلة نووية ولكنه أكبر من انفجار عادي... إنه هائل".



تظاهر آلاف الإسرائيليين ،مساء السبت، في مدن تل أبيب والقدس الغربية وقيسارية، مطالبين باستقالة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من منصبه. 

وهذه هي أوسع مظاهرات تجري ضد نتنياهو، الذي يواجه اتهامات بالفساد، منذ عدة أشهر. 

كما احتج المتظاهرون على اخفاق حكومة نتنياهو في التعامل مع التداعيات الاقتصادية لأزمة جائحة كورونا. 

وأعلنت الشرطة الإسرائيلية، في بيان، نشر المئات من عناصرها في محيط المظاهرات التي تمت بصورة متزامنة. 

ونشرت الشرطة الإسرائيلية متاريس حديدية في محيط منزل رئيس الوزراء الإسرائيلي في قيسارية كما انتشرت بكثافة في محيط مقر إقامة رئيس الوزراء الإسرائيلي بالقدس الغربية. 

ورفع المتظاهرون لافتات ورددوا شعارات تدعو نتنياهو إلى الاستقالة من بينها " نتنياهو إذهب إلى البيت". 

وجاء في إحدى اللافتات" الربيع الإسرائيلي"، فيما اعتقلت الشرطة الإسرائيلية إحدى المتظاهرات حيث كانت تتشح بالعلم الفلسطيني. 

وهاجم رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو محطات التلفزة الإسرائيلية التي تغطي الاحتجاجات. 

وقال نتنياهو، في بيان، إنه:"تحولت القناة 12 إلى ذراع دعائي لليسار الفوضوي الساعي للإطاحة بالحكومة اليمينية وزعيمها" . 

وأضاف: "في كل مساء يفتحون بثهم الدعائي بتقارير حية دراماتيكية عن أعداد متضخمة من المتظاهرين ويصورون ذلك كما لو كان هناك عشرات الآلاف أو مئات الآلاف دون تقديم أدلة". 

وتابع نتنياهو أن " قناة 12 تبذل جهودًا شاقة لإذكاء الاحتجاجات السياسية التي تنظمها وتمولها المنظمات اليسارية.. أخبار وهمية عن احتجاجات". 

وبدورها قالت الشرطة الإسرائيلية في بيان، إنه:" في إطار التجهيزات للمظاهرات قررت الشرطة عدة شروط لاجراء المظاهرات بشكل قانوني من أجل الحفاظ على الأمن العام ومنع انتشار وباء الكورونا". 
وأضافت: "على ضوء المظاهرات السابقة التي انحرفت إلى أعمال عنف استعدت الشرطة لهذا الأمر بواسطة تعزيز قواتها والتزود بوسائل خاصة".  وتابعت الشرطة الإسرائيلية:"لن تسمح الشرطة لأي شخص بتحويل المظاهرة إلى مسرح لأعمال العنف ضد أفراد الشرطة أو المواطنين أو الممتلكات".  وكانت الشرطة الإسرائيلية اعتقلت العشرات في مظاهرات نظمت في الأسابيع الأخيرة. 







تجاوزت حالات الإصابة بفيروس كورونا على مستوى العالم 14 مليون حالة، فيما ارتفعت الإصابات لأول مرة إلى مليون مصاب في أقل من 100 ساعة. 

وما زالت الولايات المتحدة،التي توجد بها أكثر من 3.6 مليون حالة إصابة مؤكدة، تشهد قفزات يومية ضخمة في أولى موجاتها من الإصابة بكوفيد-19. 

وسجلت الولايات المتحدة عددا قياسيا عالميا لحالات الإصابة اليومية تجاوز 77 ألف حالة إصابة جديدة يوم الخميس في حين سجلت السويد 77281 حالة في المجمل منذ بدء الجائحة. 

وعلى الرغم من ارتفاع الحالات يتزايد خلاف في الولايات المتحدة بشأن استخدام الكمامات لإبطاء انتشار الفيروس وهو إجراء وقائي اتخذته بشكل روتيني دول أخرى كثيرة. 

وأبطأت دول أخرى كانت قد تضررت بشدة من الفيروس من انتشاره وبدأت تخفف تدابير العزل العام التي فرضتها لإبطاء انتشار الفيروس المستجد في حين بدأت مناطق أخرى مثل مدينتي برشلونة وملبورن في تطبيق جولة ثانية من الإغلاق العام المحلي. 

وقالت منظمة الصحة العالمية إن عدد حالات الإصابة على مستوى العالم بفيروس كورونا يزيد ثلاث مرات تقريبا عن عدد حالات الإصابة المسجل سنويا بالأنفلونزا الحادة. 

وأودت الجائحة الآن بحياة أكثر من 590 ألف شخص خلال سبعة أشهر تقريبا متجهة نحو الحد الأعلى لحالات الوفاة السنوية المسجلة عالميا من الأنفلونزا. 

ويظهر إحصاء رويترز، الذي يعتمد على التقارير الحكومية، تسارع وتيرة المرض بشكل أكبر في الأمريكتين اللتين تمثلان أكثر من نصف حالات الإصابة ونصف حالات الوفاة على مستوى العالم. 

وأثبتت الاختبارات إصابة أكثر من مليوني شخص في البرازيل من بينهم الرئيس جايير بولسونارو إضافة إلى أكثر من 76 ألف حالة وفاة. 

وشهدت الهند،وهي الدولة الأخرى الوحيدة التي تجاوزت فيها حالات الإصابة مليون حالة، نحو 30 ألف حالة إصابة جديدة يوميا في المتوسط خلال الأسبوع الماضي. 

وتلك الدول هي المحرك الرئيسي وراء إعلان منظمة الصحة العالمية عن تسجيل زيادة يومية قياسية في حالات الإصابة العالمية بكورونا بلغت 237743 حالة.  






اعترف إسحاق جهانغيري، النائب الأول للرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم السبت، أن العقوبات الأمريكية تسببت بتراجع عائدات إيران من النفط، العام الماضي، إلى 8 مليارات دولار من أصل 100 مليار دولار سنويا.
وفرضت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عقوبات صارمة على طهران، منها ما استهدف قطاع النفط، وذلك عقب انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي في 2018.
وأضاف جهانغيري في اجتماع رسمي نقلته وسائل إعلام رسمية، أنه "رغم تضرر الاقتصاد الإيراني جراء العقوبات، إلا أنه لم يحدث انهيار، لكن الأمريكيين عطلوا عجلة الاقتصاد ولم يحققوا أهدافهم".
وشدد على أنه "يمكن التغلب على الأزمات والمصاعب من خلال التماسك والوحدة الوطنية والدفاع عن الشعب"، لافتا إلى أننا "في فترة لا يتخلى فيها أعداء الثورة وإيران عن أي فرصة لإيذاء البلاد"، مشيرا إلى أن "الهدف الرئيسي من المؤامرات على إيران هو فرض المزيد من العقوبات".
وأشار جهانغيري إلى ما وصفها بـ"مؤامرة الولايات المتحدة الأخيرة في الأمم المتحدة"، منوها إلى أنه "وفقًا للاتفاق النووي، سيتم رفع القيود المفروضة على الأسلحة الإيرانية في الأشهر القليلة المقبلة، ويمكننا شراء أسلحتنا وبيع المنتجات المحلية"، مبينا أن "الولايات المتحدة تريد منع رفع حظر الأسلحة عن إيران".



 

بدأت العديد من دول العالم تخفيف الإجراءات المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا بشكل متزامن. وأعلنت إسبانيا الخميس أنها ستخفف أكثر من إجراءات العزل بدءاً من الأسبوع المقبل، بحيث ستسمح لـ70 بالمئة من السكان بزيارة المطاعم وأحواض السباحة ومراكز التسوق.
وقال فرناندو سيمون، رئيس مركز تنسيق البلاغات الصحية والطوارئ، في مؤتمر صحافي "الطريقة التي تتطور بها الأرقام جيدة للغاية".
وسجلت إسبانيا 38 وفاة و182 إصابة بفيروس كورونا في الساعات الـ24 الأخيرة. وبلغ العدد الإجمالي للوفيات 27,119، في حين أن عدد الإصابات المؤكدة يقف عند 237,906.
واعتباراً من الإثنين، سيُسمح لمناطق جديدة في البلاد بفتح أحواض السباحة، وإنْ كان ذلك أمام عدد محدود من الناس، إضافة إلى الشواطئ التي سيتعيّن على مرتاديها الحفاظ على التباعد الاجتماعي لمسافة مترين.
بدوره، قال رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب الخميس، وهو يعلن عن المرحلة التالية من تخفيف إجراءات العزل العام، إن البلاد ستسمح للمطاعم والحانات والمقاهي بإعادة فتح أبوابها اعتباراً من الثاني من يونيو (حزيران) رغم وجود مزيد من القيود في باريس مقارنة بأي مكان آخر.
وسترفع الحكومة أيضاً القيود التي فرضتها على السفر وكانت قد حددته في مسافة مئة كيلومتر كما ستعيد فتح الشواطئ والمتنزهات اعتباراً من الأسبوع المقبل.
وقال فيليب إنه يؤيد رفع القيود المفروضة على حدود الدول في منطقة شينغن الأوروبية دون فرض قواعد للحجر الصحي بدءاً من 15 يونيو. وذكر فيليب في خطاب أذيع على التلفزيون "ستصبح الحرية هي القاعدة والحظر هو الاستثناء“.

تركيا

أعلن الرئيس رجب طيب أردوغان، الخميس، عن سلسلة إجراءات لعودة الحياة إلى طبيعتها في تركيا، اعتبارا من 1 يونيو/ حزيران المقبل، بعد النجاح في كبح جماح انتشار فيروس كورونا.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي للرئيس أردوغان، بعد ترأسه لاجتماع عقدته حكومته الخميس في إسطنبول، للإعلان عن القرارات الصادرة بخصوص خطة العودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية.

وأكد الرئيس التركي رفع قيود السفر بين المدن بشكل كامل اعتبارا من 1 يونيو/ حزيران المقبل.

ولفت إلى إن تركيا نجحت في تلبية طلبات مساعدة لـ 100 دولة من أصل 135 في مكافحة فيروس كورونا.

وضمن إجراءت تخفيف القيود، أكد أن رياض الأطفال ودور رعاية الأطفال النهارية (الحضانات) ستفتتح مجددا اعتبارا من 1 يونيو.

وأضاف أن حكومته سمحت للمواطنين أصحاب المحلات التجارية فوق 65 عاما باستئناف أعمالهم شريطة الالتزام بارتداء الكمامات والحفاظ على مسافة التباعد الاجتماعي وقواعد النظافة.

فيما أوضح أن مرافق الاستراحة على طرقات السفر، والشواطئ والحدائق ستفتح مجددا في الأول من يونيو ضمن قواعد محددة.

كما أن متاجر بيع الحيوانات ستعود إلى عملها اعتبارا من الأول من يونيو، مع استئناف مسابقات الخيول اعتبار من 10 من الشهر نفسه.

وأضاف الرئيس أردوغان أن مدارس السياقة ومثيلاتها ستبدأ أعمالها اعتبارا من 1 يونيو أيضا.

وقال أردوغان إنه "من المفيد الاستمرار في فرض بعض قيود حظر التجول لبعض الوقت".

وأضاف في هذا الإطار، أن الفئة العمرية من 0-18 عاما معفيون من حظر التجول يومي الأربعاء والجمعة بين الساعة 14:00 و 20:00.

أما الفئة العمرية فوق 65 عاما، فهم معفيون من قيود حظر التجول أيام الأحد، بين الساعة 14:00 و 20:00، بحسب الرئيس أردوغان.

كما أعلن عن رفع القيود المفروضة على السياحة البحرية وصيد الأسماك والنقل في إطار القواعد المحددة، بجانب رفعها عن الرياضيات الفردية.

وأشار إلى أن المتاحف والمواقع الإثرية، ستفتتح مجددا أمام الزوار اعتبارا من 1 يونيو.

عربياً، أعلن المكتب الإعلامي لحكومة دبي في بيان إعادة فتح أربعة شواطئ ومتنزهات رئيسية وبرواز دبي للجمهور اعتباراً من اليوم الجمعة. والشواطئ الأربعة هي الممزر وجميرا وأم سقيم وجي.بي.آر.

وفي السعودية بدأ الخميس سريان تخفيف حظر التجوال الكامل الذي فرضته السلطات ضمن إجراءات الإغلاق الرامية لمواجهة وباء كورونا. وأعلنت السعودية أنها سترفع قيود الإغلاق على ثلاث مراحل، حتى إنهاء حظر التجول بالكامل، اعتباراً من 21 يونيو.

كما خففت الكويت حظر التجول الشامل إلى جزئي، وأعلن الأردن أنه سيعيد فتح المساجد والكنائس.

لا حالات جديدة في الصين

في الصين، قالت السلطات الصحية اليوم الجمعة إنها لم تسجل أي إصابات مؤكدة جديدة بالفيروس في البر الرئيسي يوم أمس الخميس بعدما كانت قد سجلت حالتين في اليوم السابق.

وأضافت اللجنة الصحة إنه تم رصد خمس حالات جديدة حاملة للفيروس لم تظهر عليها أعراض يوم الخميس مقابل 23 حالة في اليوم السابق.



أظهر إحصاء لرويترز أن وفيات مرض كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة تجاوزت 31 ألف شخص يوم الخميس، بينما يستعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ليعلن توجيهات لإعادة تشغيل الاقتصاد.
والولايات المتحدة هي الدولة الأكثر تضررا بسبب كورونا في العالم حيث تضاعف عدد الوفيات فيها في أسبوع واحد فقط وسجلت ارتفاعا يوميا قياسيا على مدى يومين متتاليين.
وبدأ حكام ولايات كونيتيكت وماريلاند ونيويورك وبنسلفانيا تأهيل الأمريكيين بحذر لحياة ما بعد الفيروس حيث يضع السكان كمامات مع خروجهم من العزل في الأسابيع المقبلة.
وألحقت إجراءات العزل العام الأمريكية ضررا جسيما باقتصاد البلاد لمستويات لم يسبق لها مثيل منذ الكساد الكبير قبل قرابة قرن من الزمان مع سعي أكثر من 20 مليون أمريكي للحصول على إعانات البطالة مع إغلاق المتاجر والمطاعم.


حذّر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، الجمعة من أن الركود الاقتصادي العالمي في ظل تفشي فيروس كورونا أصبح شبه مؤكد، وربما بمعدل قياسي.
وفي مؤتمر صحفي عقده غوتيريس عبر دائرة تلفزيونية مغلقة مع الصحفيين المعتمدين بالمنظمة الدولية في نيويورك، حذر من أن يتسبب الفيروس بوفاة ملايين الأشخاص ما لم تعزز حكومات الدول جهودها للسيطرة على انتشاره.
كما أوضح غوتيريس أن “الأمم المتحدة تواجه أزمة صحية عالمية لا مثيل لها في تاريخها البالغ 75 عاماً، وهي أزمة تنشر المعاناة في أوساط البشرية، وتؤثر على الاقتصاد العالمي، وتقلب حياة الناس، والركود الاقتصادي العالمي أصبح شبه مؤكد، وربما بمعدل قياسي”
وأردف قائلاً: “ذكرت منظمة العمل الدولية للتو أن العمال في جميع أنحاء العالم يمكن أن يخسروا ما يصل إلى 3.4 تريليون دولار من الدخل بحلول نهاية 2020″، مضيفا أن “هذه، قبل كل شيء، أزمة إنسانية تتطلب التضامن وتتطلب إجراءات سياسية منسقة وحاسمة ومبتكرة من الاقتصادات الرائدة في العالم".
ورحب غوتيريس بقرار قادة مجموعة دول العشرين عقد قمة طارئة الأسبوع المقبل، للاستجابة للتحديات التي يفرضها “كورونا".
ووجه دعوة إلى قادة دول المجموعة لتقديم استجابة عاجلة ومنسقة لهذه الأزمة العالمية. وحدد غوتيريس في هذا الصدد 3 مجالات حاسمة للعمل، هي، مواجهة الطوارئ الصحية، والتركيز على معالجة التداعيات الاجتماعية والاقتصادية للأزمة والتعافي منها، والامتناع عن إغراء اللجوء إلى الإجراءات الحمائية٫ مشددا على أن الوقت المناسب لتفكيك الحواجز التجارية بين الدول قد حان، إذ قال “إننا نشهد وضعاً غير مسبوق، ولم تعد القواعد العامة تنطبق، كما لا يمكننا اللجوء إلى الأدوات المعتادة في مثل هذه الأوقات غير العادية. يجب أن يتناسب إبداع الاستجابة مع الطبيعة الفريدة للأزمة، ويجب أن يتناسب حجم الاستجابة مع حجم الأزمة”، مضيفاً أن العالم في حالة حرب حالياً مع عدو مشترك، وتابع محذراً “إذا ما سمح للفيروس بالانتشار مثل حرائق الغابات، فسوف يُقتل الملايين، لا سيما في المجتمعات الأكثر ضعفاً".
وحتى مساء الخميس 19 آذار الجاري، أصاب كورونا نحو 241 ألف شخص في 177 بلداً وإقليماً، بينهم أكثر من 9900 وفاة، أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة. وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي دولاً عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عديدة، ومنع التجمعات، بما فيها صلوات الجمعة والجماعة.




قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الجمعة، إن هناك سباقا مع الزمن لمكافحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” ، فيما كشف وزير الخارجية عن “130 ألف فرنسي لازالوا عالقين في مختلف البلدان بسبب فايروس كورونا”.

وأضاف ماكرون، في حديث خلال اجتماع بمركز الأزمات الطارئة في باريس، واطلع عليه “ناس” عليه، اليوم (20 اذار 2020) انه “مازالنا في بداية الأزمة، ويجب أن نكون قادرين على التحرك”.

من جهته اكد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان، أن” الحكومة ستتخذ إجراءات إضافية للحد من تحركات الناس إذا لزم الأمر”.

وقال لو دريان في تصريحات لإذاعة “فرانس إنفو” وتابعها “ناس”، اليوم (20 اذار 2020)، إن “فرنسا تحاول تسهيل عودة 130 ألفا من مواطنيها العالقين في الخارج بسبب انتشار فيروس كورونا”.

وأضاف قائلا: ان”المبدأ الأساسي هو أننا.. نريد إعادتهم إلى أرض الوطن، لكننا نطلب منهم التحلي بالهدوء والصبر”، مشيرا إلى أن “الأمر متروك لهم للدفع مقابل تذاكر عودتهم”.

وحث لو دريان أكثر من ثلاثة ملايين مغترب فرنسي على البقاء حيث هم، محذرا من أن “الحكومة مستعدة لتشديد القيود للحد من تحركات الناس إذا لم يتم الالتزام بالإرشادات الحالية”.

و كانت فرنسا قد سجلت حتى أمس الخميس، 10995 حالة مؤكدة مصابة بالفيروس، بينها 6% من الحالات لأشخاص تقل أعمارهم عن 60 عامًا، فيما نُقل 4461 شخصًا إلى المستشفى.

فيما سجلت 108 حالات وفاة لمصابين خلال الساعات الـ24 الماضية، ما يرفع الحصيلة الإجمالية في البلاد إلى 372 وفاة.


قترح وزير الدفاع الأفغاني، مساء الخميس، على حركة طالبان إرساء وقف لإطلاق النار للتفرغ لمكافحة فيروس كورونا المستجد، الذي يخشى أن ينتشر على نطاق واسع في بلد بات نظامه الصحي متهاويا بعد 4 عقود من الحرب.

وقال أسد الله خالد في فيديو "نقترح إرساء وقف إطلاق نار لتجنب هذا الوباء، حتى نتمكن من وقفه ومعالجة الناس في جميع أنحاء البلاد".

ورصدت 22 إصابة فقط بوباء كوفيد-19 من بين 300 شخص تم فحصهم في أفغانستان، البالغ عدد سكانها نحو 35 مليون نسمة، والتي تبقى قدراتها محدودة للغاية في تأمين العلاج الصحي.

وسجلت أغلب الإصابات في محافظة هرات الحدودية مع إيران. التي تعد من أكثر الدول تضررا جراء فيروس كورونا المستجد، إذ وصلت حصيلة الوفيات فيها إلى 1284 حالة، ويعبر آلاف الأفغان يوميا الحدود بين البلدين.

وكانت حركة طالبان التي اتهمت سابقا بقتل طواقم إنسانية، أعلنت الإثنين أنها "مستعدة للتعاون" مع المنظمات غير الحكومية والأمم المتحدة من أجل "محاربة فيروس كورونا"، على ما أفاد متحدث باسمها على "تويتر".

وأعلن وزير الدفاع الأفغاني أيضا أن قوات الأمن الأفغانية التي علقت عملياتها ضد طالبان باتت مخولة التحرك استباقيا حال التحضير لهجوم ضدها.

وقال "نأمر جميع القوات بالانتقال من وضع دفاعي إلى وضع دفاعي نشط"، مضيفا "حالما يحاول العدو استهدافنا سيكون لنا الحق في الدفاع عن أنفسنا".

MKRdezign

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
Javascript DisablePlease Enable Javascript To See All Widget