Articles by "الاقتصادية"




وكالة الكوفة للأنباء / النجف الاشرف 

كشفت اللجنة العلمية لمؤتمر ميناء الفاو الذي إنطلق بتأريخ 15/12/2022 بمشاركة دولية واكاديمية في البصرة برعاية مركز دراسات البصرة  والخليج العربي  عن منجزها العلمي لمقررات المؤتمر بتقديم وتحرير أ.م.د قيس ناصر راهي مدير المؤتمر العلمي ومدير مركز الدراسات البصرة والخليج العربي  

حيث سلّط المؤتمر على محاور مهمة منها ، الاهمية الاقتصادية لميناء الفاو الكبير ، والتحديات والآفاق المستقبلية  وأهمية ميناء الفاو في العلاقات الدولية  ، والاهمية الجيوستراتيجية للميناء،  ومحور الاستثمار من مفهوم علمي واكاديمي متخصص ، وتسليط الضوء على التجارب الحديثة لإدارة الموانئ ، ومحورالتضليل الاعلامي ،ودراسات في اليات صناعة الكذب .

وذكر الدكتور قيس ناصر  في مقدمته عن وقائع المؤتمر" ان الاختلاف في الرأي العام مهم جدا لكن يبقى القول الفصل الى الفنيين والمختصين والمسؤولين عن المشروع ويمكن استخدام الرأي العام للضغط الايجابي لإستمرار العمل " وفيما يتعلق بما يثيره الاعلام  الرقمي من جهات سياسية حول مبادرة الصين  اشار مدير المؤتمر الى  "ان الصين دولة كبرى وهي في مرحلة التحوّل الى دولة عظمى هذا التحوّل يحتاج الى استراتيجية او فرضية سياسية تشكل غطاء لتحركاتها لذا جاءت استراتيجية الحزام والطريق مثلما تحرك الغرب تحت شعار حقوق الانسان والديمقراطية فالصين تحاول الترويج عن نفسها من خلال الاقتصاد " مشيرا  الى " انه لا توجد خرائط معتمدة ورسمية للمبادرة لأنها خرائط غير مكتملة ويمكن لإي دولة ان تنضم لمسار للحزام حتى وإن لم تكن ضمن الخرائط الموجودة حاليا  وعلى الرغم من عدم وجود العراق الا انه ضمن الدول التشعبية للحزام الاقتصادي،  كدول آسيا ودول الاتحاد الاوربي  ،وهو يقع ضمن طريق الحرير البحري  من طريق جنوب اسيا والخليج العربي" وختم قوله بإن هذه الدراسة  إن هذه  المحاور هي ابرز ما اشتغلت عليه وقائع المؤتمر التي تضمنت مشاركات بحثية متنوعة ومن جامعات إقليمية ومحلية مختلفة  لتكون مرتكزا للمسار العلمي المتخصص لاية دراسة مستقبلية تهتم بميناء الفاو الكبير
لتحميل بحوث المؤتمر
https://www.mediafire.com/file/my5dzwj4r8hjs87/%25D9%2583%25D8%25AA%25D8%25A7%25D8%25A8_%25D9%2583%25D8%25A7%25D9%2585%25D9%2584_%25D9%2588%25D9%2582%25D8%25A7%25D9%258A%25D9%2594%25D8%25B9_%25D9%2585%25D9%2588%25D9%2594%25D8%25AA%25D9%2585%25D8%25B1_%25D9%2585%25D9%258A%25D9%2586%25D8%25A7%25D8%25A1_%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2581%25D8%25A7%25D9%2588_%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2583%25D8%25A8%25D9%258A%25D8%25B1_%25281%2529.pdf/file




اعلن مصرف الرافدين ان قرض 150 مليون دينار مخصص لشراء دار سكن.واوضح المكتب الإعلامي للمصرف في بيان ان نسبة فائدة قرض شراء دار سكني تبلغ 4 بالمئة وبفترة تسديد 10 سنوات. واشار الى ان التقديم على القرض يكون عبر فروع المصرف كافة المنتشرة في بغداد والمحافظات

 



ترى أوساط قانونية مطلعة أن إيقاف وزارة المالية لحركة العلاوات والترفيعات ومخصصات الصرف المعنية بالمشاريع في حال عدم تمرير الموازنة الاتحادية، يعد مخالفة إجرائية.

وتشرع المالية في بداية كل عام إلى اعتماد مبدأ الصرف على قاعدة 1/ 12، الذي يوقف كل الآليات المالية وتكتفي بصرف المرتبات الشهرية للموظفين فقط.

واعتبر الخبير القانوني حيدر الصوفي إجراءات وزارة المالية في تطبيق مبدأ الصرف 1/ 12 “مخالفة قانونية، كون الأمر لا يعني إيقاف مشاريع ستراتيجية”.

وقالَ الصوفي في تصريح أوردته صحيفة “الصباح” الرسمية واطلعت عليه /المعلومة/، إن “القاعدة 1/ 12 تعني الإنفاق الشهري ضمن العام الذي لم تشرع فيه الموازنة، في مقابل الشهر من السنة الماضية، وهذا يجري وفق قانون الإدارة المالية”.

وأضاف أنه في “العام الماضي تم تشريع الموازنة واحتوت على أبواب تعيينات وترفيعات وعلاوات ومشاريع، لذلك يجب أن يكون هناك صرف لهذا العام لمواصلة الانفاق على أبواب الموازنة الماضية”، مشيراً إلى أن “عدم إطلاق وزارة المالية للترفيعات بحجة عدم تشريع الموازنة غير صحيح ومخالف لقانون الموازنة المالية”. انتهى/25




قفزت عقود خام برنت بأكثر من ثلاثة دولارات إلى 119 دولارا للبرميل، الثلاثاء، بعد يوم على إغلاق أسعار النفط مرتفعة أكثر من 7% فيما يدرس الاتحاد الأوروبي حظر النفط الروسي.

وأغلقت أسعار النفط مرتفعة أكثر من 7%، الاثنين، وقفز خام القياس العالمي مزيج برنت فوق 115 دولارا للبرميل، بينما اختلفت دول الاتحاد الأوروبي بشأن الانضمام إلى الولايات المتحدة في فرض حظر على النفط الروسي وبعد هجوم على منشآت نفطية في السعودية.

وأنهت عقود برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول الاثنين مرتفعة 7.69 دولار، أو 7.12 بالمئة، لتسجل عند التسوية 115.62 دولار للبرميل.

وصعدت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 7.42 دولار، أو 7.09 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 112.12 دولار للبرميل. انتهى/25



 أعلنت هيئة المنافذ الحدودية، اليوم الاحد، ضبط (16) حاوية تحتوي على ادوية ومستلزمات طبية مخالفة لشروط وضوابط الاستيراد في منفذ ميناء أم قصر الشمالي.

وذكر بيان للهيئة ان “مديرية منفذ ميناء أم قصر الشمالي وبجهودها ومعلوماتها الخاصة تمكنت من ضبط (16) حاوية تحتوي على ادوية ومستلزمات طبية مخالفة لشروط وضوابط الاستيراد كانت معدة للتهريب”.

وأضاف البيان أنه “تم تنظيم محضر ضبط أصولي وإحالة الكيفية إلى مركز شرطة كمرك أم قصر لعرض الموضوع أمام أنظار قاضي التحقيق لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة بحق المخالفين”.




 استبعد الخبير النفطي حمزة الجواهري، يوم الاحد، حدوث ركود اقتصادي عالمي، مؤكدا أن ارتفاع أسعار النفط أمر طارئ.

وقال الجواهري في حديث لوكالة شفق نيوز؛ ان "ارتفاع اسعار النفط عالميا هو طارئ نتيجة الحرب في أوكرانيا ومخاوف المستهلكين من ازدياد الوضع سوءا نتيجة العقوبات الامريكية على روسيا ونتيجة تخوف الدول المستهلكة من عدم استمرار امدادات الطاقة".

وتابع أنه "بمجرد انتهاء الحرب ترجع الامور الى نصابها وتعود أسعار النفط في نطاق 85 الى 90 دولار للبرميل"، مؤكدا أن "الفترة القصيرة من الزمن من الاضطراب في أسعار النفط لا يؤدي بالعالم الى الدخول في مرحلة الركود الاقتصادي حيث أن الركود يحتاج الى تراكمات موضوعية على الاقتصاد لفترة سنة وأكثر وليس لأسابيع قليلة".

وتوقع الجواهري ان "الحرب لن تطول وستنتهي قريبا، وبالتالي لن يكون هناك ركود اقتصادي وخاصة ان هناك اقبال على شراء النفط مع وجود صناعات تكريرية ومصانع انتاجية مستمرة"، مستدركا ان "هناك تضخم عالمي إلا أنه سيتلاشى مع انتهاء الحرب".

ويتخوف عدد من المختصين في الاقتصاد من حدوث ركود اقتصادي عالمي خاصة بعد تركت جائحة كورونا الاقتصاد العالمي عند نقطتي ضعف رئيسيتين أولهما ارتفاع معدلات التضخم، واضطرابات الأسواق المالية، ويمكن أن تؤدي تداعيات الحرب في أوكرانيا إلى تفاقم الوضع بسهولة.



 ارتفعت أسعار النفط، يوم الأربعاء، حيث أثار الحظر الأمريكي على واردات النفط الروسية وخطة بريطانيا للتخلص التدريجي منها بحلول نهاية العام مخاوف من تقلص المعروض العالمي.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 3.28 دولارات أو 2.57 بالمئة إلى 131.18 دولاراً للبرميل في الساعة 04:29 بتوقيت جرينتش بعد أن قفزت 3.9 بالمئة في اليوم السابق.

وصعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 2.60 دولارات أو 2.10 بالمئة إلى 126.28 دولاراً للبرميل بعد صعودها أيضا 3.6 بالمئة يوم الثلاثاء.

فرض الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الثلاثاء حظرا فوريا على واردات النفط والطاقة الروسية الأخرى وقالت بريطانيا إنها ستوقف واردات النفط الروسية تدريجيا حتى نهاية عام 2022.

وصعدت أسعار النفط أكثر من 30 بالمئة منذ أن غزت روسيا، ثاني أكبر مصدر للنفط في العالم أوكرانيا، فيما قال محللون إن المخاوف من مزيد من الاضطرابات في إمدادات النفط وسط تصعيد العقوبات على موسكو عززت الشراء.

كما كانت وراء الارتفاع توقعات بأن العودة الوشيكة للخام الإيراني إلى الأسواق العالمية أمر غير مرجح، حيث تباطأت المحادثات بشأن البرنامج النووي الإيراني بين طهران والقوى العالمية.

قال محللون في شركة الاستشارات ريستاد إنرجي ومقرها أوسلو يوم الثلاثاء إن أسعار النفط العالمية قد ترتفع إلى 200 دولار للبرميل إذا حظرت أوروبا والولايات المتحدة واردات النفط الروسي.




شهدت الاسواق المحلية في بغداد والمحافظات ارتفاعا كبيرا باسعار المواد الغذائية الاساسية

وأكد مواطنون ان الارتفاع المفاجئ لاسعار المواذ الغذائية بدون اسباب آملين من الجهات المعنية وضع حد لجشع التجار من خلال الرقابة على الاسواق والبضائع ، بالتزامن مع اقتراب شهر رمضان ،، وفيما يلي قائمة باسعار المواد الغذائية بالاسواق المحلية :


- الطحين سعره 43 الف دينار بعد ان كان قبل اشهر 15 الف .


- الزيت البطل 3500 دينار بعد ان كان سعره 1250


- الارز سعره 53 الف دينار للكيس الواحد ، بعد ان كان سعره 40 او اقل من 40 الف دينار


- السكر سعره الحالي 70 الف دينار لكل 50 كغم وكان سعره سابقا 45 الف دينار لكل 50 كغم .


- الفاصوليا السعر الحالي 2500 دينار وكان سعرها 2000 دينار للكيلوغرام


- معجون الطماطة السعر الحالي 2500 دينار للعلبة وسعرها القديم 2000 دينار للعلبة





هوى الروبل الروسي إلى مستوى قياسي منخفض أمام الدولار، الإثنين، 28 شباط 2022، بعد أن أعلنت دول غربية سلسلة من العقوبات القاسية على روسيا، بسبب الهجوم الذي تشنه على أوكرانيا، وشمل ذلك عقوبات على احتياطيات البلاد من النقد الأجنبي.  

بالموازاة مع ذلك، شهدت مناطق روسية طوابير طويلة من المواطنين، أمام ماكينات الصرف الآلي، بسبب قلقهم من أن تؤدي العقوبات الغربية الجديدة إلى نقص في السيولة وتعطيل المدفوعات.  

فمن المتوقع أن تؤدي التحركات الرامية إلى عزل بعض البنوك الروسية من نظام المدفوعات العالمي "سويفت"، وتجميد احتياطيات البنك المركزي الروسي إلى ضربة اقتصادية شديدة لموسكو.  

بيوتر، أحد سكان سان بطرسبرغ، قال إنه "منذ يوم الخميس، يركض الجميع من ماكينة صرف آلي إلى أخرى للحصول على النقود، بعضهم محظوظ والبعض الآخر ليس كثيراً".  

يخشى المواطنون الروس، الذين يقفون في طوابير طويلة، توقف البطاقات المصرفية عن العمل أو فرض البنوك لقيود على عمليات السحب النقدي.  

من جهتها، سعت البنوك في روسيا، الأحد 27 فبراير/شباط 2022، إلى تهدئة المخاوف بشأن إمدادات الأموال وأنظمة الدفع عبر الإنترنت.  

سبير بنك، أكبر مُقرض في روسيا، قال إنه لا يرى أي انقطاع في معاملات العملاء من خلال أنظمة الدفع الخاصة به وأنظمة شركائه، وقال بنك التنمية الحكومي "في.إي.بي" إن القيود الخارجية لن تمنعه ​​من دعم المشاريع داخل روسيا.  

كذلك نصح البنك المركزي الناس بحمل بطاقاتهم المصرفية معهم، قائلاً إن أنظمة الدفع عبر الهاتف المحمول ربما لن تعمل على الإطلاق فيما يتعلق بالمتاجر عبر الإنترنت التي يديرها أحد البنوك الخمسة الخاضعة لأقسى العقوبات.  

وسط هذه التطورات، حذر البعض من أضرار اقتصادية كارثية بمجرد إعلان الغرب تجميد احتياطيات البنك المركزي.  

رئيس الوزراء الروسي السابق، ميخائيل كاسيانوف، كتب على تويتر: "الأمر الأخطر هو أن يجمد الغرب احتياطيات البنك المركزي (…) لن يكون هناك ما يدعم الروبل. سيقومون بتشغيل المطبعة. التضخم المفرط والكارثة على الاقتصاد ليست بعيدة".  

بدوره، قال رومان بوريسوفيتش، وهو مستثمر مصرفي سابق في موسكو، إن "الفوضى" ستعم الأسواق الإثنين 28 فبراير/شباط 2022، وأضاف: "ستضع (السلطات الروسية) ضوابط بالتأكيد. لا يمكنهم الدفاع عن الروبل لكنهم على الأرجح سيوقفون التداول، ثم يضبطون الروبل على سعر مصطنع كما كانوا يفعلون. ستكون هناك سوق سوداء".  

يُذكر أن روسيا أطلقت، فجر الخميس 24 فبراير/شباط 2022، عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل غاضبة من عدة دول، ومطالبات بتشديد العقوبات على موسكو.  


  




اكد الخبير الاقتصادي الدكتور صفوان قصي، ان العراق سيحقق سنويا مبلغ 3 مليار دولار بعد الانتهاء من ملف تعويضات الكويت، لافتا الى ان إمكانية توجه العراق للمطالبة بتعويضات عن ما لحق به من اضرار جراء الحرب الأميركية عام 2003.

وقال قصي في تصريح اعلامي ان “عملية خروج العراق من البند السابع تسمح بالسيطرة على كامل إيرادات النفط بعد ان كانت 3 بالمئة من الإيرادات تذهب كتعويضات للكويت، وحاليا من الممكن ان نحقق 3 مليار دولار سنويا بحسب سعر اليوم كايراد للخزينة”.

وأضاف ان “العراق بعد ان اذعن الى قرارات الأمم المتحدة ومجلس الامن وتعويض الكويت فمن الممكن ان تكون لدينا مطالبات من خلال وزارة الخارجية لاستثمار قرار مجلس الامن الدولي في 2003 كونه لم يفوض اميركا بدخول العراق وكان بمثابة الخروج من الاطار الدولي”.

وبين ان “المندوب الروسي في مجلس الامن طالب العراق بأن يطالب بحقوقه جراء دخول القوات الأميركية للعراق عام 2003، وما ألحقته من اضرار بالعراقيين، خصوصا ان القوات الأميركية لم تنحسب من العراق بعد 2003 بشكل مباشر”. انتهى/ 25ن


قال مسؤول مطلع على العمليات في حقل غرب القرنة 2 النفطي يوم الجمعة إن العراق أغلق الحقل مؤقتا بسبب أعمال صيانة.

وأضاف المسؤول أن الصيانة تشمل العمل في آبار جديدة وربط خطوط أنابيب جديدة. ولم يذكر مدة الإغلاق.

وتحدث المسؤول بشرط عدم ذكر هويته لأنه غير مخول بالإدلاء ببيانات إلى وسائل الإعلام.




أكدت وزارة النفط، اليوم الاثنين، انها بصدد تطوير حقول الغاز، من خلال شركات عالمية.

وقال المدير التنفيذي لشركة النفط الوطنية حامد الزوبعي في تصريح تابعه NRT عربية، إن "مناقشات معمقة تجري حاليا بين شركة (هاليبرتون) لخدمات الطاقة وشركة النفط الوطنية لتطوير حقل غاز (عكاز)"، متوقعا "التوصل إلى نتائج نهائية قريبا".

وأوضح أن "الوزارة سبق أن تواصلت مع شركات إقليمية وعالمية قبل التفاوض مع شركة (هاليبرتون) لغرض التوصل إلى اتفاق يحقق الأهداف المخطط لها بتطوير حقل (عكاز) بعد أن تمت إحالته ضمن جولة التراخيص الثالثة في العام 2010 إلى شركة (كوكاز) الكورية التي لم تستطع إكمال أعمالها بسبب أحداث عصابات داعش الإرهابية وانسحبت بعد ذلك".

وأعلن الزوبعي أن "إنتاج العراق من الغاز المصاحب سيصل إلى 2 مليار و700 مليون قدم بحلول العام 2025، ما يمثل نسبة 80 بالمئة من احتياجات البلاد من الغاز الطبيعي".

وبين أن "الإنتاج حاليا بحدود مليار و500 مليون قدم مكعب يومي قياسي من الغاز المصاحب، بينما يبلغ إنتاجه من حقول الغاز الحر (حقل السيبة الوحيد بالبلاد) نحو 50 مليون قدم مكعب تذهب مباشرة إلى محطات إنتاج الطاقة الكهربائية".

ولفت الزوبعي إلى "إرسال العقد الأولي لتطوير حقل المنصورية الغازي في محافظة ديالى إلى مجلس الوزراء للمصادقة عليه بعد أن تم توقيعه بين شركة النفط الوطنية وشركة (SINOP) الصينية، وسيوفر ما لا يقل عن (100) مليون قدم مكعب قياسي من الغاز الجاف في اليوم".




لا يزال أكبر مصدر لانبعاثات ثاني أكسيد الكربون في العالم من حرق الغاز هو من بعض أكبر منتجي النفط، بما في ذلك روسيا، أكبر عضو في الدول غير الأعضاء في أوبك في تحالف أوبك + ، والعراق ، ثاني أكبر منتج في أوبك.

وقالت منصة S&P Global Platts في تقرير لها أنه على الرغم من انخفاض حرق الغاز بنسبة 5 ٪ إلى 142 مليار متر مكعب في عام 2020 ، إلا أن سبعة منتجين رئيسيين للنفط وهم روسيا والعراق وإيران والولايات المتحدة والجزائر وفنزويلا ونيجيريا استمرت في كونها أكبر دول حرق الغاز لمدة تسع سنوات متتالية وفقا للبنك الدولي.على الرغم من أن هذه البلدان تنتج 40٪ من نفط العالم، إلا أنها تمثل ما يقرب من ثلثي حرق الغاز العالمي. تميل دول الشرق الأوسط إلى تمثيل نسبة كبيرة من حرق الغاز بالنظر إلى كمية النفط المنتج في المنطقة والاضطرابات السياسية التي تجتاح المنطقة.قال زوبين بامجي، مدير برنامج الشراكة العالمية للحد من حرق الغاز التابعة للبنك الدولي: "تميل هذه الدول إلى أن تكون دولًا هشة و متأثرة بالصراعات وتواجه مجموعة من التحديات السياسية".



 



أعلن البيت الأبيض، اليوم الثلاثاء، أن الرئيس الأميركي جو بايدن قرر اللجوء إلى الإفراج عن كميات من الاحتياطي النفطي الاستراتيجي بالتنسيق مع دول أخرى.

وقرر بايدن استخدام 50 مليون برميل من مخزون الولايات المتحدة النفطي الاستراتيجي في مسعى منسّق مع دول أخرى للتخفيف من ارتفاع أسعار الوقود.

وذكر البيت الأبيض: “سيتّم الإفراج (عن الكمية) بالتوازي مع دول أخرى مستهلكة للطاقة بينها الصين والهند واليابان وجمهورية كوريا والمملكة المتحدة”.

ويأتي القرار الأميركي في إطار خطة توصلت إليها مع مستهلكي الطاقة الآسيويين الرئيسيين لخفض أسعار الطاقة.

وعقب إعلان البيت الأبيض، هبط خام غرب تكساس الأميركي 1.38 دولار أو بنسبة 1.8 بالمئة إلى 75.37 دولار للبرميل.




 نشرت وسائل الإعلام العراقية، اليوم الأحد، أن العراق سيحقق نموا مميزا وغير مسبوق في المنطقة.

وبحسب صندوق النقد الدولي، فإن العراق سيحقق نموا اقتصاديا لعام 2021 وبواقع 6ر3 بالمئة.

يشار إلى أن موازنة العراق السنوية تعتمد على واردات النفط بنسبة 95 بالمئة، وأما الباقي فهو من واردات الجمارك الحدودية.





 ارتفعت أسعار النفط يوم الجمعة ، بعد تقلبات حادة في اليوم السابق ، حيث يراهن المستثمرون على أن الإصدارات المنسقة المحتملة من الاقتصادات الرئيسية لاحتياطياتهم من النفط الخام الرسمية قد يكون لها تأثير أقل على الأسواق مما كان متوقعًا.

وارتفع خام برنت 73 سنتا أو 0.9 بالمئة إلى 81.97 دولاراً للبرميل بحلول الساعة 0703 بتوقيت جرينتش بعد أن هبط إلى أدنى مستوى في ستة أسابيع يوم الخميس قبل أن يرتد ليغلق مرتفعا 1.2 بالمئة.

و ارتفع خام غرب تكساس الوسيط (WTI) تسليم ديسمبر 82 سنتًا ، أو 1٪ ، عند 79.83 دولارًا للبرميل ، بعد أن تأرجح خلال نطاق يزيد عن 2 دولار في الجلسة السابقة قبل الإغلاق.

وينتهي عقد ديسمبر يوم الجمعة وتحولت معظم أنشطة التداول إلى العقود الآجلة لشهر يناير ، والتي ارتفعت 67 سنتًا ، أو 0.9٪ ، عند 79.08 دولارًا للبرميل.


 اعلنت وزارة التجارة، اليوم السبت، عن توزيع أكثر من (4) ملايين كيس من مادة الطحين ضمن مخصص الحصة التاسعة.


وقال مدير عام الشركة العامة لتصنيع الحبوب في الوزارة أثير داود سلمان في بيان تلقته وكالة نون الخبرية، إن شركته جهزت وكلاء الطحين بكميات كبيرة من مادة الطحين ضمن مفردات البطاقة التموينية، مبينا ان نسبة التجهيز تجاوزت 60٪ من مخصص الحصة التاسعة.


وأضاف، أن الاسواق المحلية ومن خلال فرق الرصد الميدانية شهدت انخفاضا ملحوظا باسعار الطحين المحلي، مشددا على استمرار الشركة بتوزيع مادة الطحين دون توقف حيث جهزت الوكلاء بثماني حصص والعمل مستمر بتوزيع الحصة التاسعة خلال هذا العام.


ونوه سلمان إلى الاستعداد لتوزيع الحصة العاشرة


حال الانتهاء من تجهيز الحصة التاسعة خلال الأيام القادمة، مؤكدا في الوقت ذاته على الالتزام التام بالمواعيد المحددة لفترات التجهيز حسب خطة الوزارة التسويقية المتعلقة بمادة الطحين .


وكان سعر الكيس من دقيق القمح قد وصل إلى 42 ألف دينار اي ما يقارب 30 دولاراً امريكياً بعدما كان سعره يتراوح بين 10 - 11 دولاراً امريكياً في السابق.


وكان المتحدث باسم وزارة زراعة حميد نايف، قد صرح يوم الخميس الماضي، بأن "ارتفاع أسعار الدقيق، ليس وليد اليوم، وليس له علاقة بالخطة الزراعية، لأن الخزين الاستراتيجي موجود منذ شهر تموز، و وزارة التجارة استكملت تسلم ثلاثة ملايين و530 ألف طن من الحنطة، بمعنى أن الحنطة متوفرة محلياً".


وأضاف أن "أهم الأسباب التي أدت إلى ارتفاع أسعار الحنطة، هي الجفاف الذي حصل هذا العام، حيث أن كثيراً من الرعاة ليس لديهم أعلاف مما أجبر هؤلاء على شراء الحنطة واستخدامها علفا للحيوانات، ما أدى إلى رفع أسعار الحنطة وهذا أثر سلباً على مخزون الحنطة"




اصدرت وزارة النفط، الجمعة، توضيحا بشأن حقل اريدو، مؤكدة انه تم اكتشافه عام 2016.

وذكر بيان للوزارة تلقت الكوفة نيوز نسخة منه، انه اشارة الى ماتم نشره وتداوله من قبل  بعض وسائل الاعلام والمواقع الاخبارية حول حقل" اريدو  " ولعدم دقة بعض المعلومات التي اوردتها هذه الوكالات والمواقع الاخبارية، فإن وزارة النفط توضح بإن هذا الحقل  قد اكتشف عام 2016 وهو يقع ضمن الرقعة الاستكشافية العاشرة  الواقعة بين محافظتي المثنى وذي قار وهو ليس بإكتشاف  جديد.

وتابع البيان، انه تم احالة الرقعة الاستكشافية العاشرة ضمن جولة التراخيص الرابعة على ائتلاف شركتي لوك اويل الروسية بنسبة 60٪؜ وانبكس اليابانية  بنسبة (40% )، وتم التوقيع على العقد عام  2012 وان مساحة الرقعة العاشرة تبلغ (5806 )كم مربع وان العقد قد تضمن حفر (9 )ابار ( 3 )استكشافية و (6 )تقييمية خلال الفترة الاستكشافية.

واضاف، انه نتيجة للفعاليات التي قامت بها الشركات العالمية المعنية فقد تم اكتشاف حقل "اريدو " ضمن الرقعة العاشرة بناءاً  على نتائج المسوحات الزلزالية ثنائية الابعاد  عام 2016.

ولفت البيان، تشير التوقعات الاولية نتيجة الدراسات التي قدمتها الشركة بإن المخزون  النفطي يتراوح مابين (7 -12 ) مليار برميل، وان انتاج الذروة المقترح (250 )الف برميل  باليوم .

ونوه البيان، "قد قدم المشغل (شركة لوك اويل) اعلان الاكتشاف التجاري ومقترح التطوير التمهيدي الى وزارة النفط لغرض دراسته من قبل الجانب العراقي والمصادقة عليه للمضي بتطوير الحقل".

وختم البيان، "في الوقت الذي تشيد فيه  وزارة النفط بدور وسائل الاعلام والصحافة والمواقع الاخبارية ،  فإنها تناشد الجميع بتوخي الدقة والموضوعية والمهنية عند تداول الاخبار المتعلقة بالقطاع النفطي خدمة للصالح العام". انتهى 29/ر77




بمبادرة من قبل الشركة العامة لموانئ العراق، تم تكريم عددا من جرحى (الحـ شـ د) الشعبي ، وذلك خلال أمسية بصرية على ضفاف نهر الكندي (الداكير) في منطقة المعقل.التكريم جاء تثمينا للتضحيات الكبرى التي قدمها هؤلاء الابطال تلبية لفتوى (الدفاع الكفائي)، حيث وقفوا بوجه عصابات (د ا عـ ش) الارهابية، وحموا أرض العراق ومقدساته. وتم خلال الأمسية تقديم الهدايا  لجرحى (الحـ شـ د) المقدس، من قبل مدير عام الشركة العامة لموانئ العراق الدكتور المهندس فرحان الفرطوسي.













 

أعلنت وزارة النفط العراقية عن الإحصائية الأولية للكميات المصدرة من النفط الخام والإيرادات المحققة من البترول خلال شهر تشرين الأول الماضي.


وحسب بيان صادر عن الوزارة  اليوم الإثنين، (01 تشرين الثاني، 2021)، أن الاحصائية الاولية الصادرة عن شركة تسويق النفط العراقية "سومو"، تشير الى أن كمية الصادرات من النفط الخام بلغت (96) مليونا (708) الفا و( 660 ) برميلاً ، بايرادات بلغت  (7) مليار و(680)  مليون دولار .


ووفقا للاحصائية أن مجموع الكميات المصدرة من النفط الخام لشهر تشرين الاول الماضي من الحقول النفطية في وسط وجنوب العراق بلغت  (93) مليون و(386) الف و (975) برميلا ، اما من حقول كركوك عبر ميناء جيهان فقد بلغت الكميات المصدرة (3) مليونا و(11) الفا و( 917 ) برميلا، فيما بلغت الكميات المصدرة إلى الاردن ( 309 ) الف و(768) برميلا .


وجاء في بيان الوزارة أن "المعدل اليومي للصادرات النفطية  قد بلغ (3) مليون و(120) الف برميل في اليوم، وان معدل سعر البرميل الواحد بلغ ( 79.376 ) دولارا .


 

MKRdezign

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
Javascript DisablePlease Enable Javascript To See All Widget