Articles by "الاخبار"

 


أعرب سماحة السيد القائد مقتدى الصدر، اليوم السبت، عن أمله بأن يسهم تأييد مجلس الأمن للانتخابات العراقية في “إذعان الأطراف الرافضة لنتائجها”.


وقال في تغريدة على حسابه في “تويتر”، إن “تأييد مجلس الأمن لنتائج الانتخابات العراقية وتبني نزاهتها بل القول بأنها فاقت سابقاتها فنيا، يعكس صورة جميلة عن الديمقراطية العراقية من جهة، ويعطي الأمل لإذعان الأطراف التي تدعي التزوير في تلك العملية الديمقراطية من جهة أخرى”.


وأضاف الصدر، أن “جر البلد إلى الفوضى وزعزعة السلم الأهلي بسبب عدم قناعتهم بنتائجهم الانتخابية لهو أمر معيب يزيد من تعقيد المشهد السياسي والوضع الأمني بل يعطي تصورا سلبيا عنهم وهذا ما لا ينبغي تزايده وتكراره”.


وتابع: “ومن هنا فإنه لا ينبغي الضغط على مفوضية الانتخابات المستقلة أو بعمل القضاء والمحكمة الاتحادية أو التدخل بعملها، بل لابد من خلق أجواء هادئة لتتم المفوضية إجراءاتها بما يخص الطعون أو ما شاكل ذلك”.


وختم تغريدته قائلا: “وليعلم الجميع أن القناعة بالنتائج الإلكترونية سيفيء على العراق وشعبه بالأمن والاستقرار وهو أهل لذلك”.

 


أكدت رئاسة الهيئة السياسية للتيار الصدري لمرشحيها الخاسرين في انتخابات 10 تشرين الاول الجاري، على أنه "كل مرشح ضمن الكتلة الصدرية لدينا هو نائب ولايوجد لدينا مرشح خاسر".


وقالت رئاسة الهيئة في بيان لها تلقت" الكوفة نيوز " نسخة منه اليوم السبت، (23 تشرين الأول، 2021)، أنها "التقت مرشحي الكتلة الصدرية الذين لم يحالفهم الحظ في الحصول على مقعد نيابي في جميع محافظات العراق".


وحضر اللقاء رئيس الهيئة السياسية للتيار الصدري نصار الربيعي والشيخ احمد المطيري النائب الاول لرئيس الهيئة، وفقا للبيان.


وناقش اللقاء "العديد من القضايا التي رافقت العملية الانتخابية" التي جرت في العاشر من تشرين الاول 2021.


وفي خضم اللقاء قال نصار الربيعي: "ان كل مرشح ضمن الكتلة الصدرية لدينا هو نائب ولايوجد لدينا مرشح خاسر لاننا لسنا تجمع انتخابي وانما متواصلين باستمرار مع الجمهور".


وأكد الربيعي على وجوب ان "تتواصلوا مع ناخبيكم ونتعامل معكم كنواب في نقل طلبات مناطقكم وتيسير حل مشاكلهم وتقديم الخدمات لهم".


بدوره قال الشيخ احمد المطيري: "على كل مرشح ان يكتب ملاحظاته حول الثغرات التي يعتقد بانه واجهته لكي يتم العمل حلها في المستقبل"

 

أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات عن ردها 322 طعناً، من أصل 340، لتوافق على العد والفر



ز اليدوي لـ234 محطة في بغداد والبصرة وصلاح الدين.


وحسب بيان صادر عن المفوضية تلقت الكوقة نيوز  نسخة منه اليوم السبت، (23 تشرين الأول، 2021)، أنها "قامت بدراسة الطعون المقدمة إليها، حيث تم تدقيقها من قبل القسم المعني، وبناء عليه جرى عرض 340 طعنا على مجلس المفوضين اليوم السبت".


وتابعت المفوضية أنه "بعد استكمال الإجراءات التحقيقية اللازمة في ضوء الأدلة والتوصية المرفوعة، أوصى المجلس برد 322 طعنًا لأسباب مختلفة أهمها خلو الطعن من الدليل أو مخالفته لأحكام المادة 38/ أولاً من قانون انتخابات مجلس النواب العراقي النافذ".


ولم يحدد الطاعن "المحطة أو المركز الذي يطعن بنتائجه فضلاً عن مطالبته بفتح جميع محطات الدائرة الانتخابية أو لثبوت تطابق النتائج المعلنة، وسترسل هذه الطعون مع التوصية الى الهيئة القضائية للانتخابات للبت فيها وفقا للقانون"، حسب المفوضية.


وقررت المفوضية "الموافقة على إعادة العد والفرز اليدوي لـ(234) محطة من المحطات الانتخابية المطعون بها بناءً على 18 طعنا توزعت على محافظات: صلاح الدين والبصرة، إضافة إلى بغداد، كونها جاءت مدعمة بالأدلة".


وستقوم المفوضية "بتقديم التوصية المناسبة بشأنها بعد استكمال إجراءات العد والفرز اليدوي، إذ إن فرز الأصوات وعدها يدوياً سيكون بحضور ممثلي المرشحين المتنافسين في هذه المحطات وفق مواعيد وإجراءات وآليات يتم تحديدها لاحقاً والتبليغ بها قبل مدة مناسبة".


وستواصل المفوضية "النظر ببقية الطعون تباعاً، على أن تقوم ببيان الموقف اليومي للطعون في بيانات مستمرة على ضوء ما يتم النظر فيه يومياً لحين إكمالها جميعا"، وفقا للبيان.

 


نفت المرجعية الدينية العليا ما تناقلته احدى الصحف حول مساعي السيد محمد رضا نجل المرجع الاعلى السيد السيستاني بتشكيل الحكومة الجديده


ونفى مصدر مقرب من المرجعية الدينية في النجف الاشرف مانشرته صحيفة العرب اللندنية حول مساعي السيد محمد رضا نجل المرجع الاعلى السيد السيستاني  لوساطة يجريها بشأن تشكيل الحكومة


 

أصدر القائد العام للقوات المسلحة العراقية مصطفى الكاظم


ي عدة توجيهات إلى القيادات العسكرية والأمنية في عموم البلاد، مؤكدا على حماية المتظاهرين.


ووفقا لبيان صادر عن المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء تلقت "الكوفة نيوز " نسخة منه، اليوم الخميس، (21 تشرين الأول، 2021)، أن الكاظمي أجرى زيارة إلى مقر قيادة العمليات المشتركة، وعقد اجتماعاً مع القيادات الأمنية والعسكرية.


وأكد الكاظمي على أن "المسؤولية التي تقع على عاتق القيادات وقواتنا الأمنية مسؤولية تأريخية"، لافتا الى أن الجيش "يقوم بمهام متعددة تتمثل بحماية الحدود والأمن الداخلي، وملاحقة خلايا الإرهاب".


وتطرق الكاظمي إلى "التحديات الكبيرة التي ورثها البلد منذ عام 2003، وما زلنا نعيش تداعياتها"، مؤكدا على "العمل بكل قوة لحماية الوطن وأبناء شعبنا بأطيافه من كل المخاطر".


وشدد على ضرورة "تفعيل الجهد الاستخباري الدقيق، وتجنب المعلومات الكيدية".


وحسب الكاظمي أن داعش يحاول استغلال أي ثغرة، وأي ظروف أو تحديات، موجها الأجهزة الأمنية بأن "تكون على أهبة الاستعداد، وعدم السماح للعدو بأي موضع قدم أو استغلال الظروف".


وأشار رئيس الوزراء الى "العمل على حماية المتظاهرين على وفق السياقات الدستورية والقانونية، والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة".


أدناه التوجيهات التي أصدرها القائد العام للقوات المسلحة إلى القيادات العسكرية والأمنية:


1- الاهتمام بالقوات الأمنية بمسمياتها كافة، إدارياً وفنياً، وتأمين مستلزمات المقاتلين اليومية.


2- تأمين المقاتلين بالتجهيز والتسليح لتمكينهم من أداء الواجب القتالي أمام الإرهاب بأفضل صورة، وتأمين مستلزماتهم، فضلاً عن رفع روح الانضباط لدى المقاتلين.


3- التعامل الإنساني المبني على أسس عسكرية سليمة من قبل القادة والآمرين مع مرؤوسيهم، بما لا يخل بالضبط العسكري؛ لأجل إيجاد حالة من الانسجام سواء في السلم أو في القتال.


4- التعاون والتنسيق بين صنوف القوات الأمنية عبر قيادة العمليات المشتركة؛ لتحقيق الأمن والاستقرار، وفرض سلطة الدولة والقانون.


5- إن المسؤولية الأخلاقية تتطلب بأن يكون انتماؤنا فقط للوطن، ولا مكان للانتماءات الفرعية في الجيش، ومن حق كل إنسان أن يكون له انتماء ديني أو مذهبي، لكن خارج المؤسسة العسكرية.


6- متابعة مرتكبي الجريمة المنظمة وملاحقة عصابات الجريمة والمخدرات؛ لأنها آفة تهدد المجتمع بكل أطيافه.


7- تكثيف الجهد الاستخباري وتوحيده لجميع الأجهزة والوكالات الاستخبارية؛ للقضاء على عصابات داعش الإرهابية وضرب خلاياها النائمة، والاستمرار بالنهج التعرضي المبني على وفق معلومات استخبارية دقيقة.


8- الاستمرار بتوجيه ضربات جوية وفق معلومات استخباراتية دقيقة على مخابئ داعش الإرهابي، وشل حركته.


9- التظاهر حق كفله الدستور وعلى القوات الأمنية تقديم الحماية ومنع المندسين.


10- إن روح الانضباط مسألة مهمة جداً، ويجب أن تكون العلاقة بين الضابط والجندي ضمن السياقات العسكرية، وليس ضمن العلاقات الشعبوية، حيث نلاحظ في بعض الأحيان رفع التكلفة بين الجندي والضابط.


11- يجب التركيز على روح التكافل والتكامل بين الضباط، وأطلب تقديم مقترحات لإعادة اللحمة بين القوات الأمنية، ونحن جاهزون لدعمكم.


12- نوجّه بالإسراع في إعادة كل البنى التحتية لجيشنا من ثكنات وسكن للضباط

 


عقدت اعضاء الكتلة الصدرية  اجتماعا موسعاً الاثنين بحضور رئيس رئيس الهيئة السياسية .

وقال رئيس الهيئة (الدكتور نصار الربيعي )ان على الكتلة النيابية الصدرية مهام جسيمة في المرحلة المقبلة.

من جانبه اوضح رئيس الكتلة الصدرية النيابية (الاستاذ الشيخ حسن العذاري )ان الكتلة الصدرية تحمل كل تأريخ آل الصدر الكرام واسم سلطان المراجع السيد الشهيد ( محمد الصدر قدس سره ) فعليها ان تكون على قدر هذا الاسم . 

واضاف العذاري لقد آن الأوان لرفع الحيف عن ابناء التيار الصدري والشعب العراقي عموماً بوجود ممثليهم تحت قبة البرلمان. 

مشيراً الى ان الكتلة الصدرية جزء اساس من مشروع الاصلاح الذي اطلقه سماحة السيد القائد مقتدى الصدر ( نصره الله ) ويجب ان تكون على قدر هذه المسؤولية الملقاة على عاتقها . 

الى ذلك عاهدت الكتلة الصدرية النيابية الشعب العراقي وسماحة السيد القائد مقتدى الصدر ان يكونوا عند حسن الظن بهم وسيكون عملهم داخل قبة البرلمان يليق بالعنوان الذي يحملونه .



 



أعلن سماحة السيد مقتدى الصدر،  خطة رئيس الوزراء الصدري للتعامل مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وحدد الصدر في بيان، 16 تشرين الأول/أكتوبر، ست شروط للتعامل مع الولايات المتحدة وفق مبدأ "التعامل بالمثل".


وشدد الصدر، أنّ "عدم التزام" واشنطن بالشروط المطروحة يعني "اعتبارها دولةً معاديةً للعراق".






أعلن سماحة السيد القائد مقتدى الصدر، اليوم الأحد، قبوله بنتائج الانتخابات البرلمانية.

وقال الصدر في تغريدة على "تويتر": "أعلنت القبول بقرار المفوضية وإعلان النتائج مهما كانت"، مضيفا أنه "تبين لنا أن الكتلة الصدرية هي الأكبر انتخابيا وشعبيا وكله بعين الله ومن أفضاله".


وأضاف: "سنسعى إلى تحالفات وطنية لا طائفية ولا عرقية نزيهة تكون ساهرة على حماية الوطن وأمنه وسيادته".


ودعا الصدر جميع أطياف الشعب العراقي إلى المساهمة في "إصلاح الوطن معا وتخليصه من الفساد والاحتلال والتطبيع والإرهاب والتبعية والخضوع".


وأعلنت مفوضية الانتخابات العراقية السبت أن نسبة المشاركة فى الانتخابات البرلمانية بلغت 43%، لافتة إلى أن مجموع من أدلوا بأصواتهم فى الانتخابات تجاوز 9.6 مليون ناخب.


وكانت انتخابات العاشر من أكتوبر قد أجريت مبكرا عن موعدها بضعة أشهر في استجابة للاحتجاجات الجماهيرية في 2019 التي أطاحت بالحكومة وكشفت عن حالة من الغضب واسع النطاق ضد القادة السياسيين الذين يقول كثير من العراقيين إنهم حققوا ثروات لأنفسهم على حساب البلاد.

 


أصدرت المفوضية العليا للانتخابات، توضيحًا حول النتائج المعلنة لاقتراع تشرين، مؤكدة أنّ مرحلة إعلان النتائج النهائية باتت قريبة.  

 وأكّدت المفوضية في بيان، بعد منتصف ليل الخميس، أنّ "النتائج التي أعلنت أولية، وجاء إعلانها بناء على التزام المفوضية بتقديم النتائج للرأي العام خلال 24 ساعة".  

وأوضح البيان، أنّ "الإعلان تضمن النتائج المتحصلة إلكترونيًا، ونتائج محطات العد والفرز اليدوي في مراكز الاقتراع وكانت نسبة المطابقة 100%"، مشيرًا إلى أنّ المفوضية تجري الآن "عمليات عد وفرز المرحلة الأخيرة للمحطات المحجورة في مراكز العد والفرز والبالغ عدده 3681 محطة، وقد أنجز منها 70%".  

وأشار البيان، إلى أنّ "نتائج المحطات المتبقية أرسلت، وعند اكتمال ذلك سيتم إعلانها والمصادقة عليها، وإعلان النتائج النهائية، وبعدها ستكون المرحلة الثانية من فترة تقديم الطعون بالنتائج النهائية ولمدة ثلاثة أيام".  

ولفت البيان، إلى أنّ هذه العمليات "تجري بحضور فريق الأمم المتحدة ومراقبي الاتحاد الأوروبي والمراقبة المحلية وحقوق الإنسان واللجنة الأمنية العليا".



 



وكالة لكوفة للانباء/ بغداد 

أكد رئيس الهيئة السياسية للتيار الصدري وعضو اللجنة التفاوضية نصار الربيعي، الجمعة، أن الحكومة المقبلة لا تخضع للتوافقات السياسية.  

وقال الربيعي في تصريح للوكالة الرسمية، تابعته  "الكوفة نيوز" (15 تشرين الأول 2021)، إن "الحكومة المقبلة غير توافقية ،وستكون حكومة تحكمها أطراف سياسية ولا تخضع للتوافقات السياسية بحيث تكون مشكلة من جميع المكونات ،والمعارضة ستكون من جميع المكونات".  

وأشار الى أن "التيار الصدري سيحول الحق الحزبي الى استحقاق وطني"، مؤكداً أن "الكتلة الصدرية ستعلنها بصراحة بأن مرشحهم لرئاسة الوزراء من التيار الصدري".  وتابع أن "الحكومة المقبلة مسؤولة مباشرة من التيار الصدري وتتحمل كافة الاخفاقات".  

أعلن سماحة السيد مقتدى الصدر، عن تشكيل لجنة تفاوضية تضم 4 من قادة التيار مهمتها بحث إمكانيات إجراء تحالفات لتشكيل الحكومة المقبلة، وذلك عقب تصدر الكتلة الصدرية النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية التي جرت الأحد الماضي. وذكر بيان مقتضب لسماحته " أن اللجنة ستكون الجهة الوحيدة المخولة للتباحث مع الأطراف الأخرى، وأن للجنة كامل الصلاحيات بمسألة التحالفات البرلمانية والسياسية لهذه المرحلة، “على أن يرجعوا لنا في مهام أمورهم وتجنب التحالف مع لنا عليهم ملاحظات”. ويأتي إعلان السيد الصدر في وقت لم تعلن فيه النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية، وتستمر فيه المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بإجراء عملية إعادة العد والفرز اليدوي الجزئي لبعض صناديق الاقتراع، وذلك جراء تعطل الأجهزة الإلكترونية في مراكز الاقتراع.

أوصى سماحة السيد مقتدى الصدر، بضبط النفس وتقديم المصالح العامة على الخاصة، مشيراً إلى أنه "سنحارب الفساد تحت طائلة القانون".
جاء ذلك في تغريدةً للصدر، اليوم الأربعاء (13 تشرين الأول 2021)، وقال فيها: "لن يتزعزع السلم الأهلي في وطني، فلا يهمني إلا سلامة الشعب وسلامة العراق، وحب الوطن من الإيمان". وأضاف: "أوصي بضبط النفس وتقديم المصالح العامة على الخاصة، فإننا المقاومون للاحتلال والإرهاب والتطبيع، ولن تمد أيدينا على أي عراقي مهما كان"، منوهاً إلى أنه "سنحارب الفساد تحت طائلة القانون، ورئاسة وزراء لا شرقية ولا غربية، لنعيد للعراق هيبته وقوته".

اصدرت المعاونية الجهادية لسرايا السلام، ، قراراً بتجميد عمل سرايا السلام في محافظتي بابل وديالى دون ايضاح الاسباب وجاء في القرار الذي تسلمت شبكة رووداو الاعلامية نسخة منه أنه "انطلاقاً من الصالح العام، وطاعةً وتنفيذاً لتوجيهات سماحة القائد الوطني السيد مقتدى الصدر (دامت انتصاراته) تقرر تجميد عمل سرايا السلام على كافة المستويات في كل من بابل و ديالى".

اكد الخبير القانوني علي التميمي، أنه وفق المادة 45 من قانون الانتخابات رقم 9 لسنة 2020، والتي منعت تنقل النواب والفائزين من كتلة الى كتلة، الا بعد تشكيل الحكومة، مشيراً الى ان هذا يعني انه الكتلة التي ستكون اكثر عددا هي الكتلة الفائزة في الانتخابات ابتداءً. وقال التميمي في تصريح صحفي انه "وبهذا النص يتيح للكتلة الفائزة الائتلاف مع غيرها الاتحاد وليس الاندماج، وبالنتيجة تكون الكتلة الصدرية الان هي الكتلة الاكبر عدداً، وهي التي يخرج منها رئيس مجلس الوزراء"، موضحاً ان "هذا يعني أنه لا يمكن ان تكون هناك تحالفات واتحادات جديدة في داخل البرلمان كما كان في السابق، والكتلة الصدرية وفق هذا التعديل هي التي ترشح رئيس مجلس الوزراء المقبل". يذكر ان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، أعلن أن تياره هو الكتلة الأكبر، محذرا من تدخل السفارات بتشكيل الحكومة المقبلة، وداعياً لحصر السلاح بيد الدولة حتى لمن يدعون "المقاومة". وقال الصدر في كلمة له بمناسبة فوز تياره بالانتخابات التشريعية المبكرة: "هذا يومكم يا شعب العراق وفيه انتصر الإصلاح، اليوم هو يوم العراق والعزيمة والثبات". وأضاف: "الحمد الذي أعز الإصلاح بكتلته الأكبر العراقية، لا شرقية ولا غربية"، لافتا الى أنه "لا مكان للفساد والفاسدين بعد اليوم". وفي وقت سابق، أعلن ممثل االسيد مقتدى الصدر في ذي قار السيد إبراهيم الجابري عن حصول التيار الصدري على 73 مقعدا في عموم العراق.



طالب سماحة السيد القائد مقتدى الصدر الاثنين “مفوضية الانتخابات بالاسراع في إعلان نتائج الانتخابات والنظر في الطعون القانونية”.

وقال السيد الصدر “نشد على أيدي المفوضية للإسراع بإعلان نتائج الانتخابات والنظر في الطعون القانونية، لتبعد “كل الفرص عن المرتبصين بالعملية السياسية”.



ليل الأربعاء الماضي اندلعت اشتباكات بين قوة أمنية عراقية وعناصر ميليشيا موالية لإيران في منطقة القصور الرئاسية في البصرة

قال وزير الدفاع العراقي جمعة عناد، الأربعاء، إن سبب إقالة قائد عمليات البصرة السابق من منصبه، هو محاولته حل "مشكلة" القصور الرئاسية على الطريقة العشائرية.

واندلعت ليل الأربعاء الماضي اشتباكات بين قوة أمنية عراقية وعناصر ميليشيا موالية لإيران في منطقة القصور الرئاسية في البصرة، بعد مداهمة أمنية لمنزل أحد مسلحي الميليشيا، المتهم بتنفيذ عمليات اغتيال ناشطين. 

وأضاف عناد في رد على سؤال وجهته له مراسلة "الحرة" أن "قائد عمليات البصرة السابق اللواء الركن أكرم صدام حاول حل الخلاف والمواجهة المسلحة التي حصلت في مجمع القصور من خلال قيامه بطلب ما يعرف بالعطوة (الهدنة)".

وشدد الوزير العراقي أن البصرة "تتعرض دائما لتهديد السلاح المنفلت والنزاعات العشائرية".

وكانت مصادر أمنية عراقية متعددة كشفت لـ"الحرة" أن الاشتباكات وقعت في البصرة بعد قيام "فصيل مسلح يتبع لميلشيا عصائب أهل الحق بمهاجمة مقر خلية الصقور الاستخبارية في القصور الرئاسية بمنطقة البراضعية".

ا


كشفت وزارة الكهرباء، الأربعاء، عن نتائج زيارة الوزير ماجد مهدي الى ايران، فيما أشارت إلى مساعٍ حكومية لتأهيل حقول الغاز الوطني.  

وقال الناطق باسم الوزارة أحمد موسى، للوكالة الرسمية، وتابعته الكوفة نيوز  (19 آيار 2021)، إنَّ "زيارة الوزير ماجد حنتوش الى ايران كانت بتكليف حكومي لبحث ملف اطلاقات الغاز مع الجانب الايراني المتفق عليها، والتي تتناسب مع حاجة الكهرباء والديون".  

واضاف أن "الوزارة عرضت على ايران جدولة ملف الديون بشكل يتناسب مع الوضع الاقتصادي"، مبيناً أنَّ "المقترحات التي قُدِّمت في طور الدارسة من قبل الجانب الايراني".  

وتابع ان "العراق يحتاج الى نحو 50 مليون متر مكعب من الغاز في فصل الشتاء و70 مليون متر مكعب آخر في الصيف لأن هناك ذروةً واحمالاً وزيادة طلب على الطاقة في الصيف".  

واكد موسى أنَّ "هناك تعاوناً كبيراً من وزارة النفط لتوفير الغاز الوطني"، لافتاً الى أنَّ "إنتاج وزارة النفط من الغاز لا يكفي لسد الحاجة من الكهرباء".  

وأشار الناطق باسم الوزارة الى أن "الحكومة ماضية بتأهيل حقول الغاز الوطني".  

يذكر ان وزير الكهرباء ماجد حنتوش زار في الثاني من ايار الحالي، العاصمة الايرانية طهران وبحث مع نظيره الإيراني علي رضا اردكانيان التعاون في مجال الطاقة والغاز.  



رفضت قيادة الشرطة الاتحادية، يوم الاربعاء، تحويل منتسبيها من حملة الشهادات الى الملاك المدني.

وقال قائد الشرطة الاتحادية اللواء صالح ناصر حسين بحسب وثيقة وجهتها لمديرية ادارة الموارد البشرية في وزارة الداخلية، حصلت عليها وكالة شفق نيوز، إنه "من غير الممكن تحويل حملة الشهادات من منتسبي قيادة قوات الشرطة الاتحادية الى الملاك المدني الا بـــعد التعويض ببديل".

 كتلة نيابية تؤكد وجود صراع سياسي حول منصب وزير الصحة




أكد رئيس كتلة بيارق الخير النيابية النائب محمد الخالدي، الاربعاء، وجود صراع سياسي خفي حول منصب وزير الصحة.

وقال الخالدي في  تصريح اعلامي  ان “هناك صراعا سياسيا خفيا وغير معلن بين عدة قوى سياسية، للظفر بمنصب وزير الصحة”، مؤكدا بان “هذا الصراع هو من يقف وراء تأخير تسمية الوزير حتى الان رغم ان عمر الحكومة 5 أشهر قبل اجراء الانتخابات القادمة”.

واضاف، ان “حسم منصب وزير الصحة يحتاج من شهر الى شهرين حتى يحسم اذا ما حصلت توافقات سياسية تدفع الى تحديد هوية المرشح في ظل وجود اطراف عدة تريد ان يكون المرشح من قبلها”، مبينا أن “المنصب اذا تعقدت الظروف ربما سيدار بالوكالة وهذا امر وارد جدا مع قرب الانتخابات”.

واشار الى ان “ما يهمنا ان تكون الشخصية المرشحة لمنصب وزير الصحة مستقلة ومهنية وذات خبرة وكفاءة، في ادارة ملف حيوي جدا في ظل تفاقم وباء كورونا”،  لافتا الى “ضرورة ابعاد السجال السياسي عن هذا الملف والنظرة له من خلال المصلحة الوطنية”.

وكان وزير الصحة السابق قدم استقالته رسميا قبل اسابيع معدودة لمجلس الوزراء الذي قبلها. انتهى

MKRdezign

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
Javascript DisablePlease Enable Javascript To See All Widget