الاعلام يتراجع امام الصدر زيارة الاربعين كشفت عن حقائق مغيبة

 



وكالة الكوفة للانباء/  النجف الاشرف 

كشفت تصرفات واستغراب الزوار الايرانيين عن حجم التشويـه والتضليل الذي مورس بحق السيد مقتدى الصدر  اعزه الله الذي يعتبر ثاني اكبر شخصية دينية في النجف الاشرف بعد سماحة آية الله العظمى السيد علي السيستاني "دام ظله" ، حيث تداولت وسائل إعلام وناشطون على حساباتهم مقاطع تصويرية ومنشورات باللغة الفارسية ان الزوار الايرانيون يبدون فيها استغرابهم واندهاشهم بإختلاف الواقع عن ما اظهره الاعلام عن السيد مقتدى الصدر وتحركاته في العراق البعض اعترف ان كانوا معتقدين ان الصدر قطع طريق كربلاء على الزوار القادمين من الخارج واخرون يقولون تم تبليغنا عدم الاقتراب من مواكب محددة فإن صاحبها عميل واخرون قالوا لدينا انطباع ان حمايات الصدر امريكيين وسعوديين الخ ويذكر ان الصدر افتتح مضيفا للخدمة جوار دار ابيه لاكرام الزوار وادخلهم الى بيته بعد اكتظاظ المضيف ، وكذلك انتشار المواكب الخدمية وتوفير سيارات النقل من الحدود وحماية الزائرين في طريق سامراء وخدمتهم من قبل مجاهدي سرايا السلام ، فانتشرت رسائل المديح والاعتذار والشكر من قبل الزوار الوافدين.










إرسال تعليق

[blogger]

MKRdezign

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
Javascript DisablePlease Enable Javascript To See All Widget