العبادي يعلن شرطاً للمشاركة في الحكومة الجديدة ويحذر من "أزمة تقود إلى المجهول"



 قال رئيس ائتلاف "النصر" حيدر العبادي، يوم الاثنين، وضع عدة شروط للمشاركة في تشكيل حكومة جديدة في البلاد.

والعبادي وهو رئيس حكومة سابق، دخل في تحالف انتخابي مع عمار الحكيم وشكلا تحالف "قوى الدولة" وتحصلا على 11 مقعداً في عدد إجمالي بعد انسحاب الكتلة الصدرية من البرلمان العراقي.

وقال العبادي في تغريدة له، "الانقسام السياسي، والتحديات السياسية والاقتصادية والسيادية، توجب: معادلة حكم وسطية تنزع فتيل الأزمات ومحل قبول رحب، وحكومة وطنية قادرة وكفوءة لمرحلة محددة لإصلاح الاقتصاد وتقديم الخدمات وتوفير فرص عمل. بخلاف ذلك لسنا معها ولن نكون جزءاً منها، لأنها ستعقد الأزمة وتقودنا إلى المجهول".

وبات تحالف "الإطار التنسيقي" الآن هو الكتلة الأكبر داخل مجلس النواب، بعد حصوله على غالبية مقاعد نواب الكتلة الصدرية.

ودخلت الأزمة السياسية في العراق منعطفاً جديداً بعد تقديم نواب الكتلة الصدرية (73 نائباً) استقالاتهم من البرلمان، وانسحاب الصدر من العملية السياسية.

وهذه هي المرة الأولى منذ عام 2006، التي يكون فيها "التيار الصدري" خارج البرلمان، بعدما ظلّ طوال السنوات الماضية محافظاً على نسبة لا تقل عن ثلث مقاعد القوى السياسية الشيعية، وسط هواجس من أن يكون "التيار الصدري"، الفائز في الانتخابات التشريعية التي جرت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، يعدّ لمرحلة جديدة من التحركات عبر قواعده الشعبية.

إرسال تعليق

[blogger]

MKRdezign

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
Javascript DisablePlease Enable Javascript To See All Widget