القناة الجافة بوصفها مشروعاً مكملاً لميناء الفاو الكبير



الباحث/ حسين حيدر محمد الجزائري

- ماجستير علوم اقتصادية – 

    يعد مشروع القناة الجافة جزءاً مكملاً لميناء الفاو الكبير بل شرطاً أساسياً في إنجاح الميناء, إذ يعد من المشاريع الاستراتيجية في العراق كونه يتضمن نقل البضائع التي يتم مناولتها في ميناء الفاو الكبير ومن ثم نقلها عبر الأراضي العراقية وبموجبه يتم ربط الموانئ العراقية بشمال أوروبا عبر تركيا وسوريا, وبذلك يكون العراق أقرب حلقة وصل ما بين الخليج العربي والبحر المتوسط, لذا فأن ربط القناة الجافة بميناء الفاو الكبير والموانئ العراقية الأخرى سيمنح العراق مكاسب اقتصادية كبيرة لا تنحصر بتعرفة مرور القطارات عبر السكك الحديد والشاحنات عبر الطرق البرية في الأراضي العراقية بل يتعدى ذلك إلى أجور وعوائد السفن البحرية القادمة إلى موانئ العراق وكذلك أجور وعوائد الوكالات البحرية وفرص العمل لعمال الشحن والتفريغ.

 

اذ يؤدي ممر القناة الجافة (Dry Channel Corridor) للنقل البري عبر العراق وبلاد الشام إلى أوروبا (بالشاحنات والقطارات)، الى تحسين الاقتصاد العراقي من خلال ايرادات الرسوم التي يتم استحصالها لنقل بضاعة الترانزيت وهذه المنافع يمكن عدها منافع صافية للاقتصاد العراقي. وان الرسوم تمثل مساهمة صافية في الناتج المحلي الإجمالي (GDP)، وعلى وفق التقييم الاولي للقناة الجافة من الممكن تحقيق رسوم عبور قيمتها (100) دولار لكل حاوية عابرة وتشير التوقعات الى إن ضريبة المرور على الحمولات التي ستنقل عبر القناة الجافة ستكون قيمتها (7,14) دولار للطن الواحد (الجزائري,2017,ص).

        كما يخطط للقناة الجافة ان ينفذ خط سكة حديد مزدوج بطول اجمالي (1510) كم منها (920) كم داخل الاراضي العراقية وهو يمثل تقريباً(61%) من الطول الاجمالي للقناة الجافة، كما يخطط ان تكون طاقة هذا الخط المزدوج من الفاو الى البحر المتوسط نحو(54) مليون طن سنوياً كمرحلة اولى لغاية العام 2028، بعدها تزداد في المرحلة الثانية الى (70) مليون طن لغاية العام 2038، وهذه الطاقات تمثل حجم التجارة في العراق خلال الفترات الزمنية المذكورة، في حين تشير احصاءات التجارة الدولية الى ان الكلف المنخفضة عبر القناة الجافة من المتوقع ان تجذب من (170) الى (180) مليون طن في السنة من بضائع الترانزيت هذا فيما عدا تجارة الترانزيت للبلدان المجاورة للعراق على رأي أحد الباحثين. ويمكن تقدير مجموع الإيرادات الممكن تحقيقها من تشغيل ميناء الفاو الكبير والقناة الجافة بحدود (14) مليار دولار عند انتهاء المرحلة الأخيرة من تشغيل الميناء, كما أن مشروع القناة الجافة سيعمل على تقليل تكاليف النقل لتجارة أوروبا واَسيا عبر الموانئ العراقية مما سيسهم ذلك في جذب المزيد من شركات الشحن العالمية وذلك عبر تقليل عدد رحلات السفن غير المنتجة (رحلة العودة فارغة) , إذ إن ممر القناة الجافة سيسمح بدرجة كبيرة من احتمال حصول السفن المغادرة على حمولات معدة للنقل وبصورة مستمرة في ميناء الفاو الكبير والموانئ العراقية الأخرى.

إرسال تعليق

[blogger]

MKRdezign

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
Javascript DisablePlease Enable Javascript To See All Widget