وزارة النفط تفاتح السلطات الأمنية لإعتقال برلمانية عراقية هاربة

 



 أعلنت وزارة النفط، يوم الثلاثاء، أنها فاتحت قيادة العمليات المشتركة (أعلى سلطة في الجيش العراقي) لإلقاء القبض على عضو مجلس النواب عن تحالف "الفتح" (زهرة حمزة علي البجاري) إستناداً إلى مذكرة قبض وتحر صادرة بحقها عن هيئة النزاهة والقضاء.

وقالت الوزارة في بيان اليوم، إن "الدائرة القانونية في وزارة النفط فاتحت قيادة العمليات المشتركة، لتنفيذ أمر القبض والتحري بحق المتهمة الهاربة (زهرة حمزة علي البجاري) والصادر عن هيئة النزاهة الاتحادية/ دائرة التحقيقات، وعن رئاسة محكمة استئناف البصرة الاتحادية/ محكمة التحقيق المختصة بقضايا النزاهة وفقاً لأحكام المادة (248) ق .ع .ع" 

ونقل البيان عن مصدر مسؤول قوله، إن المتهمة الهاربة (زهرة البجاري) قد أقدمت على أعمال التضليل والابتزاز الصارخ ضد شركة نفط البصرة لأهداف شخصية ومصالح ضيقة، مستغلة موقعها النيابي تارة أو الاحتماء ببعض الشخصيات السياسية كغطاء لتنفيذ مآربها من خلال استغلالها في عمليات الابتزاز والتضليل لعمل الشركة والإساءة المتعمدة لأعمالها ومشاريعها ومسؤوليها، ما سبّب نتيجة لذلك الإضرار المباشر وغير المباشر بعدد من المشاريع المهمة في قطاع الطاقة وتعطيلها وتأخير تنفيذها، فضلاً عن الإساءة للبيئة الاستثمارية في شركة نفط البصرة".

وناشدت وزارة النفط بموجب رسالتها في إعلاه الجهات الأمنية وعناصر الضبط القضائي في كل المؤسسات الدستورية تنفيذ الأمر القضائي لغرض تحقيق العدالة وإيقاف سلسلة الهدم والتخريب الناتج عن أعمال الابتزاز وتزوير الحقائق.

كما أثنت الوزارة على القرارات التي وصفتها بـ"الوطنية الشجاعة للسلطة القضائية التي تهدف الى حماية المواطنين والمصالح العامة، ولوضع حد لحالات الابتزاز التي يمارسها بعض الأفراد من المحسوبين على الطبقة السياسة أو مجلس النواب".

إرسال تعليق

[blogger]

MKRdezign

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
Javascript DisablePlease Enable Javascript To See All Widget