مجلس الوزراء يعلن عن إشادة واعتراف دولي بالانتخابات العراقية

أعلن مجلس الوزراء العراقي اليو الخميس عن "اعتراف دولي" بالانتخابات العراقية، التي جرت في 10 تشرين الاول الجاري. وقال المتحدث باسم مجلس الوزراء حسن ناظم إن الحكومة "تلقت إشادات بنزاهة العملية الانتخابية واعترافا دوليا بها"، مضيفا أن "ملاحظات بعض الأطراف على العملية الانتخابية أمر مشروع وهناك قانون ينظم الاعتراضات". وحسب ناظم أن العراقيين ينتقلون عبر العملية الانتخابية إلى "مرحلة جديدة في المسار الديمقراطي للبلد"، لافتا الى أن "رئيس الوزراء أكد أنه لا يوجد خاسر في العملية الانتخابية". وقال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في بيان صادر عن مكتبه تلقت شبكة رووداو الإعلامية نسخة منه اليوم الخميس، (14 تشرين الأول، 2021)، : "لقد أوفينا بوعدنا بإجراء الانتخابات في موعدها دون تسجيل أي خروقات أمنية وقانونية". ولفت الى أن "هذه أول مرة يتم إجراء الانتخابات دون فرض حظر تجوال، دون أن يشارك رئيس الحكومة فيها مرشحاً"، مضيفا "لم نشارك في الانتخابات؛ لنعطي لها نزاهة ومصداقية وثقة، ونبعدها عن أي ضغط سياسي محتمل". وحسب الكاظمي أن "تشكل الانتخابات صلب العملية الديمقراطية وروحها، وأثبت الشعب العراقي بتفاعله مع العرس الانتخابي بأنه شعب حريص على مستقبله، ويرفض العودة إلى الوراء، إلى زمن الديكتاتورية والرأي الواحد، ويسعى إلى بناء مستقبل مشرق للأجيال القادمة". "علينا أن نتمسك بقيمنا وأخلاقنا، وعلينا أن نتمسك بمنطق الدولة وسيادتها، ونتعاون في تعزيز حضورها، فلا بديل عن منطق الدولة ذات السيادة التي تؤمّن مصالح شعبها"، حسب الكاظمي. واعتبر رئيس الوزراء أن "ثقة المجتمع الدولي ومختلف الدول بالعراق عززتها الانتخابات التي أجريت بأعلى درجات النزاهة والشفافية، بعيداً عن أي تدخل أو ضغط حكومي". وبارك الكاظمي بالفائزين ودعاهم "للاستعداد للقيام بمهامهم بكامل طاقاتهم، وأن يتسم عملهم بالجدية، وحسن النية، وأبارك كذلك لجميع المشاركين في العملية الانتخابية".

إرسال تعليق

[blogger]

MKRdezign

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
Javascript DisablePlease Enable Javascript To See All Widget