أكتوبر 2020

 



وكالة الكوفة للانباء  
كشف السياسي السابق ضياء الشكرجي  مقرر لجنة المبادئ الاساسية في كتابة الدستور في لقاء تلفزيوني على الاخبارية العراقية "عن ممارسة ضغوط لادراج خلاف ما يحصل  وما لم يقر في اللجنة الدستوري وحذف ما قد أقر مسبقا" واتهم الشكرجي بأن احمد الصافي هو من مارس الضغوط  وطلب  مني عدم توزيع المحاضر وسحبها على حد قوله واضاف الشكرجي بان الصافي وهمام حمودي رئيس لجنة كتابة الدستور  قد سربا صيغة غير متفق عليها وأدعيا انها متفق عليها وادرجوا فقرات ادعوا انه متفق عليها .





وكالة الكوفة للانباء/ بغداد 

أكد وكيل وزارة الثقافة العراقية، نوفل أبو رغيف، اليوم الخميس، سعي حكومة بلاده إلى إعادة الأرشيف السياسي العراقي من واشنطن، بعدما سيطرت عليه القوات الأمريكية أثناء غزو العراق.وقال  إن "المساعي مستمرة من قبل الحكومة لإعادة الأرشيف المتعلق بقضية الأنفال، وكذلك حزب البعث، والأقبية والسجون السرية، وأرشيف الأمن والمخابرات".وأضاف، أن "هناك مؤشرات على أن الولايات المتحدة الأمريكية جادة في إعادة الأرشيف للعراق".وفي وقت سابق كشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" البريطانية، عن إعادة الولايات المتحدة 6 ملايين وثيقة من أرشيف حزب البعث العراقي السابق إلى بغداد بواسطة طائرة شحن عسكرية أمريكية.وبعد أسابيع نشر موقع المونيتور الأمريكي تقريرا عن أرشيف حزب البعث العراقي المُعاد من الولايات المتحدة الأمريكية، وقال إن "لا أحد يعرف مكانه في بغداد".




نشر صالح محمد العراقي، المقرب من زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الخميس، تغريدة مرفقة بصورة لبهاء الأعرجي، كتب فيها أن لم يتأدب أدبناه.

وقال العراقي، في تغريدته: عدو النجف الأشرف، أن لم يتأدب أدبناه" جاء ذلك ردا على تصريح  الاعرجي ان الظروف مهئية للتطبيع وستكون من النجف وليس بغداد 



وكالة الكوفة للانباء/ بغداد 

أكدت اللجنة المالية النيابية، الخميس، أن الورقة الإصلاحية لن تمس رواتب المتقاعدين والموظفين، مع إمكانية تخفيض مخصصات الموظفين.  

وقال عضو اللجنة جمال كوجر في تصريح رسمي إن "رواتب المتقاعدين غير مرهونة بورقة الإصلاح، لأنه حق مكتسب استقطع من رواتبهم طوال خدمتهم حتى يدفع لهم عند الإحالة الى التقاعد، وكذلك الحال بالنسبة لرواتب الموظفين".  

وأضاف، أن "الورقة الإصلاحية تتضمن رؤية في جانب مخصصات الموظفين وليس رواتبهم، وبالإمكان تخفيض المخصصات"، مبيناً أن "اللجنة المالية لم تتبن حتى الآن الورقة الإصلاحية".  

وأشار، إلى أن "اللجنة ستبدأ مناقشاتها حول ورقة الإصلاح"، مؤكداً أن "هناك وجهات نظر حول الورقة، لكن اللجنة تدعم الإصلاحات".  

وأوضح، أن "العراق يمر بأزمة مالية، وليس هناك سوى حلول آنية في الوقت الراهن"، لافتاً إلى "الورقة الاقتصادية ستحل المشاكل الاقتصادية، ولكن على المدى البعيد". 




 باشر صندوق الإسكان في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العامة تسلم معاملات المقترضين وفق التعديل الجديد بمدة التسديد.

واوضح مصدر مسؤول في المركز الاعلامي بالوزارة في تصريح لــ”الصباح” تابعته المستقلة اليوم الخميس، ان البنك المركزي العراقي اطلق مبادرة لتعديل مدة القرض لتكون ١٥ عاما بدلا من عشرة اعوام من اجل دعم العملية الاقراضية للصندوق، منوها بان المبادرة وحدت مدة التسديد بين نوعي القروض التي يتسلمها المواطنون.

واوضح ان ادارة الصندوق ستجري عملية التسوية الحسابية الخاصة بتعديل مبلغ القسط الشهري الجديد، لافتا الى ان تقديم الطلبات سيكون الكترونيا عبر نافذة خاصة بذلك، كما سيتم الاتصال بالمتقدم من قبل الصندوق لاعلامه بموعد مراجعته، لافتا الى ان موقع الصندوق الالكتروني سينشر الاسماء وتواريخ المراجعة



اكد محافظ البنك المركزي مصطفى غالب مخيف، اليوم الخميس، عن وجود مساع لضمان استقرار الأسعار المحلية.

ووذكر مخيف في تصريح  صحفي، أن "الرؤية المستقبلية لعمل البنك المركزي العراقي، تتمحور في ظل الأزمة الاقتصادية من خلال الأهداف التي يسعى الى تحقيقها والمحددة بموجب قانونه المرقم (56) لسنة 2004 المعدل التي أهمها (ضمان استقرار الأسعار المحلية وتعزيز نظام مالي مستقر قائم على المنافسة)، للاستمرار بإنجاز الأهداف الستراتيجية الموضوعة في خطة (2016-2020".

واضاف، أنه "في سبيل ذلك، طرح البنك مؤخراً بنود ورقة الإصلاح للقطاع المصرفي والتي تمت المباشرة بها حاليا، لما لها من أهمية في تطوير الخدمات والمنتجات المصرفية في المرحلة القادمة ومن خلالها سيتم دعم القطاع المصرفي للنهوض بواقعه الحالي، كما تم مؤخراً تحديد مجموعة من المعايير المعينة المعتمدة لدى البنك وعلى أساسها تم تصنيف المصارف العاملة”، مشيراً إلى أن “هذا التصنيف ستتم إعادة النظر به نهاية هذا العام، والاستمرار على ذلك بالنسبة لفصول السنة اللاحقة".

وبين محافظ البنك المركزي أن "هذه الخطوة، تأتي في إطار تعزيز الثقة بالقطاع المصرفي وتحسين جودة الخدمات المقدمة للجمهور، فضلا عن تعزيز التنافسية في القطاع المصرفي العراقي”، مجدداً تأكيد البنك المركزي السابق في الطلب إلى المصارف المتلكئة أكثر من مرة العمل “على تصويب أوضاعها وتسديد مستحقات زبائنها”، مشدداً على أن “هذا التصنيف سيكون فرصة لتلك المصارف لإثبات جديتها في تحقيق متطلبات الإصلاح وتسديد مستحقات المودعين والمساهمين التي بذمة تلك المصارف".



نسَّقت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية مع نظيرتها في اقليم كردستان لشمول 400 اسرة نازحة براتب شبكة الحماية والمعين المتفرغ.

وقال وزير العمل الدكتور عادل الركابي لـ”الصباح” اليوم الخميس: إن شمول الأسر المذكورة والقاطنة ضمن مخيم (بحركة) في كردستان يأتي للنهوض بواقعها المعيشي، منوها بانه سيتم ارسال لجنة مطلع الاسبوع المقبل لتدقيق اسماء الاسر التي شملت مؤخرا براتب الرعاية والمعين المتفرغ، وصرف الرواتب المتوقفة لبعض الاسر في المخيم

واكد ان وزارته سبق ان شملت 2000 اسرة براتب شبكة الحماية، ضمن خطة اعدتها وزارته مع وزارة الهجرة والمهجرين للنهوض بواقع النازحين بالمخيمات لكونهم اكثر الفئات التي تضررت في المجتمع بسبب عصابات “داعش” الارهابية، مشيرا الى وجود تنسيق عال مع المنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني لدعمهم من خلال برامج الاغاثة.



أظهرت دراستان نشرتا، أن الأشخاص الذين لديهم فصيلة الدم “O” قد يكونون أقل عرضة للإصابة بمرض “كوفيد 19″، ولديهم احتمالية أقل للإصابة بأعراض شديدة.

يقدم البحث دليلا إضافيا على أن فصيلة الدم قد تلعب دورا في تحديد قابلية الشخص للإصابة بالعدوى وفرصه في الإصابة بنوبة شديدة من المرض. أسباب هذا الرابط غير واضحة وهناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد الآثار -إن وجدت- على المرضى، حسبما نقلت شبكة “سي إن إن”.

وجدت دراسة دنماركية أنه من بين 7422 شخصا ثبتت إصابتهم بـ”كوفيد- 19″ الذي يسببه فيروس كورونا المستجد، كان 38.4% منهم فقط من فصيلة الدم “O”، رغم أنه من بين مجموعة من 2.2 مليون شخص لم يتم اختبارهم، شكلت فصيلة الدم 41.7% من السكان.

على النقيض من ذلك، فإن 44.4% من الفصيلة (A) كانت نتيجة اختبارهم إيجابية، في حين أنه بين عموم السكان الدنماركيين، تشكل فصيلة الدم 42.4%.

في دراسة أخرى، وجد باحثون في كندا أنه من بين 95 مريضا يعانون من أعراض حرجة لمرض “كوفيد- 19” ، فإن نسبة أعلى من فصيلة الدم “A” أو “AB” (84%) احتاجت أجهزة تنفس اصطناعي، مقارنة بالمرضى من فصيلتي “O” أو “B” (61% فقط).

ووجدت الدراسة الكندية أيضا أن أولئك الذين لديهم فصيلة الدم “A” أو “AB” يقضون فترة أطول في وحدة العناية المركزة بعد إصابتهم بالمضر، بمتوسط 13.5 يوما، مقارنة بأولئك الذين لديهم فصيلة الدم “O” أو “B”،والذين كان متوسطهم 9 أيام.




اعلنت وكالة الاستخبارات، اليوم الاربعاء، القبض على منتحل صفة رجل دين وقيادي بالحشد الشعبي في النجف.

وقالت الوكالة، في بيان لها انه “من خلال المتابعة المستمرة لقواطع المسؤولية واستناداً لمعلومات استخباراتية دقيقة، القت مفارز وكالة الاستخبارات المتمثلة بمديرية استخبارات النجف الأشرف في وزارة الداخلية، القبض على أحد المتهمين والمطلوب وفق القرار ١٦٠ لسنة ١٩٨٣ لقيامة بأنتحال صفة رجل دين وقيادي في الحشد الشعبي”.

واضافت، ان عملية إلقاء القبض تمت بعد تشكيل فريق مختص واستحصال الموافقات القضائية ونصب كمين محكم له والقبض عليه في مركز محافظة النجف الأشرف، ومن خلال التحقيقات الأولية معه اعترف بأنتحاله الصفتين اعلاه وقيامه بأبتزاز والنصب والاحتيال على العديد من المواطنين ورجال الأعمال والتجار بمحافظات مختلفة من البلاد”.

واشارت الوكالة، الى انه “تم تدوين أقواله وإحالته الى جهة الطلب”.




أكد سماحة السيد  مقتدى الصدر اليوم الأربعاء، (14 تشرين الأول، 2020)، سعيه لكتابة ثلاثة مواثيق سلام “سترجع للشعب أمنه وأمانه وتبعد عنه التدخلات الخارجية وتحفظ الهيبة للوطن ودولته”، حسب وصفه.

وخصص الصدر في تغريدة له على منصة التواصل تويتر الميثاق الأول للتظاهر السلمي، فيما خصص الثاني “للجهاد الوطني” ويكون بمعونة العلماء وفضلاء الحوزة العلمية السنية والشيعية، حسب الصدر.فيما وجه ميثاقه الثالث إلى إصلاح العملية السياسية، ويكون بمعونة الشعب حسبما جاء في التغريدة.








تعرض السيد حامد الخفاف الناطق باسم المرجع الديني السيد علي السيستاني، الأربعاء، الى وعكة صحية ادخل على اثرها الى المستشفى.

وقال مدير مكتب شبكة الاعلام العراقي في لبنان امين ناصر على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” واطلعت عليه /المعلومة/، إن “السيد حامد الخفاف ممثل سماحة المرجع السيستاني في لبنان والناطق باسمه، يمر بوعكة صحية”.

وأضاف ناصر، أنه “دخل على اثر الوعكة الى المستشفى، الدعاء له بالسلامة ولكل مريض غاية الرجاء منكم ومن محبيه”. انتهى/25




افاد مصدر مقرب من ائتلاف النصر، الاربعاء، انّ الائتلاف عكف مؤخرا على مراجعة موقفه من حكومة الكاظمي بسبب سياساتها العامة.

واضاف المصدر انّ "النصر الذي ايد ودعم حكومة الكاظمي اخذ يرصد تراجعها الخطير في العديد من مرافق ادارة الدولة، وفي طليعتها سياساتها التخادمية مع اقليم كردستان والذي ترجمته مؤخرا «اتفاقية سنجار» وعموم ادارة ملف العلاقات مع الاقليم، وايضا، معارضته لسياسات الحكومة المالية والاقتصادية وبالذات سياسة الاقتراض والتي ستقود الى انهيار البنية المالية والاقتصادية للدولة والتي تنعكس سلبا على المواطن، وايضا، تاخر الحكومة عن القيام بمهامها الانتقالية والتي جاءت بسببها، كذلك، استمرار الحكومة بسياسة الترضيات والتوازنات والمحاصصة الحزبية بشغل وادارة مواقع الدولة".واشار المصدر: الى انّ النصر يدرس حاليا بلورة لمواقفه تجاه حكومة الكاظمي بما فيه انتقاله لموقع المعارضة.




عد نائب رئيس الوزراء الأسبق بهاء الأعرجي، مشروع قانون الانتخابات الحالي بأنه “مشروع دولي” لتقسيم العراق، محذرا من أن الشيعة قد يخسرون اغلبيتهم في البرلمان المقبل.

وقال الاعرجي في حوار تابعته الكوفة نيوز إن “مشروع قانون الانتخابات الحالي هو مشروع دولي بهدف تقسيم العراق”، مبينا أن “القانون سيشتت الكتل وقد لا تكون هناك كتلة كبيرة لتشكيل الحكومة”.

وأضاف أن “الشيعة سيخسرون 11 مقعدا بسبب هذا القانون في مجلس النواب القادم”، لافتا إلى أن “المكون الشيعي قد لا يصبح اغلبية في البرلمان المقبل”.

وحذر الاعرجي من “مضي بعض القيادات الشيعية مع المشروع الجديد وتكرار صدام حسين آخر”، مبينا أن “صدام اعتماد على (القذرين) من الشيعة في تصفية أوضاع المحافظات الوسطى والجنوبية”. انتهى/25



دعا عضو لجنة الزراعة والمياه والاهوار البرلمانية علي البديري، الاربعاء، رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي الى اعادة النظر بقرار منع الزراعة على جانبي المصب العام، مشيرا الى ان اضرارا كارثية ستحل في حالة تطبيق القرار.

وقال البديري إن "مجلس الوزراء اصدر قرار بعدم الزراعة على المصب العام واعتبر ان الزراعة على جانبي المصب تجاوزا، علما ان الاراضي المستخدمة للزراعة على جانبي المصب تصل الى مليوني دونم"، مبينا ان "هنالك زراعة محاصيل مختلفة وخاصة الحنطة اضافة الى تربية انواع نادرة من الأسماك على المصب العام كما ان اغلب خطة الديوانية الزراعية اضافة الى اغلب خطة بابل والناصرية وأطراف من بغداد هي تعتمد على المصب العام".

وأضاف البديري، أن "هذا القرار بحال تطبيقه سيحرم العراق من ثلث حجم الانتاج خاصة من محصول الحنطة في مجمل المحافظات المتضررة، اضافة الى حرمان آلاف الايادي العاملة المستخدمة في تلك الأراضي ناهيك عن الخسائر التي ستحصل في المحاصيل الزراعية والثروة السمكية بما يؤدي الى تراجع المنتج المحلي بشكل كبير جدا"، لافتا الى ان "الخطر الاخر ياتي من ان إغلاق تلك المنافذ الاروائية المأخوذة من المصب العام سيؤدي الى تهديد محافظة الناصرية بالفيضان بسبب فائض المياه التي كانت تستخدم في الفترة السابقة للارواء في تلك المناطق المجاورة للمصب العام".

ولفت الى ان "تعميم وتنفيذ هذا القرار سيحرم العراق من الاستفادة من تلك المياه التي تذهب بشكل كامل الى خليج دون الاستفادة منها ويحرم تلك الأراضي التي هي بالاصل تم تأجيرها من وزارة الزراعة الى الفلاحيين وتقدم موارد مالية لخزينة الدولة في هذه الظروف الصعبة"، داعيا رئيس مجلس الوزراء الى "اعادة النظر في هذا القرار المجحف وغير المهني والمبني على اجتهادات بعيدة كل البعد عن الواقع و تضر ب‍العراق اقتصاديا واجتماعيا وزراعيا".

وأكد البديري، ان "طلبا سيتم تقديمه بغية استضافة وزراء التجارة والزراعة والموارد المائية وكل الاطراف المعنية بهذا القرار للوقوف على أسبابه ومبرراته التي نعتقد انها لا تتعدى كونها اجتهادات مغلوطة و ستؤدي الى كوارث بحال الاصرار عليها من اصحاب القرار في الحكومة، ناهيك عن كونها اعلان واضح لقطع ارزاق الاف العوائل ما سيؤدي الى ردود افعال وتظاهرات ستكون الحكومة في غنى عنها بهذه المرحلة الحرجة من عمرها".





 تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات القليلة الماضية ، خبر وفاة الفنان المصرى محمود ياسين، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد ، والذى رحل عن عالمنا عن عمر ناهز الـ79 عاما، فى الساعات الأولى من صباح اليوم الإربعاء ، بعد صراع طويل مع المرض.

وأوضح الدكتور أشرف زكى نقيب المهن التمثيلية ، فى تصريحات خاصة لـ”المستقلة” ، أن ماتردد حول وفاة الفنان محمود ياسين ، بفيروس كورونا ، غير صحيح ، وأن الراحل كان يعانى من إلتهاب رئوى ، نقل على إثره إلى مستشفى المعادى العسكرى ، على مدار أسبوعين إلى أن توفى فى الساعات الأولى من صباح اليوم ، بسبب هبوط حاد فى الدورة الدموية.

وأضاف أشرف زكي ، إن جنازة الراحل ستقام غدا بمسجد الشرطة بالشيخ زايد، عقب صلاة الظهر، مع اتباع جميع الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا المستجد.

وعن أسباب تأجيل الدفن والجنازة حتى غدًا الخميس، وذلك نظرا لأن أسرته بالكامل تعيش فى مدينة بورسعيد ، كما لديه شقيقا يعيش خارج مصر ، ومن المنتظر عودته ، لذلك وجب تأجيل مراسم الدفن حتى الإنتهاء أيضا من تصاريح الدفن.

أعلن الفنان عمرو محمود ياسين، عبر حسابه على فيس بوك، موعد جنازة الراحل محمود ياسين، المقرر أن تقام ظهر الغد الخميس بساحة مسجد الشرطة في التجمع الخامس.

وقال عمرو: “صلاة الجنازة غدا الخميس 15 أكتوبر في ساحة مسجد الشرطة بالشيخ زايد بعد صلاة الظهر، والعزاء على المقابر، مقابر جمعية الجيزة بطريق الفيوم”.

ومن المقرر أن تشيع الجنازة، ظهر الغد من مستشفي المعادي العسكرى بالقاهرة ، ويدفن في مقابر العائلة.

ونعت الفنانة شهيرة، زوجها الراحل الفنان محمود ياسين، بتعليق مقتضب “رحل حبيب عمري خلاص” أرفقته بصورة على موقع “فيس بوك”.

محمود ياسين ممثل مصري من مواليد عام 1941 في محافظة بورسعيد، وتخرج في كلية الحقوق جامعة القاهرة عام 1964، والتحق بالمسرح القومي قبلها بعام.

وبزغ نجم محمود ياسين فنيا في فترة السبعينات، ومن أهم أعماله السنيمائية في تلك الفترة كل من: “الخيط الرفيع، وحكاية بنت اسمها مرمر، وحب وكبرياء، والرصاصة لا تزال في جيبي”.

أما في حقبة تسعينيات القرن العشرين، وبداية الألفية الجديدة فقد ازداد عمله بشكل كبير في التلفزيون، وإن كان لم يبتعد عن السينما بشكل كامل، ومن أعماله التلفزيونية: “أبو حنيفة النعمان، وضد التيار، وسوق العصر، والعصيان”.

وتزوج محمود ياسين من الفنانة شهيرة، وأنجب منها الفنانة رانيا محمود ياسين، والسيناريست عمرو محمود ياسين.



أكد وزير الاتصالات أركان شهاب، الاثنين، قرب الإعلان عن الكابل الضوئي الخاص بالإنترنت لكل مسكن.  

وقال شهاب في تصريح للوكالة الرسمية إن "هناك تحسنا في منظومة الإنترنت"، مشيرا إلى أن "الأسبوع المقبل سيتم الإعلان عن إيصال الكابل الضوئي الخاص بالإنترنت لكل مسكن بغية الإسهام في تحسين شبكة الإنترنت".  

وأشار إلى أن "ملايين الخطوط الخاصة بالإنترنت فائق السرعة، ستصل إلى كل مسكن، فضلا عن (تلفون أرضي) شبه مجاني".  

وفي وقت سابق، أكدت وزارة الاتصالات، أنها "تعمل حالياً للحل الأمثل لمعالجة مشكلة الانترنت، من خلال التحول من خدمات WiFi (خدمة الأبراج)، إلى الانترنت الضوئي (شعيرة ضوئية)، إلى كل منزل"، فيما أشارت إلى أن "الاعتماد على الانترنت الضوئي سيحسن من جودة الشبكة العنكبوتية".  

وقررت وزارة الاتصالات، الأربعاء (17 ايلول 2020)، تخفيض أسعار البنى التحتية لخدمات الانترنت للشركات المجهزة ولكن بشرط تحسن خدماتها، مؤكدة أنها وضعت حلولاً آنية وأخرى مستقبلية لتحسن جودة شبكة الانترنت في العراق.  

وقال  مدير مديرية البنى التحتية في وزارة الاتصالات علي محمود في تصريح تابعه "ناس"، إن "الوزارة اتخذت حلولاً آنية سيجني ثمارها المواطن، وأخرى مستقبلية لتحسن جودة شبكات الانترنت".    

وأضاف، أن "أهم  الإجراءات التي اتخذتها الوزارة، هو قرار تخفيض أسعار البنى التحتية لخدمات الانترنت للشركات المجهزة إلى المواطنين".    

وأشار إلى أن "التخفيض وصل إلى 4 ملايين و600 ألف دينار بالنسبة stm ، بعد أن كان 5 ملايين و600 ألف دينار، ولكن بشروط منها رفع جودة وسرعة الاشتراكات الصغيرة بما يعادل 30%".    

وأعلنت وزارة الاتصالات، الثلاثاء (15 ايلول 2020)، عن إقرارها التسعيرة الجديدة الخاصة بخدمة الإنترنت في العراق، وزيادة السعات الدولية والمحلية المجهزة، ابتداء من اليوم، فيما أكدت أن السعات الجديدة مشروطة بنفس الأسعار السابقة.  

وذكرت الوزارة في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، إنها "أقرت التسعيرة الجديدة بخصوص العروض التشجيعية والتنظيمية لتحسين مستوى جودة الانترنت"، مبينة أن "قرار التسعيرة الجديدة تضمن زيادة في السعات الدولية والمحلية المجهزة".    

وأضافت الوزارة أن "زيادة السعات التي وفرتها الوزارة نافذة من اليوم"، لافتة إلى أن "السعات الجديدة مشروطة بنفس الأسعار السابقة دون زيادة أو نقصان وبتحسن إيجابي ملحوظ".  




أعلن مصدر أمني عراقي، أن عبوة ناسفة انفجرت على طريق رتل يحمل معدات خاصة بالتحالف الدولي بين محافظتي المثنى والديوانية جنوبي بالبلاد.

وأشار المصدر، إلى أن "رتلا من سيارات الشحن كان ينقل معدات تابعة للتحالف الدولي المنسحب مِن العراق، تعرض لانفجار بعبوة ناسفة على الطريق السريع بين مدينتي السماوة والديوانية، جنوبي البلاد".

وأوضح، أن "الانفجار أسفر عن أضرار في إحدى الشاحنات ضمن رتل التحالف، الذي استمر بالحركة نحو وجهته المقصودة"، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وتتهم الولايات المتحدة فصائل عراقية مسلحة، بالوقوف وراء التفجيرات التي تستهدف قوات التحالف الدولي، إضافة لهجمات صاروخية متكررة على سفارتها في "المنطقة الخضراء" ببغداد، فضلا عن استهداف مواقع عسكرية أمريكية في العراق.


افاد مصدر امني، اليوم الاثنين، بإقدام ضابط برتبة عقيد في الجيش على قتل عميد ركن وبعدها حاول الانتحار قرب قضاء بلدروز في ديالى.

وقال مصدر  امني ان “ضابطاً برتبة عقيد في الجيش العراقي اقدم على قتل زميل له برتبة عميد ركن يشغل منصب آمر مدرسة تدريب كركوش داخل المقر قرب قضاء بلدروز في محافظة ديالى”.واضاف، ان “العقيد حاول الانتحار باطلاق النار على نفسه ما ادى الى اصابته بجروح”.



 كشفت وسائل اعلام ايرانية، يوم الاثنين، أن محافظ البنك المركزي الإيراني سيتوجه إلى  العاصمة  العراقية بغداد لإعادة مستحقات بلاده المالية.

وقالت وكالة "مهر" الايرانية للأنباء، أن محافظ البنك المركزي الايراني عبد الناصر همتي توجه صباح اليوم، الى العاصمة العراقية بغداد لإجراء محادثات مع المسؤولين المصرفيين وإعادة مستحقات ايران المالية، مشيرة الى أنه سيجري محادثات مع المسؤولين المصرفيين العراقيين.

وأضافت أن زيارة همتي التي يرافقه فيها وفد من كبار مسؤولي المالية والتجارة ، تأتي في اطار متابعة إعادة مستحقات ايران من العملة الصعبة وتسديد الديون العراقية لإيران.

ولدى بغداد مستحقات مالية بذمتها تجاه ايران جراء استيراد العراق الطاقة الكهربائية من ايران والغاز الجاف لتشغيل المحطات الكهربائية.

وتأتي زيارة المسؤول الايراني بعد ايام من اعلان الخزانة الأمريكية، فرض عقوبات على 18 بنكاً إيرانيا، في إطار سياسة الضغوط القصوى التي تمارسها الإدارة الأمريكية، ضد النظام في طهران، على خلفية الخلاف بينهما حول البرنامج النووي الإيراني وملفات أخرى.

 




أعلنـت وزارة الصناعة والمعادن، اليوم الاثنين، عن قرار المجلس الوزاري للاقتصاد والخاص بشراء مادة زيت الطعام من المصانع المحليـة.وقالت الوزارة في بيان، ان "المجلس الوزاري للاقتصاد أصدر خلال جلسته المنعقدة بتاريخ السابع من شهر أيلول الماضي قراراً ينص بأن على وزارة التجارة الإلتزام بتنفيذ قرار مجلس الوزراء رقم ( ١٦١ ) لسنة ٢٠١٧ فيما يتعلق بالتعاقد مع الشركة العامة للمنتوجات الغذائية التابعة لوزارة الصناعة والمعادن لشراء مادة زيت الطعـام".وأضافت ان "إنتاج الشركة المذكورة من زيت الطعام علامة (البنـت) والذي يتم إنتاجه في مصنع إنتاج وتعبئة زيت الطعام ضمن مصانع الإمام علي الهادي (عليـه السلام ) في محافظة ميسان حيث يعد من المصانع الجديدة والمتطورة ويعمل بطريقة أوتوماتيكية وفق أحدث التقنيات العالمية في كل مراحل الإنتاج بدءاً من صناعة العبوة وصولاً إلى إنتاج وتعبئة الزيت".وأكدت ان "زيت المنتج نباتي نقي بنسبة ١٠٠% خال من الكوليسترول ومطابق للمواصفات العراقية والعالمية وبحجم ١لتر للعبوة وقد صنع خصيصاً لوزارة التجارة لغرض توزيعه ضمن مفردات البطاقة التموينيـة".




ناقشت دراسة بحثية، المسارات المحتملة للقوى الشيعية التي بدأت بترتيب أوراق تحالفاتها استعداداً للانتخابات المقبلة، مشيرة إلى أن "رئيس تحالف الفتح هادي العامري، يسعى لدخول الانتخابات تحت يافطة مدنية"، فيما قدمت تقريراً استشرافياً لخطابات ائتلاف دولة القانون، وبقية القوى الولائية، وتحالف النصر وتيار الحكمة.   

وبحسب الدراسة التي نشرها مركز epc، وتابعها "ناس" (10 تشرين الأول 2020) فإن "الاحتجاجات الشعبية، قلبت موازين العملية السياسية، ودفعت غالبية القوى الشيعية، إلى تبني خطاب جديد، كنوع من مراوغة الجمهور، والتماشي مع الخطاب الجديد للشباب العراقي، وصعود الروح الوطنية".  


تالياً نص الدراسة:   


في الوقت الذي تعمل فيه القوى الشيعية على تعويق عقد الانتخابات التشريعية المبكرة في الموعد الذي حدده رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي في يونيو 2021، من خلال الإجراءات البرلمانية، فإنها تقوم بخطوات مُوازية للتحضير للانتخابات المقبلة في حال عقدها.  

القوى الشيعية والانتخابات المقبلة  

لن يكون الموسم الانتخابي المقبل في العراق مُشابِهاً لباقي المواسم الانتخابية الماضية، من حيث وضوح الهويات السياسية العقائدية، والكشف عن الأهداف ذات المنحى الطائفي أو الإثني الذي سارت عليه الحملات الانتخابية السابقة، لاسيما من قِبَل القوى الشيعية الراديكالية المشهورة بخطابها المذهبي ذي الصبغة السياسية.  

ويبدو أن حركة الاحتجاج في العراق قلبت موازين العملية السياسية والانتخابية تحديداً؛ إذ أخذت غالبية القوى الشيعية تُراوغ في خطاباتها تجاه الجمهور الناقم على الأوضاع العامة في البلاد، ووصلت المراوغة إلى حدّ تعمية الهوية السياسية للأحزاب من خلال تشكيل كيانات بديلة أو رديفة لكياناتها الأم، من أجل الخروج من المعركة الانتخابية المقبلة بأقل الخسائر، والحفاظ على ما تبقى من مكتسبات السلطة المتداعية في العراق.  

وقد فرض فشلُ قوى الإسلام السياسي الشيعي في قيادة دفَّة العراق نحو الأمان والاستقرار، وفي تحقيق الخدمات لمواطنيه، وفي ارتهان البلد للقرار والمصالح الإيرانية، عليها التوجه نحو رفع يافطاتٍ مدنية أو مناطقية، لعلها تقترب من وجدان الشارع المحلي الملتهب والمتظاهر ضد ممارسات السلطة المهيمن عليها شيعياً منذ 17 عاماً.  

وتعمل قوى التشيع السياسي، بشقيها "الولائي" لإيران أو المناوئ لها، منذ أشهر على تهيئة أوضاعها السياسية المقبلة بما يتلاءم مع الواقع المستجد؛ فبدأت تتحسس الخطر في ظل تنامي قاعدة الاحتجاج الشعبي، سواء في ساحات التظاهر أو في مواقع التواصل الاجتماعي، وتقوم اليوم بلملمة صفوفها، والتفكير بكيفية المشاركة في الانتخابات المقبلة وتحت أي مسمى أو هوية انتخابية.  

وفي هذا الصدد يمكن ملاحظة الآتي:  

تسعى منظمة بدر التي يتزعمها هادي العامري وذات البنية العقائدية المتزمِّتة إلى دخول الانتخابات تحت يافطة مدنية؛ إذ يحاول العامري التقرب من قوى مدنية صغيرة (خاسرة في كل انتخابات، مثل الحزب الوطني الديمقراطي والحركة الاشتراكية العربية) للخروج بقائمة انتخابية ذات ملامح "وطنية" تزيح عن أذهان الناس الطابعَ العقائدي الولائي الميليشياوي المعروف عن المنظمة، خصوصاً أن العامري بدأ يطرح خطاباً سياسياً يختلف عن باقي زعامات الفصائل الولائية، إذ بات يدعو مؤخراً إلى ضرورة فرض هيبة الدولة، ودعم قرارات الحكومة الانتقالية (الحكومة المتهمة بالأمركة من قبل حلفاء العامري)، مثلما جاء في بيانه الأخير بتاريخ 31 أغسطس، كما أن المنصات الإعلامية التابعة لمنظمة بدر أصبحت تتناول الأحداث الراهنة بشكل مختلف من حيث الابتعاد عن لغة التخوين والطائفية (فمثلاً لم تشارك منصات منظمة بدر ووسائل إعلائها في الهجمة على قناة "دجلة طرب"، بعد بث الأخيرة الأغاني في يوم عاشوراء، الذي اعتبرته الفصائل الولائية استهدافاً عقائدياً للشيعة من قبل مالك القناة الزعيم السُّني جمال الكربولي).  

أما الفصائل الولائية، التي تضم "عصائب أهل الحق" و"كتائب الإمام علي" و"كتائب سيد الشهداء" و"حركة السند" و"حركة الجهاد والبناء" و"المجلس الأعلى الإسلامي العراقي"، فتعمل على تأسيس تشكيل انتخابي جديد تحت مسمى "جهادي وطني" ذي أهداف مناطقية، لكسب مزاج الناخبين العراقيين في المحافظات الجنوبية والفرات الأوسط. وتستغل هذه الفصائل النزعة المناطقية وتعمل على التعبئة ضد القوى المناطقية والقومية المنافسة، وبالخصوص ضد "قوى إقليم كردستان"؛ إذ تربط تلك الفصائل مظلوميةَ الجنوبيين ومحروميتهم من الخدمات والحياة الكريمة بلوم القوى الكردية التي "تعتاش على نفط وخيرات الجنوب العراقي" بحسب الخطاب السائد حالياً بين سكان المحافظات الجنوبية المنتجة للنفط، وهو ما تظهر تجلياته بصورة متزايدة اليوم في خطاب النواب الولائيين وإعلام الولاية عموماً.  

اتجه ائتلاف "دولة القانون" بزعامة نوري المالكي، منذ الانتخابات الماضية إلى دعم خط شبابي يمثله صهر المالكي، النائب الكربلائي ياسر المالكي، الذي يرأس حركة شبابية تحت مسمى "البشائر". ويحاول هذا النائب الشاب إعادة تأهيل نفسه مجدداً للانتخابات المقبلة، من خلال تبنِّي خطاب إعلامي يُعارض ظاهراً خطاب "اللادولة"، وينتقد انتشار السلاح، ويدعم الدولة المدنية. ويهدف من وراء ذلك إلى لفت أنظار الشباب في معاقل الجمهور الذي انتخب ائتلاف دولة القانون بكثافة في وقت سابق، خصوصاً في مدن كربلاء والنجف وبابل والديوانية.  

شكّل تيار "الحكمة" بزعامة عمار الحكيم في الفترة الأخيرة كتلة نيابية تُدعى "عراقيون" تضم نواباً من كتلة "إرادة" بزعامة حنان الفتلاوي وكتلة "النهج" (كتلة حزب الفضيلة سابقاً)؛ لإسناد الحكومة الانتقالية داخل البرلمان. ويُعد "الحكمة" التيارَ الأكثر تقلباً في كل موسم انتخابي من حيث التجديد السياسي. وحاول هذه المرة إنتاج تيار ظلي لتياره الرسمي؛ إذ أناط لأحد قياديّيه السابقين، وهو صلاح العرباوي (مسؤول المكتب التنفيذي في تيار الحكمة الذي أعلن في 24 أبريل الماضي انسحابه من الحكمة لعدم قناعته بالعمل الحزبي، كما صرَّح)، قيادةَ تيار جديد تحت مسمى "وعي"؛ لكسب الشباب الاحتجاجي والشخصيات ذات التأثير في الإعلام التقليدي والإعلام الاجتماعي. وسجل العرباوي نجاحات ملحوظة في قيادة التيار الجديد عبر استقطاب مجموعة من مشاهير الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، أمثال "علي وجيه" و"ختام الغراوي" و"صقر آل زكريا" و"حامد السيد" و"سنان الجلبي" و"جهاد جليل".  


ويمكن أن يتلاقى تيار "وعي" وتيار "الحكمة" تحت مظلة انتخابية تجمعهما والقوى المتحالفة معهما في تكتل "عراقيون"، والنزول بصيغة توافقية، يكون الرابح الأكبر هو حزب الحكيم الرسمي بعدما ينال أصوات حلفائه الصغار.  

أما تحالف "النصر" بزعامة حيدر العبادي، فلم يصنع لغاية الآن تياراً ظلياً له؛ لأن استراتيجية هذا التحالف تقوم على مخاطبة الجمهور المدني الشيعي في العاصمة بغداد ومدن الفرات الأوسط بالخصوص. ويحاول التحالف الارتكازَ على وجوهه الرئيسة كزعيمه "حيدر العبادي" والقيادي النجفي البارز "عدنان الزرفي".  


عمليات التصفية والترهيب  

تخشى القوى الولائية من إفرازات الاحتجاجات الشعبية، التي انطلقت منذ الأول من أكتوبر 2019، ضد وجودهم وسلطتهم العميقة (حيث أجبرت الاحتجاجات بدعم من المرجعية الدينية الشيعية حكومةَ تحالف الفتح برئاسة عبد المهدي على الاستقالة). ومن الإفرازات المحتملة تصدير شخصيات شعبية يرتضيها الجمهور الاحتجاجي للتنافس في الانتخابات المقبلة مع القوى الراديكالية الماسكة بالسلطة. وقد برزت في مظاهرات المحافظات الجنوبية والفرات الأوسط، عدة شخصيات فاعلة، وبات لها صدى إعلامي وجماهيري مهم.  

ومع قرب مرور الذكرى الأولى للاحتجاجات، والخشية من استثمار زخمها ثانية في الانتخابات المبكرة، تنتاب الأحزاب الشيعية المتشددة حالة من التأهب، خصوصاً بعد كثرة المطالبات الشعبية بضرورة تكوين تجمع سياسي من رحم الاحتجاجات ينافس الساسة التقليديين على السلطة عبر حلبة الانتخابات المقبلة.    

 لم يرُق للجماعات المسلحة ذات الغطاء السياسي ظهور شخصيات متمدنة في المحافظات الجنوبية التي يفترض بأنها ساحة مضمونة لهم؛ لذا عمدوا إلى تعكير الواقع الأمني في محافظات البصرة وميسان وذي قار عبر تنفيذ سلسلة من عمليات الاغتيال التي طاولت شخصيات جنوبية فاعلة في الحراك الاحتجاجي، كان من المؤمل أن تشارك في الانتخابات، كما أدت تلك العمليات إلى ترهيب مجمل الناشطين في تلك المحافظات (بعضهم غادر الى تركيا أو إقليم كردستان نتيجة تلقيه تهديداً أو الخشية من تصفيته لاحقاً). وبات إضعافُ الحراك الاحتجاجي وترهيب الجمهور المتعاطف معه هدفاً استراتيجياً للجماعات المسلحة، بحيث تضرب عصفورين بحجر واحد؛ تنظيف الساحة من منافسين محتملين، ووضع الحكومة العراقية في دوامة الحرج الأمني أمام الجمهور الناقم على الأوضاع برمتها.  

وعُدَّ شهر أغسطس الماضي شهرَ الانتكاسة الأمنية في مدن جنوب العراق، لما شهدته من انفلات أمني وسيطرة الجماعات المسلحة التي يكاد يكون هناك إجماع على وقوفها خلف اغتيال شخصيات المجتمع المدني في تلك المدن. فبحسب المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق بلغت حصيلة الاغتيالات لذلك الشهر "تسع عمليات اغتيال" في محافظات البصرة وميسان وذي قار.  

وتُعد المدن الجنوبية العراقية الساحةَ الانتخابية للفصائل الشيعية الولائية تحديداً، والاغتيالات الأخيرة بحق الناشطين الفاعلين تصب في مصلحتها من خلال إشاعة حالة الذعر والترهيب لكل المنافسين في الانتخابات المقبلة (بحسب اعتقاد تلك الفصائل). كما يؤدي الاضطراب الأمني إلى حالة من الانكسار الشعبي، وارتفاع نسبة المقاطعة الانتخابية للجماهير المعارضة للقوى الحاكمة، وهو ما يجعل الكفة تميل لصالح الولائيين انتخابياً، بعد ضمان المشاركة الواسعة لجمهورها في مقابل المقاطعة لجمهور معارضيها.  


الموعد الانتخابي وعرقلة الإجراء  

لم تكن دعوات بعض الكتل السياسية العراقية إلى ضرورة إجراء انتخابات تشريعية "أبكر" من الموعد الذي حدده رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في 6 يونيو 2021، سوى مزايدة ومحاولة لكسب ودّ الشارع الذي يغلي من تداعيات فشل النظام السياسي في البلاد. فالرهان على إجراء انتخابات مبكرة أو أبكر يتطلب إقرار قوانين مهمة؛ أبرزها "قانون الانتخابات"، و"قانون المحكمة الاتحادية" (الجهة التي تصادِق على نتائج الانتخابات)، في حين أن التوافق السياسي العراقي بشأن قوانين مهمة يتطلب عادة حوارات طويلة تصل إلى أشهر، لاسيما أن قانون الانتخابات يواجه تعقيدات كبيرة تتصل بشكل تقسيم الدوائر الانتخابية الفردية التي أصبحت محط جدل محتدم بين مختلف الكتل السياسية.  

وما زالت القوى السياسية تماطل في إنجاز تلك القوانين، وهو ما يكشف عن عدم رغبة الكتل الشيعية الماسكة بزمام السلطة في إجراء انتخابات فعلية في الوقت الحاضر، وهذا يعود إلى الآتي:  

الخشية من المناخ الاحتجاجي المتصاعد ضدها لغاية الآن، مما يؤثّر سلبياً في نتائجها الانتخابية.  

حاجتها إلى الوقت الكافي لتنظيم صفوفها الداخلية، بالتوازي مع تجريف الحركة الاحتجاجية من رموزها وتدمير صورتها في أعين جمهورها.  

العمل على إسقاط الخصوم والمنافسين، والرهان على فشل الحكومة القائمة التي تسعى إلى بيان فساد الأحزاب الماسكة بزمام الحكومات السابقة.  

تحتاج التيارات الظليّة أيضاً إلى الوقت لإثبات نفسها وإقناع الجمهور بخطابها وأهدافها، لكي تصل إلى النتائج الانتخابية المرجوة.  

وعليه، سيكون تعطيل إجراء الانتخابات المبكرة خياراً قائماً للقوى الشيعية، لاسيما الولائية، وستعمل غالباً على استثمار الثغرات الأمنية وزيادة الاضطراب الأمني أكثر وبالتحديد في مناطق نفوذها جنوب العراق ووسطه، فضلاً عن عرقلة تمرير القوانين اللازمة بشأن الانتخابات داخل مجلس النواب، للحيلولة دون إجراء الانتخابات في وقت مبكر.  


التوقعات  

حتى الآن، لا يبدو بأن القوى الشيعية، سواء الموالية أو المناهضة لإيران، ستفقد مواقعها في المشهد السياسي حتى لو عانت من تراجع في عدد نوابها في الانتخابات المبكرة، لعدة أسباب، أهمها:  

عجز الحراك الاحتجاجي، حتى الآن، عن فرز قيادات ذات كاريزما ورؤية ملهمة لجموع الناس الذي خرجوا للتظاهر طوال أشهر، بما يحفزها ويحشدها من أجل التصويت لقائمة انتخابية جديدة.  

حالة التمزق التي بدأت تضرب أجنحة الحركة الاحتجاجية لأسباب شخصية ومناطقية، فضلاً عن المنافسات الطبيعية في تصدر واجهة الحراك.  

الضغط الأمني الذي يتعرض له الناشطون المدنيون عبر عمليات الاغتيال والترهيب، فضلاً عن حملات التشويه والتحريض على وسائل الإعلام الإيراني في العراق، ووسائل التواصل الاجتماعي التي أصبحت الجيوش الإلكترونية الولائية تسيطر عليها من خلال إغراقها بالوسوم الطائفية.  

عدم اليقين الذي يُحيط بموعد عقد الانتخابات أصبح واضحاً بأنه يربك حسابات المعسكر المناهض للقوى الحاكمة، ويشجعها على التباطؤ في حشد طاقاتها للتواصل بين ساحات الاعتصام والتظاهر الأساسية، لبلورة نواة مشروع بديل قادر على استقطاب الكتلة الناخبة التي قاطعت الانتخابات البرلمانية الماضية، والتي لا تقل عن 60% من عموم المواطنين الذين يحق لهم التصويت.  




أكدت وزارة النقل - الشركة العامة لموانئ العراق، السبت، استمرار الشركة الكورية بتنفيذ الاعمال في ميناء الفاو الكبير، لافتة إلى وصول باخرة تنقل الاحجار الكلسية المستخدمة بعمليات الدفن في حوض الميناء.  

وأعلنت الوزارة في  (10 تشرين الأول 2020)، "وصول باخرة لنقل الاحجار الكلسية".  

وقال مدير عام الشركة فرحان محيسن الفرطوسي: إنه "بتوجيه وزير النقل الكابتن ناصر حسين الشبلي باستمرار سير الأعمال في ميناء الفاو الكبير ودحض كل الشائعات التي ادعت توقف الأعمال فيه عملت ملاكات قسم السيطرة والتوجيه البحري التابع للشركة على استقبال الباخرة ‏(Cy Atlantic) وإرشادها الى مدخل كاسر الأمواج الخاص بالميناء".  

وأوضح، أن "أعمال المشروع قائمة ولا صحة لتوقفها بسبب حادثة الانتحار المؤسفة لمدير الشركة الكورية المنفذة للمشروع ( دايو)" مشيراً إلى أن "الكوادر الكورية الهندسية والفنية و المتعاقدين معها مستمرين بتنفيذ مراحل اعمال المشروع المتعاقد عليها".  




اطلقت  شركة جوجل واحدة من أهم الميزات لتطبيق الفيديو الخاص بها Google Duo على هواتف أندرويد، وهى ميزة screen sharing أو مشاركة الشاشة أثناء إجراء مكالمات الفيديو، حيث كانت قد أعلنت عنها فى شهر سبتمبر الماضى حيث طرحتها تجريبيا لعدد من الهواتف.

وبحسب موقع Engadget التقنى فإن ميزة screen sharing أو مشاركة الشاشة، هى ميزة تمكن المستخدمين من الدخول على التطبيقات وارسال الرسائل ومشاهدة الفيديوهات بدون اللجوء لغلق مكالمة الفيديو أو الدخول من جهاز آخر.

ويمكن للمستخدمين تفعيل ميزة مشاركة الشاشة من خلال الضغط على زر overflow فى أسفل الشاشة بعد بدء مكالمة الفيديو ثم اختيار Screen Share، وسيعرض عليك التطبيق تحذيرا بأن الشخص الآخر قد يرى معلومات حساسة عند استخدام التطبيقات الأخرى أو ارسال الرسائل وغيرها، ويمكنك التراجع إذا كنت تجرى المكالمة مع شخص لا يمكن مشاركة هذه النشاطات معه.

وقامت جوجل بإطلاق ميزة screen sharing على هواتفها جوجل بيكسل، حيث ستقوم بإطلاقها على كل هواتف أندرويد تباعا خلال الايام القليلة القادمة، حيث كانت قد أطلقتها فى الشهر الماضى تجريبيا لعدد من الهواتف.

وكانت الشركة قد أعلنت عن إجراء تحديث جديد على تطبيق الفيديو Google Duo بإتاحته على التليفزيونات الذكية العاملة بنظام التشغيل أندرويد، وذلك من خلال تطبيق Android TV ، حيث سيكون بإمكان المستخدمين إجراء مكالمات الفيديو والتواصل من خلال شاشات التليفزيون.

ويمكن للمستخدمين الذين لا يملكون كاميرا مثبتة في أجهزة التليفزيون الخاصة بهم، تثبيت كاميرا من نوع USB camera ، للتمكن من إجراء المكالمات من خلالها بشكل طبيعى



. اكد عضو مجلس النواب عن تحالف / سائرون / سلام الشمري ان تحالفه مع التوافق الوطني بتمرير الدوائر الانتخابية لضمان اجراء انتخابات عادلة ونزيهة.

وقال الشمري في بيان صحفي تلقته "الكوفة نيوز"،ان :البرلمان سيمضي بالدوائر المتوسطة وفق 83 دائرة انتخابية في المحافظات كافة ".

واضاف :" ان الانتخابات المقبلة ستشهد ترشيحا فرديا لمقعد نيابي  باعلى الاصوات"، مشددا على اهمية مراعاة الموقع الجغرافي للدائرة الانتخابية ، بان تكون مناطق الدائرة الواحدة متجاورة في جميع المحافظات".

وكان مجلس النواب صوت على فقرة الدوائر الانتخابية بـان يكون عددها مساويا لعدد مقاعد كوتا النساء ، اي 83 دائرة انتخابية وفقا لعدد النساء في البرلمان ، على وفق معيار ثابت من 3 الى 5 دوائر ، ومن ثم تكلف اللجنة القانونية باكمال هذه الدوائر وفق هذا المعيار.انتهى4



 أظهرت وثيقة للشرطة البلجيكية أن دبلوماسياً إيرانيًا، متهماً في بلجيكا بالتخطيط لتفجير اجتماع لجماعة إيرانية معارضة في المنفى في فرنسا، حذر السلطات من رد انتقامي محتمل من جماعات لم يحددها في حال إدانته.

ووجه ممثلو الإدعاء في بلجيكا اتهامات للدبلوماسي أسد الله الأسدي، الذي كان متمركزا في فيينا، في أكتوبر  2018 مع 3 آخرين بالتخطيط لشن هجوم في ذلك العام على تجمع للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، ومقره باريس، والذي كان سيحضره مسؤولون سابقون بارزون من الولايات المتحدة وأوروبا ودول عربية.

وتبدأ محاكمة الأسدي في 27 نوفمبر، وهو  كان القنصل الثالث في سفارة إيران في فيينا. وقال مسؤولون فرنسيون إنه كان مسؤولا عن عمليات المخابرات في منطقة جنوب أوروبا وكان يتصرف بناء على أوامر من طهران.

والأسدي من أوائل الدبلوماسيين الإيرانيين الذين يحاكمون بتهم تتعلق بالإرهاب في الاتحاد الأوروبي.

ورفضت طهران مرارا الاتهامات الموجهة للأسدي ووصفتها بأنها عملية للتمويه من منظمة (مجاهدي خلق) الذراع السياسية للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية. فيما لم يعلق الأسدي على الاتهامات وأحجم محاميه عن التعليق عليها.

وأظهر محضر جلسة بين الشرطة البلجيكية والأسدي في 12 مارس، اطلعت عليه رويترز وأكد محاميه صحته، أن الدبلوماسي شرح في البداية شكاوى طهران طويلة الأمد من أنشطة مجاهدي خلق في الماضي.

ثم حذر السلطات البلجيكية من أن قضيته تحظى بمتابعة وثيقة من جماعات لم يكشف عنها في إيران ودول مجاورة.

ويقول المحضر الذي دونته الشرطة البلجيكية إن الأسدي قال “إننا (بلجيكا) لا ندرك ما سيحدث في حال صدور حكم غير مرغوب فيه”.

وأضافت أنه قال للشرطة إن جماعات مسلحة في العراق ولبنان واليمن وسوريا إضافة إلى إيران مهتمة بنتيجة قضيته و”ستتابع من على الهامش لترى ما إذا كانت بلجيكا ستدعمهم أم لا”.

وردا على سؤال بشأن تعليقات الأسدي، قال متحدث باسم المدعي العام الاتحادي البلجيكي “يمكن أن تحدث مثل هذه التهديدات، لكننا نتخذ دوما الإجراءات الأمنية اللازمة”.

ورفض الإدلاء بمزيد من التعليقات، أو قول ما إذا كان قد تم إبلاغ أجهزة المخابرات بتصريح الأسدي.

ونفى ديمتري دي بيكو، محامي الأسدي، أن يكون موكله يوجه تهديدات.

وقال لرويترز “إنه ليس تهديدا بالانتقام على الإطلاق، وإذا فُهم بهذا الشكل فهذا تفسير خاطئ”. وأضاف “سيوضح فحوى تصريحاته في المحكمة”.



 انتشرت خلال الـ 24 ساعة الماضية عبر منصات التواصل الاجتماعي ، اخبار تؤكد اصابة رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي وزوجته بفيروس كورونا.

وجاءت هذه الاخبار من خلال حسابات مزيفة تنتحل اسماء وصور شخصيات مسؤولة في البلاد لتوثيق هذه الاخبار مما ادى الى اثارة الجدل بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي .



 أعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، يوم الجمعة، رفضه "إراقة دماء ضيوف العراق"، مؤكدا على سلمية التظاهرات.

وحدد الصدر في تغريدة له اطلعت عليها "الكوفة نيوز" 12 شرطا لمساندة التظاهرات، منها عدم التعدي على الممتلكات العامة والخاصة وعدم غلق المدارس وقطع الطرقات.وعدم الارتباط بالاجندات الخارجية .





الواقع السياسي العراقي بحاجة إلى بث دماء جديدة. لا معنى لتكرار نفس الوجوه مذ 2003 إلى اليوم.

ما جرى قبل عام من الان في تظاهرات تشرين الأول/اكتوبر 2019 شكل هزة عنيفة للواقع السياسي في العراق وادى الى تعطيل نسبي للحياة العامة لاشهر قبل ظهور جائحة كورونا، كما ادى الى اسقاط حكومة عادل عبدالمهدي والى اعادة طرح خيار الثقة بالبرلمان وكل المسؤولين والمنظومة التي افرزتها انتخابات عام 2018.

لكن السؤال: لماذا لم يطرح عادل عبدالمهدي خيار الانتخابات المبكرة بديلا عن الاستقالة؟ ولماذا اتجه الساسة الى البحث عن بديل عنه قبل التوجه الى اختبار صناديق الاقتراع وتجديد الثقة الشعبية بالمنظومة السياسية؟ هل خوفا من الفشل في حينها ام لعدم توفر الشروط الموضوعية لانتخابات نزيهة ام انها احتاجت وقتا اطول لاستيعاب صدمة تظاهرات تشرين المفاجئة في حينها وكيفية التعامل معها.

ان الديمقراطية طريق واضح ومرسوم ولا حياد عنه وهي اقصر الطرق نحو الاستقرار وارضاء جميع الاطراف، فالبلاد الديمقراطية لا تجتاحها الازمات الشعبية لسنة او سنوات لان خيار طرح الثقة بالمنظومة السياسية وارد اثناء الدورات الانتخابية مثلما خيار الانتخابات المبكرة وارد جدا وجاهز في بلد يؤمن بالتداول السلمي للسلطة وبان الشعب مصدر السلطات. فلماذا تأخر الساسة في اعلان موعد الانتخابات المبكرة؟ ولماذا احتاج مصطفى الكاظمي عاما لتحديد موعدها؟ وهل ستجري في موعدها ام نحن مقبلين على تأجيل آخر تحت ذرائع متعددة وجاهزة.

ان اختلاف البرلمان حول ملحق قانون الانتخابات والمحكمة الاتحادية اولا؛ وتعذر المفوضية العليا للانتخابات بالحاجة الى وقت اطول واموال وقوانين جاهزة ثانيا؛. يؤكد بما لا يقبل التأويل ان الباب موارب لتأجيل الموعد الافتراضي المزمع للانتخابات المبكرة والمقرر منتصف العام المقبل... وهو امر جد خطير.

ان اجراء الانتخابات المقبلة في موعدها المحدد اصبح ضرورة ملحة ينبغي العمل بجد لتهيئة مستلزمات نجاحها لبث دماء جديدة في الواقع السياسي العراقي اولا؛ الذي عانى الجمود وتكرار نفس الوجوه منذ عام 2003 والى الان. وضمان استمرار العملية السياسية وشرعيتها ثانيا؛ وسحب البساط من المتصيدين شرا بتجربته ثالثا؛ وانهاءا للخلاف بين مكونات الشعب داخل قبة البرلمان رابعا؛ واستجابة للمطالب الشعبية وايذانا بفتح صفحة جديدة من الاستقرار السياسي خامسا؛ لمواجهة الازمات القائمة والقادمة وبالذات المالية منها.


  


دعت لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية، السبت، إلى دمج وزارة التجارة والصناعة والزراعة بوزارة واحدة، نتيجة تحولها إلى مؤسسات استهلاكية لا تنتج.  

وقالت عضو اللجنة ندى جودت في حديث للصحيفة الرسمية تابعته "الكوفة نيوز" ، (10 تشرين الأول 2020) إن "هناك جملة من الأسباب التي تقف وراء فشل الحكومات المتعاقبة بالنهوض بالواقع الاقتصادي وتنميته".  

وأضافت أن "تدمير القطاع الاقتصادي وعدم النهوض به سببه غياب الإرادة الوطنية لدى الحاكمين الذي لم يلتفتوا الى دعم القطاع الاقتصادي والاعتماد على الاستيراد، فضلا عن سوء الادارة بالإضافة الى الفساد المتفشي في مؤسسات الدولة".  

وأشارت إلى أن "وزارات الصناعة والزراعة والتجارة تحولت الى وزارات مستهلكة غير منتجة، ويجب العمل على دمجها في وزارة واحدة".  

وعلى صعيد متصل كشف الخبير الاقتصادي منار الزبيدي عن أرقام هائلة للمنح التي حصل عليها عدد من الوزارات المنتجة والهيئات العراقية، بينما وصف الأرقام بأنها "تتجاوز المنطق والهدف من وجود هذه الوزارات".  

وقال الزبيدي للصحيفة ذاتها، "بلغ حجم المنح الى وزارات ومحافظات الدولة أكثر من 940 مليار دينار شهريا، ومن المتوقع ان يصل حجم المنح خلال هذه السنة الى أكثر من 12 ترليون دينارعراقي معظمها لسد العجز الحاصل في الوزارات والمحافظات"، وأكد أن "وزارة الصناعة والمعادن احتلت المرتبة الأولى في أكثر الوزارات الانتاجية اعتمادا على المنح بمبلغ يصل شهريا الى أكثر من 83 مليار دينار".  



أعلن مصرف الرافدين مباشرته صرف المستحقات المالية لأصحاب مكاتب المنافذ الخاصة. 

وقال المكتب الإعلامي للمصرف في بيان تلقته "الكوفة  نيوز" إن المصرف باشر بصرف المستحقات المالية لأصحاب المنافذ في أيام العطل الحالية الى جانب استمراره في توزيع رواتب الموظفين وأشار إلى أن العديد من اصحاب المنافذ وبعد نفاذ السيولة المالية لديهم نتيجة إقبال الموظفين على سحب رواتبهم  خلال أيام العطل الحالية قدموا الى بعض فروعنا لاستلام اموالهم ومواصلة تقديمهم الخدمات المالية للموظفين أيام العطل.ا


نظرا للظروف الراهنة وتداعيات الازمة الاخيرة في كربلاء المقدسة ،اعلنت عشائر ذي قار عن استعدادها لإقامة مؤتمر عشائري موسّع في مضيف الشيخ نايف المشاي امير قبائل بني سعيد في العراق والوطن العربي لمساندة دعوات المرجعية الرشيدة ومساندة مواقف سماحة السيد مقتدى الصدر "اعزه الله" للحفاظ على السلم الاهلي ونبذ التحركات المشبوهة والفئات الضالة التي لم تحترم السلمية والقانون والاعراف العشائرية ومن اجل حماية العراق وشعبه من الخطر وابعاد شبح الحرب الاهلية والاقتتال بين ابناء البلد الواحد 

هذا وسيعقد المؤتمر المقرر يوم الجمعة 9/10/2020 من اجل الخروج من الازمة وخاصة التداعيات الاخيرة التي انطلقت من الناصرية .




 


 كشف تقرير لـ"ميدل إيست آي" عن خطة أمريكية ستعقب قرار إغلاق السفارة في بغداد في حال اتخاذه، بسبب استهدافها المتكرر من قبل المليشيات الشيعية المرتبطة بإيران.

وذكر التقرير إن أمريكا وضعت قائمة من 80 موقعاً عراقياً قال إنه مرتبط بمجموعات مدعومة من إيران، تسعى إلى استهدافها إن قامت بإغلاق سفارتها في بغداد.

وتشمل، المواقع والمقرات السرية والملاجئ لكل من هادي العامري وقيس الخزعلي، زعيمي منظمة بدر وعصائب أهل الحق بالإضافة للمواقع المرتبطة بكتائب حزب الله.

ولفت الموقع إلى أن كل المجموعات شيعية مسلحة، ومدعومة من طهران وهي جزء من الحشد الشعبي، تحت "السيطرة الاسمية" للحكومة العراقية.

وقال زعماء سياسيون وقادة للمجموعات المسلحة، إن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، شارك المئات من صور الأقمار الصناعية للمواقع الثمانين مع الرئيس العراقي برهم صالح، خلال مكالمة هاتفية في 20 أيلول/ سبتمبر.

وأخبر بومبيو صالح عن خطط واشنطن لإغلاق سفارتها، ما لم تقم الحكومة العراقية باتخاذ إجراءات، لوقف الهجمات التي تستهدف المنطقة الخضراء، والقوافل التي توصل الإمدادات للقوات الأمريكية والدولية، في أماكن أخرى من العراق.

وقال سياسي شيعي بارز، بشرط عدم ذكر اسمه: "رسالة الأمريكان كانت واضحة، إن لم تتصرفوا أنتم، فسوف نتصرف نحن.. والسماح بذلك أن يحصل يعني حربا مفتوحة في بغداد، وخروج أمريكا من بغداد يعني أن الحرب وشيكة".

ولم تنشر وزارة الخارجية الأمريكية نص المكالمة التي أجراها بومبيو مع صالح، كما تفعل في العادة عندما يتحدث وزير الخارجية مع مسؤولين أجانب.

وتسبب تهديد بومبيو بالذعر في بغداد، حيث لم يتصور أنصار حكومة مصطفى الكاظمي، أنه سيتم التخلي عن رئيس الوزراء العراقي الذي تم الترحيب به بحرارة في البيت الأبيض في آب/ أغسطس بهذه السرعة من حليفه الدولي الرئيسي.

ويخشون أن إغلاق السفارة الأمريكية، قد يؤدي إلى تداعيات من ضمنها انسحاب السفارات الأخرى، والانهيار السياسي والاقتصادي وانطلاق الطائفية والانقسامات الإثنية من عقالها.

وقال مسؤول عراقي كبير مطلع على الحوار ومتحدثا بشرط عدم ذكر اسمه: "كل المؤشرات تشير إلى أننا سائرون نحو عاصفة قوية. انسحاب الأمريكان يعني الانهيار الاقتصادي خلال أسبوعين، يتبعه انهيار سياسي خلال شهرين أو ثلاثة، ثم انهيار أمني وسقوط للحكومة".

وبحسب المسؤول فإن المسؤولين الأمريكيين قلقون بشأن احتمال وقوع هجوم وشيك على السفارة من مجموعة مرتبطة بإيران قبل انتخابات تشرين الثاني/ نوفمبر الرئاسية في أمريكا "لإحراج ترامب".

وقال: "لم يقولوا إن هناك خطة أو معلومات تؤكد هذه المخاوف. والمشكلة أنهم يطلبون ضمانات بتأمين السفارة وهذا صعب جدا في الظروف الحالية".

وبعد يوم من مكالمة بومبيو، استدعى صالح الكاظمي ومحمد الحلبوسي، رئيس البرلمان، وفائق زيدان، رئيس المجلس القضائي للمحكمة العليا لاجتماع لمناقشة رد الحكومة.

وتبع ذلك نشاط دبلوماسي محموم حيث تم إرسال وزير الخارجية فؤاد حسين إلى طهران في 26 أيلول/ سبتمبر لطلب المساعدة من إيران في ضبط الفصائل المسلحة بحسب زعامات سياسية ومسؤولين.

وبحسب أحمد الصحاف، المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية حمل حسين "رسالة شفوية" من الكاظمي للرئيس الإيراني حسن روحاني "ركز فيها على التطورات في المنطقة والاحتمالات المتوقعة وما يترتب عليها".

ولكن زعيم كتلة شيعية مطلع على المفاوضات قال لـ"ميدل إيست آي": "كل ما طلبه الكاظمي من إيران هو هدنة مدتها 40 يوما، ليس أكثر.. وقالوا إنهم لا يدعمون أي هجمات تستهدف بعثات دبلوماسية، وأن على الحكومة العراقية أن تتخذ الإجراءات اللازمة لمنع مثل تلك الهجمات، ولكن هل هم جادون حول تخفيف التوتر أم لا؟ هذا هو السؤال".

وشبه السياسي الشيعي الفوضى في الوضع الراهن، بالفوضى قبل عام عندما قامت القوات الأمنية والمليشيات باستخدام القوة القاتلة ضد المتظاهرين العراقيين وهو ما أدى إلى استقالة عادل عبد المهدي، ومهد الطريق أمام الكاظمي، رئيس المخابرات السابق الذي تحتفي به أمريكا ليصبح رئيسا للوزراء.

وقال: "هذه فرصة كان ينتظرها الإيرانيون لفترة طويلة.. فهم يرون أن تشرين أول/ أكتوبر الماضي كسبته أمريكا بدعم المظاهرات والإطاحة بعبد المهدي وجاء دورهم ليكسبوا تشرين أول/ أكتوبر هذا العام".

وكانت ردة فعل قيادات المليشيات الشيعية تحمل طابع التحدي، واعتبروا تهديد إغلاق السفارة مجرد ضغط، وكرروا مزاعم استقلاليتهم عن إيران ووعدوا باستمرار الهجمات على القوات الأمريكية.

وأعقبت زيارة حسين لإيران محادثات في اليوم التالي في بغداد بين محمد باقري رئيس الأركان الإيراني، وجمعة عناد وزير الدفاع العراقي، ولكن باقري لم يجتمع بأي من زعماء الأحزاب السياسية أو الفصائل المسلحة.

وقال قائد مليشيا موالية لإيران: "لم تصلنا أي إشارات أو رسائل من الإيرانيين بهذا الشأن.. لن يتدخل الإيرانيون في هذا ولن يسيطروا على الفصائل المسلحة. نحن نسمع منهم ولكن هذا لا يعني أننا نقوم بكل ما يقولون".

وأضاف: "لا نستهدف بعثات دبلوماسية، سوى الأمريكيين، لأنهم يقومون بأنشطة أمنية واستخبارية. أما بالنسبة للقوافل فهي عسكرية وتمثل الاحتلال وتشارك في مهاجمتها كل الفصائل المسلحة".

كما أن قائد فصيل آخر مدعوما إيرانيا رفض تهديد إغلاق السفارة على أنه جزء من "لعبة سياسية" تلعبها واشنطن و"حلفاؤها المحليون بمن فيهم صالح والكاظمي".

وقال القائد "بتقديرنا الأزمة مفبركة، والهدف هو وضع أكبر قدر ممكن من الضغط على القوى المعادية لأمريكا، لإعطاء واشنطن مساحة أكبر في العراق".

وأضاف: "الحديث عن إغلاق السفارة الأمريكية في العراق، مجرد كذب واضح ولا يمكن أن يصدقه أي سياسي لديه خبرة".

وقد تزايد التوتر بين الحكومة والقوى المدعومة من إيران، منذ حزيران/ يونيو عندما أمر الكاظمي باعتقال مجموعة من مقاتلي كتائب حزب الله، متهمين بإطلاق هجوم صاروخي على المنطقة الخضراء، حيث توجد معظم بنايات الحكومة والبعثات الدبلوماسية.

 وأثارت تلك الاعتقالات ردة فعل غاضبة. وتم قتل حوالي 14 ناشطا مرتبطين بالكاظمي منذ ذلك الحين بينما تم اختطاف آخرين، بحسب ما قالت مصادر أمني للموقع البريطاني.

ووقع على الأقل 34 هجوما صاروخيا وبالمتفجرات المصنعة يدويا على المنطقة الخضراء، والقواعد العسكرية التي تستضيف جنودا أمريكيين وأجانب، بينما هوجمت القوافل بالمتفجرات المصنعة يدويا وبالنيران المباشرة.

وردا على مطالب أمريكا لوقف الهجمات، أصدر الكاظمي أوامره بإخلاء كل القوات المسلحة من المنطقة الخضراء وكلف الكتيبة 54 من القوات الخاصة بحفظ أمن المنطقة الخضراء كما كان الحال قبل أن يتسلم عبد المهدي رئاسة الوزراء عام 2018.

وكان الكاظمي قلقا بالنسبة للوحدات المرتبطة بأبي فدك المحمداوي، وهو قائد بارز في كتائب حزب الله ورئيس أركان الحشد الشعبي.

 وأغلق بأوامر أخرى المكاتب التي تستخدمها الوكالات الأمنية والوزارات في مطار بغداد الدولي، ما عدا تلك التابعة للمخابرات ووزارة الداخلية. 

وبالإضافة إلى إرسال حسين إلى طهران، أرسل الكاظمي رسالة إلى آية الله علي السيستاني في النجف للتحذير من تداعيات انسحاب أمريكي مفاجئ، بحسب سياسيين ومسؤولين.

وقال وزير سابق مقرب من السيستاني: "الرهان الآن على القنوات الخلفية بين رجال الدين الشيعة النجف وقم.. نحن نعلم أن بإمكان السيستاني إحداث تغيير في الأوقات الحرجة، ونعلم أيضا أن حسه بجدية التهديد، سيدفعه للحديث مع الإيرانيين ويطلب منهم التدخل".

والتقى الكاظمي بقيادات الفصائل الشيعية المسلحة، والمجموعات السياسية في محاولة لنقل مدى جدية الوضع لهم.

 وقال أحد رؤساء الكتل النيابية: "لا تزال القوى السياسية وزعماء الفصائل في حالة إنكار، ويظنون أن الأمريكان ليسوا جادين في مغادرة العراق".

وأضاف: "بالرغم من البيانات التي نشرتها بعض تلك الفصائل، والتي تشجب استهداف البعثات الدبلوماسية، إلا أن ردة فعلهم لا تزال تحت المستوى المطلوب.. ولم تتحد القوى الشيعية العراقية بعد على موقف موحد. فلو اتفقت على موقف واحد فسيضطر الإيرانيون لتغيير مواقفهم وسوف يوقفون الأكراد والسنة من التصرف بأنانية والاستمرار في تأجيج الوضع وتقديم أنفسهم على أنهم البديل المثالي للشيعة".

وقال المسؤولون إن الكاظمي وصالح وحسين وغيرهم من القيادات السياسية، تواصلوا مع ممثلي السفارات الأخرى والزعامات الدولية لطلب مساعدتهم في إقناع الحكومة الأمريكية بأن تبقي سفارتها مفتوحة.

 وقال مستشار مهم للكاظمي: "وعد الاتحاد الأوروبي وعدد من السفارات الأخرى بأنهم سيبقون ولن ينسحبوا مع الأمريكان ولكن لا نظن أنهم سيبقون طويلا".

وأضاف: "للانسحاب الدبلوماسي آثار سلبية على التعاون العسكري، والمساعدات. الوضع خطير ومقلق".

ومن ضمن الأشخاص الذين تم الاتصال بهم لنقل المخاوف العراقية إلى أمريكا، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والقيادة الإماراتية، وملك الأردن عبدالله الثاني، وعدد من أعضاء الكونغرس الأمريكي.

وقال مسؤول كبير قريب من الكاظمي لـ"ميدل إيست آي" إن الحكومة توقعت منذ فترة، أنها ستجد نفسها عالقة وسط المواجهات بين واشنطن وطهران، ولكن فاجأتها شراسة ردود فعل المجموعات الشيعية المسلحة، على الاعتقالات في صفوف كتائب حزب الله وتهديد أمريكا المفاجئ بإغلاق السفارة.

 وقال إن الحكومة تأمل في أن تؤخر هذه القضية لما بعد الانتخابات الأمريكية.

وقال: "لقد قاد رئيس الوزراء حملة دبلوماسية، من خلال الاتصال بقادة الدول الذين يستطيعون التأثير على الرئيس الأمريكي، وعقد عدة اجتماعات مع السفراء الأوروبيين، ونجحت هذه الجهود في تأخير تطبيق القرار على الأقل".


 اعلن مصرف الرافدين عن إطلاق رواتب منتسبي مديريات وزارة الداخلية عن طريق بطاقة الماستر.وقال المكتب الإعلامي للمصرف في بيان انه تم صرف رواتب منتسبي مديرية الدفاع المدني ميسان - لواء حرس الحدود العاشر - مديرية الاحوال المدنية والجوازات والإقامة ميسان  - مقر الوزارة  - مديرية شرطة الطاقة(النفط) - مديرية الدفاع المدني -بغداد الكرخ- مديرية الدفاع المدني -بغداد الرصافة-  قيادة شرطة محافظة بغداد - قيادة فرقة التدخل السريع - قيادة قوات الشرطة الاتحادية - مديرية حماية المنشآت والشخصيات- بغداد.واشار البيان الى انه بامكان المنتسبين استلام رواتبهم في أي مكان يتواجدون فيه 





سجلت منظمة الصحة العالمية، أمس الخميس، زيادة قياسية في عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم.  

وفي (8 تشرين الاول 2020)،  أن "إجمالي الإصابات بلغ338 ألفا و779 حالة خلال 24 ساعة، فيما زادت الوفيات 5514 وفاة ليرتفع إجمالي الوفيات في العالم إلى مليون و50 ألفا".  

 وسجلت "الهند 78 ألفا و524 إصابة جديدة، وتلتها البرازيل بتسجيل 41 ألفا و906 إصابات، في حين سجلت الولايات المتحدة 38 ألفا و904 إصابات جديدة".  

 وكانت الإحصائية القياسية العالمية السابقة لإصابات كورونا قد سجلت في "الثاني من أكتوبر الحالي، بزيادة 330 ألفا و340 إصابة، وسجلت المنظمة رقما قياسيا في عدد الوفيات بلغ 12 ألفا و393 وفاة في 17 أبريل الماضي".  

 



عبّر زعماء القبائل العراقي عن تأييدهم واستجابتهم لمناشدة السيد مقتدى الصدر "أعزه الله"  بعد دعوة اطلقها للعشائر العراقية الاصيلة من اجل الوقوف بوجه المندسين والمخربين الذين يعرضون السلم الاهلي والمقدسات للخطر 
فظهرت استجابات واسعة تعاهده للمضي معه بطريق الاصلاح وحماية السلم الاهلي ودعم المتظاهرين السلميين والتبرؤ من المندسين وكل الحركات المنحرفة والمشبوهة التي تقوم بالحرق والتخريب والسلب هذا ولاقت مناشدة السيد الصدر اطمئنانا وارتياحا شعبيا بعد الاحداث التي حصلت في اربعينية الامام الحسين عليه السلام من مجاميع تخريبية انطلق من جنوب العراق لانتهاك حرمة المقدسات ولتمرير مخططات الاعداء بأفعال صبيانية غير مسؤولة حيث واجهتهم حماية العتبات وفرقتهم بعد حدوث اعمال شغب 





أعلنت دوائر رسمية في الولايات المتحدة ان الرئيس الأميركي دونالد ترامب حقق تقدماً في الحالة الصحية بعد الجرعة الثانية من علاج ريمديسفير دون حصول مضاعفات تذكر.   

وقال البيت الابيض في بيان له إن "الوضع الصحي للرئيس دونالد مستمر في التحسن، وقد حقق تقدما حقيقيا منذ تشخيصه".  

وبحسب البيان، فقد "انتهى الرئيس هذا المساء من جرعته الثانية من ريمديسيفير دون مضاعفات. ولا يزال دون حمى ودون الأوكسجين الإضافي وبمستوى تشبع بين 96 بالمئة و98 بالمئة طوال اليوم".  

وأكد البيان أن ترامب "أمضى معظم وقت ما بعد الظهيرة بالقيام بالعمل، وكان مستيقظا ويتحرك في الجناح الطبي دون صعوبة".  

ولفت البيان إلى أنه وحتى انتهاء الوضع الراهن للرئيس "يبقى الفريق متفائلا بحذر".  

وأشار البيان إلى أن "خطة الغد هي متابعة الملاحظة بين جرعات ريمديسيفير، ومراقبة حالته السريرية عن كثب، خلال الدعم الكامل لقيامه بالواجبات الرئاسية".  

ورغم وجوده في المستشفى، حرص ترامب على طمأنة الشعب الأميركي على صحته، وذلك بتغريدات ومقطع فيديو، قام بنشرها جميعا عبر حسابه على تويتر.  

وقال ترامب، الذي يخضع للعلاج من مرض كوفيد-19 في مستشفى عسكري خارج واشنطن، في فيديو جديد عبر تويتر "كنت قد وصلت إلى المستشفى وأنا متعب والآن أشعر بتحسن كبير".  

من جانبها، قالت وزارة الخارجية الأميركية إن الوزير مايك بومبيو سيسافر إلى اليابان في وقت لاحق اليوم الأحد، لكنه لن يزور منغوليا وكوريا الجنوبية وفقا للمقرر وذلك بعد إعلان إصابة ترامب بكورونا.  

وكان بومبيو يعتزم في البداية زيارة البلدان الثلاثة في الفترة بين الرابع والثامن من تشرين الأول. وسيتوجه الوزير إلى اليابان اليوم على أن يعود في السادس من تشرين الأول.  




 اعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي السبت إن الولايات المتحدة سحبت 2500 جندي من العراق مشيرا إلى أن بغداد تسلمت من واشنطن "انزعاجاً وقلقاً" من الاستهداف المتكرر للبعثات الدبلوماسية.

وقال الكاظمي في حوار متلفز مع قناة "العراقية" الرسمية أن "إنجازا كبيرا تحقق في الحوار الاستراتيجي مع الولايات المتحدة".

وقال إنه "تم الاتفاق على إعادة انتشار القوات الأميركية والخروج من القواعد العراقية وتم سحب 2500 جندي أميركي خارج البلاد"، فيما يقدر عدد الجنود الأميركيين في العراق بحوالي خمسة الاف.

وأضاف الكاظمي "قبيل سفري إلى واشنطن التقيت بجميع القوى السياسية وبعضهم طلب مني التفاوض مع الأميركيين على أن ينسحبوا من العراق على مدى 8 سنوات وأنا فاوضت وحصلنا على مدة 3 سنوات".

وفي 2014 انتشر نحو 5 آلاف جندي أميركي في قواعد عسكرية بأرجاء العراق بطلب حكومي ضمن التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "داعش" وذلك بعد 3 سنوات من المغادرة عام 2011 عقب 8 سنوات من الاحتلال في أعقاب الإطاحة بنظام صدام حسين.

التهديد بعزلة العراق سيؤدي لانهيار اقتصادي مباشر فأغلب الودائع المالية تتم عبر الولايات المتحدة

وفي 20 أغسطس/آب الماضي أجرى الكاظمي زيارة إلى الولايات المتحدة ترأس خلالها وفد بلاده لإدارة الحوار الاستراتيجي مع واشنطن.

وتمخض عن الاجتماعات الاتفاق على أن تتولى واشنطن سحب قواتها خلال 3 سنوات وفقا لما أعلنه الرئيس الأميركي دونالد ترامب على هامش لقائه بالكاظمي.

وعما أثير عن غلق سفارة واشنطن بالعاصمة قال الكاظمي "تسلمنا انزعاجاً وقلقاً أميركياً فيما يخص أمن بعثاتها الدبلوماسية في العراق بسبب الصواريخ العبثية".

وأشار إلى أن "التهديد بعزلة العراق سيؤدي إلى انهيار اقتصادي مباشر فأغلب الودائع المالية العراقية تتم عبر الولايات المتحدة".

وحول الجهات المتورطة في ذلك تابع الكاظمي دون ان يسميها "هناك جهات متعددة بعضها متورط بالفساد وبعضها عصابات وبعضها مجموعات متورطة بالفوضى".

ومنذ أشهر تتعرض المنطقة الخضراء التي تضم مقرات حكومية وبعثات سفارات أجنبية، في بغداد وقواعد عسكرية تستضيف قوات التحالف الدولي بقيادة واشنطن إلى قصف صاروخي وهجمات بعبوات ناسفة من قبل جهات مجهولة.

وقال الكاظمي إن "لجانا تحقيقية تعمل حاليا فيما يخص القصف الصاروخي وقتل المتظاهرين وسيتم الكشف عن نتائج التحقيقات بعد الانتهاء منها".

ووفقا لاحصائيات الحكومة العراقية فإن 565 محتجا وعنصر أمن قتلوا خلال الاحتجاجات التي انطلقت في أكتوبر/تشرين الأول للتنيد بالوضع المعيشي وانتشار الفساد.


أكد مقرر اللجنة القانونية يحيى المحمدي، الأحد، أن البرلمان اتفق على تحديد موعد للتصويت على فقرة الدوائر الانتخابية، في حال خرجت الكتل السياسية برؤية موحدة. 

وقال المحمدي في تصريح أن "مجلس النواب اتفق على أن تكون جلسة يوم العاشر من هذا الشهر موعداً للتصويت على المسودة النهائية لـشـكـل وحجم الدوائر الانـتخابية"

وبين أن "الكتل السياسية وقع على عاتقها الاتفاق على شكل وحجم الدوائر التي سيتم التصويت عليها في الجلسة المقبلة". 



 افاد مصدر في مديرية مرور محافظة البصرة يوم الاحد ان خمسة اشخاص يمثلون اسرة واحدة لقوا حتفهم بحادث سير.

وقال المصدر ان الحادث وقع على الطريق السريع قرب سيطرة السدرة، موضحا ان الاشخاص الخمسة الذين لقوا مصرعهم جميعهم يمثلون افراد اسرة واحدة وهم من اهالي قضاء الفاو جنوبي البصرة.

واشار المصدر الى ان الحادث وقع اثناء عودتهم من اداء زيارة اربعينية الامام الحسين في مدينة كربلاء.

 





اعلن مصرف الرافدين، اليوم الاحد، ان التقديم على قروض ٥٠ مليون للموظفين و ٣٠ مليون للمواطنين لغرض ترميم وتأهيل الدور السكنية يكون حسب الرقعة الجغرافية.

وذكر المكتب الاعلامي للمصرف في بيان، ان "نسبة فائدة قروض ٥٠ مليون لترميم وتأهيل الدور السكنية للموظفين و ٣٠ مليون للمواطنين تصل الى ٥ بالمئة".

ودعا "المواطنين والموظفين الى زيارة فروع المصرف للاطلاع على التعليمات الجديدة التي تم وضعها بخصوص قروض تأهيل وترميم الدور السكنية"، موجهاً "فروعه في بغداد والمحافظات بتسهيل وتبسيط اجراءات الحصول على تلك القروض".



عشرة اشهر او ابكر من ذلك حسب ما تقتضيه الظروف تفصلنا عن الانتخابات التي حددها رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في حزيران المقبل، وهي فترة ضيقة جداً اذا ما ارادت الاحزاب التباري في الانتخابات والدخول لخوض غمارها، وما يزيد الامور صعوبة هو سقوط ثقة الاحزاب المتصدرة للمشهد السياسي امام المواطن وانعدام الثقة بين الطرفين ما يجعل نصيبها بالفوز صعبا جداً، وقد يفسح المجال امام احزاب جديدة للصعود، او تواجه الانتخابات كسابقها مقاطعة واسعة قد تتيح امام الاحزاب ذات الجمهور الثابت الى العودة للمشهد السياسي.


مراقبون للشان السياسي تباينت اراؤهم حول مصير تلك الاحزاب، فيما ذهب البعض الى استبعاد امكانية اجراء الانتخابات المبكرة.


ويرى المحلل السياسي عبد الكاظم الجابري ان العراق مقبل على فوضى قد تفضي الى عدم الانتخاب، او انتخابات صورية لصالح من تريدهم امريكا الفاعلين الان في المشهد مع تقهقر محور المقاومة والشيعة عموما ووقوفهم لتلقي اللكمات من الكاظمي وحكومته الواحدة تلو الاخرى دون تحريك ساكن.


وبين الجابري انه في حال تمرير الانتخابات فان الاحزاب ذات الرصيد الثابت ستضمن مقاعدها بعد خروج جمهورها للتصويت لها بكل ثقله، وستحاول الاحزاب تجميل نفسها باختيار شخصيات جديدة لذا تكرار الاشخاص سيكون في المناصب التنفيذية غير الواضحة في المشهد.


واوضح ان الاحزاب تؤمن بالمغانم لذا الفوز عندهم بالحصول على عدد مقاعد يمكنهم من ابتزاز بقية الكتل للظفر بالمناصب، ووجه نصيحته الى الاحزاب ان يتصالحوا مع الناس وان يبحثوا عن المخلصين الكفوئين النزيهين.


ويؤكد المحلل السياسي عقيل الطائي انه تم تشكيل حركة تسمى (حركة تشرين الديمقراطية) سوف تنزل بقوة الى الانتخابات وفيها سياسيون من تولوا مناصب تنفيذية ولديهم المال السياسي المسروق من قوت الشعب، ومدعومين امريكيا.


وبين الطائي ان الاحزاب الشيعية هي من خلقت هذه الارض الرخوة لينفذ اليها هؤلاء، عبر خلافاتهم المستمرة وانقساماتهم بسبب اللهث وراء المغانم والاموال التي اعمت بصر وبصيرة البعض.


واوضح انه اختلاف الاحزاب ليس ايدولوجياً او من اجل النهوض بالواقع المتردي وانما شخصنة الامور، حيث تحولت عند البعض الى بغض وكره واتهمات وانسحب هذا ايضا على جمهور هذه الاحزاب.


ويرى المحلل السياسي مفيد السعيدي ان طبيعة الانتخابات المبكرة هي بحد ذاتها هروب الكاظمي الى الامام من ضغط الحاصل ، وهي كذبة لانه  قضي من هذه الدورة اكثر من ثلاثة سنوات وهي الفترة المحددة للانتخابات فلا اسميها مبكرة.


وبين ان الوقت المعلن ربما يكون ضربة قاصمة للاحزاب الحالية بكل مسمياتها والوانها، لافتاً الى ان اغلب الاحزاب تتجه الى النزول بمسميين الاول جديد يضم اغلبية شبابية بين مستقل ومؤدلج تحت اشراف الخط الثاني من الاحزاب وهذه ليس سبة بل انعطاف بالمفهوم الديمقراطي والنصف الاخر ينزل بتاريخه وعمره رغم كل التحفظات.


واشار السعيدي الى ان هناك تكرار بالعناوين والمسميات، والاعتقاد بالفوز يساور كل مرشح وهذه نقطة ايجابية للتحلي بروحية الفوز لانها معركة، ومن غير المعقول خوض معركة وانت بروحية مهزومة لكن يبقى الملعب يتسع الجميع والبقاء للاصلح.


ويقول المحلل السياسي محمد فخري المولى ان السيناريو المعد من قبل الأحزاب هو تهيئة القواعد الشعبية فمن سبق نال نصيباً أوفر من الأصوات. 


وبين ان الشباب قاعدة مهمة لانهم منذ أحداث تشرين كانوا المحرك الأكبر، لافتاً الى ان الإنتخابات القادمة تتكون من ثلاثية الأحزاب والشخوص المجتمعية والناشطين من التظاهر.


واوضح المولى ان الانتخابات عادلة نزيهة ستغير المشهد السياسي وستضيع فيها الكتلة الكبرى. 


ويرى المحلل السياسي حيدر عرب الموسوي ان الانتخابات المبكرة وقانون الانتخاب الجديد سيؤثر وبشكل كبير على حظوظ الأحزاب الحالية فهي إلى الآن لم تجد الأسلوب الأمثل لتقديم نفسها في الانتخابات القادمة.


وبين ان التيارات والأحزاب تنقسم إلى ثلاثة أقسام أحزاب التي كانت تعتمد على شخص أو عدد من الشخوص وهم كانوا قادة سياسيين سيكونون الخاسر الأكبر كون قاعدتهم تعتمد على المصالح الشخصية والانتفاع منهم أما الشريحة الثانية فهي لن تتاثر بشكل كبير في مقاعدها وحظوظها في الانتخابات كون قاعدتها الجماهيرية ثابتة والتي تعتمد الخطاب الديني والقومي لجماهيرها، أما الشريحة الثالثة هي من ظهرت في الازمة الاخيرة وقدمت نفسها قائدة للحراك.


واوضح الموسوي ان القوى السياسية سوف تسعى إلى التعديل بالقانون الجديد ليناسب طموحاتها وتوجهاتها لا سيما أن لها اكثرية في مجلس النواب الحالي فلن تخرج دون تصحيح الأخطاء التي وقعت بها أثناء التصويت على هذا القانون بسبب الضغط الجماهيري عليهم.


كما يرى المحلل السياسي محمد الكحلاوي ان الانتخابات القادمة خاصية مختلفة عن السوابق وفي هذه الحالة سوف يكون العزوف عنها من قبل الشارع العراقي لعدم جدوى التغيير في ظل هذه الحكومة التي جاءت بفرض ارادات واذا بقيت نفس الوجوه ونفس الأشخاص الذين أساؤوا الى المذهب وقضوا على القضية الشيعية.


ودعا الكحلاوي الى ضرورة إعادة البوصلة في التصالح بين الناخب الشيعي والمواطن باختيار أشخاص يحققون مطالبهم والتي لم تكن صعبة سوى بعض الخدمات وتوفير الحياة الحرة الكريمة واطمئنانه على مستقبله الذي أصبح ضبابيا ومبهما وخلاف ذلك سيكون عزوفاً عن الانتخابات.


كما يرى المحلل السياسي ماجد الشويلي أن التيار الصدري سيحتفظ بحجم انتخابي قريب لما يتمتع به حالياً، والاسباب جمة لكنها معروفة أهمها أن جمهور التيار الصدري جمهور  ثابت لايتفاعل كثيرا مع المتغيرات ولاينفعل معها الا بحدود ماترسمه له قيادة التيار.


وبين الشويلي ان بقية الاحزاب والحديث هنا في اطار الاحزاب الشيعية فهي كالآتي، تيار الحكمة ليس أمامه الا أن يتعكز على تيار آخر ولو خاض غمار الانتخابات لوحده لن يحقق ما حصل عليه الان لكنه لن يتحالف مع تيار فيه قيادة أو زعامة موازية للسيد عمار أما حصته من الحملات الاعلامية المضادة فستكون أقل  حدة من حصة دولة القانون بطبيعة الحال.


واوضح ان الفتح سيكون أمام امتحان عسير وسينال الحظ الاوفر من حملات الدعاية والتشويش لكنه سيحتفظ بحجمه الانتخابي الحالي وقد يرتفع نصيبه فيها اذا تحالف مع البناء اي بمعنى اذا دخل الفتح والبناء في تحالف واحد. 


ولفت الى ان الضغوطات والتدخلات الخارجية غالبا ماتدفع الناخب الشيعي للالتفاف حول الكتل المستهدفة مهما بلغت ملاحظاته حولها، اما إئتلاف النصر فأعتقد سيتراجع كثيرا لاسباب تعود بالاساس لتبدد الاسباب الرئيسية التي دعت لتشكيله الا انه الاقرب للتحالف مع السيد الحكيم.


 بينما يؤكد المختص بالشان القانوني مصدق عادل ان الاحزاب السياسية الحالية ستخسر 50% من عدد اعضاء نوابها الحاليين، مع عدم تاثر القاعدة الشعبية، لانها ستكون منخفضة وعلى غرار انتخابات 2018.


ولفت عادل الى انه بالنسبة الى تكرار الاسماء فاعتقد انه سوف لن يتجاوز 10% من النواب الحاليين، لان الحزب سوف لن يجازف باسماء محروقة مقدما، ونصيحتي لمن سيشترك في الانتخابات ان غالبية الشعب ممتعض من سوء أداءكم البرلماني والرقابي والخدماتي.


من جانبه يقول المحلل السياسي علي الصياد انه بين الانتخابات المبكرة و الابكر الشارع بدا اكثر متبعثر، مبيناً ان الاحزاب السياسية حسب المناطق فالكوردية ستكون القوى التقليدية مسيطرة مع مقاعد موزعة بين (كوران التغيير - الجيل الجديد - والاسلامين) ممكن هؤلاء الثلاثة يصلون الى 12 مقعد اقل او كثر بقليل.


وبين الصياد ان المناطق الغريبة وبعض مناطق بغداد الان حجم الدعاية والاعلان ترجح تحالف الحلبوسي والخنجر وسيكون لديهم القوة في تلك المناطق (تقدم والقرار سيسيطرون على الجمهور السني لما يمتلكوه من حضور مادي كبير ).


واوضح انه بخصوص مناطق الوسط والجنوب، سائرون سيكون لهم الحظ الاوفر لانهم اكبر قاعدة جماهيرية تليهم الفتح وقد يكون هنالك تغير بسيط صعود طرف على اخر وسيكون طفيف باقي القوى الشيعية ستنافس بعضها البعض كلا حسب مناطقه. 


ولفت الى انه في النتيجة اغلبية شيعية ويليها الكورد و السنة اذا كانت الانتخابات بنفس الالية والركائز حتى وان اصبحت دوائر متعددة.


وتوقع ان لاتحصل الاحزاب المدنية مكاناً لها في البرلمان بسبب تشتتها ، اما الكاظمي فقد يتوجه نحو تشكيل حزب جديد.


كما يرى المحلل السياسي قاسم بلشان التميمي ان هناك صعوبة في اجراء انتخابات مبكرة  حسب دعوة حكومة الكاظمي والتي تم تحديد موعدها في الشهر السادس 2021  والصعوبة تاتي من خلال القوى التي لا تريد اجراء هذه الانتخابات وهذه القوى تصنف الى ثلاثة اجزاء اولها قوى داخلية تمثل بعض الأحزاب والكتل السياسية التي ترى في اجراء انتخابات مبكرة خسارة في مكاسبها ومغانمها.


وبين التميمي ان القوى الثانية هي اقليمية وهي  متخوفة من اختلال الميزان السياسي في حال إجراء انتخابات مبكرة، وقوى عالمية متخوفة من نتائج الانتخابات المبكرة لأنها ربما تفرز طبقة سياسية متحررة من سطوتها. 


ولفت الى ان دعوات عرقلة الانتخابات المبكرة تكمن تحت ذرائع منها عدم وجود الأموال الكافية وان العراق يمر بضائقة اقتصادية ومالية، بالاضافة الى عدم جدية غالبية الاحزاب والكتل السياسية في اجراء انتخابات مبكرة.


ويرى المحلل السياسي ابراهيم السراج انه من المؤسف ان كل الاحزاب العراقية لاتمتلك قراءات دقيقة للواقع المرير الذي يمر به المجتمع باكمله.


وبين ان هذه الاحزاب رغم انها كانت لاعب اساسي في تعزيز العملية السياسية بعد سقوط النظام السابق إلا أنها نسيت او تناست جمهورها الذى اوصلها إلى ماهي عليه الآن، ناهيك عن تورطها في نهب المال العام وافقار محافظات باكملها الأمر الذى جعلها في موفق حرج امام الشعب.


واوضح السراج انه اذا كانت تلك الاحزاب جادة في الاستعداد للانتخابات المقبلة فعليها يجب أن تعزيز الثقة مع الجمهور  بكل شفافية بعيدا عن الوعود غير القابلة التطبيق.


وتوقع المحلل السياسي محمد صادق الهاشمي ان التيار الصدري سياخذ نصيب 30% من اصوات الشيعة وظروفه مشجعة كما ان كافة المؤشرات الميدانية إلى غاية هذه اللحظة تشي بشكل كبير بأن التيار الصدري سيكون له دور كبير في تشكيل الحكومة ورسم مستقبل العملية السياسية القادمة.


وبين الهاشمي انه بالنسبة لتحالف الفتح ثمة تخوف من أن يحصل تنافس أو اختلاف بين اقطابه ربما يؤدي إلى تفككه، ولكن لإدراك خطورة المرحلة واستشعارها عند البعض منهم ستجعلهم يعملون على رص الصفوف وتجاوز الاختلافات وتقوية الوجود وستكون نسبة المقاعد التي تحصل عليها العصائب وبدر هي الأعلى مقارنة مع بقية نسبة مقاعد القوى المؤتلفة معهم في التحالف.


واوضح الهاشمي ان تحالف النصر يمكن ان يكون عدد اصواته 10% من اصوات الشيعة، لافتاً الى ان تحالف عراقيون سيكون تحالفا مسنودا دوليا واقليميا ومحليا من قبل أطراف مهمة وسيكون له وزن انتخابي وحكومي اذا استطاع ان يحافظ على تماسكه وحقق نسبة متعد بها من المقاعد في الانتخابات القادمة.


وتوقع الهاشمي ان تحصل كتلة النهج الوطني (الفضيلة سابقا) ويكون عدد اصواتهم 2%، وكذلك الكاظمي سيحصل على ذات النسبة.

 



أعلن الممثل الهندي الشهير أميتاب باتشان، عزمه تبرعه بأعضاء جسده بعد وفاته. ونشر صورة عبر حسابه الرسمي على "تويتر" وهو يرتدي الشريطة الخضراء التي تشير لهذا العمل الانساني، وعلق: "أصبحت متبرع أعضاء.. أرتدي الوشاح الأخضر لقداسته". وأكد أنه أقدم على تلك الخطوة قائلاً: "وفاء للأجداد وفي ذكرى الذين عاشوا في الزمان ليمنحوا هذا اليوم ومن أجل تكريمهم، وستكون بركاتهم معنا للأبد".


وكالة الكوفة للانباء 

اشاد رئيس الوزراء العراقي السيد مصطفى الكاظمي في لقاء خاص متلفز بثته العراقية الاخبارية بالمواقف التاريخية للسيد الصدر اثناء رده على اتهام وجه له بأنه منحاز لسيد مقتدى الصدر وقد عبّر الكاظمي عن ان تهمة الانحياز فيها ظلم وكلام باطل مؤكدا "انه مقدِّرا مواقف السيد الصدر بإعتباره سيد المقاومة ولا احد يزايد عليه في مقاومته التاريخية "وبهذه الطريقة التي مر بها العراق وبذلك الظرف الحساس فعندما يمر البلد بظروف "احتلال" ويتحمل الصدر المسؤولية التاريخية فواجبي احمي واحمي وادعم هذه المسؤولية وموقفي هو تقدير لمواقف تأريخية ليس انحياز فهو يشعر بمعاناة والم الناس واضاف الكاظمي عندما يكون هناك مشروع  او مجموعة قيم يؤمن بها السيد مقتدى الصدر فأني التقي معه بها . 






دعا السيد مقتدى الصدر "أعزه الله" ا، السبت، الى ان تكون الانتخابات المقبلة تحت اشراف اممي، على ان لا يُتاح "للاحزاب الفاسدة" التربع على عرش الحكم مرة اخرى، فيما اكد على ضرورة محاسبة كبار الفاسدين فضلا عن معاقبة المعتدين على المتظاهرين.  

وكتب الصدر فيحسابه الشخصي تابعتها "الكوفة نيوز" (3 تشرين الاول 2020):"مرت علينا الذكرى السنوية الاولى لما يسمونها (انتفاضة تشرين) تغمد الله شهداءها بالرحمة والرضوان ومنّ الله على جرحاها بالصحة والشفاء وعلى معتقليها بالحرية والخلاص".  

وطالب الصدر بان تكون "الانتخابات المبكرة باشراف اممي وبآلية لا تتيح للأحزاب الفاسدة التربع على عرش الحكم والتسلط على الرقاب مرة اخرى، وارجاع الخدمات للشعب العراقي وباسرع وقت ممكن".  

كما طالب الصدر "بمحاسبة كبار الفاسدين والمخربين والخارجين عن القانون بواسطة القضاء النزيه، ومحاسبة المعتدين على المتظاهرين من عام 2016 حتى عامنا هذا".  

واضاف "لذا من هنا أنصح جميع الثائرين بكافة توجهاتهم انتظار تحديد موعد الإنتخابات المبكرة وبقانون انتخابي عادل وعدم زج العراق بأتون العنف والغوغاء الأرعن والتصرفات الصبيانية السّمجة".  

وتابع الصدر، "وفي حال لم تفِ الحكومة بوعدها الإنتخابي.. فإنّ ذلك يعني ضياع العراق".  

وقال "ثم اني أنصح كل من يريد التظاهر أن يلتزم بما يلي: السلمية بأعلى درجاتها، والالتزام بالشرع والأعراف المعمول بها، والحفاظ على السلم الأهلي والصحة العامة، وعدم الاستعانة بدول خارجية فهذا منافٍ لحب الوطن.. والاستعانة بالظالم ولو على الظالم حرام، والتحلي بحكمة وحب الوطن.. فإن مستقبل العراق مجهول وقد يقع بين أفكاك الأعداء من الداخل والخارج".  

وذكر الصدر، انه يجب "عدم التعدي على القوات الأمنية على الإطلاق ومن ضربك على خدك الأيمن فقدم له الأيسر، وعدم زج العناوين الثائرة والشخصيات الناشطة بعنوان سياسي علني أم سري على الإطلاق.. فليس هدف الثائر التسلط وإنما إنقاذ الوطن".  





MKRdezign

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
Javascript DisablePlease Enable Javascript To See All Widget