الصدر صراع السياسيين الشيعة ما عاد يطاق وما يهمني السيادة العراقية






أعلن زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، الاربعاء، عن رفضه للتدخلات الأميركية بخصوص قضية رئاسة الوزراء، مؤكدا انها شأن عراقي بحت.
وقال الصدر في تغريدة له “سواء أكان المرشح وفق الضوابط أم لم يك كذلك، فهذا أمر راجع لنا نحن العراقيين لا غير، وسواء أكانت آلية اختياره صحيحة أم لم تك كذلك، فهذا شأن عراقي بحت، فلا داعي لتدخل أصدقائنا من دول الجوار أو غيرها ولا سيما المحتل”.
وأضاف “لتعلموا أن صراع السياسيين الشيعة الذي ما عاد يطاق هو من غير آلية الاختيار”، مشيرا إلى أن “اختياراتهم لأناس غير أكفاء أو اختلافهم وعدم توافقهم على مرشح، هو ما استدعى اختيار شخص غير مقرب لنا ولكم”.
وختم الصدر تغريدته بالقول: “وعموما فلست بصدد إعطاء رأي بهذا المرشح أو غيره بل جل ما يهمني هو سيادة العراق”.

إرسال تعليق

[blogger]

MKRdezign

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
Javascript DisablePlease Enable Javascript To See All Widget