آخر الاخبار :
18‏/9‏/2019

بالوثيقة قائمة الوفد الحكومي المرافق لعبد المهدي في زيارته إلى الصين تثير الجدل




أفاد مصدر مطلع، ان رئيس الوزراء، عادل عبدالمهدي، سيغادر الى الصين اليوم الأربعاء، يرافقه وفد كبير من الوزراء والمحافظين لبحث عقد اتفاقيات تجارية وتعزيز التعاون المشترك، فيما انتقد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي "ضخامة " الوفد وتساءلوا عن جدوى وجود تمثيل كل محافظة وقطاع ووزارة تمثيلا شخصيا.

وكشف مستشار رئيس الوزراء عبد الحسين الهنين، في تصريحات تابعها ديجيتال ميديا إن آر تي، أمس الثلاثاء، 17 أيلول 2019، عن برنامج زيارة عادل عبدالمهدي، الى الصين في الـ19 من الشهر الحالي، مبينا ان الوفد الكبير المرافق له يتصف بملامح اقتصادية واضحة، ويشمل وزراء ومستشارين ورجال أعمال.

واضاف ان "برنامج الزيارة المقبلة والملفات الاقتصادية، التي يحملها رئيس الوزراء تتضمن مشاريع كبرى في الطرق والنقل، والخدمات والتعليم والصحة وغيرها"، مشيرا إلى أن "الجانبين العراقي والصيني قاما بالتحضير بشكل جيد للزيارة في الأشهر الماضية، من خلال اللقاءات المستمرة مع شركات صينية كبرى، وإكمال نموذج التمويل عبر صندوق الإعمار العراقي - الصيني المشترك".

 وتوقع الهنين أن "يتم التوقيع خلال الزيارة على عقود واتفاقيات كبرى في قطاعات الصناعة والزراعة، وبناء المدارس والمستشفيات والإسكان، والطرق والقطارات والجسور"، لافتا الى أن "الزيارة تندرج ضمن فلسفة رئيس الوزراء في الانفتاح على العالم، وأن العراق صديق للجميع، وعامل مؤثر في العالم، ويشكل جسرا بين جميع المختلفين".

وبحسب وثيقة تسربت إلى مواقع التواصل ووسائل الإعلام،  فأن الوفد الحكومي المرافق لعبدالمهدي، يتألف من 31 شخصا، كما تم تداول قائمة جديدة اتضح فيما بعد أنها تتمة للقائمة الأولى، ليصل العدد الكلي للوفد إلى 55 مسافرا فضلا عن رئيس الوزراء، ما بين وزير في الحكومة ومستشار ومسؤول رفيع وعدد من المحافظين، فضلا عن الكوادر الإعلامية والمصورين وموظفي المراسم.

وضمت القائمة، وزير النفط ثامر الغضبان، ونائب رئيس الوزراء فؤاد حسين، ووزير الدفاع نجاح الشمري، ووزير الداخلية ياسين الياسري، ووزير الكهرباء لؤي الخطيب، ووزير الهجرة بنكين ريكاني، ووزير النقل عبدالله اللعيبي، ووزير الصناعة صالح الجبوري، ووزير الاتصالات نعيم الربيعي، فضلا عن 16 محافظا، وثلاثة مستشارين لرئيس الوزراء، وعدد من المسؤولين في مختلف الوزارات، ومرافقين من السكرتارية، والمصورين والإعلاميين.

ولاقت الوثيقة المسربة، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، من الناشطين والمدونين، الذين تساءلوا بدورهم عن جدوى وجود تمثيل كل محافظة وقطاع ووزارة تمثيلا شخصيا، وقال الخبير الامني هشام الهاشمي في منشور على "فيسبوك" إن "ما ضيعته الحكومات العراقية من المليارات والفرص الإستثمارية كافية لتكرار تجربة نجاح الصين العظيمة في العراق مرات عديدة"، ساخرا من حجم الوفد بعبارة "رحلة حج الحكومة إلى الصين!".



  • تعليقات الموقع
  • تعليقات الفيس بوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

Item Reviewed: بالوثيقة قائمة الوفد الحكومي المرافق لعبد المهدي في زيارته إلى الصين تثير الجدل Rating: 5 Reviewed By: admin2
Scroll to Top
يتم التشغيل بواسطة Blogger.