إلهام شاهين: "دفنوني حية وشفت الدود بعيني"



صدمت الفنانة إلهام شاهين جمهورها بتصريحاتها حول حقيقة دفنها حية في فيلم "بستان الدم" وقولها إنها شاهدت آنذاك الدود بعينيها.
وأضافت شاهين خلال استضافتها ببرنامج "أنا وبنتي"، المذاع عبر فضائية "أون إي": "كان في فيلم قديم وكنت وقتها في سنة ثانية في المعهد، وكان عندي وقتها 18 سنة، كان اسمه "بستان الدم"، موضحه: "كان المفروض أن يسرا بتذبحني، ويدفنوني هي وعادل أدهم".
وتابعت: "المفروض كنا نصور المشهد دا في تونس، بس قالوا مش هنقعد نحفر في تونس، وكان المفروض يدفنوني في جنينة الفيلا، وبعدين قالوا نصور المشهد في أي جزء في حديقة في مصر".
وأوضحت "كان فيه جزء في حديقة الأهرام، حفروا وقالوا لي اكتمي نفسك شوية، على ما نحط عليك التراب، وفعلا عملت كدا، وكان أصعب مشهد في حياتي"، متابعة: "بعد ما شالوا عليا التراب ببص حواليا لقيت كمية دود كثيرة جدا عليا".

إرسال تعليق

[blogger]

MKRdezign

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
Javascript DisablePlease Enable Javascript To See All Widget