انشقاق باقر الزبيدي عن المجلس الاعلى والاعلان عن تشكيل "البيان"






كشف مصدر مطلع، الأربعاء، عن تفاصيل انشقاق القيادي بالمجلس الاعلى الاسلامي باقر جبر الزبيدي، وترقب الاعلان عن وتشكيل تجمع، يحمل مبدئيا اسم “البيان”.
وقال المصدر، في تصريح اعلامي  إن “الزبيدي قرر الانشقاق عن المجلس الأعلى بزعامة همام حمودي، وتشكيل تجمع سياسي جديد”.
وأضاف، أن الزبيدي اختار لتجمعه الجديد اسما مبدئيا، هو “البيان”، مشيرا إلى إمكانية تغييره لاحقا عندما يعلن عنه رسميا.
ونقل المصدر عن الزبيدي القول إن “التجمع الجديد سيضم أكثر من ١٠٠ شخصية سياسية وأعضاء سابقين في مجلس النواب لم تسجل عليهم شبهات فساد”.
ومنذ تقديمه استقالته لرئيس الوزراء السابق حيدر العبادي من منصب وزير النقل، اعتزل الزبيدي العمل السياسي، واكتفى بتعليقات ينشرها على صفحته في “فيسبوك” على بعض التطورات الداخلية والإقليمية.
وسبق للزبيدي أن تولى حقيبة الإعمار والإسكان في حكومة اياد علاوي عام 2004، ثم منصب وزير الداخلية في حكومة إبراهيم الجعفري عام 2005. وفي حكومة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي الأولى (2006 – 2010) تولى الزبيدي منصب وزير المالية، وفي 2010 أصبح عضواً في البرلمان العراقي، قبل أن يتولى حقيبة النقل في حكومة العبادي.

إرسال تعليق

[blogger]

MKRdezign

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
Javascript DisablePlease Enable Javascript To See All Widget