كيم يعتبر الاختبارات الصاروخية "تحذيراً" لواشنطن وسيول


اعتبر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون أن الاختبارات الصاروخية التي نفذتها بلاده أخيراً، تشكّل "تحذيراً" لواشنطن وسيول.


وأفادت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية بأن كيم تابع الثلثاء إجراءً عسكرياً أثبت "القدرة الحربية" لـ "الصواريخ الموجّهة التكتيكية الجديدة".

وأضافت أنه "أشاد بنجاح" التجارب الصاروخية، معتبراً أنه شكّل "مناسبة لتوجيه تحذير مناسب للمناورات العسكرية المشتركة التي تنفذها الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية".

جاء ذلك بعدما هدّدت بيونغيانغ الثلثاء بتنفيذ مزيد من التجارب الصاروخية، إثر إطلاقها "مقذوفات"، للمرة التجربة خلال 12 يوماً.

وأعلنت رئاسة الأركان الكورية الجنوبية أن الدولة الستالينية أطلقت الثلثاء "مقذوفين، يُفترض أنهما صاروخان باليستيان قصيرا المدى"، سقطا في البحر.

وقلّل مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون من أهمية احتجاجات بيونغيانغ، مشدداً على أن المناورات الأميركية - الكورية الجنوبية "تتطابق مع الشراكة التي تربطنا" بسيول. وأضاف أن "كوريا الشمالية واصلت مناوراتها بالكثافة ذاتها. لذلك لا تتوافر لديها أسباب للشكوى".

إرسال تعليق

[blogger]

MKRdezign

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
Javascript DisablePlease Enable Javascript To See All Widget