كتلتان بصدد جمع تواقيع لإدراج موضوع التخابر مع دول الخارج



وكالة الكوفة للانباء / بغداد
كشف مصدر برلماني، عن سعي كتلتين برلمانيتين على جمع تواقيع لإدراج موضوع التخابر مع دول الخارج، مبينا ان هذا الموضوع سيهدد الكثير من المسؤولين.
وقال المصدر ان "الإصرار من قبل أطراف سياسية على اتهام قائد بارز في الجيش بالارتباط بالأميركيين أو التخابر معهم، يدفع إلى فتح ملف التخابر والتعاون مع الخارج"، معتبراً أنّ "القانون حال تطبيقه بشكل صحيح، سيطاول العديد من هم بالعملية السياسية في العراق".
واضاف المصدر ان "اثنين من زعماء كتل برلمانية يبحثان إطلاق حملة جمع تواقيع واسعة لإدراج موضوع التخابر والارتباط بالخارج، وفتحه على مصراعيه داخل البرلمان"، موضحاً أنّ ذلك "يشمل سياسيين ومسؤولين حكوميين وزعماء وقادة".
وتابع ان "بعض مراكز الأبحاث ووسائل الإعلام والمنتديات والجمعيات الموجودة في العراق، ترتبط بهذا الملف، كون أغلبها واجهات استخباراتية وسياسية في البلاد".

يذكر ان قضية قائد عمليات الأنبار محمود الفلاحي، واتهامه من قبل بالارتباط والتخابر مع الأميركيين، فتحت باب الجدل السياسي الواسع في البلاد منذ أسابيع عدة، حول ما يوصف بالارتباط بالخارج والعلاقات التي يقيمها سياسيون وعسكريون وضباط أمن وزعماء، مع قوى خارجية.

إرسال تعليق

[blogger]

MKRdezign

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
Javascript DisablePlease Enable Javascript To See All Widget