أبريل 2017


بعد تقديم الادلة والوثائق من قبل الدكتورة ماجدة التميمي في جلسة استجواب المفوضية (المستقلة) للانتخابات اصبح واضحا لدى الجميع ان مخرجات هذه المفوضية مشكوك بشرعيتها وانها كانت اداة لدى جهات فاعلة ومسيطرة على مصادر القرار السياسي وتعمل على إبقاء التركيبة السياسية كما هي لغرض استمرار الواقع الحالي الذي اوصل العراق الى حالة الانهيار والتردي على كافة المستويات.
ان الفضائح التي ظهرت في عملية الاستجواب تُحتِم على الجميع ان يقفوا وقفة وطنية جادة لتصحيح المسار ومحاسبة جميع المتورطين بهذه الفضائح التي اساءت للعراق وشعبه وحضارته العريقة.
ان المخالفات القانونية التي رافقت عمل المفوضية والهدر الواضح للمال العام والاستغلال الوظيفي كافية للإطاحة بهذه المفوضية البائسة بل ان مشاركة اشخاص اتراك وسوريين في الانتخابات والادلاء باصواتهم يعتبر خيانة كبرى للشعب وللوطن ينبغي معها تقديم المتورطين بهذه الجريمة الى القضاء بتهمة الخيانة وليس اقالتهم فقط .
ان هذه الفضائح وغيرها من الممارسات غير القانونية من قبل العديد من المؤسسات الحكومية تجعلنا نرفع القبعة للمتظاهرين السلميين الذين شخصوا مواطن الخلل وكانوا اكثر وعيا وحرصا من غالبية الكتل السياسية ومن الذين يدافعون عن السراق والمفسدين.
ان الوثائق والادلة التي تدين المفوضية تكشف بوضوح حاجة العراق الماسة الى ثورة تغيير كبرى تطيح بمافيات الفساد السياسي واعتقد ان نظرية (شلع قلع) هي الحل الانجع لواقع سياسي يعتاش اغلب رجالاته على الفساد والتزوير والابتزاز.


أبدى رئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم الخميس، استغرابه من تصريحات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، بحق الحشد الشعبي، داعياً دول الجوار والصديقة إلى عدم التدخل في شؤون العراق الداخلية.
وقال العبادي في بيان تلقته "الغد برس"، أنه "نبدي استغرابنا من تصريح الرئيس التركي رجب طيب اردوغان حول هيئة الحشد الشعبي والذي يعد شأنا داخليا عراقيا لا يجوز التدخل به"، مؤكداً أن "الهيئة هي تشكيل وطني عراقي انطلق استجابة لفتوى المرجع الديني الاعلى سماحة السيد علي السيستاني دام ظله ، اذ ساهم الى جانب القوات العراقية بتحرير الاراضي وتحقيق الانتصارات على عصابات داعش الارهابية".
وأضاف ان "العراق دولة ذات سيادة وقانون الحشد الشعبي جعله قوة تابعة للدولة العراقية وتحت سيطرتها، وهذه القوة تدين بالولاء للعراق وشعبه وليس لأية دولة اخرى وتتبع اوامر القائد العام للقوات المسلحة".
وأكد العبادي ان "الدستور العراقي يمنع حمل السلاح خارج اطار الدولة ولا يسمح بعمل الميليشيات كما ان الشعب العراقي عانى الويلات من الارهاب وقدم التضحيات الكبيرة لمواجهته وهو الان في المراحل الاخيرة للقضاء على منظمة داعش الارهابية".
ودعا العبادي الدول الجارة والصديقة الى "عدم التدخل في شؤونه الداخلية ومساندته في حربه ضد هذا العدو الذي يمثل تحديا لكل المنطقة والعالم".
يذكر ان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وصف، امس الاربعاء، الحشد الشعبي بـ"المنظمة الارهابية"، كاشفا عن موعد لقاء قريب مع الرئيس الامريكي للتباحث بشأن العراق وسوريا.
وكانت وزارة الخارجية، قد أعلنت في وقت سابق من اليوم الخميس، استدعائها السفير التركي لدى بغداد على خلفية تصريحات الرئيس التركي، رجب طيب اردوغان، تجاه الحشد الشعبي، وتسليمه مذكرة احتجاج رسمية.


بدأت منذ أيام جموع مليونية بالتوافد على مدينة الكاظمية في بغداد سيرا على الأقدام لإحياء ذكرى استشهاد الإمام موسى بن جعفر "ع" التي تصادف في شهر رجب من كل عام.

وكما جرت العادة انتشرت على جانبي الطريق المؤدية إلى الكاظمية مئات المواكب والهيئات التي تعمل على تقديم الماء والطعام وكذلك الأدوية للزائرين الذين قدموا من محافظات عراقية وبلدان عدة.































 بغداد تصوير – على جاسم
كل شيء مجاني، والجميع يتسابقون لتقديم الخدمة بلا مقابل، وحالة من التكافل الاجتماعي قل نظيرها في العالم، ذلك هو المشهد في زيارة الإمام الكاظم (ع).

وتعكف مئات المواكب وآلاف المتطوعين على خدمة الزائرين المتوجهين سيراً على الأقدام لتأدية الزيارة، ويطبخون ما لذ وطاب لإطعام زائري الإمام في ذكرى استشهاده، طلباً للأجر والثواب.
بالفيديو.. لحظة تفجير السيارة التي حاولت استهداف الزوار غربي بغداد
المنافذ تعلن دخول 40 ألف زائر عربي واجنبي للعراق منذ يوم أمس


يشار إلى أن ملايين المسلمين يقصدون سنويا مدينة الكاظمية شمالي العاصمة بغداد وذلك لإحياء ذكرى استشهاد الإمام موسى الكاظم (ع)، فيما تنصب المواكب على امتداد الطرق التي يسلكاها الزائرون سيراً على الأقدام ولمسافات طويلة تمتد لعشرات الكيلومترات، وليس على الراغبين بتناول الطعام سوى التأشير ليأتيهم ما يشتهون.
السومرية. 




























اكدت المرجعية الدينية، الجمعة، ضرورة القضاء على التصرفات "اللا إسلامية واللا إنسانية عند العشائر"، موضحة ان هذه الممارسات السلبية تنتج من قلة الوعي وتدني الثقافة وغياب سلطة القانون بدرجة معينة.

وقال الكربلائي خلال خطبة صلاة الجمعة بالصحن الحسيني في كربلاء وحضرتها السومرية نيوز، "هناك بعض الممارسات الضارة في العرف العشائري ويجب فرزها عن الممارسات الصحيحة في الأعراف العشائرية"، محذرا من "استمرار تطبيق هذه الممارسات السلبية لأنها إن استمرت من دون ردع ومعالجة، فإنها ستتجذر في المجتمع يصعب معالجتها، كما انها خطيرة على التعايش السلمي بين الناس".


وأضاف الكربلائي، أن "هذه الممارسات السلبية تنتج من قلة الوعي لدى البعض وتدني مستوى الثقافة وغياب سلطة القانون بدرجة معينة"، موضحا أن "من هذه الممارسات الخاطئة هي طلب ديات أعلى بكثير من الحدود التي وضعتها الشريعة الإسلامية، والممارسة الأخرى، هي تجاوز القانون والشرع في التصدي للقصاص وإيقاع عقوبة القتل في جرائم ليست عقوبتها ذلك".

وتابع الكربلائي، "قد يقوم شخص من العشيرة بالقصاص من متهم بالقتل العمد دون أن تثبت جريمته في محكمة صالحة او يقوم فرد من العشيرة أو من العائلة بقتل شخص من عائلة أو عشيرة الطرف الأخر، معتبرا ذلك تنفيذا لما يستحقه من العقوبة لى جريمته، في حين ن ذلك ليس من صلاحيته ولا يجوز له التصدي له".

وتابع الكربلائي، "من الممارسات الأخرى الخاطئة، هي ما يعرف بـ(النهوة) وهو أن يقوم ابن العم بمنع زواج ابنة عمه من رجل آخر ثم تجبر على الزواج منه، وهذا ظلم بيّن وعلى خلاف الشرع فليس لأحد السلطة على إجبار الفتاة على الزواج من شخص يحدده غيرها، وليس لأحد السلطة على منع زواج من رجل تقدم لخطبتها ووافق أهلها عليه"، مبينا انه "من المعيب حقا أن نجد في عشائرنا الى اليوم حالات من هذا القبيل، ولقد آن الأوان للقضاء نهائيا على هذه التصرفات اللا إسلامية واللا إنسانية".


شفت مصادر مطلعة، الجمعة، عن تفاصيل اطلاق سراح الصيادين القطريين الذين ينتسبون للعائلة الملكة في قطر وخطفوا في العراق منذ أكثر من عام، مشيرة الى أن المختطفين جرى الإفراج عنهم مقابل إخراج عناصر تابعين لحزب سياسي محتجزين لدى فصائل مسلحة سورية معارضة، فيما لفت الى أن الاتفاق حصل باشراف مباشر من قبل رئيس الوزراء حيدر العبادي ووزير الداخلية قاسم الأعرجي.

وقالت مصادر صحفية ، إن "الصيادين القطريين جرى اطلاق سراحهم، اليوم الجمعة، بموجب اتفاق قضى بإطلاق سراح عناصر من حزب سياسي يحتجزهم فصيل سوري مسلح ومعارض للنظام"، مبينة أن "وزير الداخلية قاسم الأعرجي بذل جهوداً استثنائية لضمان سلامة المختطفين وإطلاق سراحهم".

وأوضحت المصادر أن "اطلاق سراح القطريين المختطفين تم باشراف مباشر من رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي ورعاية وزير الداخلية  قاسم الاعرجي"، مشيرة الى أن الاخير "كان حريصاً على عدم ربط موضوع الاختطاف بجنبة سياسية او طائفية".

واشارت المصادر الى أن "الصيادين المختطفين وبعد اطلاق سراحهم كانوا في ضيافة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي".

وكشفت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية، الثلاثاء الماضي، عن وجود وفد قطري في بغداد للتفاوض بشأن إطلاق الصيادين القطريين الذين اخطفوا في العراق منذ أكثر من عام، مبينة أنه من المتوقع التوصل إلى صيغة للتفاهم في غضون 48 ساعة.

وأشارت الصحيفة حينها إلى أن قطر دفعت مبلغ مليار دولار مقابل إطلاق سراحهم، كما أوضحت الصحيفة، أن الجانب القطري كان مصراً منذ البداية على عدم ربط المختطفين بالجانب السياسي أو بما يحدث في سوريا، وفي وقت لاحق أصر على عدم قدرته التدخل مع جبهة النصرة لإخراج عناصر حزب الله اللبناني الموجودين عندها.


وبحسب مصادر السومرية نيوز، فقد تسلمت وزارة الداخلية العراقية الصيادين القطريين المختطفين، وذلك برعاية رئيس الوزراء حيدر العبادي ووزير الداخلية قاسم الأعرجي.

وقالت صحيفة "الغارديان" البريطانية، أمس الخميس، أن طائرة قطرية تنتظر لليوم الرابع على التوالي في بغداد لنقل 26 مختطفا قطريا، مشيرة إلى أن ذلك يأتي كجزء من صفقة إقليمية ترتبط بعملية إجلاء سكان أربع بلدات محاصرة في سوريا.

واعتبر وزير الخارجية إبراهيم الجعفري اعتبر، في (16 كانون الثاني 2016)، حادثة اختطاف الصيادين القطريين "إهانة" للعراق، فيما أكد أن المساعي مستمرة لإطلاق سراحهم سريعاً.

يذكر أن القطريين كانوا ضمن مجموعة تقوم برحلة صيد في العراق، واختطفوا في شهر كانون الأول 2015 من قبل قافلة كانت تضم 100 مسلح في الصحراء بالقرب من الحدود السعودية.
وكالات


المكتب الخاص/ النجف الاشرف
 "وما تهديداتهم إلّا بدد فلن تثنينا عن عزمنا من أجل إرساء العدل والتسامح والإصلاح والتاّخي ورجوع المجتمع إلى جادة الصواب".
 بهذا العزم المحمدي والإباء الحسيني لخّص راعي الإصلاح ابن العراق البار القائد السيد مقتدى الصدر (أعزه الله) موقفه الثابت ورده الصارم على التهديدات الوقحة والجبانة التي تريد ثني سماحته عن رعاية مشروع الإصلاح الوطني والإنساني وتعطيل مسيرة إكمال الطريق في وصول المجتمع الى جادة الصواب.
 جاء ذلك من خلال البيان الذي أصدره سماحة حجة الإسلام والمسلمين القائد السيد مقتدى الصدر (أعزه الله) اليوم الجمعة 23 رجب الاصب 1438 الموافق 21 نيسان 2017 والذي تقدم من خلاله بالشكر لمواقف الرفض والاستنكار التي جاءت رداً على التهديدات الوقحة والجبانة التي تعرض لها سماحته مثمناً تلك المواقف المشرفة قائلاً "الحمد لله الذي منّ عليّ بمحبته في قلوب المؤمنين والشرفاء والوطنيين وهذه نعمة تستحق الحمد والشكر والطاعة"، كما وصف سماحته هذه الوقفة بالعظيمة والتاريخية حيث قال (رعاه الله) "إن استنكاركم ومظاهراتكم ضد من يريد المساس بنا هي وقفةٌ تاريخية فجزاكم الله خير جزاء المحسنين" مضيفاً سماحته "على الرغم من أني قد لا أستحق وقفتكم العظيمة هذه" ، وتابع (أيده الله) "نحن آل الصدر قد أفنينا جلّ عمرنا في خدمتكم وهدايتكم وتقديم مصالحكم على مصالحنا ولم نبخل عليكم حتى بدمائنا بدون أن نفرق بين دين واَخر أو مذهب وآخر أو عرق وآخر".
 كما وجّه سماحته شكره لكل من استنكر خطيّاً أو بكلمة ولو مقتضبة سواء من العشائر الحبيبة أو بعض السياسيين الذين قال عنهم سماحته "يجمعنا وإياهم حبُ الإصلاح وبغض الفساد" ، معتبراً هذه المواقف جميلٌ في رقبته لن ينساه في حياته ولا بعد مماته (رعاه الله).
 وأوضح سماحته أن "كل من رفع رايةً للإصلاح فسوف يكون الثالوث عدوه" ويعني بهم (الإحتلال والإرهاب والفساد) مبيناً أن التهديدات الأخيرة التي تعرض لها سماحته كانت من هذا الثالوث الذي يريد أن يطفئ "كل صوت للإنسانية والوحدة والتسامح والاعتدال والإصلاح" ، فيما ختم سماحته بيان الشكر بالتأكيد على عزمه مواصلة العمل "من أجل إرساء العدل والتسامح والإصلاح والتاّخي ورجوع المجتمع إلى جادة الصواب " ولن تثنيه تلكم التهديدات.
اليكم نص بيان سماحته

اعتبر عضو مجلس النواب محمد الكربولي أنّ "زيارة رئيس الجمهورية فؤاد معصوم للبرلمان بروتوكولية أكثر مما هي سياسية"، مشددا على أنّ "زيارة رئيس الجمهورية لرئيس البرلمان ليس لها علاقة بموضوع استجواب المفوضية".
وفي حديث لـ"إشنونا"، لفت الى انّ "رئيس الجمهورية حث على رص الصفوف وبحث مرحلة ما بعد داعش في اجتماعه مع رئيس البرلمان".
وفي حين أكّد أنّه "لا يمكن اجراء انتخابات بوجود مناطق مغتصبة ومناطق تشهد نزوح الأهالي وعدم عودتهم "، اعتبر أنّ "الذهاب الى دوائر متعددة في الانتخابات هو الحل الوحيد لايجاد ممثلين حقيقيين للشعب".
وأضاف إنّ "الكتل السياسية منذ 2006 الى الآن فشلت باقرار العديد من القوانين المهمة ورحلها الى الدورات الأخرى".
وفي شق آخر، لفت الكربولي الى أنّ زياراته المكثفة الى حزام بغداد سببها أنّ "مناطق حزام بغداد منسية وتفتقر الى الكثير من الخمات"، مضيفا إنّ زيارتنا جاءت لطمأنة الأهالي على أنّهم جزء من البلد.
ashnona


افاد مصدر مطلع ، الاثنين ، بأن  مجلس النواب اجل التصويت من حيث المبدأ على مقترح قانون السلطة التنفيذية في جلسته الـ27  التي عقدت برئاسة  سليم الجبوري وحضور170 نائبا، ” مضيفا ،  أن الجلسة ستشهد استكمال التصويت على مقترح قانون إتحاد البرلمانيين العراقيين واستجواب رئيس المفوضية العليا المستقلة للأنتخابات “.



وزاد ، أن “الجلسة ستشهد تقرير ومناقشة مقترح قانون تشغيل الخريجيــن الأوائـــل، وموضوع عام للمناقشة بخصوص تشكيل لجنة لتدقيق أموال الدولة، وموضوع عام للمناقشة بخصوص تعطيل برلمان أقليم كردستان”، منوها الى انها ” ستشهد ايضا التصويت على مقترح قانون تعديل قانون الشركات رقم (21 ) لسنة 1997 المعدل، والقراءة الأولى لمشروع قانون تعويض متضرري مخيمات اللجوء من أبناء الأنتفاضة الشعبانية، والقــراءة الأولــى لمشروع قانــون الأتصـــالات والمعلوماتيـة”.

لغرض إدامة الضغط على المجاميع الإرهابية، ولتفويت الفرصة عليهم، نفذت قطعات جيشنا البطل بمختلف قواطع العمليات عدة عمليات استباقية كانت نتائجها كما يلي حسب بيان لوزارة الدفاع :-
تنفيذاً لأمر قائد عمليات سامراء اللواء قوات خاصة الركن عماد الزهيري، خرجت قوة مشتركة من قسم استخبارات وأمن القيادة والمقر المسيطر في المعتصم وقسم استخبارات صلاح الدين، بواجب تفتيش ضمن قاطع المسؤولية تم خلاله إلقاء القبض على اثنين من المطلوبين وفق المادة 4 إرهاب، وفي السياق ذاته خرجت قوة من الفوج الثاني لواء 17 شرطة اتحادية بواجب ضمن قاطع المسؤولية جرى فيه رفع (14) عبوة اسطوانية الشكل و(2) جليكان ومعالجة (3) عبوات تحت السيطرة، في حين بلغ عدد الزائرين الأجانب والمحليين الوافدين لزيارة مرقدي الإمامين العسكريين عليهما السلام ليوم الجمعة الماضي أكثر من (8000) زائر.
وضمن قاطع عمليات صلاح الدين، تعرضت عصابات داعش الإرهابية إلى قطعاتنا المتواجدة في خط الصد منطقة الحراريات ـ بيجي، تم الرد عليهم بقوة وقتل (٣) إرهابيين وحرق عجلة وتدمير (8) أوكار لهم وقتل من فيها، ومن خلال تدقيق أسماء العوائل العائدة من التهجير من قبل خلية استخبارات القيادة في قضاء الشرقاط، القي القبض على عدد من المتهمين لانتمائهم لعصابات داعش الإرهابية، وبلغ عدد العوائل العائدة من التهجير لمحافظة صلاح الدين بعد تدقيق موقفهم الأمني في خلية استخبارات القيادة مدينة تكريت (٣٩٥٦٢)، المجمع السكني لقضاء الدور (٢٧٢٨)، قضاء الدور (٦٦٨٨)، ألبوعجيل (٥١٢٧)، البوطعمة (٤٩٤٨)، قضاء الشرقاط (٣٠٦١٦)، شمال قضاء بيجي (٤٩٨٧٨)، ليكون العدد الكلي لمحافظة صلاح الدين (١٣٩٥٤٧) عائلة.
ولغرض إدامة الضغط على المجاميع الإرهابية، قامت قيادة فرقة المشاة السابعة عشرة بعدة فعاليات ضمن قاطع المسؤولية، أسفرت عن العثور على عتاد مقاومة طائرات عيار 23 ملم وعتاد أحادية من قبل الفوج الثالث لواء المشاة 55 في منطقة الزيتون، والعثور أيضا على رمانة قاذفة RBG7 من قبل الفوج الرابع لواء المشاة 25 في منطقة شاخة/3.
واستمراراً لعمليات البحث والتفتيش بالمناطق المحررة ضمن قاطع عمليات الأنبار، تمكن أبطال فرقة المشاة الآلية الثامنة من إلقاء القبض على أحد المطلوبين وفق المادة 4 إرهاب، في حين عثر قوة من الفوج الثاني لواء المشاة 30 على (١٠) عبوة ناسفة، وفي منطقه البو ريشة عثر أبطال الفرقة على صاروخ جهنم و(١٥) قنبرة هاون مختلفة الأنواع و(٢) حزام ناسف و(٧) عبوة ناسفة نوع بلازما و(٢٠) عبوة ناسفة قمعية و(١٠) جلكان سعة ٢٠ لتر مملوء بمادة C4 تم تفجيرها في منطقة الملعب، وفي منطقة الطاش عُثر العثور على المواد التالية (٩) صاروخ جهنم و(٨٥) صاعق مختلف الأنواع و(٥) قنبرة هاون عيار ١٢٠ ملم و(٥٠) قنبرة هاون عيار ٦٠ ملم و(١٥) قنبرة هاون عيار ٨١ ملم تم تفجيرها من قبل مفرزة معالجة القنابل.


افتتحت وزارة الاتصالات ,اليوم الاثنين 17 نيسان, مشاريع النفاذ الضوئي الـ(FTTH) المموله من القرض الياباني الميسر في جانبي الكرخ والرصافة.
وذكر بيان لوزارة الاتصالات, برعاية واشراف مباشر من قبل السيد وزير الاتصالات حسن كاظم الراشد تفتتح الوزارة مشاريع النفاذ الضوئي الـ(FTTH) المموله من القرض الياباني الميسر حيث تم تنفيذه في جانب الكرخ في مناطق الكاظمية والمأمون والبياع ومن جانب الرصافة تم تنفيذه في مناطق الشعب والقاهرة والبلديات .
واضاف البيان ان الراشد حيا في كلمته التي القاها في الاحتفال فصائل الجيس العراقي والحشد الشعبي والشرطة الاتحادية وكل من كان له الفضل في اعادة الحياة الى العراق وتنفيذ هذه المشاريع, مبينا اصرار وحرص الوزارة على نجاح هذا المشروع الذي يوفر (150) الف خط لوزارة الاتصالات وامكانيته في توفيرخدمات الاتصالات الاساسية عن طريق الكيبل الضوئي
واشار البيان ان هذا المشروع يعد من المشاريع الفنية المهمة التي تقدم الخدمة للمواطن ويشمل سلة من الخدمات التلفزيونية والفديوية والصوت والصورة والانترنت بالاضافة الى العديد من الخدمات التي تقدم عن طريق الهاتف الارضي وباسعار تنافسية , كما تم تنفيذ مشروع الـ FTTH لشركات القطاع الخاص مثل شركة IQ وشركة افق السماء بتخصيص 180 الف خط في الرصافة و180 الف خط في الكرخ .واكد الراشد عزم الوزارة على تنفيذه في عموم انحاء العراق خدمة للمواطن العراقي . 


دعا  سماحة السيد مقتدى الصدر ، العاملين في مفاصل التيار الصدري الاثنين ، الى التبرع بنصف الراتب لكل المفاصل باستثناء رواتب الشهداء والعاملين في المرقدين بسبب وجود ضائقة مالية.  وتابع الصدر ان “دفع نصف الرواتب سيستمر  الى مدة ستة اشهر بدءا من كتابة البيان  وبخلاف ذلك فأن الممتنع سيكون في حل منه وعلى الجميع الصبر “.

MKRdezign

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
Javascript DisablePlease Enable Javascript To See All Widget