آخر الاخبار :
10‏/5‏/2016

رئيس كتلة التغيير الكردية : هيبة الدولة ضاعت بالفساد ونهب المال العام وليس بدخول المتظاهرين الى الخضراء


قال رئيس كتلة التغيير النيابية هوشيار عبد الله، اليوم الثلاثاء، ان "هيبة الدولة ضاعت بالفساد ونهب المال العام، وليس بدخول المتظاهرين الى المنطقة الخضراء".
وذكر عبد الله في بيان له ، "مرة اخرى عاد رئيس الوزراء حيدر العبادي ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري يلوحان بمقاضاة ومحاسبة المتظاهرين الذين اقتحموا مبنى البرلمان، وكأنهما ينظران الى هؤلاء الناس الغاضبين على أنهم أشخاص خارجون على القانون تجاوزوا على هيبة الدولة وسلطتها التشريعية".
وتابع "لابد أن نطرح على السيدين العبادي والجبوري جملة من الأسئلة: من هم هؤلاء المتظاهرون الذين اقتحموا مبنى البرلمان معبرين عن غضبهم ونقمتهم على السلطتين التشريعية والتنفيذية؟ ومن أين جاءوا ولماذا؟ وبغض النظر عن كونهم منتمين الى جهة سياسية أم لا، هل هم عراقيون أم من كوكب آخر؟! وما الرسالة التي أرادوا إيصالها الى الأشخاص الذين يفترض أنهم يمثلونهم في الحكومة والسلطة التشريعية؟".
لابد لنا أن نتساءل: هل ضاعت هيبة الدولة عند دخول هؤلاء الفقراء الى مبنى البرلمان؟ أم أن هيبة الدولة ضاعت بالفساد ونهب المال العام، أم بترك الشعب المغلوب على أمره يئن تحت وطأة الفقر والحرمان، أم بانعدام الخدمات أم بسقوط ثلث البلد في أيدي الإرهابيين".
واكد "نحن أيضاً ضد كسر هيبة الدولة وضد استخدام الجماهير وسيلة لتحقيق أهداف حزبية، ولكن ألم يقم عشرات النواب بكسر هيبة الدولة داخل مجلس النواب عندما أساءوا الى هيئة رئاسة المجلس والى رئيس الوزراء والنواب في مشهد تناقلته الفضائيات ووسائل الإعلام؟ وألم تكن تلك الحادثة عاملاً مشجعاً للجماهير على التصرف بالمثل أو أكثر؟".
وختم "من المعيب التهديد والتلويح بمقاضاة ومحاسبة المتظاهرين الذين لاعلاقة لهم بفشل الطبقة الحاكمة في إدارة الدولة ، ونأمل من السيدين العبادي والجبوري أن يسألا نفسيهما: مَن يجب أن يُقاضي مَن ؟!".
  • تعليقات الموقع
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: رئيس كتلة التغيير الكردية : هيبة الدولة ضاعت بالفساد ونهب المال العام وليس بدخول المتظاهرين الى الخضراء Rating: 5 Reviewed By: الكوفة نيوز
Scroll to Top
يتم التشغيل بواسطة Blogger.