آخر الاخبار :
22‏/3‏/2016

التيار الصدري: المعتصمون لن يعودوا الى منازلهم إلا بتحقيق الإصلاحات



أكد قيادي في التيار الصدري، اليوم الثلاثاء، أن الجماهير المعتصمة لن تعود الى منازلها إلا بتحقيق الإصلاح لان البلاد على حافة "الانهيار"، وفيما بيّن أن رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، تلكأ بتطبيق مشروع الإصلاح بشكل عملي برغم الدعم الجماهيري له، شدد أن التيار الصدري لا يريد إلغاء الدستور أو تعطيل الحياة النيابية.

وقال عضو مجلس الشورى في مركز دراسات الصدرين صادق الحسناوي في لقاء مع برنامج (ناس وحكومة) الذي بثته قناة المدى الفضائية من داخل ساحة الاعتصام أمام المنطقة الخضراء، إن "قناعة التيار الصدري لم تتغير وهي واضحة اليوم في حركة الاعتصام التي نراها اليوم، والابتعاد عن تأثير السفارات الأجنبية في قراراته".

وأضاف الحسناوي ان "استمرار الفساد وثفاقته جعلا خطاب التيار الصدري اكثر نصاعة واقرب الى الجماهير"، مبينا أن "العبادي اعلن اكثر من مرة تبنيه لمشاريع الاصلاح ولكنه تلكأ في تطبيق تلك المشاريع بشكل عملي، بعد ان توفر له دعم جماهيري كبير".

وتابع القيادي في التيار الصدري أن "الإعتصام ليس خطوة متعجلة بل جاءت في الوقت الملائم بعد تنامي الوعي الاجتماعي وهي حركة بعيدة عن الهويات الدينية والطائفية، مبيناً ان "السياسيين حنثوا باليمين وخانوا الامانة"، مؤكدا ان "السيد الصدر لا يريد السلطة ولا مكانة ولا مجدا وما لديه حاليا يكفيه".

وبيّن الحسناوي أنه "لا يمكن لطبيعة الحال ان تكون الانتخابات منتجة مع استمرار هذه الآلية المتآكلة للدولة حيث لابد من وجود إصلاح قبل البدء بعملية الانتخابات القادمة، وبدونها ستكون تكرار التجربة بنفس معطيات اليوم فاشلة بلا اصلاح".

واكد الحسناوي أن "العراق على حافة الانهيار والجماهير خرجت ولن تعود قبل ان تحقق الاصلاح"، مبينا أن "مقترحنا السابق بتشكيل حكومة بديلة عن مجلس الحكم لم يحظ بالقبول انذاك، أما اليوم فقد تم دعوة شخصيات كفوءة وغير حزبية بعدما وجدنا ان العبادي قدم آلية اختيار خاطئة لتشكيل حكومة التكنوقراط بعد مطالبته الكتل السياسية بتقديم مرشحين منها كوزراء وليسوا مستقلين كما نطالب نحن".

وتابع الحسناوي "نحن لا نريد إلغاء الدستور ففيه الكثير من المواد الدستورية الجيدة والرائعة وفيه في الوقت ذاته الكثير من الفقرات الملغمة، كما اننا لا نريد تعطيل الحياة وإلغاء الحياة النيابية، ولا الغاء التعددية السياسية"لافتا الى ان "مطلبنا هو حكومة تنقذ العراق من أزماته، وبما يستحقها الشعب العراقي".

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر اعلن، اليوم الثلاثاء، تشكيل كابينة وزارية مستقلة "عالية المستوى" لطرحها على رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، ودعا الأخير إلى عرضها على البرلمان للتصويت عليها، وفيما عد أنه "ألقى الحجة على الحكومة"، كشفت لجنته الخاصة بالإصلاحات أن الكابينة تضم 90 شخصية لمناصب الوزراء والوكلاء.



  • تعليقات الموقع
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: التيار الصدري: المعتصمون لن يعودوا الى منازلهم إلا بتحقيق الإصلاحات Rating: 5 Reviewed By: الكوفة نيوز
Scroll to Top
يتم التشغيل بواسطة Blogger.