آخر الاخبار :
2‏/10‏/2015

مئات المتظاهرين الغاضبين يطوقون مقر حزب الفضيلة في الديوانية



طوق مئات المتظاهرين الغاضبين في مدينة الديوانية، مساء اليوم الجمعة، مقر حزب الفضيلة وسط مركز المدينة، فيما أحرق بعضهم الإطارات وصور مسؤولي الحزب في المحافظة.

وقال الناشط السياسي، سجاد رضوي إن "اعشرات المتظاهرين احرقوا، اليوم، الاطارات وصور المسؤولين لدى محاصرتهم مقر حزب الفضيلة وسط المدينة، مبينا ان "البعض قد يرى محاصرة مقر الحزب، وحرق الإطارات وصور مسؤولي الحزب ظاهرة غير حضارية، لكننا لم نترك سبيلا أو خيارا لسلمية التظاهرات وحضاريتها ولتسعة أسابيع، لم نلمس خلالها إصلاحات حقيقية، بل على العكس من ذلك راح بعض الساسة يتمادون في طغيانهم"،

من جهته أوضح الناشط المدني، يوسف مكي الرماحي، أن "المتظاهرين وصلوا الى أعلى درجات الاتقاد، ولم يعد بمقدور أحد السيطرة عليهم، بسبب تسويف المطالب وسياسة الضحك على الذقون، فتغير المحافظ السابق بمحافظ جديد من نفس الحزب، ما يعني اننا لم نفعل أو نغير أي شيء، وصار التحدي معلنا بين حكومة الديوانية وقراراتها، وبين رغبة المواطنين في اصلاح أوضاع المدينة والبلد".

الى دعا طالب المتظاهر، سعد جواد كاظم، مجلس المحافظة بـ"حل نفسه، واقالة المحافظ الجديد".

وكان آلاف المواطنين في مدينة الديوانية، تظاهروا، اليوم الجمعة، وسط المحافظة للمطالبة بإقالة المحافظ الجديد من منصبه، وفيما دعوا الى إخراج منصب المحافظ من المحاصصة الحزبية والسياسية، طالبوا المرجعية الدينية في النجف بحماية المتظاهرين والكشف عن المفقودين منهم.

وكان مجلس محافظة الديوانية، صوت، أمس الخميس، (الأول من تشرين أول الجاري)، على المرشح من حزب الفضيلة سامي جبار محمد كمحافظ للديوانية خلفاً للمحافظ السابق عمار المدني، وفيما سمّى رؤساء للجانه الخالية من الأعضاء الحاضرين، عد أعضاء معارضون جلسة التنصيب غير قانونية والتنصيب ما هو ألا التفاف على رغبة المتظاهرين



  • تعليقات الموقع
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: مئات المتظاهرين الغاضبين يطوقون مقر حزب الفضيلة في الديوانية Rating: 5 Reviewed By: الكوفة نيوز
Scroll to Top
يتم التشغيل بواسطة Blogger.