آخر الاخبار :
18‏/10‏/2015

الحشد الشعبي: أميركا تنصلت عن دعم العراق ضد داعش ولم تشارك البتة بتحرير بيجي

اتهمت قيادة الحشد الشعبي، اليوم الاحد، الولايات المتحدة وحلفاءها، بـ"التنصل" عن دعم العراق ضد (داعش)، وبأنهم لم يكتفوا بذلك حسب، بل وحرصوا على "عرقلة" عمل قوات الحشد في أكثر من مناسبة، فضلاً عن "مد يد العون" للإرهابيين" في أكثر من مناسبة، نافية بنحو قاطع أي دور لأميركا والتحالف الدولي في عمليات لبيك يا رسول الله الثانية، شمالي صلاح الدين.

وقالت القيادة، في بيان إنه "منذ اليوم الأول لسقوط بعض المدن العراقية بيد عصابات داعش، شهد العراقيون أجمعهم على تنصل أميركا وحلفائها من اتفاقياتهم مع العراق، وعدم وقوفهم مع بلد يواجه عدواناً شرساً يحاول السيطرة على البلاد بأكملها"، متهمة الأميركيين بأنهم "امتنعوا عن مساعدة العراق، وقرروا البقاء متفرجين".

وأضافت قيادة الحشد الشعبي، أنه "بعد انطلاق أبنائكم الغيارى من أبطال الحشد الشعبي، بدعم من الحكومة المنتخبة، ومباركة المرجعية الدينية، بالتصدي للهجمة الشرسة بالاعتماد على الله، باشروا بعمليات تنظيف وطرد تلك الجماعات من المدن المغتصبة، وكان الأمريكان بموقف المتفرج"، مشيرة إلى "الأميركيين لم يكتفوا بذلك بل حرصوا على عرقلة عمل المجاهدين في أكثر من مناسبة، بالضغوطات السياسية، بل وتعدى إلى أكثر من ذلك، إذ قامت قواتهم بمد يد العون للجماعات الإرهابية في أكثر من مناسبة".

واستغربت القيادة، من "تتبجح القوات الأميركية وبكل صلافة، وادعائها مساعدة الحشد الشعبي بواسطة الطلعات الجوية في قواطع العمليات"، مبينة أنها "تنفي ذلك بنحو قاطع، فمنذ اليوم الأول لتشكيل الحشد الشعبي، لم تشارك القوات الأميركية أو قوات التحالف، في معارك التحرير التي خاضها ابناؤكم بالحشد الشعبي، وخصوصا في الملحمة المصيرية التي نخوضها اليوم في عمليات لبيك يا رسول الله الثانية، شمالي صلاح الدين، وكل من يدعي ذلك فهو كاذب ويحاول سرقة دماء شهداء مجاهدي الحشد الشعبي".

وتحدت قيادة الحشد الشعبي، أي "شخص يأتي بدليل على مشاركة قوات التحالف في قاطع عمليات الحشد".




  • تعليقات الموقع
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: الحشد الشعبي: أميركا تنصلت عن دعم العراق ضد داعش ولم تشارك البتة بتحرير بيجي Rating: 5 Reviewed By: الكوفة نيوز
Scroll to Top
يتم التشغيل بواسطة Blogger.