أكتوبر 2015




اعتبر النائب عن كتلة الأحرار حسين حسب العواد الإصلاحات التي تقوم بها الحكومة بأنها تسير ببطء ولا تلبي مطالب الشعب.

وقال العواد في تصريح أن هناك بعض الأطراف أصبحت تعارض هذه الإصلاحات وتقف عائقا أمام تنفيذها.

ودعا العواد رئيس الوزراء الى تنفيذ إصلاحات حقيقة و الابتعاد عن الإصلاحات الشكلية كفتح المنطقة الخضراء أو إلغاء بعض الوزارات أو قرار سلم الرواتب الجديد الذي لاقى رفضاً كبير من الشارع العراقي.

و فيما يخص سحب التفويض البرلماني من رئيس الوزراء، بين أنهم يراقبون مستوى الإصلاحات التي يقوم بها العبادي إن كانت لا ترقى لما يطمح له الشعب وكانت مجرد إصلاحات شكلية فقد يدفع ذلك الى سحب التفويض من رئيس الوزراء، واستدرك العواد قوله انه يرى أن هناك إصلاحات لكنها تسير ببطء.

ودعا العواد أن يكون هناك تنسيقا بين السلطتين التشريعية والتنفيذية لتسير الإصلاحات بالشكل الذي يجعلها إصلاحات مثمرة وان تبتعد السلطتين عن الصراعات كما حصل مع الحكومة السابقة.

وأضاف العواد أن على الحكومة مراجعة قرارها بتنفيذ سلم الرواتب الجديد واعتبر رواتب الموظفين خط احمر لا يمكن المساس به.





أعلن رئيس مجلس محافظة ذي قار حميد نعيم الغزي، أن مطار الناصرية المدني سيفتتح نهاية العام الحالي، وفيما أشار إلى أهمية المطار من الناحية الاقتصادية والسياحية وامتصاص البطالة، أكد أن الاستثمار كفيل بتطوير المشاريع كافة.

وقال الغزي في بيان صحفي، "وصلنا إلى اللمسات الأخيرة لافتتاح مطار الناصرية المدني وما تبقى هي بعض الأمور الفنية البسيطة تتعلق بإزالة المخلفات الحربية داخل موقع المطار"، مبينا أن "الحكومة المحلية خصصت مبالغ لإنشاء الطريق الرابط بين الخط السريع والمطار".

وأضاف الغزي، أن "افتتاح المطار سيكون له مردود اقتصادي ومالي للمحافظة وتوفير الوقت والجهد لمواطني المحافظة الذين كانوا يذهبون للمحافظات الأخرى من اجل السفر، فضلاً عن امتصاص البطالة"، مبينا أن "المحافظة تمتاز بموقع جغرافي واستراتيجي على مستوى العراق وافتتاح المطار سيشجع على السياحة ويدعم المحافظة التي تمتاز بوجود مواقع أثرية وأهوار".

وتابع الغزي، أن "المحافظة تمكنت من استحصال الموافقة على أحالة المطار للاستثمار لتطويره"، موضحا أن "الأزمة المالية أدت الى إحالته للاستثمار، إذ كان من المفترض أن تنفذه وزارة النقل".

وكان رئيس مجلس محافظة ذي قار أعلن في (2 آب 2015)، عن قرب افتتاح مطار الناصرية المدني بعد إكمال 90% من الإجراءات القانونية والفنية، مبينا أن أول رحلة ستقلع من المطار ستتوجه نحو مدينة مشهد الإيرانية وتحمل عوائل شهداء الحشد الشعبي والقوات الأمنية.




قتلت سرايا السلام أبو طلحة القطري أحد أكبر قيادات العصابات الإرهابية داعش وستة عشرة آخرين في قصف مركز على أحد اﻻوكار غربي سامراء المقدسة .


وأفاد مراسل الاعلام العسكري لسرايا السلام أن القطري قدم من الموصل لقيادة العصابات الإرهابية بعد خسائرها الفادحة في قاطع عمليات سامراء المقدسة على أيدي مجاهدي سرايا السلام .


وأضاف أن قصفا مركزاً على الوكر الذي يتواجد فيه القطري في قرية البو علي أسفر عن مقتله بالإضافة إلى ستة عشرة آخرين .


مشيراً إلى ان معلومات استخبارية أكدت نقل القطري والقتلى الآخرين إلى منطقة عين الفرس لدفنهم .



 اعتبر سماحة  السيد مقتدى الصدر، الثلاثاء، ان المصادقة على إعدام الشيخ نمر النمر فيها "تأجيج طائفي"، فيما دعا السعودية إلى الغاء قرار الإعدام وغلق المساجد التي تفتي بـ"قتل الشيعة".

وقال السيد الصدر في رد ورد له بشأن موقفه من مصادقة السعودية على حكم الاعدام بحق الشيخ نمر النمر، ان "هذه المصادقة فيها تاجيج طائفي، بل وفيها دعم معتد به للأفكار التشددية لشذاذ الآفاق والأفكار الإرهابية المتطرفة التي تعادي اتباع أهل البيت وتجيز قتلهم وتفخيخهم".

وأضاف الصدر ان "ما حدث بالأمس في نجران السعودية ضد الشيعة الإسماعيلية ليس عن ذلك ببعيد"، داعيا الحكومة السعودية الى "الغاء قرار إعدام المعارض الشيخ النمر، وغلق المساجد التي تصدر فيها فتاوى قتل الشيعة والأمر بتفخيخهم".

وطالب الصدر الملك السعودي بـ"ان يتأسى بأمير الكويت فيقول للشيعة انتم عيالي"، متسائلا "متى تكون السعودية اللاعب الأهم لدور الوحدة الإسلامية".

واكد سماحته ان "التأجيج ليس في صالح احد على الإطلاق الا الاستعمار الغاشم".

عد سماحة السيد  مقتدى الصدر، الجمعة، عملية الإنزال التي نفذتها قوة أميركية خاصة في قضاء الحويجة بمحافظة كركوك بأنها "تعدي" على الحكومة العراقية، فيما دعا الأخيرة إلى اتخاذ إجراءات لمنع أي تدخل من هذا النوع.

وقال الصدر في معرض رده على سؤال من أحد ابناء التيار الصدري بشأن عملية الإنزال، إن "في هذه العملية تعديا واضحا على الحكومة العراقية واستغلالها"، مستدركا "ولا نقول إن تدخلها غير مقبول بل هو مرفوض وممنوع".

وأضاف الصدر أن "على الحكومة العراقية اتخاذ الإجراءات لمنع أي تدخل من هذا النوع في المستقبل".

يشار إلى أن قوة أميركية خاصة تمكنت، أمس الخميس (22 تشرين الأول 2015)، من تحرير عدد من الرهائن في شمال العراق، فيما قال مصدر أمني في حديث لـ السومرية نيوز، إن العملية نفذت في قضاء الحويجة جنوب غربي محافظة كركوك.


وصف سماحة  السيد مقتدى الصدر، الجمعة، قرار وزارة الاوقاف المصرية بغلق مقام الامام الحسين "ع" في مصر بـ"الدكتاتوري"، وفيما دعا الازهر الشريف الى منع هذا القرار، اعتبر قرار المنع "سيكون اعادة لارهاب شذاذ الافاق الذين عثوا في مصر الحبيبة فسادا".

وقال السيد مقتدى الصدر في رد على سؤال من احد المواطنين بشأن قرار الحكومة المصرية بغلق مقام الامام الحسين "ع" في مصر خلال ايام عاشوراء، إن "غلق مقام الامام الحسين يذكرني بغلق بيت المقدس امام المسلمين"، مبينا ان "مسارعة السلطات لغلق هذا المقام المقدس امام المحبين سيكون بداية نهايتهم كما حدث في الكثير من الاماكن وعلى رأسها (الهدام)".

واضاف الصدر، "ليست الحكومة المصرية من يحدد ان هذه الطقوس لها اصل في الاسلام ام لا"، داعيا الازهر الشريف الى "منع هذه التصرفات الدكتاتورية".

ودعا الصدر، المحبين الى "عدم التصرف بما لا يليق حتى تكون حجة لهولاء لمنع هذه الشعائر او غلق المساجد"، مستدركا "ما كان العشق والحب لاهل البيت عليهم السلام ولا اظهاره جريمة لكي تتخذ ضدهم اي اجراءات قانونية".

واعتبر الصدر، أن "مثل هذا الغلق وهذا المنع سيكون اعادة لارهاب شذاذ الافاق الذين عثوا في مصر الحبيبة فسادا.. فاحذروا"، مشيرا الى ان "الحكومة ابا للجميع ومثل هذه التصرفات هو ابتعاد عن هذا المبدأ ومبدأ الديمقراطية وحرية العقائد والشعائر".

وقررت مديرية أوقاف القاهرة التابعة لوزارة الأوقاف المصرية، امس الخميس (22 تشرين الاول 2015) إغلاق ضريح الإمام الحسين بالقاهرة من الخميس وحتى غد السبت، مشيرة الى ان القرار جاء منعا "للأباطيل الشيعية" التي تحدث يوم عاشوراء وما يمكن أن يحدث من طقوس شيعية "لا أصل لها في الإسلام"، بحسب بيان الوزارة المصرية.





بحثت أمينة بغداد ذكرى علوش مع محافظ بغداد علي محسن التميمي، الاستعدادات الجارية لموسم الامطار وتنسيق الجهود بين الجانبين .
وذكر بيان لامانة بغداد اليوم الخميس ان " أمينة بغداد ومحافظ بغداد وبحضور عدد من المديرين العامين لدوائر أمانة بغداد اجتمعوا لمناقشة الاستعدادات الجارية لموسم الامطار والمشاريع التي تأخر إنجازها نتيجة عدم وجود التخصيصات المالية" .
وتابع البيان ان "ظ ف اللقاء تضمن تشكيل لجنة مشتركة بين المحافظة والامانة لمتابعة الخطة المعدة للاستعداد لموسم الامطار لتجنب عدم تكرار الازمة كما حدث في المواسم السابقة واستعانة الدوائر البلدية بالآليات الثقيلة التي تملكها المحافظة لدعمها في اثناء هطول الامطار وتهيئة مولدات للطوارئ " .
واضاف ان " أمانة بغداد تعمل على تهيئة خطوط الطوارئ والمحطات الثانوية وكذلك الجهد الآلي لديها الى جانب تهيئة مفارز تستنفر لمعالجة الاعطال الميكانيكية التي تطرأ على المحطات التحويلية ناهيك عن رسم خطة تنسيقية مع وزارة الكهرباء لإستثناء المحطات من القطع المبرمج " .
كما شددت أمينة بغداد على اهمية التعاون المشترك مع محافظة بغداد في المجالات الخدمية كافة لأجل خدمة اهالي العاصمة 


 اعلن وزير الدفاع خالد العبيدي، الخميس، بانه يعتزم الحضور الى مجلس النواب لكشف ملفات فساد القادة الامنيين في الحكومة السابقة.
وقال العبيدي في تصريح صحفي لوسائل اعلام محلية، انه "يعتزم خلال المرحلة المقبلة الحضور الى مجلس النواب لكشف ملفات فساد القادة الامنين في الحكومة السابقة"، فيما اكد انه "يمتلك وثائق تثبت تورط بعض القادة الامنيين بعمليات فساد وتقصير امني خلال حقبة حكومة نوري المالكي".
واضاف ان "المرحلة القليلة المقبلة ستشهد انتصارات كبيرة على تنظيم داعش الارهابي في محافظة الانبار"، مبينا ان "طائرات الـf16 تمارس دورا فعالا بقصفها لمواقع تنظيم داعش الارهابي".


 أكد محافظ النجف لؤي الياسري ،اليوم الخميس، ان سبب حريق صحن فاطمة المجاور لمرقد الامام علي (ع)، يعود لاشتعال مخزن تابع للشركة المنفذة لعملية توسعة الصحن.
وقال الياسري في مؤتمر مشترك مع وزير الدفاع خالد العبيدي، إنه "تم اخماد الحريق بالكامل من قبل ابطال الدفاع المدني"، موضحا أن "سبب الحريق كان لاشتعال مخزن تابع للشركة المنفذة لعملية التوسعة يحتوي على مواد قابلة للاشتعال".
من جانبه قال وزير الدفاع خالد العبيدي، إن "الحريق الذي اندلع اليوم قرب مرقد الإمام علي بن أبي طالب، لم يتسبب بسقوط ضحايا".
وكان وزير الدفاع خالد العبيدي قد زار اليوم الخميس، محافظة النجف لمتابعة سير عمليات اطفاء الحريق الذي اندلع في الصحن الفاطمي بمحافظة النجف.


فور تلقيه نبأ نشوب حريق في صحن فاطمة الزهراء (عليها السلام) توجه سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد القائد مقتدى الصدر(اعزه الله) الى موقع الصحن الواقع بالقرب من مرقد أمير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليه السلام) في النجف الاشرف  الذي اندلعت النار فيه صباح هذا اليوم  الخميس الثامن من شهر محرم الحرام الموافق 2015/10/22 وقد اطلع سماحته عن قرب على موقع الحادث مطمئنا على سلامة الزائرين والمرقد الطاهر وابدى سماحته (رعاه الله) استعداده لتقديم الدعم والمساعدة للحيلولة دون تمدد الحريق واخماده بأسرع وقت داعيا الى توخي الحيطة والحذر لتجنب مثل هكذا حوادث مستقبلا، كما اثنى سماحته(أعزه الله) على جهود رجال الدفاع المدني الذين هرعوا الى مكان الحادث لاتخاذ ما يلزم وقد ادى سماحته مراسيم الزيارة والدعاء في مرقد امير المؤمنين عليه السلام حامدا الله سبحانه وتعالى على سلامة الزائرين والمرقد الشريف.
المكتب الخاص


استقبل سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد القائد مقتدى الصدر (أعزه الله) اليوم الخميس الثامن من شهر محرم الحرام 1437 الموافق 2015/10/22 مجموعة من الناشطين المدنيين ومنسقي التظاهرات المطالبة بالإصلاح في العراق ، وجرى خلال اللقاء الحديث عن التظاهرات السلمية والسبل الكفيلة بإنجاح مطالب المتظاهرين الاصلاحية وكيفية العمل على الحفاظ على سلميتها لتحقيق الغاية المرجوّة منها في القضاء على الفساد الذي ينخر بجسد العراق واصلاح العمل الحكومي والمؤسساتي في الدولة والحفاظ على المال العام ، وبعد اللقاء عقد سماحة السيد القائد مؤتمراً صحفياً طالب من خلاله الحكومة العراقية بعدم التعرض للمتظاهرين والاستجابة لمطالبهم وحماية منسقي التظاهرات والناشطين المدنيين مبيناً انهم يريدون الاصلاح والسلام ودفع الارهابيين. كما اكد سماحته (ايده الله) على ضرورة استمرار التظاهرات حتى تحقيق كافة مطالبها في الاصلاح والقضاء على الفساد. من جانبهم ثمن الناشطون المدنيون مواقف سماحة السيد القائد الوطنية والداعمة والمؤيدة للإصلاح مؤكدين الاستمرار بحراكهم حتى يتم تحقيق مطالب الجماهير.
واضاف سماحته " ان التظاهرات هي حق وطني مشروع لجميع العراقيين ، محملا الحكومة مسؤولية عدم الكشف عن مصير الناشطين المدنيين المختطفين".
كما دعا الصدر في كلمته"الجهات المعنية الى الاسراع بفتح تحقيق عاجل بشان المختطفين وفي ردا على سؤال طرح على السيد بخصوص التظاهرات رد الصدر انه فوض المتظاهرين في مطالباتهم بالتظاهر ووقوفه معهم حتى تحقيق جميع المطالب.


منذ سبعينات القرن الحالي والعراق بلد غني بالاسم فقير بالشعب، فمنذ أستلام هدام اللعين الحكم بالغدر والحيلة وهو يغدق العطايا على الكل ما عدا شعبه، الذي رماه تحت رحى حروب لا ناقة له فيها ولا جمل.
وبعد سقوط الطاغية استبشر الشعب خيرا فأخيرا ستبزغ شمس العدالة، وتوزع ثروات الشعب على مستحقيها وتنتهي معاناة العراقيين، ولكن ما هي إلا فترة حتى تبين أن من تصدر الساحة السياسية جل ما يتمناه أن يكون صدام ثان، بكل جبروته وطغيانه، وحبه للمال والسلطة، وتقريب الأقرباء وجمع بطانة من الفاسدين والمتملقين.
 الفرق بين الاثنين أن الثاني شيعي ومنتخب، أنتخب من صنفين من الشعب، صنف خدع بكلامه المعسول وتلاعبه بوتر الطائفية، وصنف يتغذى من ماكينة الفساد التي تدار من قبله، وبقائه في الحكم ضروري لتغطية العديد من صفقات الفساد التي ابرمت أبان حكمه، ولكن الظروف لم تخدمه كما حصل مع هدام، وتصدت المرجعية لأحلامه الهتلرية بشدة حتى خرج صاغرا.
بداية جديدة مع حكومة وعدت العراقيين بمحاربة الفساد، وإدارة الدولة بأسلوب علمي مدروس، بعيد هن الاجتهادات الشخصية، وكما كان متوقع فقد وجدت هذه الحكومة نفسها اما تحديات جمة بسبب سوء إدارة الدولة سابقا، وعلى الحكومة الجديدة تسديد العجز الهائل، الذي حدث بسبب اختفاء أضخم ميزانية بتاريخ البلد، والأهم أن أجزاء كبيرة من العراق سلمت إلى أقسى تنظيم أجرامي معروف بالوقت الحالي وهو داعش، وكل هذا تزامن مع الأزمة الاقتصادية العالمية التي حدثت بسبب تردي أسعار النفط.
أقل ما توقعه المواطن من هذه الحكومة خاصة بعد التظاهرات الأخيرة المنددة بالفساد، أن تجمد أرصدة المسؤولين السابقين داخل وخارج العراق، وتفتح تحقيقا بكل ملفات وصفقات الفساد لمعرفة مصير المبالغ الخيالية المختفية، وإرجاع ولو نزر يسير منها سيكون كافيا للعبور بالعراق إلى بر الأمان.
ما حدث وكان عكس المتوقع أن الحكومة الجديدة وجدت أنها أضعف من أن تحاسب المسؤولين السابقين، وأنه الأسهل أن يدفع المواطن العراقي البسيط ثمن ما سرقه المسؤولين الكبار!
وبدأ الامر بتخفيض رواتب الطلبة المبتعثين بنسب ترواحت بين 30-50% وذهبت كل المطالب بأنصافهم أدراج الرياح، ومن ثم سلم الرواتب الذي كان كل موظفي الدولة بانتظاره لأنصافهم، بسبب الفرق الشاسع بين راتب المسؤول العراقي والموظف، وللارتفاع الحاصل بتكاليف المعيشة، ولكن السلم الجديد تم التلاعب به بحيث أن الدرجات الدنيا ستزيد بنسب قليلة، بينما أغلب الموظفين خاصة الكفاءات العلمية سيستقطع جزء كبير من راتبهم بغير وجه حق
لا أعلم متى يأتي للحكم من يفهم أن المواطن العراقي لم يبقى له دم كافي يسدد به فواتير المسؤول الباهظة، وأنه لن يبقى يتفرج على أولاده يموتون جوعا حتى تبقى الملعقة الذهبية بفم أبناء المسؤولين.

مع فائق التقدير،
حيدر فوزي الشكرجي


هادي جلو مرعي
الثقافة السائدة تقرر وجهة الآراء العامة، وعندما تقدم تنظيم الدولة الإسلامية المختصر بداعش نحو الرقة والموصل وإستولى على عديد المدن والقرى في البلدين، قال عرب كثر، إن داعش سليلة النسب المخابراتي للنظام السوري، ومنهم من قال، إنها وليدة العمل المخابراتي الأمريكي الإسرائيلي، رد آخرون، بل هي من فعل الإيرانيين والنظام العراقي في عهد المالكي، غيرهم قال، إنها صنيعة تركيا وقطر وحليفتهما التي لايغيب عنها التمويل، صارت داعش الولد المدلل، فالجميع له آباء، وقد لايرغبون به لكنهم متهمون به.
تتحرك داعش في إتجاهات مختلفة وتضرب بقوة وعنف، ولاتستثني أحدا بتلك الضربات التي أدت الى إحراق الشرق الأوسط لكنها تنفذ في النهاية أجندات لحكومات عديدة، وقد تكون شعاراتها المرفوعة ضد هذه الحكومات، ويقسم قادة التنظيم وعناصره على أن ينهوا تلك الحكومات ويدمروها ويرفعوا راية الإسلام الخفاقة التي يجب أن ترفع في عواصم الدنيا المختلفة دون تمييز وتردد ومهما كان الثمن غاليا، وقد حدث جزء من ذلك المخطط ونفذ بالكامل في بلدين هما سوريا والعراق، بينما يستمر التحرك في بقية البلدان من اليمن الى ليبيا، وهناك حراك في أوربا والأمريكيتين وعمق القارة الإسيوية وأفريقيا التي تتمدد فيها داعش من خلال بوكو حرام والشباب المجاهدين.
موسكو دخلت على خط الأزمة المستمرة من أربع سنوات، ولكنها جاءت بعديد العدة والعتاد والجنود والطائرات وقصفت العديد من مواقع المعارضة السورية وقليل من مواقع داعش فهدفها الحقيقي هو منع سقوط الرئيس بشار الأسد وإضعاف المعارضة المدعومة من الغرب، بينما تؤجل العمل العسكري الحقيقي ضد داعش الى حين تحقق الأهداف الكاملة من الضربات الجوية حيث تستمر العملية لأربعة أشهر وسيكون لزاما على الغرب والحلفاء العرب منع تقدم القوات السورية من خلال تمكين قوى المعارضة، وسيتم تقديم العون للجيش الحر وفصائل أخرى موثوقة.
يبدو إن ورقة داعش لم تعد متوفرة للجميع فهي محترقة على أية حال، طالما إن موسكو كما الغرب والعرب أثبتوا جميعا إن الصراع في سوريا هو صراع سياسي وأمني وإقتصادي وطائفي، ويحمل صفات ومسميات متعددة، وبالتالي لم تعد داعش سوى أداة منتهية الصلاحية.

دعت وزارة الصناعة والمعادن، اليوم الثلاثاء، الشركات الاستثمارية المتخصصة ورجال الاعمال الى المشاركة في الفرص الاستثمارية المتوفرة لدى الشركة العامة للسمنت الجنوبية، وفيما اشارت الى انها تسعى من خلال ذلك الى تأهيل معمل سمنت بابل وفتح خطوط انتاجية جديدة، لفتت الى ضرورة استفادة المستثمرين من الشروط الاستثمارية الجديدة.

وقال مدير المركز الاعلامي في الوزارة عبد الواحد علوان الشمري، في بيان، إن "الشركة العامة للسمنت الجنوبية، تسعى من خلال عقود الاستثمار والمشاركة الى تأهيل معمل سمنت بابل التابع لها واستحداث خطوط انتاجية جديدة وادخال التكنولوجيا الحديثة والوصول الى الطاقة المستهدفة لانتاج السمنت ما سيسهم في سد حاجة السوق العراقية ودعم الحركة العمرانية في البلاد".

ودعا الشمري، "كافة الشركات الاستثمارية المتخصصة في مجال الصناعات الاسمنتية والمستثمرين ورجال الاعمال الى المشاركة في الفرص الاستثمارية المتوفرة لدى الشركة العامة للسمنت الجنوبية".

واشار الشمري، الى "اهمية تطوير صناعة النورة في العراق بمشاركة القطاع الخاص حيث تعتبر مادة النورة المادة الاولية لانتاج الطابوق الجيري والثرمستون اضافة الى استخداماتها المتعددة الاخرى"، داعياً الى ،ضرورة "الافادة من الشروط الاستثمارية الجديدة التي اعلن وزير الصناعة محمد الدراجي لتشجيع الشركات وجذب المستثمرين بخصوص تعديل بمالغ خطاب الضمان والتفاوض بشأن عدد العاملين وكيفية دفع رواتبهم".

يشار الى ان الشركة العامة للسمنت الجنوبية سبق وان وقعت عقدا لتأهيل وتشغيل معمل سمنت بابل في عام 2013 ولم يتم تفعيله ما ادى الى فسخه والغائه، فيما وجه وزير الصناعة بإعادة إعلان المعمل للاستثمار لاتاحة المجال امام اكبر عدد من المستثمرين للمشاركة بهذه الفرصة والاسهام في تشغيل المعمل وتطوير صناعة السمنت في العراق.

أعلنت الامانة العامة لمجلس الوزراء، ان تطبيق سلم الرواتب الجديد وفق قرار مجلس الوزراء الاخير، سيكون في الاول من شهر تشرين الثاني المقبل.
وقال أمين مجلس الوزراء مهدي العلاق في كتاب رسمي له ، "في ضوء موافقة رئيس مجلس الوزراء على خيار تخفيض رواتب الدرجات العليا وزيادة رواتب الدرجات الدنيا وبناءً على ماقامت به اللجنة المعنية في ضوء الخيار المذكور، توصلت الى الجدول الجديد والذي حقق تحسناً بين مستويات الدرجات الدنيا والدرجات العليا والحد من الفروقات حوالي (6.8) مرة، كما في السلم النافذ الى (5.35) مرة في السلم المقترح مما يحقق درجة اعلى من العدالة".
وأضاف ان "مجلس الوزراء قرر بجلسته المنعقدة في 13 من الشهر الجاري الموافقة على توصيات لجنة اصلاح نظام الرواتب والمخصصات لموظفي الدولة كافة المشكلة بموجب الامر الديواني رقم 317 لسنة وكما يأتي:
أولا: تعديل جدول الرواتب الملحق بقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008، وفقا للجدول المرافق ربطاً.
ثانياً: يُنفذ هذا القرار ابتداءً من تاريخ 1/11/2015.
وكان مجلس الوزراء قرر في جلسته التي عقدت الثلاثاء الماضي، تعديل سلم الرواتب الملحق بقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم 22 لسنة 2008، وتوحيد المخصصات التي يتقاضاها موظفو الدولة كافة وتقليص الفوارق بينهم.
ويحقق السلم الجديد بحسب بيان لرئاسة الوزراء "تحسنا بين مستويات الدرجات الدنيا والدرجات العليا والحد من الفروقات من حوالي (6,8) مرة كما في السلم النافذ الى (5,3) مرة في السلم المقترح وبدرجة اعلى من العدالة.
كما قرر المجلس شمول موظفي الدولة كافة بما في ذلك موظفي الرئاسات الثلاث والهيئات والمؤسسات المرتبطة بها والموظفين المدنيين في وزارتي الدفاع والداخلية بقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم 22 لسنة 2008 المعدل.
والغى مجلس الوزراء المخصصات الممنوحة بموجب قوانين او انظمة او تعليمات او قرارات خاصة صادرة قبل نفاذ هذا القرار مع الاخذ بنظر الاعتبار التعديلات التي اجراها مجلس الوزراء بعد عرضها على رئيس الوزراء لاقرارها.ا


ما يزال الغموض يكتنف قصة موت مديرة معهد الحرب و السلام في العراق جاكي ساتون التي تحدثت عن انتحارها في مطار أتاتورك في تركيا أمس الأحد خلال رحلة عودتها إلى العراق قادمة من العاصمة البريطانية لندن.
فقد تحدثت تقارير محلية تركية أن ساتون تأخرت لأسباب غير معروفة عن رحلتها من أسطنبول إلى أربيل ثم توجهت إلى مكتب الخطوط الذي أخبرها بضرورة شراء بطاقة طائرة جديدة. الموظف الذي تحدث إلى جاكي ذكر بأنها بكت عندما علمت بذلك لأنها لم تمن تملك المال الكافي. و بعد ذلك عثر على جثة جاكي في إحدى دورات المياه في مطار أتاتورك منتحرة باستخدام رباط حذائها.
أصدقاء جاكي لم يصدقوا تلك التقارير و وصفوها بالمرأة القوية و التي سعت لإسعاد الكثيرين و كشف الحقائق من خلال مساعدة العديد من الصحفيين حول العالم. و طالب البعض منهم بتحقيق دولي خاصة و أن العديد من الأمور الغامضة ما تزال تدور حول قصة موتها.
فقد قالت سلطات المطار التركي أن الكاميرات التي في المطار لم تكن تعمل وقتها بالإضافة إلى أن أضدقاء جاكي يشككون  بقصة عدم امتلاكها للمال و بكائها بسبب ذلك.
يذكر أن مدير معهد الحرب و السلام السابق الصحفي العراقي عمار الشابندر كان قد لقي حتفه في انفجار إرهابي وقع في أحد المطاعم في العاصمة بغداد قبل عدة أشهر. 

ألزم مجلس محافظة المثنى، اليوم الاثنين، المحافظ برفع دعاوى قضائية على المتجاوزين على قانون نقل الصلاحيات الاتحادية، وجدد رفض قرار وزارة الداخلية القاضي باستبدال قائد شرطة المحافظة، فيما عده تجاوزا على حق الحكومات المحلية في تعيين وإقالة أصحاب المناصب العليا.
وقال رئيس مجلس محافظة المثنى حاكم الياسري في حديث إلى (المدى برس)، إن "مجلس المحافظة ألزم المحافظ فالح عبد الحسن سكر بإقامة دعاوى قضائية ضد الجهات التي لم تلتزم بقانون 21 لعام 2008 المعدل الخاص بنقل الصلاحيات الاتحادية إلى المحافظات".
وأضاف الياسري، أن "المجلس يرفض قرار وزارة الداخلية بإعفاء قائد شرطة المحافظة اللواء الحقوقي كاظم جحيل ابو الهيل من منصبه كونه مخالفاً للقانون ولم يتم بالتشاور مع الحكومة المحلية للمحافظة".
من جانبه قال نائب رئيس المجلس حارث لهمود في حديث إلى (المدى برس)، إن "البرنامج الحكومي استند الى اللامركزية الإدارية وتوزيع الصلاحيات على المحافظات وعليه يجب احترام قوانين ذلك".
وأضاف لهمود، أن "الوزارات لم تلزم بهذا البرنامج وتجاوزت على حق الحكومات المحلية وخصوصاً في مسألة تعيين وإقالة أصحاب المناصب العليا".
وكان مجلس محافظة المثنى صوت، في (14 تشرين الأول 2015)، بالإجماع على رفض قرار وزارة الداخلية القاضي بإعفاء قائد شرطة محافظة المثنى من منصبه.

زارسماحة السيد  مقتدى الصدر، اليوم الاثنين، المراجع الدينية في النجف الاشرف لبحث الاوضاع الامنية والسياسية في البلاد.
وقال مصدر مقرب  ان "سماحة السيد مقتدى الصدر زار اليوم المرجع الديني السيد على السيسستاني في مكتبه بالمدينة القديمة بالنجف الاشرف".واضاف المصدر ان "الصدر زار ايضا سماحة السيد اسحاق الفياض".
وتابع، ان "الصدر بحث مع المرجعين الدينيين الاوضاع الامنية والسياسية في البلاد".

علن وزير الدفاع خالد العبيدي ،اليوم الاثنين، عن تحرير مركز قضاء بيجي بالكامل من سيطرة تنظيم داعش الارهابي.
وقال العبيدي في حديث لـ/البغدادية نيوز/، إن "القوات المشتركة تمكنت من السيطرة بالكامل على مركز قضاء بيجي"، مبينا ان "القوات الامنية الان في احسن حالاتها".
واضاف انه "تمت السيطرة على جزء كبير من قضاء الحويجة، ولم يتبقى سوى القليل لتحرير القضاء بالكامل"، لافتا الى "وجود تنسيق مشترك بين الجيش وابناء العشائر والحشد الشعبي في مختلف قواطع العمليات".
يشار الى ان محافظة صلاح الدين ومركزها مدينة تكريت (180 كم شمال بغداد)، قد شهدت معارك عنيفة بين القوات الامنية وتنظيم داعش الارهابي، حيث شنت القوات الامنية حملات امنية لتطهير المحافظة من سيطرة التنظيم الارهابي.


استقبل السيد رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي السفير الروسي لدى بغداد السيد ايليا مورغونوف.
وسلم السفير الروسي رسالة خطية من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للدكتور حيدر العبادي مؤكدا رغبة روسيا بتطوير العلاقات الثنائية مع العراق في مختلف المجالات وبالاخص الجانب التسليحي وتبادل المعلومات لمواجهة عصابات داعش الارهابية.

بدوره اكد السيد رئيس مجلس الوزراء الدكتور العبادي حرص العراق على اقامة افضل العلاقات مع روسيا بما يخدم مصلحة الشعبين مشيرا الى ان العراق يواجه اليوم حربا شرسة ضد عصابات داعش الارهابية ويحتاج لكل جهد دولي من اجل التخلص من هذه العصابات وهناك تنسيق مشترك مع روسيا حول اهمية القضاء على الارهاب.

المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء
19 تشرين الاول 2015

أعلن كرار الخفاجي قائد سرايا السلام جاهزية سرايا السلام لتحرير أي مدينة من مدن العراق الواقعة تحت سيطرة شذاذ اﻻفاق داعش ، مشيراً إلى الانضباط العالي لسرايا السلام خلال المعارك التي خاضتها ضد العصابات اﻻرهابية .

وقال كرار الخفاجي في تصريح صحفي للاعلام العسكري لسرايا السلام" ان سرايا السلام كانت وﻻ زالت رقما صعبا في الساحة العراقية وتمتلك قدرة وجاهزية عالية المستوى لتحرير أي أرض عراقية . "


وأضاف الخفاجي " أن اﻻنضباط العالي الذي تتمتع به سرايا السلام خلال تحركاتها يأتي نتيجة التوجيه واﻻشراف المباشر من سماحة السيد القائد مقتدى الصدر (دام نصره) وتنفيذ أوامر القيادة العامة."

اقر مجلس الوزراء العراقي، اليوم الاحد، الموازنة المالية للعام المقبل 2016، بـ113 تريليون دينار عراقي وبعجز بلغ 30 تريليون دينار.

وقال المكتب الاعلامي لرئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي في بيان إن "مجلس الوزراء اقر خلال جلسة استثنائية عقدها، اليوم، مشروع قانون الموازنة المالية للعام المقبل 2016".

ويبلغ حجم موازنة العام 2016، نحو 113 تريليون دينار عراقي وبعجز يبلغ 30 تريليون دينار، فيما كان حجم الموازنة المالية للعام الحالي 2015، 119 تريليون دينار وبعجز بلغ 25 تريليون.

وكانت اللجنة المالية في مجلس النواب رجحت في، السابع من تشرين الاول 2015، وصول الموازنة الاتحادية لعام 2016 إلى البرلمان بعد ثلاثة أيام، ولفت إلى أن العجز فيها يصل إلى 29 تريليون دينار، وعدّه "كبيراً جداً"، فيما أشار إلى الموازنة التشغيلية هي 30 تريليون دينار.

يذكر أن وزارة المالية، اعلنت في الـ15 من ايلول 2015، عن تقديم الموازنة المالية العامة للعام المقبل 2016، إلى مجلس الوزراء، فيما أكدت أن صياغتها تمت بشكل يخفض النفقات العامة ويكافح الهدر في إيرادات الدولة وتنويع مصادر الدخل الوطني.

اتهمت قيادة الحشد الشعبي، اليوم الاحد، الولايات المتحدة وحلفاءها، بـ"التنصل" عن دعم العراق ضد (داعش)، وبأنهم لم يكتفوا بذلك حسب، بل وحرصوا على "عرقلة" عمل قوات الحشد في أكثر من مناسبة، فضلاً عن "مد يد العون" للإرهابيين" في أكثر من مناسبة، نافية بنحو قاطع أي دور لأميركا والتحالف الدولي في عمليات لبيك يا رسول الله الثانية، شمالي صلاح الدين.

وقالت القيادة، في بيان إنه "منذ اليوم الأول لسقوط بعض المدن العراقية بيد عصابات داعش، شهد العراقيون أجمعهم على تنصل أميركا وحلفائها من اتفاقياتهم مع العراق، وعدم وقوفهم مع بلد يواجه عدواناً شرساً يحاول السيطرة على البلاد بأكملها"، متهمة الأميركيين بأنهم "امتنعوا عن مساعدة العراق، وقرروا البقاء متفرجين".

وأضافت قيادة الحشد الشعبي، أنه "بعد انطلاق أبنائكم الغيارى من أبطال الحشد الشعبي، بدعم من الحكومة المنتخبة، ومباركة المرجعية الدينية، بالتصدي للهجمة الشرسة بالاعتماد على الله، باشروا بعمليات تنظيف وطرد تلك الجماعات من المدن المغتصبة، وكان الأمريكان بموقف المتفرج"، مشيرة إلى "الأميركيين لم يكتفوا بذلك بل حرصوا على عرقلة عمل المجاهدين في أكثر من مناسبة، بالضغوطات السياسية، بل وتعدى إلى أكثر من ذلك، إذ قامت قواتهم بمد يد العون للجماعات الإرهابية في أكثر من مناسبة".

واستغربت القيادة، من "تتبجح القوات الأميركية وبكل صلافة، وادعائها مساعدة الحشد الشعبي بواسطة الطلعات الجوية في قواطع العمليات"، مبينة أنها "تنفي ذلك بنحو قاطع، فمنذ اليوم الأول لتشكيل الحشد الشعبي، لم تشارك القوات الأميركية أو قوات التحالف، في معارك التحرير التي خاضها ابناؤكم بالحشد الشعبي، وخصوصا في الملحمة المصيرية التي نخوضها اليوم في عمليات لبيك يا رسول الله الثانية، شمالي صلاح الدين، وكل من يدعي ذلك فهو كاذب ويحاول سرقة دماء شهداء مجاهدي الحشد الشعبي".

وتحدت قيادة الحشد الشعبي، أي "شخص يأتي بدليل على مشاركة قوات التحالف في قاطع عمليات الحشد".




ظاهر صالح الخرسان
عاشت روسيا وحتى الآن أزمات وتحولات بدأت بحسم الحرب الثانية في الشيشان والقضاء التام على النزعات الانفصالية ومحاولات النيل من روسيا في كيانها ووحدة أراضيها في عقر دارها.
وأعقب النصر على الإرهاب في الشيشان وتوطيد أركان الفيدرالية الروسية مرحلة، إنعاش الاقتصاد المتردي المثقل بالديون الطائلة في تركة ثقيلة لإصلاحات أول وآخر رئيس للاتحاد السوفيتي ميخائيل غورباتشوف، وما جلبته الإصلاحات اللبرالية التي طبقها فريق الرئيس الأول لروسيا في مرحلة ما بعد الاتحاد بوريس يلتسين وتمخض عنها فقر شامل وفساد استشرى في مفاصل الدولة ونخرها. احداث الشرق الاوسط ومنطقة الخليج
لم  تكن  روسيا بعيدة عن احداث الشرق الاوسط عموما والمنطقة العربية بالخصوص تتحرك حسب استراتيجيتها ومصالحها في المنطقة  لكن ما هو الجديد فيها هو التحالف العسكري الاستراتيجي ،لمواجهة التحالف الامريكي-الغربي والعربي المتمثل بحكام المنطقة وظهورهذا التحالف  بشكل مقلق بعد توقيع الاتفاق النووي الايراني ،الذي اعلن فيه بدء عصر جديد في المنطقة والعالم ،ونقصد به عصر التحالفات الدولية والمحاور لمواجهة ما يسمى بالإرهاب الدولي ،وخطر تنظيم داعش على الامن القومي العالمي في ظاهره ،وربما في باطنه تحقيق مشاريع استيراتيجية وهيمنة على المنطقة بشكل جديد
يرى المراقبون ان تحالف روسيا وايران مع العراق سيكون اكثر فاعلية من التحالف الدولي بالاضافة الى انه سيتمتع بعاملي الدقة في التنظيم والفاعلية الحربية التي يفتقر اليها التحالف الدولي
إن غرفة الاستخبارات الرباعية ستزعج واشنطن وتثير غضبها وحنقها وغيظها لسبب بسيط هو أن هذا المحور الرباعي ولد وظهر إلى الوجود من دون التنسيق معها وهو ما سيجعل تنظيم داعش الارهابي مكشوفاً أمام القوات العراقية والمتحالفة معها لكن نسي الامريكان والحلفاء الآخرون معهم أو تناسوا صراحة أن ضرباتهم الجوية أو ذراعهم الجوي لم يحقق الاهداف المتوخاة منها وعليه فقد ظلت هذه الضربات محدودة التأثير....
الولايات المتحدة لم لم تستطع حتى الآن تقديم تفسير منطقي لعدم تحقيق ضرباتها وحلفائها ضد مواقع تنظيم "الدولة الاسلامية" في المنطقة أي نتائج بعد عام من بدئها، ومع ذلك وصف البيت الأبيض الغارات الجوية الروسية بأنها "عشوائية" قبل أن ينقشع غبارها
كل ذلك يثير تساؤلات عن المقاصد الأمريكية الحقيقية من حربها في سوريا، خاصة وأن البيت الأبيض يصر على موقف يقول إن القضاء على داعش غير ممكن مع وجود الأسد، بل وبات أكثر صعوبة، بحسب واشنطن، مع الضربات الجوية الروسية،
قلق امريكي من التحالف
1-ان مسألة دخول روسيا لا ترتبط بإيران تحديدا، بل ترتبط بوجود فراغ وفشل أمريكيين في التعامل مع الملف السوري، إذ فشلت الدبلوماسية الأمريكية على مدى السنوات الأربع أو الخمس الأخيرة ، وحدث انكماش لأمريكا في الشهور الستة الأخيرة وبدء مرحلة التجهيز لانتقال السلطة مع الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة في 2016.
2- وأن دخول الروس جاء لملء الفراغ الذي خلفته السياسات الأمريكية، وأنهم دخلوا لوجود خشية روسية من التطرف والإرهاب، ولم يدخلوا دعما لإيران، وأن التدخل الروسي هو تمهيد لمرحلة تفاوض قادمة ...
3-أن ما انجزته القوات الروسية في مواجهة "داعش" وكل الارهابيين في ايام فاق ما فعلته أمريكا ومن معها في أكثر من عام، وهو ما يعتبر فضيحة بكل المقاييس ويؤكد كل الاتهامات التي كانت تنكرها أمريكا علنا، فها هي الضربات الروسية تؤكد التواطؤ الأمريكي التام مع الإرهابيين طول الفترة الماضية. أن تصريحات رئيس الأركان الأمريكي، القائلة بأن الحرب على "داعش" قد تمتد لسنوات، كانت تستهدف استمرار الوجود الأمريكي في المنطقة، وهي تفضح الموقف الغربي كله من "داعش"، ومن كل الإرهاب في المنطقة، ومن داعميه ومؤيديه والمستفيدين منه.

التحالف الرباعي على الواقع العراقي
الخبراء العراقيون يرون
أن تشكيل غرفة استخبارات من روسيا والعراق وايران وسوريا بأنه مشروع أمني يعمل وفق قاعدة الاواني المستطرقة من حيث تبادل المعلومات وتأسيس قاعدة استخباراتية من شأنها أن تعين على ضرب مراكز وأهداف حيوية تابعة لتنظيم داعش الارهابي. رئيس لجنة الامن والدفاع اكد على ان هذا التحالف ضرورة ينطلق من حاجة العراق إلى تبادل الخبرات والمعلومات الاستخباراتية مع مختلف دول العالم وهذا حق مشروع ولا غبار عليه لا سيما بعد أن إتضح أن الولايات المتحدة الامريكية غير جادة في الحاق الهزيمة بتنظيم داعش الارهابي لا بل انها فشلت فشلاً ذريعاً في تحقيق انجاز على الأرض وبالتالي فقد تمدد التنظيم وبات يهدد ليس العراق فحسب بل دول أخرى مجاورة أو غير مجاورة لذا فان القضاء على داعش يتطلب جهداً دولياً أكبر واطرافاً لها القدرة والفاعلية في خوض معركة مفصلية حقيقية مع تنظيم داعش وليس معركة سطحية تفتقد إلى الجدية
قد نجد ان التحرك الملموس لروسيا على الاراضي العراقية قد يسرع بتغيير خارطة المنطقة لانه اكثر تأثيرا  وجدية في العمل العسكري وقد يكون هو حلقة من حلقات الحرب والصراع على مناطق النفوذ بين روسيا وحلفاؤها وبين امريكا وحلفاؤها وبدلا من جنة الديمقراطية الموعودة، المنطقة  أزمات سياسية خانقة وحروبا مستعرة، جعلت شعوبها تأسف أحيانا على رحيل حكامها السابقين، وتنزح عن بلادها ماخرة عباب البحار ومتسلقة الجبال وقاطعة ألوف الكيلومترات إلى أوروبا، وهي تحمل سقط متاعها وأبناءها وعجائزها فرارا من السحق تحت عجلات الشرق الأوسط الجديد ومحاوره

مع فائق التقدير،
ظاهر صالح الخرسان | dhaher2_1982@yahoo.com

كشفت وزارة الصناعة والمعادن، عن قرب طرح منتجات حربية تقدمها للقوات العسكرية والحشد الشعبيالتي تخوض حرباً ضد عصابات داعش الارهابية.
وقال الناطق باسم الوزارة عبد الواحد الشمري ان "هيئة الصناعات الحربية التي تم تشكيلها قبل اشهر ستفاجئ الجميع بانتاج صناعات حربية مهمة سواء للقوات المسلحة او الحشد الشعبي" مبينا انه "وفي القريب العاجل سنقدم صناعات حربية محلية لهذه القوات".
وأوضح ان "تشكيل الهيئة تمت الموافقة عليها من مجلس الوزراء بتشكيل هيئة الصناعات الحربية وترتبط مباشرة بالقائد العام للقوات المسلحة ويتراسها وزير الصناعة والمعادن وتضم في عضوتها الكثير من المدراء العامين الذين كانوا يعملون سابقا في التصنيع العسكري وهم من الاشخاص الوطنيين وذوي الخبرة الكفاءة".
وكان وزير الصناعة والمعادن محمد الدراجي قد أعلن في الخامس من اب الماضي، عن تشكيل هيئة عليا للصناعات الحربية برئاسته وعضوية المسؤولين في الوزارة" مشيرا الى ان "العراق ينفق ما يقدر بـ600 مليون دولار لغرض شراء العتاد الحربي", مؤكدا "قدرة الوزارة على اعادة تجربة التصنيع العسكري بما يتلاءم والنظام السياسي الحالي والقانون الدولي".
يذكر ان المرجعية الدينية العليا كانت قد دعت في وقت سابق الى "تنشيط الصناعة الحربية المحلية بالاعتماد على العقول العراقية واتخاذ قرار سريع وجريء بذلك كونه جزءا من الامن العسكري للبلد"


احال مجلس الوزراء خمسة من المسؤولين في امانة بغداد الى التقاعد ضمن اجراءات الترشيق الحكومي التي اطلقها رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، في حزمة الاصلاحات التي وافق عليها مجلس النواب، بما يرفع من كفاءة اداء مؤسسات الدولة.
وحصلت مصادر الاعلامية على الكتاب الصادر من امين بغداد ذكرى محمد علوش ذي الرقم 4818 والصادر في 7 تشرين الاول 2015، والذي جاء فيه "استنادا الى الامر الديواني( 387) والمبلغ بكتاب مكتب رئيس الوزراء المرقم 13147 في 1- ايلول 2015 قرر رئيس مجلس الوزراء اعفاء المدرجة اسمائهم شاغلي المناصب في امانة بغداد من مهام عملهم".
واشار الكتاب، الى ان القرار شمل كل من "وكيل امانة بغداد للشؤون الادارية عبدالحسين ناصر خماط و مدير عام دائرة التصاميم محسن سعيد منشد و مدير عام شركة تنفيذ مشاريع الماء عبدالكريم عباس حسين و مدير عام بلدية الشعب صلاح غانم ابو الليل و مدير عام دائرة بلدية الرشيد عبدالحسين عباس حسين".
ولفت كتاب امانة بغداد الى "احالة المذكورين اعلاه الى التقاعد او يكيف وضعهم الاداري حسب القانون وفق تعليمات تصدرها الامانة العامة لمجلس الوزراء".
واوضح البيان ان "يتولى معاون المدير العام او مدير القسم الاقدم ادارة الدائرة المستمرة في عملها ولحين تعيين مدير عام لها".
واكد البيان، ان "الامر ينفذ اعتبارا من تاريخ صدوره".


أعلنت سرايا السلام التابعة للتيار الصدري عن تحرير خط اللاين بالكامل بعملية نوعية غرب سامراء، فيما اشارت الى مقتل 30 مسلحاً من "داعش".
وقال القيادي في السرايا صفاء التميمي إن "قوات سرايا السلام تمكنت من تحرير خط اللاين غرب قضاء سامراء، (40 كم جنوب تكريت)، الذي يمتد 62كم"، موضحاً أنه "تم تحريره بالكامل بعملية نوعية".
وأضاف التميمي أن "قوات السرايا تمكنت من قتل أكثر من 30 مسلحاً من داعش".
وكانت القوات الأمنية أعلنت، في (5 حزيران 2015)، عن رفع العلم العراقي على خط اللاين غرب قضاء سامراء.
يذكر أن منطقه اللاين غرب قضاء سامراء متصلة جغرافياً بصحراء الأنبار المحاذية لحدود محافظة صلاح الدين الغربية، وتشهد منذ مدة طويلة عمليات عسكرية لطرد تنظيم "داعش" الذي يحاول استغلال طبيعة المنطقة لمهاجمة القطعات العسكرية ومدن أخرى.


حميدة ألسعيدي
المسؤولية لا يتحملها إلا الشرفاء والأقوياء ومن يتحلون بالوطنية آي إن يضعون مصلحة بلدهم فوق مصالحهم وأهدافهم , إن تلك المواصفات نادرآ ما تجدها في العراق اليوم لان الغالبية العظمى ممن يحكم هذا البلد هم بعيدون عن الوطنية وذلك لأنهم عاشوا خارج حدود البلد لسنوات طويلة , ففقدوا هذا الإحساس كونهم أصبحوا مواطنين مزدوجي الجنسية , وكذلك لأنهم لم يتأثروا بما حصل لغالبية الشعب العراقي من ظلم وانتهاكات وقتل وتهجير وقمع لسنوات طويلة في زمن النظام البائد , مع سقوط هذا النظام عاد الكثير من العراقيين ممن كانوا معدومين في البلدان الأخرى إلى العراق  من اجل هدف واحد هو الحصول على نصيب من أموال الشعب العراقي الذي أصبح كالبنك لكل مسئول حصة فيه .
في السابق كنا نعرف ان من يستلم السلطة في العراق لا بد إن يكون بعثيآ أو من أسرة الطاغية أو من مؤيدة , وكانت الملابس  ذات ألون الزيتوني دلال على من يعمل في الحكومة العراقية , كانوا معروفون لنا , فأن كان لدى مواطن شكوى أو مشكلة فلا بد ان يذهب إلى آي مسئول بعثي وهو كفيل بحلها , كان من شروط الوصول إلى السلطة  في السابق الدرجة الحزبية فهي المؤهل الوحيد للوصول إلى ذلك المكان بغض النظر عن الشهادة او الخبرة في مجال العمل وطبعآ الوصول إلى مركز المسؤولية يكون بكتابة التقارير على أبناء المنطقة التي يسكن فيها أو أبناء المحافظة , تلك التقارير التي راح ضحيتها مئات الإلف من المظلومين من العراقيين , آي إن شرط الوصول للسلطة  أو الوصول لموقع المسؤولية هو إن  تكون بعثيآ . هذا في السابق إما بعد عام 2003 فتغير الأسلوب وتغيرت الوسائل أصبح الانتماء إلى احد الأحزاب الإسلامية سواء الشيعية او السنية هو الطريق الوحيد للوصول إلى السلطة , فعندما كنا نراجع دائرة من دوائر الدولة فلا يسمحوا لنا في الدخول لمواجهة المدير لكن عندما يأتي رفيق حزبي تفتح له كل الأبواب , أما اليوم فتفتح بواب المدير عندما يأتي شيخ , سيد , علوية , شخص من احد الأحزاب الحاكمة , ويترك المواطن البسيط ينتظر , تنجز معاملة المعمم العلوية أعضاء الأحزاب أما المواطن البسيط فلا حول ولا قوة يطرد ببساطة , وهنا أصبح لباس الدين أو الانتماء لأحزاب الإسلامية هو الأسلوب الجديد في العراق الجديد الذي يصل فيه كل عراقي للسلطة , إضافة إلى جانب أخر هو إن يستلم المسؤولية شخص عاش في الخارج لدية جنسه اخرى غير العراقية وهو نوع أطلق علية (المجاهد) له امتيازات خاصة وخدمة جهادية وقطعة ارض مميز يجمع كل ذلك مع ما يسرقه ويعود من حيث أتى . تغير الأسلوب الملبس لكن الهدف واحد ما بين الأمس واليوم هو سرقة أموال العراق تدميره وتشتيت وظلم  شعبة ووضع في مركز الضعف لكي يسيطر علية كل من هب ودب , إذن لا فرق بين بعثي وسيد وشيخ وعلوية وعضو في إي حزب إسلامي وغير إسلامي سني أو شيعي أو كردي لأنهم جميعآ هدفهم واحد وغاياتهم واحد والغاية تبرر الوسيلة هذا هو شعارهم , إذا تعددت الوسائل لكن الهدف واحد في كل وقت , والعراق هدفهم كان ولا زال , لذلك  من يريد إن يصل إلى السلطة في العراق يتبع تلك الأساليب ويلبس لباس الدين والتقوى ويحرق جبينه دلالة على كثرة الصلاة وستكون النتائج ايجابية إنشاء الله .


حيدر حسين سويري

    أبتدأُ مقالي بقصةٍ أجهل صاحبها: في عصرٍ من عصور المجتمع البشري، ذهب يهودي إلى قرية نائية، عارضا على سكانها شراء كل حمار لديهم بـ10$، فباع قسم كبير منهم حميرهم، بعدها رفع اليهودي السعر إلى15$ للحمار الواحد، فباع آخرون حميرهم، فرفع اليهودي سعر الحمار إلى30$، فباع باقي سكان القرية حميرهم، حتى لم يبق في القرية حماراً !

عندها قال اليهودي لهم:
   أنا مستعد لشراء الحمار الواحد بسعر50$، ثم ذهب إلى إستراحته، ليقضي إجازة نهاية الأسبوع، حينها زاد الطلب على الحمير، وبحث الناس عن الحمير في قريتهم والقرى المجاورة، فلم يجدوا!
   في هذا التوقيت، أرسل اليهودي مساعده إلى القرية، وعرض على أهلها أن يبيعهم حميرهم، التي إشتراها منهم بـ40$ للحمار الواحد. فقرروا جميعاً الشراء، حتى يعيدوا بيع تلك الحمير لليهودي، الذي عرض الشراء منهم بـ50$ للحمار، لدرجة أنهم دفعوا كل مدخراتهم، بل وإستدانوا جميعاً من بنك القرية، حتى أن البنك قد أخرج كل السيولة الإحتياطية لديه، كل هذا فعلوه على أمل أن يحققوا مكسبا سريعا !!
ولكن للأسف، بعد أن اشتروا حميرهم بسعر 40$ للحمار، لم يروا التاجر اليهودي الذي عرض الشراء بـ50$، ولا مساعده الذي باع لهم.
    في الأسبوع التالي، أصبح أهل القرية عاجزين، عن سداد ديونهم المستحقة للبنك الذي أفلس، وأصبح لديهم حميراً لا تساوي حتى خمس قيمة الديون، فلو حجز عليها البنك مقابل ديونهم، فإنها لا قيمة لها عند البنك، وإن تركها لهم أفلس تماماً، ولن يسدده أحد! بمعنى آخر أصبح على أهل القرية ديون، وفيها حمير كثيرة لا قيمة لها!
   ضاعت القرية، وأفلس البنك، وإنقلب الحال بالرغم من وجود الحمير، وأصبح مال القرية والبنك بكامله في جيب التاجر اليهودي، وأصبحوا لا يجدون قوت يومهم!
   إرتفع سعر النفط إلى150$، فوقَّع(الغمان: مختار العصر وحكومته) عقود التراخيص بقيمة 30$(27+3مصاريف على رواية الجلبي) للبرميل الواحد، ولو حسبنا النسبة المئوية لوجدناها20%، وسؤالي: لماذا لم يكتبوا النسبة في العقد لا القيمة!؟ فعندما وصل سعر البرميل إلى30$ كنا سندفع6$ فقط! ما هي نسبة ذكائكم؟
   إن أبسط تهمة تقدم للذين وقعوا عقود التراخيص، هي خيانة الوطن وتبذير المال العام! والقانون لا يحمي المغفلين!
بقي شئ...
إرتفع سعر كل شئ، ولم يرتفع العائد على الناس، وعندما إنخفض سعر برميل النفط، لم تنخفض الأسعار! لماذا!؟ أتوقع أن الجواب نجده عند حفيد التاجر اليهودي!


أوضح العميد الأمريكي المتقاعد المحلل العسكري جيك جاكوبس، السبت، إن العملية العسكرية الروسية ضد "داعش" في سوريا أظهرت للعالم فشل السياسة الأمريكية، ومن مصلحة واشنطن أن "تخرس" في هذه الحالة.

وقال جاكوبس في حوار على قناة "سي إن بي سي"، وتابعته وكالة نون الخبرية، إن "الخرافة عن أن الولايات المتحدة الأمريكية تحارب داعش باتت واضحة، نحن لا نفعل شيئا على الإطلاق، قمنا بعدة غارات جوية ولكن لم تكن هناك نتائج واضحة، فداعش ما زال قويا، بل أصبح أقوى من قبل".

وأضاف جاكوبس أن "أي شخص عنده خبرة عسكرية، يعلم أن كل أعمالنا في المنطقة باءت بالفشل، لقد فشلنا لأنه لم تكن لدينا استراتيجية".

وأكد جاكوبس إن "من مصلحة الولايات المتحدة "أن تخرس"، واصفا تصريحات البنتاغون بشأن إعلامه من قبل موسكو عن نيتها القيام بعمل عسكري مرتقب في سوريا بالشنيعة".

واعتبر جاكوبس أن "مثل هذه التصريحات تدل على أنه لم يكن لدى واشنطن أي شيء على الإطلاق لتقوله".

وأعلنت روسيا، الأربعاء، (30 أيلول 2015)، بدءها عملية عسكرية جوية ضد داعش في سوريا، بعد موافقة مجلس الاتحاد الروسي عليها بطلب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وكان مصدر عسكري دبلوماسي في موسكو كشف في أواخر الشهر الماضي عن قرار روسي سوري عراقي إيراني بإنشاء مركز معلوماتي في بغداد يضم ممثلي هيئات أركان جيوش الدول الأربع، وسيترأس العراق المركز لمدة 3 أشهر، وفقا لما تم الاتفاق عليه بين الدول الأربع حيث سيتناوب ضباط من روسيا سوريا والعراق وإيران على إدارة المركز.

شدد رئيس الوزراء حيدر العبادي، السبت، أن لا عودة ولا توقف عن الإصلاحات رغم "خسارته الكثير" من الأصدقاء بسببها، فيما اكد أنه سيقوم بمحاسبة من تسبب بضياع الثروات في الحكومات السابقة.

وقال العبادي في مؤتمر صحافي عقد في مبنى مجلس الوزراء، إن "الإصلاحات لا عودة عنها وليس لدينا نية بالتوقف رغم اني خسرت الكثير من الأصدقاء خلال الإصلاحات التي قمنا بها"، مشيرا الى أن "الإصلاحات التي طالب بها العراقيون نالت الإعجاب الدولي وهذا ما لاحظته في نيويورك لان العراق في حالة حرب وكساد اقتصادي ومع ذلك نحن كحكومة نقوم بإصلاحات".

واضاف العبادي "سنقر الموازنة بسعر معقول للنفط ونرسلها للبرلمان"، مبينا "سنستمر بتخفيض الإنفاق الحكومي".

وشدد العبادي "يجب ان نقوم بمحاسبة من تسبب بضياع الثروات في الحكومات السابقة ومنها توزيع الهبات خلال الانتخابات"، لافتا الى ان "هذا ما بدأت الحكومة عليه".

يذكر ان المرجعية الدينية العليا دعت، امس الجمعة، الى "ملاحقة المسؤولين" عن ماجرى خلال السنوات الماضية، واعتبرت أن الاصلاح الحقيقي يبدأ من ملاحقة من "افسدوا وضيعوا اموال الشعب".


أعلن محافظ ذي قار يحيى محمد باقر الناصري، اليوم السبت، توقيع اتفاقية مع جامعة فلورنسا الايطالية لتطوير القطاع الزراعي، فيما أكد حاجة المحافظة إلى برامج ومنظومات ري حديثة في عملية السقي، دعا دوائر الزراعة والموارد المائية إلى الاستفادة من الاتفاقية في تطوير الزراعة ومواجهة شحة المياه.

وقال يحيى محمد باقر الناصري في بيان صدر عقب استقباله ممثل معهد (AIO) الايطالي البروفسور جيوسيب روسي بمكتبه في ديوان المحافظة، إن "إدارة محافظة ذي قار وقعت، اليوم، اتفاقية تفاهم مبدئية مع جامعة فلورنسا لإطلاق برامج تطويرية وبحثية تدعم الفلاحين والمزارعين وتسهم بتطوير القطاع الزراعي وترشيد استهلاك مياه سقي المزروعات".

وأضاف الناصري، أن "المحافظة بحاجة إلى برامج ومنظومات ري حديثة تقنن كميات المياه المستخدمة في عملية السقي وتحد من هدرها"، داعياً دوائر الزراعة والموارد المائية، الى "الاستفادة من البرامج المتفق عليها ضمن الاتفاقية المذكورة لتطوير الزراعة وتقنين الموارد المائية في مواجهة شحة المياه التي تعاني منها البلاد".

وأشار محافظ ذي قار، الى أن "المؤسسات الأكاديمية الايطالية معروفة بعراقتها وهي تمتلك الخبرات في مختلف المجالات والقطاعات ولاسيما القطاع الزراعي".

وكان محافظ ذي قار استقبل بمكتبه ممثل معهد (AIO) الايطالي البروفسور جيوسيب روسي ومدير زراعة ذي قار بسيل طالب الفراتي وبحث معهما سبل النهوض بالواقع الزراعي وتطوير المنظومة الاروائية في المحافظة.

وكان العشرات من الفلاحين في محافظة ذي قار تظاهروا، يوم الاربعاء الـ(19من اب 2015)، للمطالبة بإصلاح الواقع الزراعي واصدار تشريعات تتناسب مع متطلبات المرحلة الراهنة، وفيما اشاروا الى تراجع الواقع الزراعي بصورة كبيرة ، شددوا على ضرورة معالجة ازمة المياه التي تعانيها المحافظة وتعويض المتضررين من الجفاف.

وكان اتحاد الجمعيات الفلاحية في ذي قار دعا في شهر تموز الماضي، الى اعادة النظر في السياسة الزراعية وتوفير الدعم الكافي للفلاحين، وفيما اكد على اهمية حماية المنتج المحلي من المنافسة الاقليمية، اشارت مديرية زراعة ذي قار الى ان سياسة استيراد المحاصيل الزراعية تخضع لحجم الناتج المحلي من المحاصيل الزراعية ومدى قدرته على سد حاجة السوق المحلية، وان منع الاستيراد يعود لتقييم وزارة الزراعة التي تعتمد البيانات الوطنية في هذا المجال.

وكان محافظ ذي قار، يحيى محمد باقر الناصري، أعلن في (الأول من حزيران 2015)، أهوار جنوب الناصرية، مناطق منكوبة، بعد تعرض مناطق واسعة منها إلى الجفاف نتيجة شح المياه وانخفاض منسوب نهر الفرات، وفي حين دعا الحكومة الاتحادية والمنظمات الدولية للضغط على تركيا لإطلاق المياه في الأنهر المغذية لمناطق الأهوار، أكد تسجيل نحو ألف إصابة بمرض جدري الماء ونفوق كميات كبيرة من الأسماك والثروة الحيوانية.




اعتبر وزير الدفاع خالد متعب العبيدي اليوم السبت بانه اول وزير دفاع يستجوب منذ العام 2003 .
وذكر العبيدي في صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي {فيسبوك} "انا أول وزير دفاع عراقي يحضر جلسة استجواب في مجلس النواب منذ عام 2003 وحتى الان".
وبدأ مجلس النواب اليوم السبت خلال جلسته الاعتيادية باستجواب وزير الدفاع خالد العبيدي تحت قبة البرلمان ، بعد ان قرر ان تكون الجلسة سرية وبموافقة 200 نائب .

يذكر ان مجلس النواب استضاف وزير الدفاع الاسبق عبد القادر العبيدي على خلفية الوضع الامني في فترة تسلمه عمل الوزارة ، كما استضاف وزير الدفاع السابق سعدون الدليمي لمناقشة جريمة سبايكر .




اعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم السبت، عن تقليل نسب الانفاق الحكومي الى اقصى الدرجات، وأكد تخفيض رواتب الدرجات العليا الى ثمانية اضعافها، وفيما لفت الى ان الازمة المالية التي تمر بها البلاد لا تسمح بضم متطوعين جدد الى القوات الامنية، اشار الى ان الحكومات السابقة بددت ثروات العراق بطريقة "هبات القائد الضرورة".

وقال حيدر العبادي، خلال لقائه عدداً من وسائل الاعلام ان "البلاد تشهد اليوم مشكلة اقتصادية ومالية، وهو ما فرض اتخاذ عدة اجراءات لمواجهة الوضع الجديد ومنها تقليل الانفاق الحكومي الى اقصى حد"، مؤكدا أن "تخفيض رواتب الرئاسات الثلاث بكل موظفيها قد وفر نحو 700 مليار دينار".

واضاف العبادي، ان "هنالك تخفيضاً اخر سيطال رواتب الموظفين لتقليل الفجوة بين الرواتب العليا والدنيا وبما يوفر تحقيق العدالة بين المؤسسات الحكومية"، مؤكداً ان "التخفيض سيصل الى ثمانية اضعاف ما كانت عليه الرواتب سابقاً".

في السياق ذاته، أكد العبادي، ان "هنالك متطوعين جدد يحاولون الانضمام الى صفوف القوات الامنية، غير اننا لانستطيع استقبالهم لعدم وجود الامكانية المالية الخاصة بتوفير الرواتب لهم بسبب ما تعانيه البلاد من ازمة مالية واقتصادية".

وأكد العبادي، أن "حزم الاصلاحات التي اطلقتها الحكومة سنمضي بتنفيذها من دون تراجع او تعطيل"، مشيراً الى ان "تلك الخطوات نالت الاعجاب الدولي كونها تزامنت مع كساد اقتصادي وظروف الحرب التي يعيشها العراق وصعوبة ان تنطلق مثل هكذا خطوات في ظل هذه الظروف".

وتابع العبادي، أن "العراق شهد خلال الفترات السابقة هدراً لثرواته وامواله بسبب السياسات الخاطئة التي انتهجتها الحكومات السابقة بطريقة الهبات التي يتبعها القائد الضرورة وخصوصا خلال المواسم الانتخابية"، معربا عن استغرابه بأن "تصل حمايات بعض المسؤولين الى 800 شخص".

وشدد العبادي، على ضرورة "تفعيل قانون من اين لك هذا ومحاسبة المسؤولين الذين تسببوا بضياع وهدر اموال البلاد خلال السنوات السابقة".

وكان رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، اكد في ،(الـ28 من أيلول 2015)، أن العراق قد أنشأ مركزاً لجمع المعلومات الاستخبارية للتصدي لتنظيم (داعش) الإرهابي بالتعاون مع روسيا وسوريا وايران والتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية.

وكانت قيادة العمليات المشتركة، كشفت الأحد،(الـ27 من أيلول 2015)، عن وجود تعاون أمني واستخباري مع روسيا وإيران وسوريا في العاصمة بغداد للقضاء على تنظيم (داعش)، وفيما بيّنت أن هذا التعاون جاء مع تزايد القلق الروسي من تواجد آلاف الإرهابيين الروس مع التنظيم، أكدت الاستفادة من هذه الجهود لتحقيق المصلحة العراقية وعدم الانحياز لمصالح الآخرين

ويخوض العراق حرباً ضد تنظيم (داعش) منذ أن استولى على مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، (405 كم شمال العاصمة بغداد)، في (العاشر من حزيران 2014 المنصرم)، قبل أن يمد نشاطه لمناطق أخرى عديدة من العراق، ويرتكب فيها "انتهاكات" كثيرة عدتها جهات محلية وعالمية "جرائم ضد الإنسانية وإبادة جماعية.






انطلقت اعمال مؤتمر الغدير العلمي الدولي الخامس في محافظة ذي قار، السبت، وتحت شعار الغدير ارادة السماء وبلاغ النبوة والذي تقيمه مؤسسة شهيد المحراب وبالتعاون مع جامعة ذي قار بمشاركة اساتذة وطلبة الحوزة العلمية وحضور وفود من دول اليمن ولبنان وايران والهند وباكستان ومدقشقر وعدد من اعضاء مجلس النواب العراقي واعضاء مجلس المحافظة ونائب محافظ ذي قار.

وقال السيد خليل ال مسافر مدير مكتب مؤسسة شهيد المحراب في الناصرية " نستمد من هدي الغدير معاني الحق والولاية ولقد مضى اربعة اعوام لإقامة المؤتمر واليوم نستأنف الدورة الخامسة والتي تناولت مناسبة يوم الغدير ايماناً بان قضية الغدير مهمة على مستوى السياسي والاجتماعي وان قضية الغدير جسدت ارادة الله تعالى لتعيش البشرية بسعادة ورضا الله واريد لهذا العالم والانسان ان يستمد حياته من غدير خم فلا فائدة للحياة الا اذا سارت على نصوص الغدير فلا نريد قراءة منحرفة للغدير وهدفنا الوقوف على هذا النص الالهي والنظر اليه من كل الزوايا المعرفية ونامل مع الأساتذة في جامعة ذي قار كشف امور جديدة عن واقعة الغدير لنتعلم ونطلب منها الحق والحقيقة ولان المؤتمر مدخل للوقوف على الحق والحقيقة".

من جهته قال السيد محمد علي الحلو استاذ الحوزة العلمية في كلمته ان" مهرجان ومؤتمر عيد الغدير لابد ان يقام في كل محافظة وكل دولة اسلامية ليستعيد يوم الغدير ولابد ان نقف وقفة حقيقية لمعرفة هذا اليوم وما يضم من اسرار فإننا لابد ان نقرأ عيد الغدير مرة اخرى فهو ليس تجمع للمسلمين مع الرسول فقط وانما تمتد قرأته لهذه اللحظة".

واضاف الحلو ان " الرسول حينما اعلن ذلك الامر فهو قد مهد لمثل هذا اليوم من قبل ومن بعد والامة الاسلامية عليها نفس التكليف الان ودورها ان تعرف الناس بولاية امير المؤمنين وولاية الحق فالنبي لم يكن مصادفة وقوفه في منطقة غدير خم ويعلن ان الامام علي هو وصي النبوة وانما هنالك تحضيرات سبقتها وكيف كان يعاني النبي من اصلاحات تغييرية حقيقية"

وكشف الحلو ان " النبي بدا بالتعريف من يوم عرفه واراد ان يبلغ بولاية الامام علي ولكن هنالك امور صدت ذلك الخطاب الى المسلمين فهنالك تيار من النفاق حالوا ان يمنعوا الرسول من عدم اكمال خطبته في عرفة وانتقل النبي في مزدلفة لكن هنالك تيارات ايضا من النفاق منعته وثم توجه الى منى ويستعرض فضائل علي وشأنة لكن قطعت خطبته فقام البعض وقعد اخرون، وبذلك نعرف ان النبي كان يعيش تحديات مع المنافقين ومعاناة لتبليغ ولاية الامام علي ونشر فضائله"

وحذر الحلو من " الاقلام المأجورة والتي توجهت بثلاث اتجاهات فالأول هو سعي حكومة معاوية لان توضع مقابل كل فضيلة للإمام علي، فضائل للآخرين فكيف لا يحارب عيد الغدير لحد هذا اليوم واما الاتجاه الثاني فانهم كانوا يسقطون رواة ورجال الحديث الذين يتحدثون بفضائل امير المؤمنين ويشككون بنسبهم واما الاتجاه الثالث فهو ان الدوائر السياسية تحاول ان تعتذر وتوجه وتصد فضائل الامام علي".

ودعا الحلو جميع المسلمين "حري بنا ان نعرف للأجيال هذا اليوم المبارك ومعرفة الغدير ولابد ان نقرأه قراءة واعية فلذا ندعو لتحويل هذه الجهود الفردية في احياء عيد الغدير الى ثقافة غديرية خالصة".

وانتقد السيد الحلو الحكومة المحلية في الناصرية بسبب انطفاء الكهرباء حتى في المؤتمرات والافراح بالقول ان "مأساة يوم الغدير مستمرة لحد اليوم فحتى في افراحنا نعيش المأساة والمحنة والمصائب والبلايا فهل يعقل تنطفئ الكهرباء في هكذا محفل والناصرية تعد من محافظات التي تصدر الكهرباء ينقطع فيها الكهرباء فحتى في افراحنا نعيش المأساة".

وعلى صعيد متصل قال الشيخ عبد المهدي الشمري نائب الامين العام لمؤسسة شهيد المحراب " في عيد الله الاكبر نجتمع تحت خيمة مؤسسة شهيد المحراب وجامعة ذي قار وان واقعة الغدير تبحث بحثا تاريخيا ولازالت لحد الان ونرى بانه لابد من قراءة الابعاد الاخرى لواقعة الغدير لأنه حديث عن الولاية وعمقها بالإسلام ومكانتها الكبيرة في الاسلام، لأنها تتحدث عن روح الاسلام واذا امعنا النضر فهي تتحدث عن الولاية وليس لها بعدا فرديا فحسب وانما بعد اجتماعي والولاية هو ما يلي الشيء وتوالي حكمي وان واليك يتحكم بك قبل نفسك والرسول والامام ومراجع الدين هم اولى بأنفسكم واصل الولاية لله تعالى".

واضاف الشمري ان " الاسلام اذا تنزع منه روح الولاية فلا يبقى فاعلاً ومؤثراً وهذا ما يحصل الان واذا اردنا اصلاح امورنا علينا ان نعيد للولاية مفهومها الواقعي في الحياة والولاية هي التي تقيم عوج المجتمع وتصحيح مساره فبالولاية تقوم الامم وتنهض ونحن في تخلف عن ولاية اهل البيت وعلينا ان نفرق بين الحب والولاية لاهل البيت".

وتابع الشمري ان " لمؤسسة شهيد المحراب مؤتمرات متعددة ونهضت مع جامعات العراق بمشروع ثقافي كبير ولنا في هذه الفعاليات اغراض متعددة من اهمها تسليط الضوء على عناوين مهمة قادرة على احداث التغيير في واقعنا".

وعتب الشمري على الحكومات المحلية بالقول " اننا لدينا عتب لا اقول شديد على الحكومات المحلية في عموم المحافظات العراقية، فاليوم مؤسسات المجتمع المدني تريد ادارة الثقافة بالمحافظات والمستفيد الحقيقي هم ابناء تلك المحافظات فينبغي على كل الاخوة في مجلس المحافظة والادارة المحلية، الالتفات الى ذلك البعد الثقافي وعندما تدعم هذه المؤتمرات هو من مهام ومتطلبات البناء الثقافي واذا بنينا الانسان هناك سيكون تطور حقيقي في البلاد".

وشدد الشمري " اتمنى ان ارى كل الاخوة في مجلس المحافظة والادارة المحلية في ذي قار ان يتبنوا هذا المؤتمر من قبلهم لتعزيز مفهوم الثقافة وتأصيل روح المواطنة وترسيخ العقائد".

واضاف الشمري " لقد خرج المؤتمر بأربعة توصيات ونشرت في البيان الختامي وهي الدعوة الى ان يكون عيد الغدير عيد الامة الاسلامية الاكبر لان فيه اكتملت رسالة السماء واتمت نعمة الله على الامة والامر الاخر ندعو ان تتضمن مناهج الدراسة في وزارتي التربية والتعليم العالي والبحث العلمي حقيقة عيد الغدير بعد ان تم تغييبها عن الامة لعقود بقصد او بدون قصد".

وتابع الشمري" التوصية الثالثة للمؤتمرين دعوة مجلس النواب العراقي لاتخاذ عيد الغدير عيدا رسميا للدولة العراقية كغيرة من الاعياد الاسلامية وغير الاسلامية والاعياد الوطنية كونه مشتركا اسلاميا لا خلاف عليه واما التوصية الاخيرة فهي اننا ندعو كل مكونات الشعب العراقي للتآلف والتعايش والتراحم والحوار واحترام الرأي الاخر ونبذ العنف والارهاب واحترام المقدسات".

وتضمن المؤتمر جلستين بحثية وتمت قراءة 14 بحثاً وشارك في المؤتمر باحثين من العراق والهند وباكستان وايران ولبنان واليمن ومدقشقر.
فراس الكرباسي




أفاد مصدر في وزارة الداخلية، اليوم السبت، بأن تفجير الكاظمية نفذه انتحاريان بسيارة مفخخة وحزام ناسف، فيما لفت ارتفاع الحصيلة لـ54 قتيلا وجريحا.

وقال المصدر إن "تفجير ساحة عدن بمنطقة الكاظمية، مساء اليوم، نفذه انتحاريان أحدهما بسيارة مفخخة والآخر بحزام ناسف".

وأضاف المصدر ، أن "حصيلة التفجيرين ارتفعا إلى 14 قتيلا و40 مصابا"، مشيرا إلى أن "الجرحى لا يزالون يتلقون العلاج في مستشفيات العاصمة بغداد".

صور من موقع انفجار السيارة المفخخة في الكاظمية




وكان مصدر أفاد في وقت سابق من اليوم السبت، بأن 19 شخصا سقطوا بين قتيل وجريح بتفجير انتحاري بسيارة مفخخة في الكاظمية.

يذكر أن الأوضاع الأمنية في العاصمة بغداد، تشهد توتراً منذ منتصف العام 2013، إذ أعلنت بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي)، في (الثاني من تشرين الأول 2015)، مقتل وإصابة أكثر من ألف مواطن عراقي خلال شهر أيلول الماضي، وفيما أشارت إلى ان محافظة بغداد كانت الأكثر تضرراً تتبعها محافظة صلاح الدين، أكد رئيس البعثة على ضرورة عدم "إعاقة دوامة العنف" تنفيذ الإصلاحات.




تظاهر الاف العراقيين في بغداد ومدن اخرى الجمعة مطالبين الحكومة بتنفيذ وعودها باجراء اصلاحات واسعة بينها محاربة الفساد وتحسين الخدمات.
وكانت الحكومة اقرت في التاسع من آب/اغسطس حزمة اصلاحات لمكافحة الفساد وترهل مؤسسات الدولة، ووافق عليها البرلمان بعد يومين، مرفقا اياها بحزمة اصلاحات اضافية "مكملة".
واتت الخطوات الاصلاحية بعد اسابيع من التظاهرات في بغداد ومناطق عراقية عدة، طالب خلالها المحتجون بتحسين الخدمات  تظاهر الالاف في بغداد اغلبهم من التيار الصدري  وردد المتظاهرون الذي تجمعوا في ساحة التحرير وسط العاصمة العراقية هتافات ابرزها "بغداد ..بغداد ..ماتسكت بعد" و"كل الشعب واحد ..نقضي على الفاسد".
وقال المحامي بشير الساعدي احد منظمي التظاهرة من التيار الصدري، لفرانس برس ان "مشاركتنا مستمرة في التظاهرات لان الاصلاحات التي نفذها العبادي محدودة".
واضاف ان "العبادي لا يستطيع العمل بحرية بسبب المافيات السياسية" في اشارة الى الاحزاب الشيعية التي تمثل الغالبية في الحكومة.
ورفع اغلب المتظاهرين اعلاما عراقية ولافتات كتب على احداها "خبز ..حرية ..دولة مدنية عدالة اجتماعية" و "كلا للفساد".
في المقابل، اعتبر انصار الحركة المدنية الذين يتظاهرون بشكل اسبوعي، ان على التيار الصدري القيام باصلاح داخلي قبل المشاركة في التظاهرات لمحاربة الفساد.

أوضحت المرجعية الدينية العليا أن المعركة العراقيين الإرهابيين هي ليست معركة العراقيين وحدهم و لا بد من تضافر الجهود و المساعي و توسيع نطاق التصدي له من كل الجهات لذا من المهم توحد المواقف في مواجهته و لا سيما المواقف الداخلية لشد أزر المقاتلين في الجبهات دفاعاً عن الأرض و العرض و المقدسات.
و أكدت المرجعية أنه لا يوجد من ينكر الحاجة الماسة للإصلاح من المسؤولين و غيرهم بل يتفق الجميع عليه لكن المهم وضع خطة واصحة و مدروسة و عملية للإصلاح الحقيقي و القيام بخطوات أكثر أهمية من ما تم في المرحلة السابقة و أهمها محاسبة المسؤولين عما جرى في السنوات السابقة في مشاريع وهمية.
السيد أحمد الصافي ممثل المرجعية الدينية العليا و خلال خطبة الجمعة من الصحن الحسيني الشريف شدد على أن الإصلاح الحقيقي يبدأ من ملاحقة و محاسبة من أفسدوا و ضيعوا أموال الشعب و استحوذوا عليها و في حال لم يطبق ذلك و تسترجع الأموال فإن الفساد سيستمر و لن يرتدع الفاسدون عن ذلك.
و شدد السيد الصافي على أن الإصلاح حاجة جوهرية و أساسية لذا لا بد من تحقيق الاصلاح الحقيقي بلا تردد أو استرخاء.
و تمنت المرجعية مع بدء الموسم الدراسي الجديد للطلبة الموفقية و النجاح في حياتهم العلمية و العملية مبينة وجود مسؤولية واضحة تقع على عاتق الطلبة في بذل قصارى جهدهم في سبيل تحصيل العلوم و الملاكات المختلفة التي تطور بلدهم و هم اليوم على مقاعد الدراسة و غداً على مقاعد خدمة بلدهم.
و طالبت المرجعية من الجهات المعنية ان توفر كل الوسائل المتاحة للنهوض بالمستوى العلمي و الأخلاقي إلى الأمام في الجامعات أو كفاءة المدرس العملية و الاهتمام بالمؤسسة التعليمية على مختلف مؤسساتها و إيجاد الفرص المناسبة لتطويرها.
و أكدت المرجعية على ثقافة حب الوطن و وضع مناهج تعزز هذا الجانب بدءاً من رياض الأطفال و تثقيهفم على الحفاظ على المال العام كالسرقة من أموال الناس قبيح و حرام و بينت أهمية توطيد العلاقة بين الطالب و وطنه من خلال المحاضرات التي يلقيها الأساتذة الافاضل لما لهذا الموضوع من أهمية في الدفاع عن الوطن.
بالإضافة لذلك ذكرت المرجعية أهمية أن يذكر الأساتذة الافاضل القصص الرائعة لأبناء القوات المسلحة و أبناء العشائر و أن يبذلوا الغالي و الرخيص في سبيل الدفاع عن الوطن. 



طوق مئات المتظاهرين الغاضبين في مدينة الديوانية، مساء اليوم الجمعة، مقر حزب الفضيلة وسط مركز المدينة، فيما أحرق بعضهم الإطارات وصور مسؤولي الحزب في المحافظة.

وقال الناشط السياسي، سجاد رضوي إن "اعشرات المتظاهرين احرقوا، اليوم، الاطارات وصور المسؤولين لدى محاصرتهم مقر حزب الفضيلة وسط المدينة، مبينا ان "البعض قد يرى محاصرة مقر الحزب، وحرق الإطارات وصور مسؤولي الحزب ظاهرة غير حضارية، لكننا لم نترك سبيلا أو خيارا لسلمية التظاهرات وحضاريتها ولتسعة أسابيع، لم نلمس خلالها إصلاحات حقيقية، بل على العكس من ذلك راح بعض الساسة يتمادون في طغيانهم"،

من جهته أوضح الناشط المدني، يوسف مكي الرماحي، أن "المتظاهرين وصلوا الى أعلى درجات الاتقاد، ولم يعد بمقدور أحد السيطرة عليهم، بسبب تسويف المطالب وسياسة الضحك على الذقون، فتغير المحافظ السابق بمحافظ جديد من نفس الحزب، ما يعني اننا لم نفعل أو نغير أي شيء، وصار التحدي معلنا بين حكومة الديوانية وقراراتها، وبين رغبة المواطنين في اصلاح أوضاع المدينة والبلد".

الى دعا طالب المتظاهر، سعد جواد كاظم، مجلس المحافظة بـ"حل نفسه، واقالة المحافظ الجديد".

وكان آلاف المواطنين في مدينة الديوانية، تظاهروا، اليوم الجمعة، وسط المحافظة للمطالبة بإقالة المحافظ الجديد من منصبه، وفيما دعوا الى إخراج منصب المحافظ من المحاصصة الحزبية والسياسية، طالبوا المرجعية الدينية في النجف بحماية المتظاهرين والكشف عن المفقودين منهم.

وكان مجلس محافظة الديوانية، صوت، أمس الخميس، (الأول من تشرين أول الجاري)، على المرشح من حزب الفضيلة سامي جبار محمد كمحافظ للديوانية خلفاً للمحافظ السابق عمار المدني، وفيما سمّى رؤساء للجانه الخالية من الأعضاء الحاضرين، عد أعضاء معارضون جلسة التنصيب غير قانونية والتنصيب ما هو ألا التفاف على رغبة المتظاهرين




 عبد الكاظم حسن الجابري
 لا توجد في الإسلام محاباة، أو مزاجات، في تحديد الأوامر الألهية، القانون الألهي نص، يصدر من خالق الكون، يطبق على جميع المسلمين، وليس لأحدهم أفضلية الإستثناء دون غيره.
جعل الأسلام القرابة، هي قرابة الدين، والأخوة هي أخوة الدين والعقيدة، فهذا أبو لهب، ورغم أنه عم النبي، إلا إن القرآن لعنه، لفساد عقيدته، وتجبره بكفره، "تبت يدا أبي لهب"، في حين أدنت العقيدة الصحيحة، والموالاة والتسليم المطلق، للنبي الخاتم صلوات الله عليه، أدت بسلمان الفارسي -مع بعده العرقي والنسبي- بأن يقول عنه المصطفى صلى الله عليه وآله، سلمان منا أهل البيت.
 تنفيذا للأوامر الألهية، كان نبينا العظيم، يسير في تبليغ الأحكام، ولم يجامل حتى نفسه، في تطبيق احكام الشريعة، بل حتى المبادئ الاخلاقية، من حيث الصدق والأمانة والوفاء بالعهد.
تحمل المصطفى صلوات ربي عليه، أذى المشركين له، وجاهد في الله حق الجهاد، في سبيل إعلاء كلمة الدين. الأمانة العظمى؛ التي كان يحملها النبي، هي الوسيلة الوحيدة، لرقي وسعادة الناس، فبالدين تحيا القلوب، وتبنى الأمم، ولابد لهذا الدين، وهذه الرسالة، أن تستمر ما إستمرت البشرية.
هذه الإستمرارية؛ تحتاج لمن يحملها بعد النبي، أن يتمتع بصفات خاصة، صفات تجعله مؤهلا ليظطلع بأعباء الرسالة، وإكمال المسيرة الإصلاحية، للنبي العظيم.
كما قلنا؛ فإن الإمور لا تأتي جزافا في الإسلام، ولا توجد مجاملة في سن التشريعات، لذا صدر الأمر الألهي للنبي العظيم، بتنصيب الوصي، الذي يحمل تلك الصفات، والقابليات، التي تجعله بنفس منزلة النبي أو هو نفسه.
إعلان مثل هكذا أمر مهم، يحتاج حدثا عظيما ليقترن به، ويحتاج إلى إعلام واسع، ليتم إلقاء الحجة على الناس، لئلا يأتي من يقول إني لا أعلم.
كان الموسم موسم الحج، وكانت الحجة حجة الوداع، واجتمع ما ناهز المائة وعشرون الف مسلم، وكان المكان في غدير خم، حيث مفترق طرق الحجاج، إذ وقف النبي خاطبا فيهم، ليبلغ ما إنزل إليه من ربه، سائلا المسلمين " أ لستُ أولى بكم من أنفسكم"، ليجيبوا كلهم ويقروا "اللهم إشهد إنه بلى"، عندها صرح النبي بالأمر الأعظم قائلا: "من كنت مولاه فهذا علي مولاه اللهم والِ من والاه"، على مرأى ومسمع المسلمين، لينزل الوحي بالقول القاطع "اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا"، وهذا قول فصل من لدن رب العالمين، بأن كمال الدين، وتمام النعمة، هو بولاية أمير المؤمنين علي عليه السلام.
هذه الولاية؛ سرعان ما أنكرها قوم شحت نفوسهم!، فنكثوا بيعة الوصي، بعد أن قالوا: "بخ بخ لك يا علي اصبحت مولاي ومولى كل مؤمن ومؤمنة"، أنكروها من اجل دنيا فانية، خدعتهم بغرورها، ليحرموا الكون كله، من نعمة لو أُحتِرِمَت، لأكل الناس من فوقهم، ومن تحت أرجلهم، أنكروها ليأسسوا لخطٍ باطلٍ، إستمر ليومنا هذا.
داعش والتنظيمات المتطرفة، كلها نتاج ذلك النكث، الذي قامت به تلك العصبة ممن يسمون أنفسهم "صحابة".
على مدى الأربعة عشر قرن المنصرمة، ظل الصراع بين الناكثين،وبين أتباع الولاية مستمرا، ورغم إن السلطة والمال والنفوذ، في كل تلك السنين بيد الناكثين، إلا إن إتباع عليا، بقوا قوة ضاربة، وسيوف صارمة، بوجه الباطل، لا تاخذهم في الله لومة لائم، يذودون عن الولاية ونهجها، بكل بسالة وإخلاص، يدفعهم بذلك صدق عقيدتهم، وما الحشد الشعبي إلا مثال على ذلك.

مع فائق التقدير،
عبدالكاظم حسن الجابري | abdhn1979@yahoo.com



بدت اصلاحات رئيس الحكومة حيدر العبادي وكأنها تراوح في مكانها منذ اكثر من شهر على اطلاقها. ولايزال موضوع اقالة نواب رئيس الجمهورية وتقليص حمايات المسؤولين وتغيير ذوي الدرجات الخاصة يصطدم بقيود قانونية ودستورية.

ويتحدث بعض النواب عن ان العبادي اختار نائبا له في مجلس الوزراء بعد ان اقال 3 نواب له في آب الماضي.

في هذه الاثناء يؤكد نائب مقرب من رئيس الوزراء بان حزم الاصلاح الاخرى "قد توقفت" بعد ضغوط تعرض لها الاخير، مرجحا ان يكون العبادي نفسه قد شعر بصعوبة تحقيق الاصلاحات او بانه قد استنفد كل محاولاته ولم يعد لديه ما يفعله.

كما تبدو المرجعية الدينية، بحسب برلمانيين، قد اكتفت بما فعله رئيس الحكومة حتى الان مع تراجع حماسها للاصلاحات او بانها قد عرفت حدود امكانيات العبادي. لكن اعضاء آخرين في التحالف الوطني يشيرون الى ان الاصلاحات بحاجة الى الوقت وستنفذ تباعا.

العبادي استنفذ محاولاته

ويقول جاسم محمد جعفر، النائب عن حزب الدعوة الذي ينتمي اليه رئيس الحكومة، ان الاخير "وعد باطلاق حزم اصلاحية اخرى تشمل تقليص حكومي يصل الى 15 وزيرا فقط وتغيير في هيكلية الهيئات المستقلة"، لكنه يؤكد ان "هذه الوعود توقفت الان".

واضاف جعفر ان "رئيس الوزراء يتعرض الى ضغوط وهناك بعض المحاولات للطعن بقراراته ويبدو ان العبادي قد اكتشف صعوبة تحقيق الاصلاحات او ان تلك حدود قدرته".

وتابع النائب عن دولة القانون بان "المرجعية الدينية في النجف لم تعد تتحدث بنفس الحماس السابق عن قضية الاصلاحات كما كان يحدث في الشهر الماضي"، معربا عن اعتقاده بان "المرجعية ربما مقتنعة بما فعله العبادي او انها ايضا قد عرفت حدود قدرة الاخير".

ويرى القيادي في حزب الدعوة ان "التريث باستكمال الاصلاحات قد يفتح الباب امام المتربصين برئيس الحكومة للسعي بشكل اوسع لاستبداله".

وكان ائتلاف الوطنية، برئاسة اياد علاوي، قال انه يجري حوارات مع اطراف في التحالف الشيعي غير مقتنعة باداء العبادي تمهيدا لتغييره.

كشف خيوط التغيير

وبشأن ما تحقق حتى الان من الاصلاحات الحكومية، يقول النائب جاسم محمد جعفر، "بدأت تظهر اسماء المسؤولين المعفيين من ضمن الـ123 منصب خاص الذين اقالهم العبادي الشهر الماضي".

وكان رئيس الوزراء اعلن قائمة من 123 مسوؤلا قرر ابعادهم عن مناصبهم ضمن مشروع الترشيق الحكومي. وتضم القائمة 10 وكلاء وزراء، 3 منهم في الصحة، مقابل اعفاء 110 مدير عام، 34 منهم في وزارة الصناعة فقط.

واظهرت القائمة، التي نشرت في ايلول الماضي، اقالة مستشارين اثنين من وزارة الاتصالات حصرا، ثم اعادت احدهما بعد اسبوع من القرار. وتسربت في اليومين الماضيين وثائق حكومية تؤكد اعفاء ثلاثة مدراء عامين في وزارة الثقافة، فضلا عن انباء تشير الى اقالة احد وكلاء وزير الثقافة.

ويشير جعفر الى ان "اللجنة المكلفة بترشيح اسماء بديلة للمناصب الخاصة، التي يقدر عددها بـ4 آلاف درجة، مازالت تعمل في مجلس الوزراء". لكن جعفر لايبدو متفائلا من حدوث تغيير، عازيا ذلك الى ان "الوزراء هم من يرشحون المقالين والبدلاء عنهم".

ويرى وزير الشباب السابق ان "ترك زمام التغيير بيد الوزراء امر غير صحيح"، مبينا ان "بعض الوزراء عليهم مؤشرات سلبية تم استنتاجها من حديث سابق مع رئيس الحكومة الذي المح الى تغيير قادم سيطال وزراء يبدو انه كان غير راض على ادائهم". ويؤكد جعفر ان "التفويض الذي حصل عليه رئيس الحكومة من البرلمان في آب الماضي كفيل باطلاق يده في اقالة وتعيين المسؤولين".

ويكشف النائب عن دولة القانون ان "النواب استلموا مرتباتهم حسب التخفيض الاخير حيث قطع من كل نائب مبلغ 4 ملايين دينار"، لكنه يؤكد ان "امر نواب رئيس الجمهورية الثلاثة لايزال غير معلوم"، مشيرا الى ان "مكتب المالكي متوقف تماما ولم يستلم راتبه".

الى ذلك لايزال موضوع تخفيض الحمايات مثار جدل داخل البرلمان، ويقول جعفر ان "مجلس النواب ربما يريد زيادة العدد من 16 الى 20 عنصرا".

تعديل قرارات الإصلاح

وفي السياق ذاته تقول النائبة الكردية نجيبة نجيب ان "البرلمان لم يتسلم تعليمات جديدة حول آلية تقليص الحمايات او كيفية تنظيم رواتبهم".

وترى نجيب، في تصريح ان "اكثر قرارات العبادي كانت ارتجالية ومتسرعة"، مستدلة على ذلك باقالة نواب رئيس الجمهورية، وتقول "جاء في نص الحزمة الاولى للاصلاحات بان يتم اقالتهم فورا فيما قام العبادي قبل اسبوعين بارسال قانون الى البرلمان لالغاء القانون السابق، الذي نظم بحسب المادة الدستورية وجود نواب لرئيس الجمهورية، ما يعني ان القرار كان غير مدروس ومخالف للدستور".

واضافت عضو اللجنة الاقتصادية البرلمانية بالقول "الحكومة اعفت عددا من الوزراء والمستشارين والوكلاء لكنها لم تجد، حتى الان، حلا واضحا لآلاف الموظفين في الوزارات المرشقة والمدمجة ما تسبب في حدوث ارباك كبير".

وتابعت النائبة الكردية بان "هناك انباء عن ان العبادي احتفظ بمنصب نائب رئيس الوزراء لنفسه على الرغم من انه قد الغى تلك المناصب في آب الماضي".

ولم يصدر من الحكومة ما يؤكد تعيين العبادي نائبا له حتى الان.

من جهة اخرى ترى نجيب ان "على البرلمان والحكومة التعاون في قضية الغاء المناصب التي تدار بالوكالة"، مشيرة الى ان "نحو 60 منصبا من الدرجات الخاصة لم يصوت عليها من الدورات السابقة وان البرلمان لم يصوت ابدا على اي قائد فرقة عسكرية طوال الدورات الثلاث".

في غضون ذلك يقول جواد البولاني، النائب عن التحالف الوطني ان "العبادي اجرى خطوات مهمة في ترشيق الحكومة وتخفيض الرواتب"، مشددا على ان "الاصلاحات يجب ان تستمر وان تصل الحكومة الى 15 وزيرا فقط".

ويشير البولاني، وهو وزير داخلية سابق، الى ان "البرلمان يحتاج الى تقليص نصف اعضائه"، لكنه يؤكد ان "تقليص الحمايات يحتاج الى دراسة لان بعض المناطق مازالت ساخنة".

ويتوقع البولاني ان "الاصلاحات التي اعلن عنها العبادي ستنفذ تدريجيا، كما ستلحقها اصلاحات جديدة لكنها بحاجة الى الوقت".

من وائل نعمة



 تنشر "الكوفة نيوز"، نص قانون المصارف الإسلامية الذي صوت عليه البرلمان اليوم خلال جلسته الـ25 من الفصل التشريعي الأول للسنة التشريعية الثانية.

وفيما يلي نص القانون.

باسم الشعب

رئاسة الجمهورية

بناء على ما أقرة مجلس النواب وصادق عليه رئيس الجمهورية واستنادا" إلى أحكام البند (أولا") من المادة (61) والبند (ثالثا") من المادة (73) من الدستور

صدر القانون الأتي :

رقم ( ) لسنة 2015

قانون المصارف الاسلامية

الفصل الاول

التأسيس والاهــــــــــــــــداف

المادة ــــ 1ـــ يجوز تأسيس مصرف اسلامي وفقاً لأحكام قانون الشركات رقم (21) لسنة 1997 و قانون الشركات العامة رقم (22) لسنة 1997 وقانون المصارف رقم (94) لسنة 2004 على ان يتضمن عقد تأسيسه ونظامه الداخلي التزاما بممارسة الاعمال المصرفية المسموح بها بدون فائدة اخذا وعطاء ووفقا لصيغ المعاملات المصرفية التي لا تتعارض مع احكام الشريعة الاسلامية سواء في مجال قبول الودائع وتقديم الخدمات المصرفية الاخرى او في مجال التمويل والاستثمار

المادة ــــ 2 ـــــ يهدف المصرف الاسلامي الى ما يأتي : ـ

أولاـــــ تقديم الخدمات المصرفية وممارسة أعمال التمويل والاستثمار القائمة على غير اساس الفائدة في جميع صورها وأشكالها .

ثانياـــــ تطوير وسائل جذب الاموال والمدخرات وتنميتها بالمشاركة في الاستثمــــــــــــار المنتج بأساليب ووسائل مصرفية لا تتعارض مع أحكام الشريعة الاسلامية .

ثالثاـــــ المساهمة بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية .

الفصل الثاني

الترخيص

المادة ــــ 3 ـــــ يخضع ترخيص المصارف الاسلامية وفروعها ومكاتبها و فروع المصارف الاجنبية لقانون البنك المركزي العراقي رقم (56) لسنة 2004 وقانون المصارف رقم (94) لسنة 2004 .

الفصل الثالث

رأس المال

المادة ــــ4ـــــ اولا ـــ لا يجوز أن يقل رأس المال المدفوع لأي مصرف اسلامي عن(250) مئتين وخمسين مليار دينارعلى ان يُدفع (100) مائة مليار دينار منها عند التأسيس ويسدد الباقي على ثلاث دفعات سنوية متساوية من تاريخ منح الاجازة وللبنك أن يرفع الحد الادنى وفق قانون المصارف رقم (94 ) لسنة 2004.

ثانياـــــ يحتفظ المصرف برصيد احتياطي وفقا "لما يحدده البنك المركزي العراقي .

ثالثاــــ لا تمنح اجازة الصيرفة الاسلامية الى فروع المصارف الاجنبية مالم يحول اليها مبلغ يعادل رأس المال وفقا لما يحدده البنك المركزي العراقي .

الفصل الرابع

اعمال المصارف الاسلامية

المادة ــــ 5 ـــــ يمارس المصرف لحسابه أو لحساب غيره في داخل العراق و خارجه جميع أوجه الانشطة المصرفية الاسلامية ومنها :

اولاـــــ أعمال التمويل والاستثمار في مختلف المشاريع والانشطة التي لا تخالف الشريعة الاسلامية .

ثانياـــــ ابرام العقود والاتفاقيات مع الافراد والشركات والمؤسسات والهيئات داخل العراق وخارجه وبما لا يخالف أحكام الشريعة الاسلامية .

ثالثاــــــ تأسيس الشركات أو المساهمة فيها في مختلف المجالات المكملة لأوجه نشاطها والمساهمة في الشركات القائمة ذات النشاط غير المحرم شرعا" بموافقة البنك المركزي العراقي وبما لا تزيد على النسبة التي يحددها البنك من رأس مال المصرف واحتياطياته .

رابعاــــــ المساهمة في رؤوس أموال المصارف الاسلامية المجازة داخل العراق وخارجه بعد استحصال موافقة البنك .

خامساـــــ فتح الحسابات وقبول الودائع .

سادساــــــ تملك الاموال المنقولة وغير المنقولة وبيعها واستثمارها وتأجيرها واستئجارها بما في ذلك استصلاح الاراضي المملوكة او المستأجرة واعدادها للزراعة والصناعة والسياحة والاسكان بعد موافقة من البنك المركزي العراقي ونقل ملكية العقارات حال الانتهاء من الغرض الذي انشئت من أجله .

سابعاــــــ تأسيس محافظ استثمارية وصناديق استثمارية واصدار سندات مقارضة مشتركة او سندات مقارضة مخصصة وفقا لما يحدده البنك المركزي العراقي .

ثامناـــــ انشاء صناديق التأمين التبادلي لصالح المصرف او المتعاملين معه في مختلف المجالات .

تاسعاًـــــ قبول الاوراق التجارية والمالية لحفظها وتحصيل الحقوق المترتبة عليها لأصحابها ودفع وتحصيل الصكوك وأوامر واذونات الصرف مالم تكن متضمنة فوائد أو تخالف احكام الشريعة الاسلامية .

عاشرا ـــــًـ تقديم التمويل لأغراض التعامل بالعملات الاجنبية في اسواق الصرف الانية .

حادي عشرـــــ استثمار الودائع بموجب عقد وكالة مقابل اجر محدد فقط او اخذ اجر محدد زائدا حصة من الربح المتحقق عن عملية الاستثمار في حال زيادته عن حد معين يذكر في العقد مسبقا .

ثاني عشرـــــ التصرف بأموال المودعين بعد الرجوع الى اصحابها او حسبما متفق عليه عند الايداع .

المادة ــــ 6 ـــــ يحظر على المصرف الاسلامي ما يأتي :

اولاـــــ التعامل في الفائدة المصرفية اخذا" وعطاء" .

ثانياــــــ الاستثمار أو تمويل أي سلعة أو مشروع لا تبيحه الشريعة الاسلامية .

ثالثاــــــ تمويل عمليات السمسرة بالمشاريع العقارية .

رابعا : تَعدي قيمة الممتلكات الثابتة المعدة لاستعماله نسبة 30% من صافي امواله الخاصة الاساسية ولا تتجاوز نسبة استثماراته في الممتلكات الثابتة بما فيها النسبة المذكورة اعلاه 50%من قيمة محفظته الاستثمارية .

الفصل الخامس

هيئة الرقابة الشرعية

المادة ــــ 7 ـــــ اولاـــ أ ـــــ تعين الهيئة التأسيسية لكل مصرف عند تأسيسه وبموافقة البنك المركزي العراقي هيئة تسمى ( هيئة الرقابة الشرعية )

ب ـــــ تتألف هيئة الرقابة الشرعية من (5) خمسة اعضاء يكون اثنان منهم في الاقل من ذوي الخبرة في الفقه الاسلامي واصوله وثلاثة منهم في الاقل من ذوي الخبرة والاختصاص في الاعمال المصرفية والقانونية والمالية .

جـ ـــــ بعد انتهاء مدة الهيئة التأسيسية تتولى الهيئة العامة للمصرف تعيين اعضاء هيئة الرقابة الشرعية وبموافقة البنك .

ثانياـــــــ ينتخب أعضاء الهيئة من بينهم رئيسا" وعضوا" تنفيذيا" ولها أن تستعين بمن تراه مناسبا" من الاشخاص والهيئات لتحقيق اهدافها

ثالثاـــــ لا يجوز أن يكون أعضا ء هيئة الرقابة الشرعية من الاداريين او الموظفين من المدراء أو من أعضاء مجلس الادارة أو المساهمين في المصرف .

رابعاـــــ تكون مدة العضوية (3) ثلاث سنوات قابلة للتجديد بموافقة الهيئة العامة للمصرف بعــــد استحصال موافقة البنك .

خامساــــــ تكون قرارات الهيئة ملزمة للمصرف .

المادة ــــ 8 ـــــ تتولى الهيئة المهام الاتية :

اولاـــــ مراقبة أعمال المصرف وأنشطته ومدى التزامه بأحكام الشريعة الاسلامية .

ثانياـــــ الاطلاع على تقارير قسم التدقيق الشرعي في المصرف أو الفرع .

ثالثاــــــ اعداد التقارير عن الامور التي تحال اليها من مجلس الادارة .

رابعاـــــ تقديم تقرير عن نشاطاتها وعن مدى التزام المصرف بأحكام الشريعة الاسلامية الى مساهمي المصرف في اجتماعهم العام الذي يعقد سنويا"او مجلس الادارة بالنسبة للمصرف الحكومي .

خامساـــــ ابداء الرأي في أعمال المصرف وأنشطته وعقوده وفق أحكام الشريعة الاسلامية .

سادساـــــ النظر في الامور التي تكلف بها من مجلس ادارة المصرف .

المادة ــــ 9 ـــــ لايجوز حل الهيئة الشرعية او اعفاء أي عضو فيها إلا بقرار مسبب من مجلـس ادارة المصرف بأغلبية ثلثي الاعضاء وموافقــــــة الهيئة العامة للمصرف .

المادة ــــ 10 ـــــ ينشأ في كل مصرف او فرع اسلامي قسم مستقل يسمى ( قسم التدقيق الشرعي الداخلي ) يقوم بتدقيق اعمال المصرف وتقييم مدى التزامه باحكام ومبادئ الشريعة الاسلامي والمعايير الدولية والمحاسبية والشرعية والارشادات والتعليمات الصادرة عن هيئة الرقابة الشرعية للمصرف .

الفصل السادس

القوائم المالية

المادة ــــ 11 ـــــ يلتزم المصرف الاسلامي وفروع المصارف الاجنبية الاسلامية باعداد الميزانية السنوية وحسابات الارباح والخسائر وفقا للقانون والمعايير الدولية الاسلامية والشرعية .

الفصل السابع

تصفية المصرف

المادة ـــ 12 ـــــ يتم تصفية المصرف وفقا" لأحكام قانون المصارف رقم (94) لسنة 2004 ، وبما لا يتعارض واحكام الشريعة الاسلامية وتحت اشراف هيئة الرقابة الشرعية ، ويعامل المودعين والمَدانين والمساهمين عند تصفية المصرف كما يأتي :ـ

أولا ـــــ تدفع اولا حسابات المودعين في الحسابات الجارية .

ثانيا ــ تدفع بعد ذلك حقوق المودعين في حسابات الادخار والاستثمار تبعا" للشروط الخاصة بالحسابات ذات العلاقة وتؤدى حقوق مالكي مستندات المقارضة او المحافظ الاستثمارية او الصناديق الاستثمارية حسب شروط كل اصدار .

ثالثا ـــ تُدفع بعد ذلك حقوق المَدينين للبنك .

رابعا ــــــ تصفى حقوق سائر المساهمين على أساس اقتسام ما تبقى من أموال بنسبة الاسهم المملوكة لكل مساهم.

الفصل الثامن

أحكام عامة

المادةــــــ 13 ـــــ اولاــــــ تخضع المصارف الاسلامية المؤسسة وفق أحكام هذا القانون لقانون البنك المركزي العراقي رقم (56) لسنة 2004 وقانون المصارف رقم (94) لسنة 2004 وقانون مكافحة غسيل الاموال رقم (93) لسنة 2004 وقانون الشركات رقم (21) لسنة 1997 وقانون الشركات العامة رقم (22) لسنة 1997 والمعايير الدولية المحاسبية والشرعية ومعايير المحاسبة الصادرة عن هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الاسلامية في كل مالم يرد في شأنه نص في هذا القانون .

ثانياـــــــ يعفى المصرف الاسلامي و فرع المصرف الاجنبي الاسلامي من الضريبة والرسوم المترتبة على عقود التعاملات المتعلقة بشراء وبيع العقارات والاراضي والسيارات في معاملات بيع المرابحة والاجارة المنتهية بالتمليك والمشاركة ، باستثناء العقارات التي تعود اليه نتيجة تسوية دين او لايواء موظفيه .

ثالثاــــــ للبنك المركزي العراقي اصدار تعليمات لتحديد النسب التحوطية التي تتفق وانشطة المصارف الاسلامية .

المادة ـــــ 14 ــــــ على المصارف الاسلامية غير المؤسسة بقانون خاص والمؤسسة قبل نفاذ هذا القانون تكييف اوضاعها وفق احكام هذا القانون .

المادة ــــ 15ـــــ للبنك اصدار تعليمات لتسهيل تنفيذ أحكام هذا القانون .

المادة ــــ 16ـــــ اينما وردت كلمة البنك يعني بها البنك المركزي العراقي والمصرف يعني بها المصرف الاسلامي.

المادة ــــ 17ـــــ ينفذ هذا القانون من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية .

الاسباب الموجبة

من اجل تنظيم عمل المصارف الاسلامية وفروع المصارف الاجنبية التي تمارس الصيرفة الاسلامية في جمهورية العراق وحفاظا على سلامتها وسلامة النظام المصرفي شرع هذا القانون.

MKRdezign

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
Javascript DisablePlease Enable Javascript To See All Widget