آخر الاخبار :
20‏/9‏/2015

مهارات مقدم البرامج الحوارية الناجح ..


الكثير من المنشغلين في سلك التقديم ألبرامجي يتطلعون إلى معرفة المواصفات المثالية للمقدم الناجح والتي ينعكس نجاحه على نجاح البرنامج الذي يقدمه. في مجال التقديم البرامج الحوارية تختلف أنواع البرامج الحوارية من برامج حوارية مع شخصين او شخص ومقدم او بين عدة أشخاص وعدة حضور ( كندوة ) وغيرها .
هناك أمور وصفات ينبغي أن يراعيها مقدم الحوار one by one قد تختلف قليلاً بين الحوار مع اثنين
one by two

منها ما يخص شخصية المحاور ومنها ما يخص الحوار وإدارته ومنها ما يكون إعداد قبل دخول قاعة الحوار او استديو الحوار :

الأول : مهارات قبل دخول الأستوديو الحواري .

وهنا يشترك فيها جميع أنواع البرامج الحوارية سواء بين شخصين او ثلاثة او ندوة .

1- لا بد لمقدم البرنامج الناجح أن يكون عضوا فاعلاً في إعداد الحلقة وإعداد محاورها والتعرف على الضيف وخلفيات الموضوع الذي سيتم الحوار حوله , وان لا يكون مجرد ببغاء ينقل ما يقدم إليه فقط , وهذا يعكس مدى تحكم المقدم بحلقته الحوارية وقوتها وإدارتها وأسلبه في الطرح .

2- المعرفة الكبيرة بفكرة الحوار التي ستدور بينه وبين ضيفة .
- ويكون ذلك بإطلاع المقدم على مادة الحوار ومعرفة الكثير عنها كقضية سياسية او اجتماعية او ثقافية ليتكون لدى المقدم ثقافة حول الموضوع الذي سيتم الحوار والنقاش عليه وبالتالي تتسع دائرة النقاش لتمس قضايا موضوعية تهم المشاهد ويتطلع إليها ويرغب بسماع الرد عليها .

3- التعرف التام على الشخصية المتواجدة في الأستوديو ( الضيف ) .
- وذلك بالقرأه عن سيرته وحياته وإنجازاته ومأثرة وتصريحاته والمرور قدر الإمكان على بعض كتاباته المثيرة للجدل والتي تتعلق بصميم المقابلة او المحاورة , وهذا بدورة يزيد من ثقة المقدم للحوار في طرح أسئلة في الصميم وتقمص شخصية الرجل الحازم في الطرح الشبيه " بالمحقق اللطيف" والذي يعرف عن الضيف الكثير وعن الحدث موضوع الحلقة .

4- تنظيم الوقت بشكل دقيق بتقسيم الحلقة إلى محاور وكل محور له وقته الخاص به .
- فيتم تحديد وقت الحلقة بدقة , وبالتالي ينبغي للمحاور أن يعرف ما هي القضايا الهامة التي سيحاور فيها الضيف ويريد أن يعرفها منه , وبالتالي لا بد من تقسم الوقت على محاور او أسئلة محورية أساسية ترد على تساءل الناس حول قضية معينه او حدث معين .
- تقسيم الوقت بدقة بين الضيوف إذا كانت الحلقة متعددة الضيوف او ندوة .
- قد يحتاج المقدم لدراسة نوعية السؤال الحاسم والرئيسي هل يكون في البداية أم في الوسط أم في النهاية حسب الرغبة مع المراعاة الدقيقة للتفاعل الكامل في الحوار حيث أن المشاهد من أول نظرة للحوار يعرف هل هو ذا جدوى ومفيد أم سيكون حوارا باردا بعيدا عن النقاش الفاعل والذي يتوَسم فيه المشاهد عدم الرد على تساؤلات تجول في خاطره , وبالتالي ترتيب النقاط والمحاور في الحلقة ومعرفة الأسئلة القوية في الحوار هام للغاية ويقال أن السؤال القوي هو بمثابة " هدف كروي رائع وممتع " يستمتع به الجمهور وينتشي به مقدم البرنامج , ولا يكون الهدف رائعا إلا إذا تعرف المقدم أين يضع السؤال ومتى وفي أي وقت وطريقة وضع السؤال .

5- على مقدم البرامج الحوارية أن يبتعد تماما عن إظهار انتماءاته مهما كانت في إدارة الحوار , ولا ينبغي أن تكون أسألته تنُم عن كره او بغض للضيف - فالمشاهد يدرك ذلك بسهولة ويسر - ويرسم انطباع سيء عن المقدم للحوار فربما يصنفه في خانة المهملين عن المشاهدة لما يعرف من انحيازه إلى فكره وميلوه الشخصي فيفقد المقدم أهم أسباب النجاح .


6- المقدم الناجح هو الذي يستنبط من الحوار الأسئلة المحورية القوية ويلتقطها من ثنايا الضيف لتكون هدفا رائعا يستمتع به المشاهد ويشبع رغباته في المعرفة للقضية الحوارية , وأما المقدم الذي تقدم له الأسئلة جاهزة ومعلبة وما عليه هو إلا أن يرفع صوته بها فهذا حواره سيكون باردا خاليا من المتعة والحيوية الحقيقية التي تشد المشاهد ويتفاعل معها .

7- بناء جسر من التواصل والمحبة والتفاهم العميق من المقدم مع من يقف خلف الكواليس في الاستديو لأن ذلك يؤثر على المقدم تماما وعلى نفسيته قبل دخول الأستوديو حيث تكون شخصيته محبطه او متوترة لينعكس ذلك على أدائه في الحوار قوتا وضعفا وطرحا , فبناء جسر من المحبة والتواد مع القائمين على البرنامج يوحي بروح التكاتف للفريق المنتج والمخرج للحلقة ويذهب التوتر الذي يؤثر على أداء المقدم .

8- دخول الأستوديو وإبداء الترحيب بالضيف ولا باس من الجلوس معه ومعرفة بعض ما يحب أن يُسمى به او ينادى به من ألقاب , وإحاطة الحوار بشيء حميمي من المودة مع الضيف , لأن الشخصية التي تحاورها هي " ضيف " في النهاية لا بد أن يخرج بانطباع طيب عنك وعن البرنامج وعن القناة حتى لا تفقده في النهاية .

مهارات إدارة الحوار ..

1_ أنيقاً في مظهرك فإن الشكل يوحي عن جزء من مكنونات الروح ويوجد الهيبة في نفس الآخرين ويفرض الإحترام.
2_ حاول ان يكون لذيك قاعدة معلوماتية كبيرة عن القضية التي تبحث في تفاصيلها .
3_ لا تجعل من نفسك محققاً شرطياً , ولا شخصاً ساذجاً من السهل إقتياده .
4_ تذكر ان تعلم من تحاوره بأجهزة التسجيل التي تحملها كي تعمل وانت بحالة من الإستقرار النفسي حتى لاتقع في موقف محرج لا يحمد عقباه .
5_ إذا استطعت ان تضيف فاصلا فكاهيا أثناء الحديث كي يقطع الملل ويكسر الجليد فإن ذلك جيد.
6_ تذكر أنك تريد الحصول على أكبر قدر من المعلومات وليس لقضاء وقتك مع شخصية مهمة في حوارات إجتماعية .
7_ دون كل مايقال لأن التفاصيل لربما ترشدك إلى موضوعات جديدة تعطيك الفرصة لفتح ملفات صحفية جديدة .
8_ الخجل لا يصلح لإنسان يريد أن يكون صحفياً , كما الضحكات الغير مبررة فهي تعطي إنطباعات سلبية , فكلما حاولت ان يكون لديك شيئاً من الرسمية والجدية فذلك سيكون أفضل .
9_ حاول توثيق اي سند بشكل رسمي تحصل عليه حتى لاتقع في متاهات النكران او التزوير من الأشخاص الذين تحصل على تلك المستندات منهم فربما يعطيك احدهم معلومة ثم ينكرها بعد لحظات .
10_ تأكد من جاهزية جميع الأجهزة التي تستخدمها من آلة تصوير وجهاز تسجيل قبل المقابلة بلحظات .
11_ حاول ان تتحدث باللغة فصحى وتعود نفسك على ذلك لأن كل شئ جيد يعطي إنطباعاً جيداً ..
12_ لاتصنع الجدل ولا تجاريه فهو يضيع الوقت ويقودك إلى المتاعب دون فائده ..
13_ لاتترك لشخص ان يقودك حيث يريد فإن الكثيرين من الأشخاص الذين تقابلهم سيحاولون منحك معلومات يريدون أن يوصلوها للإعلام ..
14_ أرسم خطة جيدى للمقابلة وبدء بالتحضير للموضوع من الناحية النظرية واجمع معلومات عن الشخصية ثم جهز كل ماتريد وانطلق وحاول ان تلتزم بالوقت والمواعيد ...
15 أخيرا ,, لا تبدأ شيئاً لاتستطع إنهائه
  • تعليقات الموقع
  • تعليقات الفيس بوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

Item Reviewed: مهارات مقدم البرامج الحوارية الناجح .. Rating: 5 Reviewed By: NR
Scroll to Top
يتم التشغيل بواسطة Blogger.