الرئيسية | أسرة التحرير |الأخبار | المقالات والدراسات | متابعات صحفية | تحقيقات وتقارير | بيانات ونداءات | شؤون عربية ودولية | لقاءات وحوارات  | الواحة الإسلامية |  الأرشيف | اتصل بنا | English

 
     
 
 

وكالة الكوفة للأنباء AL KUFA NEWS » الأخبار » الاخبار


صحيفة الحقيقة الدولية:تنشر البنود السرية للاتفاقية الأمنية العراقية - الأمريكية
  
    
في الوقت الذي يستعد فيه البرلمان العراقي غدا للموافقة على الاتفاقية الأمنية التي وقعتها الحكومة العراقية مع الجانب الاميركي، وعلى الرغم من تأكيد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي على عدم وجود بنود سرية في الاتفاقية، إلا أن بعض المصادر سربت الملحق السري للاتفاقية،

وفيما يلي اهم بنود هذه الاتفاقية كما نشرتها صحيفة "الحقيقة الدولية" الأردنية :

:
1- يحق لقوات الاحتلال الأمريكية بناء المعسكرات والقواعد العسكرية، وهذه المعسكرات سوف تكون ساندة للجيش العراقي، وعددها خاضع للظروف الأمنية، التي تراها الحكومة العراقية، وبمشاورة السفارة الأمريكية في بغداد، والقادة الأميركان، والميدانيين و بمشاورة وزارة الدفاع العراقية والجهات المختصة.

2- ضرورة أن تكون اتفاقية وليس معاهدة.

3- لا يحق للحكومة العراقية ولا لدوائر القضاء العراقي محاسبة القوات الأمريكية وأفرادها، ويتم توسيع الحصانة حتى للشركات الأمنية والمدنية والعسكرية والإسنادية المتعاقدة مع الجيش الأمريكي .

4- صلاحيات القوات الأميركية لا تحدد من قبل الحكومة العراقية، ولا يحق للحكومة العراقية تحديد الحركة لهذه القوات، ولا المساحة المشغولة للمعسكرات ولا الطرق المستعملة.

5- يحق للقوات الأميركية بناء المراكز الأمنية بما فيها السجون الخاصة والتابعة للقوات الأمريكية حفظا للامن .

6- يحق للقوات الأمريكية ممارسة حقها في اعتقال من يهدد الأمن والسلم دون الحاجة الى مجوز من الحكومة العراقية و مؤسساتها.

7- للقوات الأميركية الحرية في ضرب أي دولة تهدد الامن والسلم العالمي والإقليمي العام والعراق حكومته ودستوره، أو تستفز الارهاب والميليشيات، ولا يمنع الإنطلاق من الأراضي العراقية والاستفاده من برها ومياهها وجوها .

8- العلاقات الدولية والاقليمية والمعاهدات يجب أن تكون للحكومة الأمريكية العلم والمشورة بذلك حفاطا على الأمن والدستور .

9- سيطرة القوات الأمريكية على وزارة الدفاع والداخلية والاستخبارات العراقية ولمدة 10 سنوات، يتم خلال هذه المدة تأهيلها وتدريبها واعدادها حسب ما ورد في المصادر المذكورة، وحتى السلاح ونوعيته خاضع للموافقة والمشاورة مع القوات الأمريكية.

10- السقف الزمني لبقاء القوات هو طويل الأمد وغير محدد وقراره لظروف العراق ويتم إعادة النظر بين الحكومة العراقية والأمريكية في الأمر، إلا أن الأمر مرهون بتحسن اداء المؤسسات الأمنية والعسكرية العراقية وتحسن الوضع الأمني وتحقق المصالحة والقضاء على الإرهاب وأخطار الدول المجاورة وسيطرة الدولة وإنهاء حرية وتواجد الميليشيات ووجود اجماع سياسي على خروج القوات الأمريكية .

محاولات لإقناع المعارضين بالموافقة
 
في غضون ذلك، أكدت كتلة الائتلاف العراقي الموحد برئاسة عبد العزيز الحكيم موقفها الداعم للاتفاقية الأمنية مع الاحتلال الأمريكي، فيما بحث الرئيس جلال الطالباني موضوع الاتفاقية وتطورات العملية السياسية مع عدد من الكتل السياسية، كما اجتمع رئيس الوزراء نوري المالكي مع ممثلي الكتل السياسية المعارضة في محاولة لإقناعهم بقبول تلك الاتفاقية.

من جانبه، نفى الحزب الإسلامي الذي يتزعمه نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي في بيان أن يكون تحفظه على الاتفاقية يستهدف لي ذراع الحكومة، مبرراً موقفه بوجود بنود في الاتفاقية قال إنها تشكل خطورة على مستقبل العراق.

بدوره، استبعد النائب المستقل حسين الفلوجي مصادقة البرلمان على الاتفاقية غدا الأربعاء، وجدد مطالبته للحكومة والقوى المؤيدة لتوقيعها بإضافة نص أو مجموعة نصوص صريحة تعالج موضوع التعويضات التي لحقت بالعراق نتيجة دخول قوات الاحتلال الأمريكي.

إلى ذلك، قال الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية حسين قشقاوي في مؤتمر صحافي إن إيران ستعلن موقفها من الاتفاقية بعد التصويت عليها في البرلمان العراقي، مضيفاً أن البرلمان العراقي يناقش في الوقت الحاضر هذه الاتفاقية، مشيرا إلى أن معارضة الشعب العراقي لهذه الاتفاقية التي رفضها مراجع الدين والعلماء ومختلف الأطياف في العراق.

كما علق أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني سعيد جليلي على الاتفاقية بقوله خلال حديث صحافي إنه لابد للاتفاقية الأمنية أن تأخذ بعين الاعتبار مطالب المرجعية الدينية العراقية ونواب البرلمان العراقي.

إخفاء التفاصيل
وفي واشنطن شهدت جلسة استماع بالكونغرس عقدت الأربعاء اتهاما صريحا لإدارة الرئيس جورج بوش برفض كشف تفاصيل الاتفاقية الأمنية مع العراق رغم نشرها كاملة في صحيفة عراقية.
وقال النائب الديمقراطي بيل ديلاهانت عن ولاية ماساتشوستس -رئيس اللجنة الفرعية للشؤون الخارجية حول المنظمات الدولية وحقوق الإنسان- إن لجنته دعت إدارة بوش لحضور جلسة الاستماع المفتوحة لكنها رفضت مبررة ذلك بالقول إن الوقت حساس، مما اضطر الخبراء الذين شهدوا أمام اللجنة للاعتماد على ترجمة غير رسمية لنص الاتفاقية الأمنية.

وكشف النائب أن مجلس الأمن القومي الأميركي طلب عدم إطلاع الخبراء الشهود في الجلسة على نص الاتفاقية باللغة الانجليزية أو التصريح بنشرها.

واستغرب النائب هذا الموقف في الوقت الذي نشرت وسائل الإعلام العراقي النص الكامل للاتفاقية، في إشارة إلى صحيفة الصباح الممولة من قبل الحكومة العراقية والتي كانت نسختها باللغة العربية من الاتفاقية مصدر الترجمة الإنجليزية غير الرسمية التي قامت بها لجنة الأصدقاء الأميركيين المناهضة للحرب.

وكانت الجلسة المغلقة التي عقدت بحضور أعضاء في مجلس النواب قد استمعت إلى وزير الدفاع روبرت غيتس ووزيرة الخارجية كوندوليزا رايس بشأن المعاهدة التي وقعت الاثنين وحددت 2011 موعدا نهائيا لانسحاب القوات الأميركية من العراق.


جريدة الحقيقة الدولية :
http://www.factjo.com/fullnews.aspx?id=5116


المشاركة السابقة : المشاركة التالية
Share |

آخر الأخبار

آخر المقالات

 سرايا السلام تسلم الأراضي المحررة في منطقة البحيرات شمالي بابل للجيش العراقي الباسل

 كتلة الأحرار: منصب وكيل وزير الداخلية من استحقاقنا والزاملي أحد المرشحين

 الهيئة السياسية لكتلة الاحرار : نحنُ بصدد إنجاح الصناعة في العراق والتأكيد على القطاع

 الاعمار والاسكان: قدمنا مقترح لمجلس الوزراء لرفع مبالغ اقراض المواطنين

 ملف المعتقلين الأبرياء ومتابعة قضاياهم على رأس الاجتماع الدوري للهيئة السياسية لكتلة الاحرار

 السيد السيستاني يستقبل رئيس الوزراء حيدر العبادي في النجف الاشرف

 كتلة الأحرار: نؤيد تفعيل الخدمة الإلزامية بدلا عن تشكيل الحرس الوطني

 من الارشيف :الكتلة الصدرية تطالب باعتماد الخدمة الإلزامية في الجيش العراقي 2008/12/12

 سماحة السيد مقتدى الصدر: تسمية الوزارات الأمنية سيحسن الوضع الامني والسياسي في البلاد

 نائب رئيس الوزراء : يؤكد جدية الحكومة بإقرار قانون يضمن استقلالية شبكة الاعلام العراقي

المزيد من الاخبار

 دعوة للسيد حيدر العبادي رئيس الوزراء للانسحاب من حزب الدعوة والانضمام الى حزب العراق- احمد العامري

 ثم إقتديت..الصدر العظيم والبحث الرصين..د. ناظم العبادي

 استراتيجية تدمير (داعش) وأسوأ القرارات - وفيق السامرائي

 التحالف الدولي.. والوعي الجماهيري في كشف اللعبة - عبد الخالق الفلاح

 ياهو ... نتنياهو : بقلم: صالح محمد العراقي

 رسالة الى الشاعر والإعلامي الاستاذ الفاضل محمد غازي الاخرس

 سعدون لم تكن مُحسِناً في مقالك - حمدالله الركابي

 ضمد ما خمد - صالح محمد العراقي

 امريكا تعود للعراق عسكرياً من بوابة داعش - حمدالله الركابي

 حصرة بالبصرة ــ بقلم صالح محمد العراقي

 سرايا السلام يصنعون السلام - حمدالله الركابي

 من فك الحصار عن آمرلي ؟ صادق فياض الركابي

 محمد الصدر قائد الإصلاح والتغيير - حمدالله الركابي

المزيد من المقالات
خاص بالادارة


 

أخبار ذات صلة

 
نائب عن متحدون: واشنطن تجبرنا على المطالبة بقواتها البرية لتحرير مناطقنا من "داعش"
عضو الهيئة السياسية لكتلة الاحرار الشيخ الفرطوسي : هناك تقدم في ملف المعتقلين و نتائج إيجابية
رئيس الوزراء يبحث مع الرئيس الايراني في طهران دعم الجهود الرامية للقضاء على الارهاب
جمع تواقيع 89 نائبا لتشكيل لجنة تحقيقية لمعرفة ملابسات سقوط الموصل
كتلة الاحرار: طائرات التحالف الدولي ترمي الاسلحة لداعش وتقصف الجيش والحشد الشعبي
مجلس النواب: يصوت محمد الغبان وزيرا للداخلية وخالد العبيدي للدفاع
حملة عسكرية واسعة النطاق لاستعادة تكريت وبيجي
دخول القاذفة الانبوبية الثقيلة لصنف المدفعية
السفير الفرنسي في العراق يزور الهيئة السياسية لكتلة الاحرار
حسين العواد : أمريكا وقوات التحالف الدولي تدعم وتمول داعش على ارض المعركة وتستهدف الجيش والحشد الشعب
سرايا السلام تــزف الشهيد المجـاهد الشيخ حيـدر رحيـم السـاعدي في سامراء المقدسة
وزير الموارد المائية محسن الشمري يتفقد قطعات سرايا السلام في جرف الصخر

 

مقالات ودراسات

 

 دعوة للسيد حيدر العبادي رئيس الوزراء للانسحاب من حزب الدعوة والانضمام الى حزب العراق- احمد العامري

 ثم إقتديت..الصدر العظيم والبحث الرصين..د. ناظم العبادي

 استراتيجية تدمير (داعش) وأسوأ القرارات - وفيق السامرائي

 التحالف الدولي.. والوعي الجماهيري في كشف اللعبة - عبد الخالق الفلاح

 ياهو ... نتنياهو : بقلم: صالح محمد العراقي

 رسالة الى الشاعر والإعلامي الاستاذ الفاضل محمد غازي الاخرس

 سعدون لم تكن مُحسِناً في مقالك - حمدالله الركابي

 ضمد ما خمد - صالح محمد العراقي

 امريكا تعود للعراق عسكرياً من بوابة داعش - حمدالله الركابي

 حصرة بالبصرة ــ بقلم صالح محمد العراقي

المزيد من المقالات
 

أهــم الاخبار

 
سرايا السلام تسلم الأراضي المحررة في منطقة البحيرات شمالي بابل للجيش العراقي الباسل
نائب عن متحدون: واشنطن تجبرنا على المطالبة بقواتها البرية لتحرير مناطقنا من "داعش"
عضو الهيئة السياسية لكتلة الاحرار الشيخ الفرطوسي : هناك تقدم في ملف المعتقلين و نتائج إيجابية
كتلة الأحرار: منصب وكيل وزير الداخلية من استحقاقنا والزاملي أحد المرشحين
الهيئة السياسية لكتلة الاحرار : نحنُ بصدد إنجاح الصناعة في العراق والتأكيد على القطاع
صحيفة المشرق تكشف عن استياء الرئيس معصوم من زيارات نائبه المالكي للمحافظات دون استئذانه
رئيس الوزراء يبحث مع الرئيس الايراني في طهران دعم الجهود الرامية للقضاء على الارهاب
جمع تواقيع 89 نائبا لتشكيل لجنة تحقيقية لمعرفة ملابسات سقوط الموصل
الاعمار والاسكان: قدمنا مقترح لمجلس الوزراء لرفع مبالغ اقراض المواطنين
دعوة للسيد حيدر العبادي رئيس الوزراء للانسحاب من حزب الدعوة والانضمام الى حزب العراق- احمد العامري

 

القائمة البريدية

 

لإرســال الأخبار والمقــالات

alkufanews@hotmail.com Email
info@alkufanews.com Email


 

لقاءات وحوارات

 


حوار مع رئيس كتلة الاحرار في مجلس النواب الدكتور ضياء الاسدي


حوار مع سماحة السيد القائد مقتدى الصدر(أعزه الله) نشر في مجلة الهدى العدد (18) (19 ربيع الثاني 1435)


نص حوار جريدة الحياة مع سماحة السيد مقتدى الصدر


اللقاء الصحفي الذي أجري مع سماحة السيد القائد مقتدى الصدر من قبل صحيفة الاندبندنت


 

آخر المقالات المنشورة

 

دعوة للسيد حيدر العبادي رئيس الوزراء للانسحاب من حزب الدعوة والانضمام الى حزب العراق- احمد العامري


ثم إقتديت..الصدر العظيم والبحث الرصين..د. ناظم العبادي


استراتيجية تدمير (داعش) وأسوأ القرارات - وفيق السامرائي


التحالف الدولي.. والوعي الجماهيري في كشف اللعبة - عبد الخالق الفلاح


ياهو ... نتنياهو : بقلم: صالح محمد العراقي


رسالة الى الشاعر والإعلامي الاستاذ الفاضل محمد غازي الاخرس


سعدون لم تكن مُحسِناً في مقالك - حمدالله الركابي


ضمد ما خمد - صالح محمد العراقي


امريكا تعود للعراق عسكرياً من بوابة داعش - حمدالله الركابي


حصرة بالبصرة ــ بقلم صالح محمد العراقي


المزيد من المقالات

 

ترجم الموقع إلى اللغة

 


 

التهاني والتبريكات 2010

 

تهنيئة النائبة جليلة الساعدي لوكالة الكوفة للأنباء بمناسبة عيد الفطر


مؤسسة اليوم الموعود الثقافية : تهنئ وكالة أنباء الكوفة


الدكتورة مها الدوري: تهنئ أسرة تحرير وكالة أنباء الكوفة


ممثل المجلس الاعلى الاسلامي العراقي في المملكة المتحدة وايرلندا يهنئ وكالة انباء الكوفة


صحيفة النجف الاشرف: تهنئ أسرة تحرير وكالة أنباء الكوفة


الدكتورة بلقيس كولي :تهنئ وكالة انباء الكوفة


الشيخ صلاح العبيدي:يهنئ وكالة أنباء الكوفة بمناسبة حلول السنة الرابعة


مكتب السيد الشهيد الصدر في لبنان يهنئ أسرة تحرير وكالة أنباء الكوفة


الهيئة الاستشارية للإشراف العقائدي التثقيفي لـ (الممهدون )تثمن جهود وكالة أنباء الكوفة


المزيـــد

 

البحث في الموقع

 




بحث متقدم

 

اكثر الاخبار قراءة

 
  • صحيفة النجف الاشرف: تهنئ أسرة تحرير وكالة أنباء الكوفة
  • مكتب السيد الشهيد الصدر في لبنان يهنئ أسرة تحرير وكالة أنباء الكوفة
  • السيد القائد مقتدى الصدر يلتقي الشيخ قيس الخزعلي
  • المفوضية العليا المستقلة للانتخابات تعلن أسماء الفائزين في الانتخابات البرلمانية
  • سماحة السيد مقتدى الصدر يزور السيد كمال الحيدري ويتفقان على "تنسيق المواقف مستقبلا"
  • وكالة أنباء الكوفة:تنشر أسماء المرشحين الفائزين في الانتخابات الاولية للتيار الصدري
  • بيان السيد القائد مقتدى الصدر حول مواقفة الحكومة العراقية على الاتفاقية الامنية
  • الشيخ فاضل المالكي يصدر بيانا بخصوص لاتفاقية الامنية

  • صفحة جديدة 1
    وكالة الكوفة للأنباء::: صوت عراقي لجميع المستضعفين الشرفاء ::: المقالات المنشورة تعبر عن وجهة نظر كتابها

    الصفحة الرئيسية | أسرة التحرير | الأرشيف | اتصل بنا | English | الأخبار | المقالات والدراسات | متابعات صحفية | تحقيقات وتقارير | بيانات ونداءات | حول الاتفاقية الأمنية | لقاءات وحوارات | كلامكم نور | الواحة الإسلامية
    E-mail:
    info@alkufanews.com
    جميع الحقوق محفوظة لوكالة الكوفة للأنباء © 2007 - 2014