الرئيسية | أسرة التحرير |الأخبار | المقالات والدراسات | متابعات صحفية | تحقيقات وتقارير | بيانات ونداءات | شؤون عربية ودولية | لقاءات وحوارات  | الواحة الإسلامية |  الأرشيف | اتصل بنا | English

 
     
 
 

وكالة الكوفة للأنباء AL KUFA NEWS » الأخبار » متابعات صحفية


لقاء مع مدير مكتب السيد الشهيد الصدر في كربلاء المقدسة السيد رحيم الموسوي
  
    
مكاتب السيد الشهيد الصدر(قدس سره)المنتشرة في عموم العراق وبعض دول الجوار هل هي مؤسسة ام مكتب شرعي ام مكتب اجتماعي ام ماذا ؟
للاجابة على هذا التساؤل ولتسليط الأضواء على مجموعة من الامور المهمة التقى موقع وكالة انباء الكوفة بسماحة السيد رحيم الموسوي مدير مكتب السيد الشهيد الصدر(قدس سره) في كربلاء المقدسة


أنباء الكوفة/ (إن الحوزة الناطقة المجاهدة لا ينبغي ان تكف عن النشاط في مختلف الاتجاهات ومختلف الأساليب( هذه العبارة التي قالها السيد الشهيد الصدر(قدس سره) راودتني حين باشرت بوضع الأسئلة سيدي هل لك ان تبين لنا معطيات هذه المقولة ؟
لايخفى على الكل ان سماحة السيد الشهيد الصدر(سلام الله عليه) كان مرجعا شاملا فتراه في كل الاصعدة له باع تراه في الفقه والاصول والطب بل في كل العلوم وكذلك في المجال الاجتماعي فنستطيع ان نسميه(قدس سره) مرجع الجماهير بل مرجع المجتمع(اجتماعيا) كان (قدس سره) يشارك الناس في كل شيء وكذلك قد فاق(قدس سره) بفقه الاجتماع اغلب علماء الاجتماع فكان (قدس سره) يقول لنا (شاركوا الناس في افراحهم واحزانهم كي تصلوا الى قلوبهم وبعدها ستنصاع الناس الى اوامر الحوزة الشريفة) ولذلك دأبت مكاتب السيد الشهيد الصدر(قدس سره) ان تكون في المجتمع ومن المجتمع في كل المجالات والاصعدة .
أنباء الكوفة/ ما طبيعة عمل المكتب الشريف وما هي الأهداف التي يسعى لتحقيقها ؟
كل مكاتب السيد الشهيد الصدر(قدس سره) مكاتب شرعية بلا جدال, ولقد اختلفت عن غيرها من المكاتب الدينية انها شاركت الناس في همومهم لذا ترى كل مؤسسات المكتب الشريف تسعى لخدمة المجتمع وتذليل العقبات عن كاهلهم, وما اللجان داخل المكتب الشريف الاجتماعية والثقافية والقانونية والاستفتاءات الا دليل على ان المكتب اسس لتقديم العون والخدمة للناس اما اهدافه فنستطيع تلخيصها بما يأتي
اولا: رضا الله تعالى من خلال خدمة المجتمع ومد يد العون لابناء البلد كافة بلا تمييز او تفريق
ثانيا: نشر الوعي الفقهي والاخلاقي في عموم البلد, وهناك خصوصية لمكتب السيد الشهيد الصدر(قدس سره) في كربلاء بهذا الجانب وهي وجوده في هذه المحافظة المقدسة وما تحتويه من قدسية بوجود اعلامها المعصومين(عليهم السلام) فكربلاء قبلة للزائرين وهي لاتقل من الناحية القدسية والثقافية عن محافظة النجف الاشرف.
أنباء الكوفة/ ما هي الآلية التي  وضعتها إدارة المكتب الشريف لتحقيق هذه الأهداف..؟
آليات تحقيق هذه الاهداف كثيرة ومختلفة منها
اولا: ماتجسد في نشر المنابر الحسينية واخذ دورها الفاعل في رفد المجتمع وانتشاله من الكثير من المخاطر
ثانيا: منبر الجمعة الذي يعد السبق الاهم لابناء الخط الصدري لماله من دور ارشادي وتعبوي
ثالثا: كذلك هناك اذرع واضحة الملامح لمكتب السيد الشهيد الصدر(قدس سره) منها
أ/ مؤسسة الممهدون وما لها من دور فعال في ايصال ابناء المجتمع الى اعلى مستوى عقائدي وثقافي واخلاقي
ب/مراكز بقية الله الثقافية التي اخذت على عاتقها التواجد وسط المجتمع لتلبيت حاجاتهم وتقديم الخدمة لهم بالاضافة لتثقيفهم وانتشالهم من المخططات التي تريد بهم السوء
بالاضافة للكثير من الاليات والمجالات التي كان لها الفضل في نشر مبادئ الشريعة السمحاء في ربوع المعمورة
وهذه من افكار سماحة السيد القائد مقتدى الصدر(اعزه الله) في ان تكون للخط الصدري اجنحة ومؤسسات لتنفيذ ونشر فكر اهل البيت(عليهم السلام) .
أنباء الكوفة/ مشروع الممهدون تلك المؤسسة التي عول عليها الكثير من أبناء المنهج الصدري حتى أطلق عليها بـ (أمل التيار) بالإضافة للترقبات الخارجية, ما أهدافها والى أين تصبو؟ وهل هي مؤسسة حوزوية ام اكماديمية ؟
اهدافها واضحة للعيان نشر فكر محمد وال محمد وسط المجتمع, وبما انها مؤسسة نابعة من رحم المجتمع فمن البديهي ان يكون هدفها الاول والرئيس خدمة المجتمع من جميع المجالات والاصعدة ومد يد العون له, اما عن جواب الشق الثاني من السؤال فهي مزيج بين العلوم الحوزوية العقائدية والعلوم الاكاديمية باسلوب عصري وهذا استمرار لمشروع الشهيد الصدر(قدس سره) حيث انشأ(قدس سره) جامعة الصدر الدينية حينها .
أنباء الكوفة/ ما موقف المكتب الشريف إزاء المحرمات التي تنتهك خصوصا ونحن في محافظة كربلاء المقدسة وما تملك هذه المحافظة من قدسية ؟
كان ولا زال موقف مكتب السيد الشهيد الصدر(قدس سره)فعال لردع مثل تلك المحرمات, وكان للصدريين جزاهم الله خيرا في الكثير من الحقب والازمنة الدور الفاعل في ردع مثل هكذا افعال مشينة ومخلة في ديننا واعرافنا وتقاليدنا الاصيلة حتى قال الكثير من المنصفين (لقد اتضح جليا ان من كان واقفا بوجه الكثير من المحرمات والانتهاكات الاخلاقية هم جيش الامام المهدي(عجل الله فرجه) وحقيقتا هذا وسام شرف باننا نعم الابناء لنعم الاب واننا نعم الجنود لنعم المخلص(ارواحنا لتراب مقدمه الفدى), كذلك على الصعيد المحلي فكان لابنائنا في الخط الصدري المبارك الكثير من التأثير في المجتمع من وقوف بوجه المحرمات وغيره, كذلك وجهنا اخوتنا السياسيين بان يأخذو دورهم الفاعل في ردع مثل هكذا افعال وايضا التقينا بالاخ محافظ كربلاء وتكلمنا كثيرا بهذا الموضوع وتطرقنا الى ضرورة اخذ الحكومة المحلية دورها الفاعل والحقيقي ازاء المحرمات الدينية بكل اشكالها بالاساليب المناسبة, ونسأل الله ان يوفق الجميع لخدمة البلد وانتشاله من المخططات الغربية التي تريد له السوء .
أنباء الكوفة/ ما حجم علاقة مكتب السيد الشهيد الصدر(قدس سره) في كربلاء بالمكاتب الدينية والأحزاب الإسلامية في المحافظة ؟
منذ مجيئنا الى كربلاء المقدسة وبناء على توجيهات سماحة السيد القائد مقتدى الصدر(اعزه الله) بأن نمد ايدينا الى جميع الاخوة في المكاتب الدينية والاحزاب الاسلامية, وان نكون تجسيدا لقوه تعالى( انما المؤمنون اخوة), قمنا بزيارات عديدة لكافة المكاتب الدينية في عموم المحافظة وكذا الاحزاب الاسلامية, وبادلونا بعض الاخوة الزيارات ومن نعم الله العلاقة جيدة بل وطيدة مع اغلب المكاتب الدينية والحوزوية في الوقت الحالي .
أنباء الكوفة/ لطالما بينتم وصرحتم بأن الوحدة باتت ضرورة وليست خيارا، ونضرا لملابسات الماضي وتعقيدات الحاضر، هل تغير واقع الحال في العراق؟ وإلى أين يتجه؟
قال رسول الله(صلى الله عليه واله): (( انما المسلمون كالبنيان المرصوص يشد بعضهم بعضا)) وكذلك قال:(صلى الله عليه واله) (( انما المسلمون كالجسد الواحد))
وهذا يبين معنى الوحدة والتكاتف والتاخي, لكن على المستوى الواقعي او العملي نراه بعيدا بعض الشيء عن اذهان المسلمين بل المؤمنين وكأنهم لم يسمعوا او يقرئوا دعوة رسول الله(صلى الله عليه واله) او مرت عليهم مرور الكرام بل اخذ التشتيت والتمزيق منا خير مأخذ, لذلك ندعو الله العلي القدير ان يمن على المسلمين بالتوفيق لكي يطبقوا احاديث رسول الله(صلى الله عليه واله) واقعا, وان يمن عليهم بلم الشمل وتوحيد الصفوف, وان ينضروا الى ابعد من ماهم فيه وان يعرفوا ان عدوهم واحد كما ان الهدف واحد وان لا يعطوا للعدو الفرصة للقضاء عليهم, ونسأل الله ان يجمع الجميع تحت لواء محمد وال محمد .
أنباء الكوفة/ ملف المعتقلين الى اين وصل ؟ وما موقفكم تجاهه ؟
في اول اسبوع وصلت به الى كربلاء المقدسة شكلت لجنة قانونية للنظر في ملف اخواننا المعتقلين, وهم يعملون بشكل جيد بكل مالديهم من إمكانات, وواقعا هذا الملف موكول الى الاخوة في الهيئة السياسية, ودعوانا لهم بان يتحلوا بالصبر والثبات, وان يتأسوا بامامهم موسى الكاظم(سلام الله عليه), اسئل الله لهم الفرج العاجل وان يرجعهم الى اخوانهم وذويهم سالمين مرفوعي الرأس ان شاء الله تعالى .


أنباء الكوفة/ هانحن مقبلين على الزيارة الشعبانية المليونية التي يصفها الكثير بانها( زيارة صدرية)فما اخر استعداداتكم لهذه الزيارة المليونية ؟
خدمة الحسين(عليه السلام) وزوار الحسين(عليه السلام) من اكبر النعم التي ينعم الله بها علينا فنحن في كربلاء لسنا اصحاب فضل في خدمة هذه الثلة المؤمنة من الزائرين بل لله الفضل والائمة بان وفقنا للخدمة هذه
ولهذا استعداداتنا بفضل الله جيدة والحمد لله , كما اننا قد وجهنا المختصين بنصب المواكب في عموم المحافظة ومداخلها لتقديم افضل الخدمات للزائرين الكرام, بالاضافة لتهيئة المكتب الشريف خدميا وامنيا ليكون مأوى للزائرين الكرام, وسنكون نحن كادر المكتب الشريف خدام للزائرين ونسأل الله ان نوفق لخدمتهم بأحسن الأوجه
أنباء الكوفة/ ما رسالتكم للجحافل القادمة لكربلاء المقدسة ؟
نهيب بجميع الاخوة الزائرين ان يكونوا على قدر كبير من المسؤولية اتجاه المعصومين(عليهم السلام) وان يكونوا مثل أعلى للطاعة وبذل الغالي والنفيس من اجل ان نكون زينا لهم(سلام الله عليهم), وكذلك عليهم احترام النظم والقوانين للوصول بهذه التظاهرة الحسينية الى اعلى مستوى من التوفيق والتقبل, وان ينتبهوا على ما يشوب الزيارة من اداب وافعال مخلة بطاعة المعصوم(عليه السلام) وان يكون شعارهم وهتافهم وهدفهم الوحيد (لبيك ياحسين) لانهم قاصدين اشرف بقعة على وجه المعمورة .

هل من كلمة اخيرة ؟
دعائي لكل اخوتي في التيار خصوصا وابناء العراق عموما ان يضعوا نصب أعينهم في كل عمل يعملوه الله تعالى وان يتقوه وان يتراحموا فيما بينهم, وان لاينسو سماحة الشهيد الصدر(قدس سره) في زيارتهم ودعائهم فلذالك الرجل العظيم الفضل في ما وصل اليه ابناء العراق
كذلك لايفوتني ان اثني على عمل إخوتي الأحبة في وكالة انباء الكوفة كما انني اقدم شكري الجزيل لمندوبهم الأخ مصطفى الزيدي تثمينا لعملهم الدؤوب ونشاطهم الصحفي الابداعي و لدورهم الفاعل في ايصال الكلمة الصادقة والإعلام الحر الهادف


حاوره/ مصطفى الزيدي
التصوير/ حسن الموسوي



المشاركة السابقة : المشاركة التالية
Share |

آخر الأخبار

آخر المقالات

 كتلة الاحرار تعقد مؤتمراً لمناقشة واعداد البرنامج الحكومي المقبل بمشاركة اساتذه وخبراء وباحثين

 كتلة الاحرار : لقاء السيد السيستاني والسيد الصدر أكد على تغيير الحكومة

 رئيس مجلس الامناء الاحرار: يستقبل السفير الإماراتي في العراق السيد عبد الله إبراهيم الشحي

 بهاء الاعرجي: لن نكرر ما قام به شركاء اليوم وسنشكل الحكومة المقبلة بأسرع وقت

 سماحة السيد القائد مقتدى الصدر يزور سماحة اية الله العظمى السيد علي السيستاني

 المفوضية تحدد الـ20 من نيسان موعدا لانهاء عملية توزيع البطاقة الالكترونية

 كتلة الاحرار تؤكد ضرورة تعزيز اللامركزية الإدارية في المحافظات وتفعيل الصلاحيات الممنوحة لها

 بهاء الاعرجي : مكتب القائد العام حرف تصريحاتي لغايات سياسية

 التيار الصدري يؤكد تغيير التحالفات بعد الانتخابات و توقع الحصول على 70 مقعداً

 بارزاني و السيد مقتدى الصدر يبحثان الاوضاع الامنية المتردية في العراق

المزيد من الاخبار

 (نوري) ... والبوري بقلم.. صالح محمد العراقي

 الصدريون والوعي الانتخابي -حمد الله الركابي

 دولة القانون وذكرى الشهيد محمد باقر الصدر

 أيها الناخب / بقلم سماحة السيد القائد مقتدى الصدر

 لله درك يا مقتدى الصدر - صادق فياض الركابي

 الصدريون سينتخبون الاحرار فقط - حمدالله الركابي

 آل الصدر .. والسياسة .. وحكومة الصعاليك - بقلم الشيخ محمود الجياشي

 السياسة والرياسة - بقلم.. صالح محمد العراقي

 صدقتَ حاج نوري..فمقتدى الصدر كما تقول.بقلم جليل النوري

 متى نثور على الظلام ..؟! بقلم : زكية المزوري

 حزب الدعوة نسخة من الإخوان المسلمين - الشيخ علي الكوراني العاملي

 ثبات.. وإثبات - بقلم : صالح محمد العراقي

 العمامة المقاومة ...!- فلاح المشعل

المزيد من المقالات
خاص بالادارة


 

الرئيسية

 

 

أخبار ذات صلة

 
اللجنة التحضيرية لمؤتمر الزهراء عنوان الوحدة الإسلامية العلمي الدولي الثالث تضع اللمسات الأخيرة لعقد
السيد السيستاني والسيد الصدر يؤكدان ضرورة اختيار الاصلح والاكفأ في الانتخابات المقبلة
بهاء الأعرجي: من أساء للجيش هو من أتى بقيادات النظام السابق إليه
وزارة الاعمار والاسكان: مشروع الطريق الموحد بين العراق والاردن سيحدث ثورة اقتصادية كبيرة
المالكي في اجتماع التحالف الوطني: انا غير قادر على إدارة المعركة مع الإرهاب
وزير البلديات يفتتح مجسراً بكلفة 31 مليار دينار وسط الحلة
وزير الإعمار والإسكان يوزع مفاتيح وسندات شقق سكنية بمحافظة الديوانية
حسين لبشؤيفي :ائتلاف دولة القانون هم من يقف وراء عرقلة اقرار قانون الموازنة
وزير التخطيط ينفي الاعتراض على تمليك العشوائيات ويؤكد: ندعم القرار بقوة
المالكي مهددا السيد” السيستاني : لا مرجعية بعد 30 نيسان
النائبة مها الدوري تتهم كتلتين بعقد صفقة في كافتيريا البرلمان لإفشال جلسة اليوم
الجلبي:تأخير اقرار الموازنة لا يؤثر على رواتب الموظفين

 

مقالات ودراسات

 

 (نوري) ... والبوري بقلم.. صالح محمد العراقي

 الصدريون والوعي الانتخابي -حمد الله الركابي

 دولة القانون وذكرى الشهيد محمد باقر الصدر

 أيها الناخب / بقلم سماحة السيد القائد مقتدى الصدر

 لله درك يا مقتدى الصدر - صادق فياض الركابي

 الصدريون سينتخبون الاحرار فقط - حمدالله الركابي

 آل الصدر .. والسياسة .. وحكومة الصعاليك - بقلم الشيخ محمود الجياشي

 السياسة والرياسة - بقلم.. صالح محمد العراقي

 صدقتَ حاج نوري..فمقتدى الصدر كما تقول.بقلم جليل النوري

 متى نثور على الظلام ..؟! بقلم : زكية المزوري

المزيد من المقالات
 

أهــم الاخبار

 
اللجنة التحضيرية لمؤتمر الزهراء عنوان الوحدة الإسلامية العلمي الدولي الثالث تضع اللمسات الأخيرة لعقد
كتلة الاحرار تعقد مؤتمراً لمناقشة واعداد البرنامج الحكومي المقبل بمشاركة اساتذه وخبراء وباحثين
كتلة الاحرار : لقاء السيد السيستاني والسيد الصدر أكد على تغيير الحكومة
المالكي يمتلك حكومة أغلبية فاشلة و يتباكى على تشكيلها
رئيس مجلس الامناء الاحرار: يستقبل السفير الإماراتي في العراق السيد عبد الله إبراهيم الشحي
بهاء الاعرجي: لن نكرر ما قام به شركاء اليوم وسنشكل الحكومة المقبلة بأسرع وقت
(نوري) ... والبوري بقلم.. صالح محمد العراقي
الصدريون والوعي الانتخابي -حمد الله الركابي
دولة القانون وذكرى الشهيد محمد باقر الصدر
النائب الزاملي: التحالفات ستسفر عن ائتلاف بين الاحرار والمواطن

 

القائمة البريدية

 

لإرســال الأخبار والمقــالات

alkufanews@hotmail.com Email
info@alkufanews.com Email
009647808190711 Mobile


 

لقاءات وحوارات

 


حوار مع سماحة السيد القائد مقتدى الصدر(أعزه الله) نشر في مجلة الهدى العدد (18) (19 ربيع الثاني 1435)


نص حوار جريدة الحياة مع سماحة السيد مقتدى الصدر


اللقاء الصحفي الذي أجري مع سماحة السيد القائد مقتدى الصدر من قبل صحيفة الاندبندنت


الصدريون يتهمون جهات "معينة" بالسعي لتشويه صورتهم ويؤكدون أنهم لن يفرضوا معتقداتهم على الآ


 

آخر المقالات المنشورة

 

(نوري) ... والبوري بقلم.. صالح محمد العراقي


الصدريون والوعي الانتخابي -حمد الله الركابي


دولة القانون وذكرى الشهيد محمد باقر الصدر


أيها الناخب / بقلم سماحة السيد القائد مقتدى الصدر


لله درك يا مقتدى الصدر - صادق فياض الركابي


الصدريون سينتخبون الاحرار فقط - حمدالله الركابي


آل الصدر .. والسياسة .. وحكومة الصعاليك - بقلم الشيخ محمود الجياشي


السياسة والرياسة - بقلم.. صالح محمد العراقي


صدقتَ حاج نوري..فمقتدى الصدر كما تقول.بقلم جليل النوري


متى نثور على الظلام ..؟! بقلم : زكية المزوري


المزيد من المقالات

 

ترجم الموقع إلى اللغة

 


 

التهاني والتبريكات 2010

 

تهنيئة النائبة جليلة الساعدي لوكالة الكوفة للأنباء بمناسبة عيد الفطر


مؤسسة اليوم الموعود الثقافية : تهنئ وكالة أنباء الكوفة


الدكتورة مها الدوري: تهنئ أسرة تحرير وكالة أنباء الكوفة


ممثل المجلس الاعلى الاسلامي العراقي في المملكة المتحدة وايرلندا يهنئ وكالة انباء الكوفة


صحيفة النجف الاشرف: تهنئ أسرة تحرير وكالة أنباء الكوفة


الدكتورة بلقيس كولي :تهنئ وكالة انباء الكوفة


الشيخ صلاح العبيدي:يهنئ وكالة أنباء الكوفة بمناسبة حلول السنة الرابعة


مكتب السيد الشهيد الصدر في لبنان يهنئ أسرة تحرير وكالة أنباء الكوفة


الهيئة الاستشارية للإشراف العقائدي التثقيفي لـ (الممهدون )تثمن جهود وكالة أنباء الكوفة


المزيـــد

 

البحث في الموقع

 




بحث متقدم

 

اكثر الاخبار قراءة

 
  • صحيفة النجف الاشرف: تهنئ أسرة تحرير وكالة أنباء الكوفة
  • السيد القائد مقتدى الصدر يلتقي الشيخ قيس الخزعلي
  • مكتب السيد الشهيد الصدر في لبنان يهنئ أسرة تحرير وكالة أنباء الكوفة
  • بيان السيد القائد مقتدى الصدر حول مواقفة الحكومة العراقية على الاتفاقية الامنية
  • وكالة أنباء الكوفة:تنشر أسماء المرشحين الفائزين في الانتخابات الاولية للتيار الصدري
  • المفوضية العليا المستقلة للانتخابات تعلن أسماء الفائزين في الانتخابات البرلمانية
  • سماحة السيد مقتدى الصدر يزور السيد كمال الحيدري ويتفقان على "تنسيق المواقف مستقبلا"
  • الشيخ فاضل المالكي يصدر بيانا بخصوص لاتفاقية الامنية

  • صفحة جديدة 1
    وكالة الكوفة للأنباء::: صوت عراقي لجميع المستضعفين الشرفاء ::: المقالات المنشورة تعبر عن وجهة نظر كتابها

    الصفحة الرئيسية | أسرة التحرير | الأرشيف | اتصل بنا | English | الأخبار | المقالات والدراسات | متابعات صحفية | تحقيقات وتقارير | بيانات ونداءات | حول الاتفاقية الأمنية | لقاءات وحوارات | كلامكم نور | الواحة الإسلامية
    E-mail:
    info@alkufanews.com
    جميع الحقوق محفوظة لوكالة الكوفة للأنباء © 2007 - 2014